الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الحزب الوطني الاتحادي يدعو الاتحاديين مجددا وجميع الفصائل الاتحادية الي مؤتمر ( لم الشمل) بمناسبة ذكري الاستقلال المجيدة....
الحزب الوطني الاتحادي يدعو الاتحاديين مجددا وجميع الفصائل الاتحادية الي مؤتمر ( لم الشمل) بمناسبة ذكري الاستقلال المجيدة....



01-02-2016 07:50 AM
الحزب الوطني الاتحادي:

الخرطوم/لندن الموافق 1 يناير 2016

الحزب الوطني الاتحادي يدعو الاتحاديين مجددا وجميع الفصائل الاتحادية الي مؤتمر ( لم الشمل) بمناسبة ذكري الاستقلال المجيدة....

اللهم ياواهب العزة والاستقلال...ان شعبنا قد صمم علي نيل الاستقلال فناله..الزعيم اسماعيل الازهري.

اليوم نرفع راية استقلالنا ويسطر
التاريخ مولد شعبنا
يا إخوتي.. غنوا لنا.. غنوا لنا..
يا نيلنا يا أرضنا الخضراء.. يا حقل السنا
يا مهد أجدادي ويا كنزي العزيز المقتنى......
...................
عزيز انت ياوطني...برغم قساوة المحن...

يهنئ الحزب الوطني الاتحادي جماهير الشعب السوداني العظيم بذكري اعياد الاستقلال المجيده..
تهل علينا الذكرى ال 60 لأهم الأعياد الوطنية السودانية وأجلها شأنا في نفوس أبناء وبنات الشعب السوداني العظيم، وهي مناسبة الاستقلال المجيد من براثن المستعمر ، ذلك العيد الوطني الذي جاء بعد تضحيات كبيرة قادها شعبنا السوداني البطل ضد سياسة الهيمنة والإستغلال والتبعية، طامحا في مستقبل أفضل وغد واعد تسوده حياة العزة والكرامة والحرية والاستقرار السياسي والرخاء الاقتصادي والسلام الاجتماعي.
يا جماهير شعبنا الابية
إن احتفاء شعبنا بهذه المناسبة الوطنية الهامة كانت ولم تزل واحدة من وسائل نضاله ضد الدكتاتوريات والشموليات، وفي هذه المناسبة الزاخرة بالمعاني الوطنية لا يفوتنا إلا أن نحي باجلال شهداء وأبطال فجر الحرية والخلاص من المستعمر البغيض...تأتي هذه الذكري والوطن الجريح يئن و يناضل للتحرر من حكم اسوأ الدكتوريات التي عرفتها المنطقة باثرها ..

جماهير الحزب الوطني الاتحادي الوفية ...
نحييكم جميعا تحية النضال والشرف ...
وبهذه المناسبة العظيمة يدعوا الحزب الوطني الاتحادي وهو حزب الوسط و المرجع والاساس لكل الاتحاديين و حزب عموم اهل السودان الذي رفع علم الاستقلال وانجز السودنة و هو حزب الحركة الوطنية السودانية الذي يسعي دائما لتوحيد الصف السوداني بكل اطيافه... و استلهاما لدوره التاريخي في الحفاظ على الاستقلال السياسي والاقتصادي وصيانة الوحدة الوطنية وترسيخ المبادئ الديمقراطية وإشاعة الحريات وحكم القانون...واداركا للمنعطف التاريخي الخطير الذي تمر به بلادنا واستجابة لرغبة الجماهير الاتحادية العريضة في الوحدة وانفاذ الفكر المؤسسي لخلق مؤسسة سياسية متكاملة تلبي طموحاتها على المستوى السياسي والفكري والتنظيمي.واستكمالا لمسيرة النضال الوطني الطويلة ضد الانظمة الشمولية يسرنا ان نعلن الدعوة مجددا عبر هذا المنبر الوطني وفي هذا اليوم المشهود اليوم الذي تفجرت فيه ارادة الشعب ورفرفت فيه رايات الحرية وسقطت فيه رايات المستعمر الي غير رجعة نتاج ثورات شعبية عارمة برهنت
على ان شعبنا العظيم لا يرضى الذل والهوان.. تاتي هذه الذكري الاستثنائية امتدادا لنضالات شعبنا علي مر الازمان وتصميمه علي نيل استقلاله الذي رفع رايته زعيم الامة السودانية ومفجر طاقاتها ورمزها الوطني الشهيد ابو الوطنية الزعيم اسماعيل الازهري مؤسس حزبنا وراعي الحركة الوطنية يسنده جيل ذهبي من الرعيل الاول ، في هذا الشهر العظيم وامتدادا لهذه النفحات الذكية والاشراقات الرائعة في تاريخ الجماهير الاتحادية يسرنا ان ندعو جميع الفصائل والاحزاب الاتحادية الي لم الشمل لننهى الى غير رجعة عهد التشرزم والشتات...واليوم اكثر من اي يوم مضي لا صوت يعلو فوق صوت الوحدة القائمة على قاعدة الفكر العملي و الجاد و قائم على قاعدة الفكر المؤسسي وترسيخ الممارسة الديمقراطية واعلاء قيم ديمقراطية الحزب والعمل على بنائه وفق اسس تنظيمية سليمة عبر.. مؤتمر لم شمل الطيف الاتحادي الذي هو الان ضرروة ملحة وآلية واجبة لترسيخ الاختيار الحر من القاعدة الي القمة مرتكزا علي الاتي:
1- مناهضة الانظمة الشمولية والعمل على اقامة الدولة المدنية المرتكزة على نظام حكم ديمقراطي تعددي وفق مبدأ التداول السلمي للسلطة والقائمة على دستور تكون فيه المواطنة اساس الحقوق والواجبات.
2- العمل على قيام حكم فدرالي حقيقي يؤمن القسمة العادلة للسلطة والثروة ويحقق اكبر قدر من التراضي المفضي الى الاستقرار والسلام الاجتماعي.
3- العمل على حل مشاكل السودان عبر الحوار الوطني الديمقراطي الجامع الجاد الذي لايستثني احدا والمقبول لدي الجميع وايجاد حل سياسي شامل لمشكلة دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وشرق السودان والمشاكل المشابهة لها .
4- العمل على اقامة علاقات خارجية متوازنة يراعي فيها حسن الجوار ومصالح السودان والالتزام بسياسة عدم الانحياز.
5- تبني الاشتراكية الديمقراطية كفلسفة اقتصادية واجتماعية.
6- العمل الجاد على استكمال الغاء القوانين الاستثنائية المقيدة للحريات والسعي نحو قيام انتخابات حرة ونزيهة تتكافأ فيها الفرص.
7- العمل على دعم خطوات التحول الديمقراطي واستكمال بناء الدولة السودانية الحديثة وتهيئة المناخ للاحزاب لبناء القدرات.
8- تعزيز الوحدة الوطنية وجعلها خيارا جاذبا تحقيقا للتعايش السلمي والسلام الاجتماعي.
9- ضمان استقلال القضاء وسيادة حكم القانون واحترام الانسان.

الحزب الوطني الاتحادي هو صمام امان وحدة شعبنا من واقع مسؤوليته التاريخية بصفته حزب الحركة الوطنية الذي ارسي دعائم الدولة الحديثة فيها رافع علم الاستقلال ، ووحدة الجماهير الاتحادية الممتدة علي امتداد الوطن هو مطلب ظل ينادي به الحزب بلا مزايدات وضرورة تاريخية لا يمكن تجاوزها في كل الاوقات والازمان و تجاربه الموثقة في هذا الصدد لاتخفي علي احد.. انها دعوة الي لم شمل جميع الفصائل الاتحادية دون استثناءا لاحد لكي تكون خارطة طريق للاصلاح السياسي والفكري والتنظيمي للحزب الذي عرف عملاقا لخلق مؤسسة سياسية متكاملة تلبي طموحات جماهير حزبنا..انها دعوة لكافة جماهير شعبنا الابي للخروج من حالة الاحتقان السياسي الماثلة الان بسبب سياسات النظام الحاكم التي مزقت الوطن والامة. انها دعوة مبدأها الشفافية ولا تقوم علي محاصصة او وصاية من احد بل تستوعب كل جهود الحادبين علي مصلحة الجماهير الاتحادية ورؤية اصلاحية متقدمة لاستكمال مسيرة البناء والتطور والنهوض بحزب الحركة الوطنية حتي يعود لسيرته الاولي.
التحية لصناع الاستقلال الذين يلهمون الفرسان جيلا بعد جيل..
والمجد والخلود لشهداءنا ..
عاش سوداننا حرا مستقلا ابيا وشامخا..
سوف نبقى مثل نجم السعد حيا بالدواخل.. ريثما تصفوا السماء
عائدون بإذن من نهوى هلالا في سماء..
المكتب السياسي
الموافق 1يناير 2016


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1080


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة