الأخبار
منوعات
مبتكر 'حرب النجوم' يخجل من الاساءة لديزني
مبتكر 'حرب النجوم' يخجل من الاساءة لديزني
مبتكر 'حرب النجوم' يخجل من الاساءة لديزني


01-02-2016 08:06 PM


جورج لوكاس يعتذر عن وصف استديوهات الشركة المالكة لحقوق الفيلم الشهير بتجار الرقيق، وينبهر بتحطيمه الأرقام القياسية.


ميدل ايست أونلاين

'قمت بمقارنة غير مناسبة'

واشنطن - اضطر مبتكر أفلام "ستار وورز" (حرب النجوم) جورج لوكاس الى الاعتذار عن مقابلة انتقد فيها الجزء الأخير من السلسلة ووصف استديوهات ديزني التي اشترت حقوق هذه الأفلام بأنها "من تجار الرقيق".

وبدا لوكاس في المقابلة مع الصحافي تشارلي روز التي بث جزءٌ منها في نوفمبر/تشرين الثاني وكلها الأسبوع الماضي، مستاء مما فعلته ديزني مع الجزء الأخير "ذا فورس أويكنز" (القوة تستيقظ). وكانت ديزني اشترت العام 2012 شركة "لوكاس فيلم" المالكة لحقوق السلسلة بأربعة بلايين دولار.

وقال لوكاس: "ارادوا صنع فيلم ذي طابع قديم وأنا لا أحب ذلك"، واصفاً عملية بيع شركته بأنها انفصال مؤلم وقائلاً ان الوضع اتخذ منحى تجارياً جداً.

وأضاف المخرج والمنتج البالغ من العمر 71 سنة: "كل افلام "ستار وورز" أولادي. أحببتها وابتكرتها وأنا مرتبط بها في شكل عضوي.. بعتها الى تجار رقيق".

وأثارت هذه الصريحات جدلاً ما اضطر لوكاس الى اصدار اعتذار الجمعة.

وقال بخجل: "اريد ان اوضح أن مقابلتي في برنامج "تشارلي روز شو" اجريت قبل العرض الأول للفيلم. لقد أسأت الكلام وقمت بمقارنة غير مناسبة، وأنا اعتذر عن ذلك".

وأضاف: "أعمل مع ديزني منذ اربعين عاماً واخترتها لتكون راعية لسلسلة "ستار وورز" بسبب احترامي الكبير للشركة، تقوم ديزني بعمل رائع من خلال الاهتمام بالسلسة وتوسيعها".

وأكد انه مذهول "بتسجيل الفيلم الجديد أرقاماً قياسية"، مشيداً بمخرج الجزء الأخير ج.ج. أبرامز ورئيسة "لوكاس فيلم" الحالية كاثلين كينيدي.

وحطّم "ستار وورز: ذي فورس إويكنز"، وهو السابع في السلسلة الفضائية، الكثير من الأرقام القياسية منذ بدء عرضه في منتصف الشهر الماضي.

وهو من بطولة نجوم بدايات السلسلة هاريسون فورد ومارك هامل وكاري فيشر، ومجموعة من النجوم الجدد والمخضرمين.

وسيبدأ عرض الجزء الجديد من سلسلة "ستار وورز" (حرب النجوم) في 9 يناير/كانون الثاني في الصين وسط توقعات بتفوقه على الفيلم الاشهر في العالم "تيتانيك".

وقد تساعده الصين، وهي ثاني أكبر الأسواق العالمية في هذا المجال، على أن يصبح الفيلم الأكثر دراً للعائدات في تاريخ السينما، ليطيح بالفيلم العالمي الذائع الصيت"تايتانيك".

وساهم الجزء الجديد من سلسلة "ستار وورز" (حرب النجوم) في إنعاش قطاع السينما في أميركا، الذي تراجعت إيراداته بنسبة 5 في المئة الى 10,4 بليون دولار عام 2014، مقابل ارتفاع عالمي بنسبة 1 في المئة.

وتجاوز الجزء الجديد عتبة البليون دولار من العائدات العالمية، بعد 12 يوماً على بدء عرضه، محطماً بذلك رقماً قياسياً، كما أعلنت استوديوات ديزني المنتجة له.

وقالت الشركة في بيان، أن "ذي فورس أويكنز" حقق عائدات استثنائية مقدارها 286,8 مليون دولار في العالم في عطلة نهاية الأسبوع الثانية له في القاعات، متجاوزاً الأحد عتبة البليون دولار في فترة قياسية من 12 يوماً.

وتتوزع عائدات الجزء السابع من هذه السلسلة الخيالية العلمية مناصفة تقريباً بين أميركا الشمالية (545 مليون دولار) وبقية العالم (546 مليوناً).

وهو سلب أيضاً هذا الرقم القياسي من فيلم "جوراسيك وورلد"، الذي تخطى عتبة البليون دولار من العائدات خلال 13 يوماً في حزيران/يونيو.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 701


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة