الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
حزب الامة القومي¬دائرة سودان المهجر¬ بيان؛ تضامنا مع الحبيب عماد الصادق
حزب الامة القومي¬دائرة سودان المهجر¬ بيان؛ تضامنا مع الحبيب عماد الصادق



01-04-2016 11:18 AM
بسم الله الرحمن الرحيم¬
حزب الامة القومي¬
الأمانة العامة¬
دائرة سودان المهجر¬
أمانة الشباب والطلاب¬
بيان؛ تضامنا مع الحبيب عماد الصادق
قال تعالى في محكم التنزيل: "¬ ¬أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُون، ¬وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم، فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ¬" صدق الله العظيم " سورة العنكبوت¬
اختطف جهاز الأمن السوداني حبيبنا وزميلنا¬ وأحد قادة الشباب والطلاب بكياننا عماد ا¬لصادق حمدون يوم ١٤ ديسمبر الماضي، وحتى اليوم لا نعرف مصيره أو مكان احتجازه، ولا نتوقع تقديمه لمحاكمه عادلة او تمكين أسرته من مقابلته، ¬كما لم يسمح لمحاميه برؤيته .. وهو اُسلوب لن¬ يجد منا الاستنكار والتنديد بل المقاومة ¬التي يَرَوْن الآن بعض مشاهد منها في الوقفات وفي المخاطبات في الجامعات وفي ود مدن¬ي وسيرى النظام وأجهزته القمعية مالا يتحسبون له، فطلابنا وشبابنا لم يراهنوا على ا¬لمنظمات الإنسانية التي لم تأتينا بالشهي¬د الطيب صالح أو أي من ضحايا الحركة الطلا¬بية والشبابية، وهي تعودت من نظام القمع ¬سلوكه القميء منذ أن اختطف بليل السلطة ال¬شرعية في عام 1989م.
واذ ننادي بإطلاق سراح كافة المعتقلين من شباب ¬السودان وعلى رأسهم الحبيب عماد، نؤكد لأم¬تنا وشعبنا أننا لن نستسلم للتخويف او الا¬رهاب والإرعاب او محاولات اسكات صوتنا لأنه صوت شع¬بنا صانع أكتوبر وأبريل..
ان من اختطفوا الحبيب عماد يعرفونه على نحو ما نعرفهم ولهذا أي مكروه يحدث له فان ¬رد فعل المظلوم مبرر دينيا .
وحيث يتزامن اختطاف الحبيب عماد مع ما يسم¬ى بالحوار فإنه يفضح الحوار المزعوم ويجعله ضياعا ل¬لوقت مما يستلزم وحدة الموقف المعارض لتخل¬يص بلادنا من الطغيان بالانتصار للمختطفين¬ والوفاء لشباب انتفاضة سبتمبر الذين قتلو¬ا غيلة وغدرا ولن يتحقق ذلك الا بالتصعيد ¬اليومي والاحتجاج السلمي والوصول للشارع ا¬لسوداني عبر تفعيل دور الاعلام الاجتماعي ¬والشبابي والوقفات الاحتجاجية والتحرك المدني الميداني لما له من اثر وهو وسيلتنا لفضح¬ نظام القمع والاستبداد.
لقد غيب النظام الحبيب عماد في زنازينه و¬لكن أنى الله ان يغيب صوته وقد صار ضميرا ¬للشعب السوداني، ونعاهده بأننا كلنا عماد و¬كلنا حراس مشارع الحق وكلنا تحت راية هنا ¬الشعب فإما حياة كريمة او ان نكون معا. فا¬لسودان كله صار سجنا كبيرا وساحة مفتوحة ع¬لى الظلم والقهر والعدوان.
الحرية للحبيب عماد والخزي والعار لنظام ا¬لقتل والقمع والقهر والدمار.
ولابد من صنعاء وان طال السفر وكثرت التح¬ديات وقل المعين.
أمانة الشباب والطلاب ¬
دائرة سودان المهجر¬
حزب الأمة القومي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 531


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة