الأخبار
منوعات سودانية
الذكريات صادقة وجميلة (1-2) السودان زمان
الذكريات صادقة وجميلة (1-2) السودان زمان
الذكريات صادقة وجميلة (1-2) السودان زمان


01-05-2016 09:59 PM
الخرطوم - مهدي الشيخ مهدي
كم يحلو للإنسان عندما يختلي بنفسه ويرنو ببصره بعيداً أن يسترجع ماضي الذكريات، تلك الأيام الحلوة التي مضت وطوت معها أحلى سنوات العمر، "يا ليتها لو عادت.. أو عادت الأيام".. وسرعان ما يرتد إليه طرفه وينظر إلى واقعه، فيتذكر قصة الطائر الذي قضت الأقدار بأن يحبس في قفص، وذات صباح جميل عاوده الحلم بالحرية فانطلق يغرد بعذب الغناء حتى نسي سجنه، ورأى بعين الخيال الرياض التي كان يمرح فيها، فحرك جناحيه يهم يطير ناسياً القفص الحديدي فاصطدم بحواجزه، فتبددت أحلامه وعاد إلى واقعه المرير، فانزوى حزيناً متألماً.
التعليم (زمان)
كانت المراحل التعليمية من الأساس حتى الجامعة مجاناً، بل إن هناك طلاباً فقراء في مرحلة الأساس (المرحلة الأولية) يتلقون إعانات مالية شهرية من المحليات (المجالس البلدية) وفي الجامعة، فكان طلبة الولايات يسكنون الداخليات ويتناولون كل الوجبات مجاناً، بما يعادل خدمة فندق بثلاث نجوم، وكان عندما يضع الطالب ملابسه المتسخة يعود من المحاضرات فيجدها (مغسلة ومكوية)، ويتلقى من إدارة الجامعة شهرياً نثريات نقدية، وفي نهاية العام الدراسي تمنحه الجامعة تذاكر سفر على الدرجة الثانية بالقطار للولايات القريبة وعلى الخطوط الجوية السودانية للمدن البعيدة مثل نيالا – الفاشر- بورتسودان، وكان بعض الطلبة يتم حجزهم من السنة الثالثة للتوظف بالشركات مقابل دفع نثريات شهرية لهم لحين تخرجهم في الجامعة.
العلاج والتطبب
كان المريض يدخل المريض المستشفى ويقابل الدكتور، وقد يطلب منه بعض الفحوصات ثم يكتب له الدواء ويذهب إلى صيدلية المستشفى ويأخذ دواءه ويخرج دون أن يدفع فلساً واحداً، العمليات الجراحية كانت مجاناً، والأكل داخل المستشفى مجاناً.
شعراء وأدباء
من كُتَّاب الومن الجميل الطيب صالح الذ ترجمن رواياته إلى لغات عديدة، والدكتور عبد الله الطيب، حيث أنجز مؤلفات ونظم حلقات بتفسير القرآن الكريم وبعيد رحيله استضاف التلفزيون، زوجته البريطانية ووجه لها عدة أسئلة، من بينها كيف أثرتي على الدكتور عبد الله الطيب وأسرته ؟ فردت: بل ينبغي أن يكون السؤال كيف تأثرت أنا بأسرة الدكتور عبد الله الطيب، إذ أنسوني أهلي وبلدي، لذا آثرت العيش بينهم دون الرجوع إلى بلدي.
كذلك سطع نجم الدكتور منصور خالد، الذي تبوأ وزير خارجية حكومة الرئيس نميري وقد كان كاتباً مميزاً ألف الدكتور منصور عدة كتب منها حوار مع الصفوة - السودان في النفق المظلم، ولا ننسى الإشارة إلى التيجاني يوسف بشير وديوانه إشراقة، كذلك الشاعر إدريس جماع – وديوانه لحظات باقية – ومن أروع القصائد التي صدح بها بعض الفنانين مثل في ربيع الحب – ألمني حنان – أنت السماء بدت لنا- ويقول أيضاً في ديوانه: " ماله أيقظ الشجون وراح * في ظلام الليل يستثير الخيالا". كما يقول أيضاً: "يوم قسموك يا هم كتبوا عليك اسمي"، بجانب الشاعر الهادي آدم وديوانه (كوخ الأشواق) ولقد تغنت له الفنانة أم كلثوم (أغداً ألقاك).. والشاعر صلاح أحمد إبراهيم – يا مريا وقال عنها الفنان حمد الريح إنها تدرس ضمن منهج اللغة العربية في معهد باريس للغة العربية للناطقين بغيرها.
وفي مجال الفن تألق الفنانون محمد وردي – عثمان حسين وعثمان الشفيع وعبد الكريم الكابلي وإبراهيم عوض وكانوا يختارون أروع الألحان مع أعذب الكلمات التي تجعلك تساهر الليل يا جميل

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 896

التعليقات
#1396175 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

01-05-2016 10:40 PM
قصيدة ألمنى حنان للشاعر عبد المنعم عبد الحي وليس جماع
ليس نقصا من جماع ولكن يجب ان لا نهضم حقوق الآخرين
مع تحياتى

[عودة ديجانقو]

ردود على عودة ديجانقو
[awad tayeb] 01-06-2016 09:41 AM
كلاممك مظبوط يا عودة ديجانقو هي لعبد المنعم عبد الحي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة