الأخبار
أخبار إقليمية
وزير النفط : (٢) مليار و(٥٠٠) مليون دولار ديون شركات البترول.. الحكومة تضطر لاقتراض المنتجات البترولية بزيادة ١٦ دولاراً عن السعر العالمي
وزير النفط : (٢) مليار و(٥٠٠) مليون دولار ديون شركات البترول.. الحكومة تضطر لاقتراض المنتجات البترولية بزيادة ١٦ دولاراً عن السعر العالمي
وزير النفط : (٢) مليار و(٥٠٠) مليون دولار ديون شركات البترول.. الحكومة تضطر لاقتراض المنتجات البترولية بزيادة ١٦ دولاراً عن السعر العالمي


عزت أزمة غاز الطهي للحصار المصرفي وشح النقد الأجنبي
01-07-2016 11:05 AM
البرلمان: سارة تاج السر
كشف وزير النفط والغاز محمد زايد عوض، أن الحكومة تضطر لاقتراض المنتجات البترولية من الموردين بزيادة ١٦ دولاراً عن السعر العالمي الرسمي، لسد العجز على أن تدفع مستحقاته المالية آجلاً، وأعلن أن ديون شركات النفط على السودان وصلت إلى ٢ مليار و٥٠٠ مليون دولار.
وعزا زايد أمام البرلمان أمس، أزمة غاز الطهي للحصار المصرفي المفروض على الحكومة وشح النقد الأجنبي، وقال (الغاز موجود في الأسواق وممكن الحصول عليه خلال أسبوعين فقط لولا الحصار وشح موارد البلاد من العملات الصعبة)
واعتبر الوزير في تصريحات صحفية أن حجم الديون المتراكمة في قطاع النفط تتسبب في عزوف المستثمرين وقال: (كثير ما تشتري الحكومة بالدين من الشركاء لسد العجز)، ولفت الى أن مستحقات الشركة الصينية لدى الحكومة بلغ ٢ مليار دولار، ٣٠٠ مليون دولار للشركة الماليزية، وأضاف قائلاً: "بعد دا تقولوا ليهم تعالو استتثمروا"، وتابع: "نحن بنشيل من المستثمر وما بندي وفي انكماش منهم بعد انخفاص أسعار الدولار"، وأشار الى محاولات وزارة المالية لإيجاد معالجة لمسألة الديون.
ورفض الوزير وصف الطريقة التي تتبعها الحكومة في شراء الوقود "بالفائدة"، وبرر الزيادة بقوله " لما أشيل منك حاجة وأقول ليك قروشك بعد سنة لازم تزيدا".
وأكد الوزير أن الحكومة لن تستطيع تصدير البترول الا إذا وصل إنتاجها الى ١٨٠ ألف برميل في اليوم، وقال إن نصيب السودان من إنتاج النفط المقدربـ٤٧ مليار برميل في السنة، ١٥ مليار برميل.
وأكد وزير النفط أن حجم استهلاك السودان من الغاز بلغ ١٦٠٠ طن في اليوم، منها ما بين ٦٥٠_٧٠٠ طن لولاية الخرطوم، وأشار الى أن إنتاج المصفاة يغطي حوالي ٧٣٪ من الاستهلاك، وأن المجال مفتوح لاستيراد القطاع الخاص لنسبة الـ٢٣٪ المتبقية.

الجريدة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5039

التعليقات
#1397117 [عمر المحاميد]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2016 05:11 PM
للأسف الشديد وزير لا يختشي و لطخ سمعتو الكويسة كأكاديمي ورجل بترول متعلم بعد ما مسك وزير على غفله من الزمن وبقى يمسح جزم الناس المعفنين زي عوض الجاز وشاكلتو والبلطجية بتاعين شركات جهاز الأمن والمتنفعين من الحرامية الكيزان...

قووول ليه أكان أنت فعلا ختييير قدر دا، احكى لينا قصة الغاز البتحرقوهو يوميا عمل كم مليار دولار لي هس. وخليك شجاع وكلم الشعب السوداني إنكم بتحرقو كم أسطوانة بتاع غاز في اليوم في الحقول (للعلم ومن مصادر موثوقة العدد حوالي 60 ألف أسطوانة غاز بتتحرق في اليوم ) لمن لا يعلم وأهلنا في دارفور وكردفان بيولعو بالحطب... والحرامية والسمسرجية الكيزان بتخاتفو في عقود استيراد الغاز...

ولا كمان الداهية والفضيحة العظمى قصة النبت الكيزاني الشيطان المشبوه الإسمو شركة سنا غاز... دى حكايتها قصه تانية وعلى مرأى ومسمع من السيد الوزير المحترم... تخيلو شركة أتشكلت عشان تدير ليها شغل في التخصص تخصص دقيق ، اسمو الغاز المسييل بالتبريد مشاريعو بالمليارات من الدولارات ومافيها أي زول عندو علاقة بالغاز لا من قريب ولا بعيد... ها ها ها ها ها... ما بتحصل والله إلا عند الكيزان...
لكن يومكم قرب والحساب ولد...

[عمر المحاميد]

#1397085 [صادميم]
5.00/5 (2 صوت)

01-07-2016 03:22 PM
يا جماعة الحصار ده ليه بس دائماً بكون في الحاجات البحتاج ليها المواطن المسكين ليه ما يكون في حصار على عربات اللاندكروزر و البرادو ليه ما يكون في الاثاثات الفخمة و الفواكه و المعلبات الفاخرة

[صادميم]

#1397076 [إشراقات مهنيّة]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2016 03:01 PM
يا سعادة الدكتور الجيولوجي
محمّد زايد عوض فيلسوف المؤتمر الأمنجي
وزير النفط والغاز الطبيعي للكيان المؤتمرجي
قل لصاحبك البلطجي عوض الجاز صاحب عدنان الخاشوقجي
لماذا أوقفت الأسواق الحُرّة لتجارة المحروقات يا أونطجي
طالما أنّ فائض ولاية مصر من المحروقات هو ما نرتجي
ثمّ قل لصاحبك علي فنطازيّة بن الخفير العربجي
لماذا وقّعت على إتّفاقيّة صناعة الرِّفقجي
لولاية أميريكيّة دنما نرتجي

هنا في باقي السودان
أن يمنحنا حِلفنا بتاع الأميريكان
الذي أعادنا إليه البشير يومَ طلّق الإخوان
حاجتنا السنويّة من المحروقات إلى آخر الزمان
ولا يمنعوننا من بيع ما فاض عن حاجتنا إلى الجيران
إضافةً إلى منحنا ميزانيّة سنويّة لتشغيل باقي السودان
إلى أن نستخرج الغاز الطبيعي من بحر-أحمر السودان
لتوليد الطاقة الكهربائيّة عبر توربينات الآن
يركّبها اليابانيّون في دول خليج العُربان
معها تحلية المياه للإنسان والحيوان
هنا في باقي السودان

[إشراقات مهنيّة]

#1397071 [قول الحق]
0.00/5 (0 صوت)

01-07-2016 02:49 PM
اولا انت وزير نفط وليس مالية فافتنا في المسألة الفنية وسيبنا من شماعة الحصار الذي له اكثر من 18 سنة وليس وليد اليوم ليسبب ازمة الغاز. المسألة الفنية التي كنتم تتحججون بها هي الصيانة للمصفأ فهل تمت ام لا.
ثانيا زميلك وزير المعادن يتحدث عن 50 او 60 طن ذهب صدرت للامارات، اين عائداته الدولارية التي يمكنها وبالزايد شوية ان تغطي كل فواتير الوقود والغذاء والدواء الاساسيه للشعب السوداني. طبعا لم نسألكم عن عوائد المغتربين وعائدات السياحة التي يتبجح بها زميليك حاج سوار ووزير السياحة انصار السنة.
ثالثا الفائدة على الدين التي تدفعونها عندها اسم شرعي معروف هو الربأ وهو الامر الوحيد الذي من شدة حرمته اذن الله بالحرب فيه.

[قول الحق]

#1397057 [محمد]
1.00/5 (1 صوت)

01-07-2016 02:11 PM
البتكلم في الردايو دا أكيييد الخبير ربيع عبدالعاطي

[محمد]

#1397052 [ابو سكسك]
5.00/5 (6 صوت)

01-07-2016 01:54 PM
اقتباس1:
"وأكد الوزير أن الحكومة لن تستطيع تصدير البترول الا إذا وصل إنتاجها الى 180 ألف برميل في اليوم، وقال إن نصيب السودان من إنتاج النفط المقدربـ47 مليار برميل في السنة، 15 مليار برميل." انتهى

47 مليار برميل بالجديد وللا بالقديم؟

1-انتاج 47 مليار في السنة يعني ان الانتاج اليومي حوالي 130 مليون برميل.
2- نصيب السودان 15 مليار في السنة يعني حوالي 40 مليون برميل في اليوم.
3- بعد كل هذا الحكومة لا تستطيع تصدير البترول الا إذا وصل إنتاجها الى 180 ألف برميل في اليوم.....شُفتو كيف!!!

علما بأن الانتاج العالمي للنفط يحوم حوالي 85 مليون برميل في اليوم تساهم فيه روسيا بحوالي 11 مليون والسعودية حوالي 10 مليون برميل في اليوم.

اعتقد ان الارقام الصحيحة للانتاج السنوي ونصيب السودان هي 47 مليون و15 مليون برميل على التوالي.


اقتباس2:
(ورفض الوزير وصف الطريقة التي تتبعها الحكومة في شراء الوقود "بالفائدة"، وبرر الزيادة بقوله" لما أشيل منك حاجة وأقول ليك قروشك بعد سنة لازم تزيدا") انتهى

الكلام الفوق ده هو الربا ذاتتتتو المذكور في القرآن بدون لف أو دوران.
الوزير قال مبررا "لما أشيل منك حاجة وأقول ليك قروشك بعد سنة لازم تزيدا"..لا بالله!!!

هناك تبرير اقوى من تبرير الوزير اعلاه:
وهو قول الله تعالى
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (172) إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ ۖ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ"

بصراحة فقه الربا الحالي يحتاج الي مراجعة عميقة. اعتقد ،والله اعلم، انك اذا اخذت اموال من مؤسسة عالمية بفائدة ربوية للضرورة القصوى وعملت بيها دونكي في قرية عطشانة أو مستشفى في منطقة نائية محتاجة أو اشتريت بيها اجهزة لناس الكلى والسرطان، اعتقد ما فوقها حاجة..والله اعلم.

[ابو سكسك]

#1397044 [انا امه]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2016 01:26 PM
لازم يكون ديون شركات البترول ما دام العاملين بشركة النيل ما زالوا نفس العدد الكان بينتج 350 الف برميل هو نفس العدد البينج وفايض العماله التي تم تقليصها من بترودار تم تعينها في شركة النيل لانهم من المحاسيب ولسع كل يوم تعينات جديده في ظل هذه الظروف ورغم رجاءات الشركات الاجنبيه ما زال الجانب السوداني ستجدث الوطايف للمحاسيب وبالامس اخبرنى من اثق فيه من قطاع الترول تم استحداث وظيفة نايب مدير الإنتاج بهجليج وتم ترقية مشغل وهو اصعر وظيفه في الحقل وبهزه الترقيه اصبح هزا المحظوظ يراس روساء من كانو يراسوه والسبب كما قيل لي ان ابوه صاحب الوزير وهذا الشخص كان مشغل في محطة الكهرباء أي انه لا يعرف الفرق بين انتاج الكهرباء وإنتاج البيض اتا عندي الأسماء بس ما عايزذكرها عشان تعليقي يلاقي حظه في التشر

[انا امه]

#1397035 [زول الله ساكت]
4.00/5 (3 صوت)

01-07-2016 01:05 PM
يا السيد الوزير الاسطوانه بتاعت الحصار دي صدقني بقت مشرووووووخهشوف ليك شماعه تانيه غير دي

[زول الله ساكت]

#1397005 [محروق]
5.00/5 (2 صوت)

01-07-2016 11:53 AM
طيب وين دولارات الذهب ولا راحت فى حساباتكم الخاصةوليه كذبتوا على الشعب السودانى بان انفصال الجنوب لايؤثر على الاقتصاد

[محروق]

#1397004 [عمر احمد]
5.00/5 (1 صوت)

01-07-2016 11:51 AM
البترول خامينه إنتوا ناس الحكومة من وزراء ووكلاء وزارات و ومدراء مؤسسات وناس البرلمان

اولادكم بيلعبوا بعربات الحكومة ، بعد ملي التنك بالوقود هاك يالف وياصعلكة
، ولما يخلص الوقود يرجعوا ثاني للطلمبة ويعبوا التنك وهاك يادوران ،طبعا الكرت بتاع الوقود موجود في العربية ومافيش حد يقدر يقوليهم مافيش وقود.
هل الشعب السوداني مستفيد من الاعيب أبنائكم .

[عمر احمد]

#1396992 [على كرار]
3.50/5 (3 صوت)

01-07-2016 11:34 AM
يا دوبك ألإعلان عن ميزانية 2016 هر عليه إسبوعان والجرسة قامت,يا ربى بعد ثلاثة أشهر حنشوف الرقيص بالعجكو ولا عشرة بلدى؟؟؟؟؟

[على كرار]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة