الأخبار
منوعات سودانية
إنتخابات إتحاد الكرة السوداني لعام 2016 تكتسي بحلة جديدة
إنتخابات إتحاد الكرة السوداني لعام 2016 تكتسي بحلة جديدة
إنتخابات إتحاد الكرة السوداني لعام 2016 تكتسي بحلة جديدة


12-31-2015 10:43 PM
كووورة -بدر الدين بخيت

سيشهد شهر أغسطس من العام 2016 , ما لم يطرأ جديد, أول إنتخابات من نوعها في إتحاد كرة القدم السوداني, ولأنها سوف تختلف كما وكيفا عن كل الإنتخابات التي قد جرت في السابق عبر تاريخ الإتحاد, فهذه الإنتخابات ستكون بلوائح ونظام أساسي جديد ومختلف, والتقرير أدناه يبين الأمر, خاصة وأن فيفا لن يسمح بإستثناء جديد لإتحاد الكرة السوداني بإجراء إنتخابات لأربع ضباط بعد أن إستثناه في آخر دورتي عمل

حسب النظام الأساسي الجديد لإتحاد كرة القدم الدولي "فيفا", وهو ما يعرف بالنظام المعياري لكل الإتحادات الوطنية المنضوية تحت لواء "فيفا", فإنه ينص على أنه في كل إتحاد وطني يجب أن تجرى الإنتخابات على منصبين فقط هما: الرئيس ونائب الرئيس, نظام الإنتخابات هذا موحد في جميع إتحادات كرة القدم في العالم, فلا إنتخابات في منصب السكرتير وامين المال فقد ألغاهما النظام الأساسي لـ"فيفا".

الأمين العام للإتحاد هو الشخصية المحورية في نظام الفيفا لإدارة الإتحادات الوطنية, والأمين العام موظف ذو كفاءة يتم تعيينه والتعاقد معه في الإتحاد بأوامر ملزمة إستناداعلى قوانين "فيفا", ويتم التعاقد معه رسميا للتفرغ للعمل بالإتحاد, هذا الموظف يكون هو المسؤول المالي والإداري بالإتحاد, وإدارة شئون الموظفين بذات الإتحاد الوطني.

وتعتبر الفلسفة من تعيين أمين عام والتعاقد معه بدلا عن إنتخابه, هي أن الإتحاد الدولي لا يريد للأمين العام أن تكون له علاقة بمجريات الإنتخابات, فالإنتخابات بإتحادات الكرة تجرى كل أربع سنوات مثلا فيتغير خلالها الرئيس ونائبه وغيرهم من مسؤولي مجلس الإدارة ويأتي أشخاص جدد, فإذا نا تم ربط الأمين العام بالإنتخابات هذا يعني أنه يتم تغييره كل اربع سنوات وتضطر دورة العمل أن تبدأ من جديد ويتعطل دولاب العمل, ولهذا فضل "فيفا" أن يكون منصب السكرتير إداري, وتكون مسؤوليته الأولى الإشراف الإداري والمالي على شئون الإتحاد.

تكوين مجلس الإدارة, وتكون للأمين مسؤولية مباشرة أمام الإتحاد القاري الذي يتبع فإذا كان إتحاده الوطني في أفريقيا, فإنه يتبع للإتحاد الأفريقي لكرة القدم وبالتالي يتبع للإتحاد الدولي أيضا, فهو من يعد التقرير المالي حول المبالغ المالية التي أرسلت من "فيفا" و"كاف" ووكذلك إعداد التقرير الإداري لإتحاد الكرة المعني ولا يسمح لأي عضو مجلس إدارة التدخل في شئونه, حتى الشيكات يكون فيه توقيعه ملزم إلى جانب رئيس الإتحاد

تكوين مجلس الإدارة يتم من خلال تكوين إتحاد الكرة في اي بلد أو الطريقة الإدارية التي تدار كرة القدم في البلد, بمعنى فمثلا في السودان نظام تكوين الإتحاد السوداني يكون عبر نظام الإتحادات المحلية وهي الكيانات التي عبرها يتم إنتخاب مجلس إدارة الإتحاد العام, وفي بعض الدول كمصر ويوغندا ليس لديهم إتحادات محلية ولكن لديهم مناطق يتم من خلالها تكوين الإتحاد الوطني العام هناك.

حديث "فيفا" عن حجم مجلس الإدارة لا يتجاوز 13 عضو والفلسفة من ذلك قلة العدد التي تجعل من الإجتماعات قليلة ورشيقة وتكون تحركات الأعضاء مرنة وبحيوية, فالإتحاد الدولي"فيفا" سيدفع مبالغ مالية للإتحادات الوطنية وحركة الأعضاء من ضمنها, فهم يتحركون من مناطقهم لحضور إجتماعات مجلس الإدارة وبالتالي بحاجة إلى الدعم المالي ليغطي مصروفات أقامتهم نثرياتهم, وإذا ما كان عدد أعضاء مجلس الإدارة كبير فإن المبالغ التي ترسل من فيفا للإتحاد الوطني تتأثر بالعدد الكبير.

ويتناول "" اقرب نموذج مجاور ومشابه للنظام الكروي بالسودان

في إتحاد كرة القدم بجنوب السودان يتكون مجلس الإدارة من 13 عضو فقط وذلك من خلال أول وآخر جمعية عمومية تم بها إنتخابهم عبر معيار "فيفا" قبل أكثر من عامين, وقد إعتمد إتحاد الكرة بجنوب السودان نظام هو الإتحادات المحلية لتكوين الإتحاد العام للعبة عنده كما هو نفس النظام في السودان.

وتم إنتخابات في منصبي الرئيس ونائب الرئيس ضمن ال13 عضو الذين تم إنتخابهم من قبل الإتحادات المحلية, وبالتالي هناك 11 عضو يسمون أعضاء مجلس الإدارة, وبعد ذلك يتم تكليف بعض أعضاء مجلس الإدارة في مواقع مختلفة, مثل رئيس لجنة الحكام, رئيس لجنة المدربين, وهم اصلا ضمن ال13 عضو جاؤوا لهذا الموقع بكلية إنتخابية مباشرة من قواعدهم كمجلس الحكام ومجلس المدربين .

كان عدد الأصوات التي منحت للإتحادات المحلية بجنوب السودان لتدلي بها في الإنتخابات لإختيار الرئيس ونائبه وأعضاء قد بلغ صوتين لكل إتحاد محلي مع ملاحظة أن المعيار الموجود هو أكثرها ثلاثة أصوات لكل إتحاد ولكن تحديد عدد الأصوات التي يدلي بها اي إتحاد محلي كحق لا يتم له إلا بقرار من الجمعية العمومية التي تسبق الإنتخابات حيث تتفق على عدد الأصوات التي تمنح لكل إتحاد محلي, وقد منحت الجمعية العمومية بجنوب السودان صوتين لكل إتحاد محلي, وكذلك صوتين للرياضة النسوية.

وفي الختام فإن معيار "فيفا" للإنتخابات وتكوين مجلس الإدارة تكون هناك ثلاث لجان مساعدة بإتحاد الكرة الوطني يجب أن تكون ممثلة في مجلس الإدارة بالإنتخاب, وذلك عبر كلية إنتخابية للحكام, كلية إنتخابية للمدربين وكلية إنتخابية لكرة القدم النسوية, وبالتالي لم يعودوا يمثلون في مجلس الإدارة بالتعيين بل هم أعضاء ضمن ال11 عضو المذكورين أعلاه.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 716


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة