الأخبار
منوعات سودانية
شاكر : (7) صنائع وبختي ..ما ضائع
شاكر : (7) صنائع وبختي ..ما ضائع
 شاكر : (7) صنائع وبختي ..ما ضائع


01-05-2016 08:45 PM
حاورته / اكرام علي السيد :
كثيرة هي الرياضات التي يمارسها الرياضيون، منها رياضات معروفة، وأخرى غير معروفة، أو لا تجد اهتماماً واسعاً كبقية الرياضات، (شد الحبل) واحدة من الرياضات المهمة والتي ينشط فيها عدد كبير من الأبطال.. (آخر لحظة) وسعياً منها لسبرأغوار تلك الرياضة التقت أحد أبطال رياضة شد الحبل، شاكر عبدالله آدم، سوداني الملامح والطباع، هو (تقالة) فريق سلاح المهندسين- والتقالة بلغة الناشطين في هذا المنشط تعني (الارتكاز) الذي يعتمد عليه كل الفريق- دردشنا معه وخرجنا بالمثير.


-(هي نعمة من الله) هكذا قال شاكر ونحن نسأله عن سر القوة التي يتمتع بها، وواصل: أمارس حياتي الطبيعية بشكل عادي، مارست الملاكمة ورمي الجلة ودفع القرص.
٭ قاطعناه: (يعني تلاتة صنائع والبخت ضائع)؟
- رد علينا بضحكة هادئة: لم تكن ضائعة لأنني بحمد الله زرت أكثر من (30) دولة وفي هذه الكثير من المكاسب
٭ هل من برنامج محدد أو نظام غذائي معين تتبعه؟
- كما قلت لكم أمارس حياتي بصورة طبيعية، لا يوجد غذاء خاص، قوتي أدعمها بالتدريبات اليومية، وعقب اية مباراة لابد لي من تناول كميات كبيرة من السكريات تعويضاً للمجهود الذي بذلته.
٭ هل لديك طقوس معينة تمارسها قبل كل مباراة مهمة؟
- قبل كل مباراة لابدة من الخضوع للراحة التامة، لأن رياضة شد الحبل تحتاج لمجهود بدني عالي، وتركيز ودراسة الخصم قبل الانطلاقة، عادة التنافس في الأوقات الصباحية، لذلك لابد للخلود والنوم باكراً، أما في حالة التنافس عصراً أخلد للراحة التامة نهاراً إذا لم نكن في معسكر وابتعد عن كل ما يدعو للتوتر
٭ في ختام حديثه تقدم شاكر بشكره للصحيفة وتمنى لها التوفيق

آخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2314

التعليقات
#1476634 [الخليفة فيصل]
0.00/5 (0 صوت)

06-16-2016 12:31 PM
لك التحية ياخالي شاكر نتمني لك التوفيق اضيف الي ات شاكر من افضل الناس خلقا وادبا ولا يطعاط اي نوع من المنبهات الغير الصطيبة مثل الدخين ........

[الخليفة فيصل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة