الأخبار
أخبار إقليمية
هذا أخي يا تاجر البندقية..!!
هذا أخي يا تاجر البندقية..!!
 هذا أخي يا تاجر البندقية..!!


01-01-2016 10:36 PM
عبد الباقى الظافر

في رائعة وليم شكسبير «تاجر البندقية» تبلغ العقدة قمتها حين يفرض اليهودي شايلوك شرطاً صعباً ليقرض رجل أعمال مسيحي اسمه أنطونيو.. كان أنطونيو يريد أن يساعد أحد أصدقائه الذي يريد أن يتزوج من ابنة المرابي شايلوك.. رطل من لحم أنطونيو كان هذا هو الشرط الجزائي إن لم يسدد النبيل المسيحي الدين في أجله المضروب.. تلك المسرحية تعتبر معادية للسامية من وجهة نظر اليهود.. النهاية الفلسفية المعقدة وضعها شكسبير حينما جاء الأجل وحان وقت تنفيذ الشرط الجزائي.

قبل أيام أعلنت وزارة المالية السودانية أنها شرعت في أخذ رسوم بترول جنوب السودان عيناً بعد أن فشلت حكومة جنوب السودان في السداد.. وكانت الخرطوم وجوبا قد اتفقتا على نحو «52» دولار كرسوم عبور لنفط الجنوب تفرض على كل برميل عابر لبورسودان.. هذه القيمة تشمل خمسة عشر دولاراً تعويض من حكومة الجنوب لاقتصاد السودان الذي تأثر بالانفصال بعدها تعود الرسوم لنحو عشرة دولارات لكل برميل.

الجديد أن أسعار البترول انخفضت في الأسواق العالمية من حوالي «041» دولاراً إلى أدنى من أربعين دولاراً.. بعض من نفط الجنوب الثقيل يصعب تسويقه في الأسواق الخارجية بسبب رداءة المنتج.. المفاوض الجنوبي الذي رفض وقتها فكرة قسمة الإنتاج وأصر على رسوم ثابتة أخطأ التقدير حيث لم يضع في حساباته انهيار أسعار النفط.. ذات المفاوض وافق على أن تستخلص حكومة الخرطوم الرسوم عيناً إن لم توّفِ جوبا بالسداد.

في تقديري.. المطلوب إعادة التفاوض حول الاتفاق السابق.. حكومة الجنوب إذا ما باعت نفطها في حدود «83» دولاراً فستكون مجرد «سلاق بيض» بلغة السودانيين.. حين يتم خصم رسوم العبور وحصة الشركات المنتجة لن يتبقى شيئاً لحكومة الجنوب والتي ربما تتخذ القرار الأصعب وتقوم بإغلاق «بلف» النفط كما فعلت من قبل.. لهذا وجب على حكومتي الخرطوم وجوبا الاحتكام لنظرية الظروف الطارئة المتعارف عليها في دنيا الاقتصاد.

في تقديري.. بإمكان حكومتنا أن تحرز هدفا ذهبياً بإيقاف تحصيل قيمة التعويض المادي المقدرة بأكثر من ملياري دولار أمريكي إلى حين تحسن الظروف.. مثل هذا التصرف يعيد بناء تصور الشخصية الشمالية في المخيلة الجنوبية بشكل إيجابي.. كما أنه يمنع حكومة الجنوب من التفكير في إيجاد بدائل صعبة ومكلفة لتصدير نفطها عبر موانئ شرق أفريقيا.. المكرمة السودانية تمتد لتمنح مدن الجنوب الحدودية كهرباء.. وقبل أن يحتج أحدكم أخبركم أننا الآن نفعل ذلك حيث نغذي مدينة الرنك وضواحيها بالكهرباء.. هذا الواقع فرضته ظروف هندسية، ولكن يمكن تحويله إلى اتفاق يربط بتزويد محطة كوستي الجديدة بنفط جنوبي حيث تستهلك المحطة كمية ضخمة من الوقود الجنوبي الثقيل المنتج في ولاية أعالي النيل المجاورة.

بصراحة.. مطلوب من حكومتنا أن تنظر نظرة إستراتيجية لجنوب السودان.. خفض جناح الذل من الرحمة يجعل أفئدة أهل الجنوب تعود لمسارها الطبيعي نحو الشمال كما النيل الذي يربطنا.

اخر لحظة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5194

التعليقات
#1394953 [Hisho]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2016 10:23 AM
(في تقديري.. بإمكان حكومتنا أن تحرز هدفا ذهبياً بإيقاف تحصيل قيمة التعويض المادي المقدرة بأكثر من ملياري دولار أمريكي إلى حين تحسن الظروف.. مثل هذا التصرف يعيد بناء تصور الشخصية الشمالية في المخيلة الجنوبية بشكل إيجابي)
يا اخوى انت فعلأ من نوع ( الصحفيين بتاعننا) .. هذه مصالح دول وحسابات ليس لها علاقة بالصورة الايجابية او السلبية , ماذا سيستفيد السودانيين لو خرج كل الجنوبيين فى مظاهرات عارمة وهم يرفعون رايات بان الشماليين احسن ناس فى العالم ..
ومن اين ستحصل حكومة السودان على مليارى دولار لشراء الادوية والقمح بعد ان تكون قد احرزت الهدف الذهبى بتاعك دا ؟؟؟؟
وهل لديك علم متى ستتحسن الظروف ؟؟؟
قلة ثقافة الصحفببن السودانيين وضعف معرفتهم يجعلهم يفكرون فى اى امر سياسى بعاطفتهم , الجنوب الان دولة مستقلة ذات سيادة ولا علاقة اخرى لها مع السودان خلاف المصالح .. هل تظن ان هناك شى اخر ؟؟

[Hisho]

#1394793 [mag]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2016 03:47 AM
إقتباس ~ كما النيل الذي يربطنا.

الحبشة شالت نيلها وإنتم وقفتم معهم ضد المصريين أها لو الجنوبيين شالو نيلهم شن بتسو يا كيزان !!!!!

[mag]

#1394724 [تن ترن]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2016 10:32 PM
الله هو الوحيد الذي سيحاسبك يا علي عثمان
منك لله يا علي عثمان

[تن ترن]

#1394651 [abushihab]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2016 06:48 PM
الجنوبيون اخوة لنا,يجب التعامل معهم بالحسني لاننا في البلدين ضحايا للسياسة الخرقاء من الطرفين,وانا من المتفائلين بعودة هذا الوطن الي سابق عهده,وطن شامخ وطن عاتي باذن الله.وما التوفيق الا باذن الله.

[abushihab]

#1394612 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2016 04:58 PM
الحل بسيط وهى المحافظة على نسبة المدفوع إلى السودان الشمالى من سعر البرميل ليلة توقيع تلك الاتفاقية ثم حساب ذلك صعودا وإنخفاضا مع سعر برميل النفط،، بمعنى آخر فقد تم الاتفاق على أن تدفع حكومة الجنوب مبلغ 25 دولارا للبرميل وهذا يساوى نسبة 22،7 % من سعر برميل النفط ليلة توقيع الاتفاقية وكانت 110 دولار للبرميل وعليه عند إنخفاض سعر البرميل إلى 37 دولارا الآن يجب على حكومة الجنوب دفع رسوم قدرها 8،40 دولارا فقط ولا غير.

[الحقيقة]

#1394482 [Zorba]
5.00/5 (2 صوت)

01-02-2016 12:19 PM
كلامك دا لو موجه ل «تاجر البندقية» اليشير دا ما بيعرف غير البندقية و السلاح و الحرب و الدمار

دا لا بيعرف ليك شكسبير و لا «تاجر البندقية» دا بيعرف البتدقية السلاح مش البندقية المدينة

اقتباس "بإمكان حكومتنا" ... هي وين الحكومة دي .... "حوار الطرشان" اسهل.

[Zorba]

#1394409 [منصور]
4.82/5 (5 صوت)

01-02-2016 09:37 AM
و وكالة السمسرة "البشير اخوان" تستفيد شنو؟ انت ما حسبتا دي واللا شنو؟

[منصور]

#1394389 [ابوكدوك]
1.50/5 (2 صوت)

01-02-2016 08:50 AM
لا الشعب الجنوبى استفاد من بتروله ولا الشعب الشمالى استفاد من خيراته !!

لاننا ببساطه ابتلينا بساسه ياعمرهم ما اخلصوا النيه وصفوا قلوبهم نحو شعوبهم ولا نحو

بعضهم البعض ،وانا من هنا ومن هذا المنبر الحر اعتقد ان الاخوه فى حكومة الجنوب هم الذين

لم يخلصوا النيه ولم يحسنوا التعامل فى علاقتهم بحكومة البشير ، وتسرعوا فى محاولتهم للانتقام

وتصفية حسابات قديمه فكانت عاقبة امرهم ان فشلوا فى كل شى ، فتنهم الله ببعضهم البعض

وهاهى اسعار البترول قد هوت الى مادون الرضى ، لذلك لم ولن يستفيد كلا الشعبين من خيراته

مادامت عقول ساسته فى مؤخراتهم .

[ابوكدوك]

ردود على ابوكدوك
United States [احمد] 01-02-2016 05:36 PM
خساره تصف مثل هؤﻻء العصابه و( الزباله) بالساسه ، اي سياسي يتبرع بثلث مساحة بﻻده بكل خيراتها التي وهبها لنا الله بهذه البساطه ومن هو علي ***** طه واين درس المفاوضات هذا المأفون الذي خرج من بين اوساخ عمارة الضرائب الي القصر الجمهوري نائبا لرئيس ومفاوض في ارض عزيزه من بلادنا ؟!! ومن اين له الخبره العلميه والعملية ليفاوض ويعطي حق تقرير المصير ﻻرض مملوكه لشعبنا ؟!! وقد استشهد من اجلها اكثر من مليون شهيد ولما العجب وقد صار البشير رئيسا ؟!! انها ارض السودان ارض المفارقات في كل شئ بﻻد قطعة اﻻرض بملايين الدوﻻرات والسياره تستعملها وكل يوم سعرها يرتفع بلاد الختان الفرعوني الذي ﻻيوجد في بﻻد الفراعنه اﻵن ،بﻻد مقاطعة اسرائيل الوحيده بين الدول العربيه والتي ﻻ تعترف بعروبة السودان اساسا و الكثير منها اعادت العلاقات مع اسرائيل والوحيده المكتوب علي جوازها صالح لكل البلدان عدا اسرائيل!!.
وعشان تعرف انهم مجرد صبايا ولصوص وعديمي الضمير وليسوا ولن يكونوا ساسه وان حكموا مئة عام فقد صدقوا كذبة لن يتأثر اﻻقتصاد باﻻنفصال وجاءوا ليفرضوا رسوم باثر رجعي قدرها 15دوﻻرا علي البرميل لتاثر اﻻقتصاد من انفصال الجنوب، طيب انتو اديتو المقيليشيات الجنوبيه الفوضويه و ﻻ اقول الجنوبيين الجمل بما حمل وجايين تستجدوا منهم 15 دوﻻر تأثر اقتصاد ؟!! بالله دا تفريط يحصل من تلميذ في اولي ابتدائي ؟!!. ليها حق البلد لحقت امات طه.حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم.


#1394317 [Hussein Hamid]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2016 01:57 AM
كلام جميل و منسق، لكن منو البيقنع الديك ان الراجل ما حبة ، هذا هو حال الحكومتين حيث يتفاوضان و الكلاشنكوف تحت المنضدة ( حلوه المنضدة ) لان كلاهما لا يثق في الاخر ، كلاهما جلس و هو يفكر كيف ينهب الأخر ، اذا فليقفل الجنوبي البلف ويشوف بديل اقتصادي زراعي من باطن الارض بدلاً عن البترول الشؤم الذي امتد شؤمه الي الشمال وبالا علي السودان كله .

[Hussein Hamid]

#1394298 [كربشن احمد بوده]
5.00/5 (2 صوت)

01-02-2016 12:11 AM
كلامك عين الحقيقه علي الحكومتين اعادة النظر في الاتفاقيه وان تنظر كلاهما نظره مستقبليه لا ان تنظر الي المصلحه الانيه

[كربشن احمد بوده]

#1394279 [جنوبي]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2016 11:40 PM
لا نحتاج او بالاصح لاتحتاج حكومة الشمال الي خفض جناح الذل كما تعتقد ايها الظافر ، وإنما الي الواقعيه (بالنسبه الي الحكومتين) ، فإقتصاد الحكومتين في حوجه الي بعض اقلاها في الراهن ، وليس الي التشاكس ، وإلاء حتبقو ذي ود تورشين حين منع التعامل مع (الكفار) في ميناء سواكن .... وقع ليك

[جنوبي]

ردود على جنوبي
[nadus] 01-02-2016 01:13 PM
اولا (إلاء) حقتك دى ما لغة السودان....
تورشين ما يخصك تاريخيا ...وخصوصا فى سواكن.
ثالثا هذا منبر (سودانى) ...
رابعا مصلحة السودان يقتضيها الظرف الاقتصادى .
شوفوا البديل البريحكم ...
ويا راكوبة منبرنا
بلا اجنبى بلا هم
بلا وانجلى
حمد الله الف على السلامة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة