الأخبار
أخبار إقليمية
المعركة مع الفيل وليس ظله
المعركة مع الفيل وليس ظله



01-02-2016 11:25 AM
كمال كرار

لن يكون تدمير وتحطيم مستشفي الخرطوم آخر مؤامرات الرأسمالية الطفيلية علي قطاع الصحة،والخدمات عموماً.
وهذه المؤامرة رسمت تفاصيلها منذ أن صعدت الجبهة الإسلامية للحكم عبر انقلاب يونيو 1989،وقبل ذلك التاريخ كان المدعو مامون حميدة صفراً علي الشمال في مجالي السياسة والطب.

ما يسمي بثورة الإنقاذ الصحي،كانت بداية إلغاء العلاج المجاني في المستشفيات العامة والمراكز الصحية،تزامن معها تقليص موازنة الصحة،من أجل إضعاف المؤسسات الصحية الحكومية،مقابل تشجيع القطاع الخاص الصحي وتوفير كل التسهيلات له.
ثم صعد الفاسدون إلي هيئة الإمدادات الطبية لقفل منابع الإمداد الدوائي وتجفيف القطاع العام من الدواء.
ثم عمدا ومع سبق الإصرار،أغلق الباب أمام خريجي كليات الطب للتعيين في وزارة الصحة،حتي يتجهوا قسراً للقطاع الخاص بأقل الأجور.

وتحولت بعد ذلك المستشفيات العامة بالخرطوم إلي وزارة الصحة الولائية،حتي لا تعد قومية،عبر ما يسمي بالأيلولة.بعدها جاءت نظريات مامون حميدة حول نقل العلاج للأطراف ومعناها تدمير المستشفيات المركزية.
مسح مستشفي الخرطوم،غير أنه يمثل إبعاد المنافس الرئيسي للمستوصفات الخاصة في مركز الخرطوم،فهو يوفر مساحة كبيرة لسماسرة الأراضي والمافيا الإنقاذية لجني المليارات من الجنيهات من خلال بيع الأرض.والمستوصفات التي كان ينافسها مستشفي الخرطوم تشمل الزيتونة وأخواتها.

والآلاف من المرضي الذين كانوا يهرعون إلي مستشفي الخرطوم من أجل تلقي العلاج،لن يجدوا غير الزيتونة وأخواتها،ولا بد أن يدفعوا المال الكثير من أجل الفحص الوهمي،والعلاج الذي يعجل بموتهم في آخر المطاف.
ولن يقتصر الأمر علي مستشفي الخرطوم،فطريق المؤامرة يمر إلي مستشفيات أمدرمان وبحري.وسيشمل كذلك كليات الطب في الجامعات الحكومية،من أجل تجفيفها أو خصخصتها حتي تزدهر كليات الطب الخاصة.
وعلي ذلك فالمدعو مامون حميدة (ترس)واحد في ماكينة طفيلية،ينفذ الأوامر،مثل مخلب القط الذي يعمل عن طريق توجيهات المخ.

المعركة إذن مع الفيل وليس ظله،والفيل هو منظومة الإنقاذ الفاسدة،السياسية،الإقتصادية الإجتماعية،التي تستهدف إفقار الناس،وتجويعهم وقتلهم في نهاية المطاف،في إطار تمكين الرأسمالية الطفيلية.
لقد قاوم الأطباء،والكوادر الصحية،هذه المؤامرة بقدر ما استطاعوا،لكنهم كانوا وحدهم،مع الأسف،ولم يستطيعوا وحدهم إيقاف البلدوزر،الذي هدم مستشفي الخرطوم،ومن قبله مستشفي جعفر بن عوف،ومن قبلهم المراكز الصحية التي خصخصت،وهيئة الإمدادات التي تحولت لصندوق،وفي الطريق مستشفيات ستمسح من الوجود.

سنري يوماً الفنادق الفاخرة الأجنبية،تقوم مكان مستشفي الخرطوم،وسيدفع المواطن السوداني قيمة الكشف الطبي في الزيتونة واخواتها بالدولار الأمريكي،وسيموت الناس بالملاريا لأن قيمة الحبة الواحدة فوق طاقة ذوي الدخل المحدود،وإن مرض السدنة فسيتعالجون في الزيتونة وأخواتها في أجنحة فاخرة،لأن الخزينة العامة ستدفع نفقات علاجهم بالإسترليني.
ومع ذلك فمن أولي برامج حكومة ما بعد الإنتفاضة القادمة مسح الزيتونة وأخواتها من الوجود،وهدم الفنادق التي ستقوم مقام مستشفي الخرطوم،وسيرجع المستشفي لسابق عهده،أما الذين اكتنزوا المال من بيع العلاج والصحة،فلهم حساب عسير مع الشعب السوداني،وكل عام والسودان بخير.
[email protected]



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2111

التعليقات
#1395562 [كاسـترو عـبدالحـمـيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2016 04:40 PM
ويصرح عمر البشير بكل بجاحة وعدم احساس ومسؤلية بأن من يملك ادلة على الفساد فليقدمها للمسؤلين . بالله فى بنى آدم عنده دم وعقل بيقول كلام مثل هذا ؟ حسبنا الله عليكم جميعا وربنا يورينا فيكم يوم .

[كاسـترو عـبدالحـمـيد]

#1394594 [ELTAG]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2016 04:20 PM
سياسة نقل الخدمات للاطراف هي الامثل ومستشفي الخرطوم باق في مكانه كمستشفي مرجعي مثال لذلك المركز القومي للعظام الذي يقوم بالعمليات الدقيقة السلسلة الفقرية وتغيير المفاصل وبه مراكز لليحوث والتدريب للطلاب والاطباء

[ELTAG]

#1394586 [المات رجاوء]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2016 04:01 PM
الفيل نقد عينه

[المات رجاوء]

#1394513 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2016 01:31 PM
"...ومع ذلك فمن أولي برامج حكومة ما بعد الإنتفاضة القادمة مسح الزيتونة وأخواتها من الوجود،وهدم الفنادق التي ستقوم مقام مستشفي الخرطوم،وسيرجع المستشفي لسابق عهده،أما الذين اكتنزوا المال من بيع العلاج والصحة،فلهم حساب عسير مع الشعب السوداني،وكل عام والسودان بخير..."

دا الكلام ...دا الكلام ...دا الكلام.

[A. Rahman]

#1394472 [ابوكدوك]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2016 11:59 AM
سبحان الله !!

ياعمرهم مافلحوا الا فى الخراب والكسير والدمار ..

مستشفيات شلعوها وكسروها ..

سكه حديد دمروها وخلعوها وباعوها خرده ..

مؤسسات شامخه تركها لنا الانجليز الكفار فدمروهها من رفعوا شعار لا اله الا الله ..

مشروع كمشروع الجزيره تامروا عليه فحولوه الى جيفه يندب حظه ليل نهار ..

سلم تعليمى كان نبراسا لكل طالب علم فى المنطقه ، حولوه الى ايكونه جهاديه فاصبح معظم الشعب لا يفرق بين " القاف ، والغين " ..

وطن اوصانا عليه الاجداد ان نحافظ على ترابه الذى ليس له ثمن فباعوه بابخس الاثمان ..

شعب عرف بعزته وشموخه كالاسد وسط القطيع فحولوه الى حمل وديع لا حول له ولا قوة ..

حسبنا الله ونعم الوكيل .

[ابوكدوك]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة