الأخبار
أخبار إقليمية
الجبهة الوطنية العريضة..بيان الذكرى الــ(60) لاستقلال السودان المجيد



01-01-2016 12:46 AM
الجبهة الوطنية العريضة
بيان
الذكرى الــ(60) لاستقلال السودان المجيد
جماهير شعبنا الابى
تحيكم الجبهة الوطنية العريضة، وتهنئكم بالذكرى الــ(60) لاستقلال السودان المجيد، والذى دفع ثمنه شعبنا فى نضالات بدأت منذ اوخر القرن التاسع استمرت ولم تتوقف من أجل حرية بلدنا و سيادة شعبنا على جميع اراضيه وبناء دولته الديمقراطية.
إن مسيرة الشعب السودانى حافلة بالنضالات من اجل الحرية والتقدم، فقد نال السودان إستقلاله لاول مرة فى العام 1885 هو استقلال جاء كثمرة لتضحيات ونضالات جسام، دفع فيها ابناء وبنات الشعب السودانى الغالى والنفيس، وقدموا الشهداء بالالاف حتى خرج الاستعمار وتحررت جميع اراضى بلادنا، ثم عاود الاستعمار مرة اخرى فى العام 1899 استعماراً ثنائيا، عممت فيه دولتا الحكم الثنائى انجلترا ومصر المظالم على جميع ابناء شعبنا الذى لم يستكن او يتوقف بل استمر فى انتفاضات فى انحاء متفرفة من البلاد، وحين ضعفت احوال دولتى الاستعمار امام نضالات الشعب قررا الانحناء امام عاصفة التحرير فقدمت دولتا الاستعمار بمقترح منح الشعب حق تقرير المصير بعد قيام جمعية تاسيسية لذلك وقيام لكن لجنة دولية لتشرف على الاستفتاء ولكن إرادة الشعب كانت اقوى واسرع فقد اعلن نواب البرلمان الإستقلال من داخل البرلمان فى يوم 19 ديسمبر1955 فلم يكن امام دولتى الحكم الثنائى الا الاستجابة، وفى يوم 1/1/1956 تم رفع علم السودان حرا خفاقا فى سماء بلادنا.
جماهير شعبنا الابية
إننا فى الجبهة الوطنية العريضة اذ نحتفى بالذكرى العطرة لنيل بلادنا حريتها، فاننا لا ننسى أن نترحم على الاباء الافذاذ صناع الاستقلال بقيادة اسماعيل الازهرى ومحمد احمد المحجوب وعبد الرحمن دبكة و مشاور جمعة سهل، ورفاقهم اعضاء البرلمان الذين حققوا الاستقلال المجيد فاننا نرى ان واجبنا المحافظة عليه، ولن يتم الحفاظ علي استقلالنا وحماية اراضينا الا بوحدة الامة بجميع مكوناتها، وبناء نظام ديمقراطى تعددى تكون فيه السلطة بيد الشعب لا غيره، واذ نشير الى ذلك فاننا نقصد ان الانظمة الاستبدادية وعبر التاريخ هى التى تفتح الثغرات فى جدار الوطن وتتسبب فى فقدان الشعب الحرية والسيادة، وهى مطية الاستعمار التى بها يتغلغل، فنحن منذ ربع قرن نواجه اسوأ انواع الانظمة الإستبدادية القائمة فى العالم وهو نظام عقائدى وعقدى وكهنوتى، لعب بمقدرات شعبنا، قسم البلد و نهب ثراوته وشرد بنيه وبناته، افقد البلاد عشرات الفرص فى التنمية والتقدم والعدالة والعلم والمعرفة، ولا زالت بلادنا تعانى شروره المستطيرة، ولم يترك لاى حرً أبى الا أن يشمر سواعد الجد والعمل من أجل إزالته ومحاكمة كل من ارتكب جرما من افراده قانونيا، ومحاكمه التنظيم الذى يرعاه سياسيا بعزلة مستحقة بمقدار ما عزلوا الشعب السودانى من حياته الطبيعية والسياسية والمدنية.
جماهير شعبنا
إن الجبهة الوطنية العريضة واضحة فى إستراتجيتها و طرحها و مواقفها، حيث تعمل وتسعى لاسقاط النظام وترفض التحاور معه مطلقا، وكان املنا أن تقف جميع الفصائل والقوى السياسية مواقف مبدئية من النظام الديكتاتورى، بعيداً عن آحابيل واكاذيب النظام التى يسوقها للمجتمع الدولى وبعض دول الاقليم، ولا نملك حيال المواقف الرمادية لبعض التنظيمات السياسية غير دعوتها الى اخذ الحيطة والحذر من الوقوع فى احضان النظام عبر بوابة الحوار، وإن من يفعل ذلك يكون قد عزل نفسه من مسيرة النضال الوطنى.
عاش نضالات الشعب السودانى
عاشت الجبهة الوطنية العريضة
وكل عام وبلادنا حرة أبية
الأمانة الإعلامية
1/ يناير/2016م



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 837

التعليقات
#1394064 [ابووالليل]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2016 10:09 AM
والله لو عرفوا الذين استشهدوا فداءا للاستقلال ماذا يحدث اليوم لندموا لضياع ارواحههم سدى. اتركوا من فى القبور ماذا انتم فاعلون ايها الاحياء هل نعيش على مجد وتاريخ وذكرى لم نحافظ عليها؟ بلاد تسربلد وتلتخط بدماء الابرياء . اتركوا التاريخ - حدثونا ماذا عن مستقبل البلاد - ان كان هناك مستقبل
ليس الفتى من يقول كان ابى فان الفتى من يقول ها انا ذا.

[ابووالليل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة