الأخبار
منوعات سودانية
مجلس المريخ السوداني يكافح ماليا ويسابق الزمن لإنهاء محنته
مجلس المريخ السوداني يكافح ماليا ويسابق الزمن لإنهاء محنته
مجلس المريخ السوداني يكافح ماليا ويسابق الزمن لإنهاء محنته


01-08-2016 11:42 PM
كووورة - بدر الدين بخيت

كشفت المرحلة السابقة والتي تجاوزت الشهرين بمجلس إدارة نادي المريخ المؤقت عن المعاناة المالية الشديدة لمجلس يتذوق بعض اعضاءه العمل الإداري لأول مرة في نادي أفريقي كبير بحجم المريخ.

كشفت معاناة مجلس المريخ المؤقت, ماليا عن واقع مختلف في النادي الأحمر بين الفترة التي كان يرفل فيها النادي في نعيم مال كان يوفره رئيسه السابق الميلياردير جمال الوالي , وبين المجموعة التي تدير النادي الحالي وهي مجموعة تملك الفكر ولكنها لا تملك المال وقد تطوعت للعمل بالمريخ ولكنها وجدت أن الواقع المالي يفوق فكرهم وقدارتهم فهم بإختصار أغلبهم طبقة الموظفين ورجال أعمال في بداياتهم,يستندون في حالهم المالي على مبالغ مالية محدودة لا تخرج عن نطاق رفاهية أسرهم, قد إنكشفت لهم فاتورة الصرف المالي اليومية, فذهبوا نحو كل الإتجاهات مستخدمين علاقاتهم برجال الأعمال, ومسخرين سلطاتهم مع الشخصيات الحكومية النافذة للحصول على أموال تجعلهم يديرون النادي بدون معاناة, ولكنهم وجدوا أنفسهم في رهق وكفاح يومي لتجنيب النادي الأحمر العوز المالي.

والحقيقة التي لا جدال فيها أن فترة الرئيس السابق جمال الوالي والتي إستمرت لعدد 13 سنة, عرف فريق المريخ فيها الإستقرار المالي تماما فلم يكن أحد يتحدث عن مشكلات في تأخر رواتب او حوافز لفريق الكرة ولاعبيه المحليين والأجانب والأنشطة الرياضية الاخرى بالنادي, بل أن معسكرات المريخ كان يخطط مسبقا ويتم إرسال المناديب خارج السودان للترتيب, وعرف المريخ معسكرات منتظمة خارج السودان معظم فترة الوالي, بل وعرف جمال الوالي كيف يسوق نادي المريخ في المحيط القاري والإقليمي إلى الدرجة التي لعب فيها المريخ مباراة ودية مع بايرن ميونخ الألماني بطل دوري أبطال أوروبا بالدوحة في أكبر عملية إستثمارية لنادي المريخ.

جمال سخر علاقته ومعرفته بالإستثمار لخدمة المريخ وحصل النادي على موافقة شركات كبيرة ومعروفة بالسودان على رعاية النادي وتدفقت الأموال بأنسيابية شديدة على المريخ, وتجاوز الرجل ذلك, وأغدق على المريخ من ماله الخاص بالميليارات , ولم يعد هناك إعلام يكتب عن معاناة أو أزمات مالية بالمريخ فجمال الوالي وأمواله كانوا حاضرين لسد أي ثغرة, حتى مال التسيير اليومي الذي كان يكلف النادي 6 ملايين جنيه سوداني لتدريبات الفريق لم يتوقف يوما.

ولكن فترة جمال الوالي إنقضت بتنحي الرجل من تلقاء نفسه عن رئاسة المريخ قبل نحو أربعة أشهر ترك فيها الأمر لمن يأتي خلفه.

ومنذ أن جاء المجلس الجديد حتى بدأ الواقع صعب ومعقد للغاية ماليا بالمريخ, فواجه المجلس الحالي المؤقت أول أصعب ملفين بعد تعيينه قبل أكثر من شهرين, فكان الملف الأول هو إنتدابات لاعبين جدد للفريق, ولكن المجلس تعامل بذكاء فقد أبقى على عناصر الفريق الأساسية كما هي, ولم يضف غير إضافات محدودة, ومع ذلك إرتبك المجلس ماليا وهو يحاول تجديد عقد أفضل لاعبيه وافضل مدافع سوداني وهو أمير كمال ولم ينقذ الأمر إلا قطب شاب من أقطاب النادي معروف بإسم آدم سوداكال, والذي أنقذ فترة التعاقدات كلها لأنه تكفل حتى بمصروفات تعاقدات وحوافز لاعبين أجانب.

وتأكد بأن الجانب المادي مشكلة لمجلس المريخ المؤقت لأن لاعبان تأخرا عن فترة الإعداد حوالي 10 أيام بعد إنطلاقها بل وبعد سفر الفريق لمعسكر خارجي بإثيوبيا, واللاعبان هما الأجنبي جمال سالم الأوغندي حارس المرمى, إلى جانب الظهير الصاعد من فئة الرديف محمد شمس الفلاح واللذان طالبا بحوافز ومستحقات مالية, ليستجيب المجلس ولكن الآخير بحصوله على المقابل المالي لتعاقده , خلق أزمة كادت أن تؤدي إلى تمرد بالمريخ لكن تم إخمادها في معسكر أديس أبابا, ليطل من النافذة ملف حوافز ومتسحقات اللاعبين المالية عن فترات سابقة بالموسم الماضي.

الملف الثاني المالي وهو أضخم من ملف التعاقدات الذي واجه المجلس المؤقت, هو ملف المعسكر الخارجي الذي تعثر وتأخر بسبب عدم توفير المال اللازم في الوقت المناسب بل أن المال تسبب في إلغاء محطة إعداد خارجية كانت مقررة بمصر.

وسافر المريخ إلى إديس أبابا بصعوبة شديدة, وكان يمكن لمعسكر أديس أن يفشل بعد أن تعنت المدير الفني للفريق لوك إيمَل البلجيكي في مكان المعسكر والملعب الذي سيتدرب عليه الفريق, وطالب بتوفير فندق وإستجاب له المدير الرياضي عادل أبو جريشة, ولم يستقر الحال المالي لمعسكر المريخ بإثيوبيا إلا بعد أن تكفل ذات القطب آدم سوداكال بدفع تكلفة إقامة الفريق بالفندق وذلك تم اليوم الجمعة.

لا مورد مالي ثابت في فترة أعضاء مجلس المريخ المؤقت فقد إعتمدوا بشكل كبير على موارد تدخل عليهم من مجهوداتهم وإتصالاتهم الخاصة, وعلى أقطاب النادي والذين كان من بينهم في هذه المرحلة رئيس النادي السابق نفسه ومع ذلك فإن ما قاموا به يعتبر نجاحا ملموسا, ولكن في ظل هكذا وضع مالي بدون موارد ثابتة فإن مجلس المريخ الحالي سيرتب أوراقه على عجل لينهي امر تكليفه بإدارة النادي وهو ما سيتحقق لهم في فبراير القادم.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1207

التعليقات
#1397980 [Mat zman]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 10:48 AM
الرئيس القادم آدم سودكال (آدم بتا لوري) خلونا من الكلام الفارغ الكاش يقلل النقاش..
سادتي ما بني علي باطل فهو باطل ..ولا يستقيم الظل والعود اعوج ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
اسئله :- من أين اتي جمال الوالي وآدم سوكادال بهذه الأموال (ده العود).................
ما نوعية الإداريين ودرجاتهم العلميه والوظيفية والمجتمعيه ،الذين كانوا يديرون هذه
المنظومة ،ابوالعايله والوالي
الطيب عبدالله والكاردنال
عبدالحليم محمد ومعتصم جعفر. (ده الظل)
انتم تنفخون في قربه مقدوده .

[Mat zman]

#1397781 [Lawrenceville]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2016 10:07 PM
مقال متحيز وعباره عن دعايه انتخابية لمجموعه معروف سعيها لدخول مجلس الاداره القادم
المجلس الحالي يضم نخبه من افضل الرجال فكرا وعلما وأخلاقا يسعون لإيجاد موارد ذاتيه تكون كافيه او علي الأقل تغطي جزء معتبر من ميزانيه النادي مستقبلا وهذا هو النهج العلمي الذي تدار به كل الانديه المحترمه في العالم بدلا عن الاعتماد علي مساهمات وتبرعات الأقطاب وأعضاء مجلس الاداره
هل من مهام اعضاء مجلس الاداره الصرف من مالهم الخاص علي النادي؟
نسال الله التوفيق للمجلس الحالي فقد تسلموا المسئوليه في توقيت حرج للغايه وملفات و مديونيات كبيره معلقه ومرحله من المجلس السابق
اتقوا الله عندما تكتبون واكتبوا بصدق وتجرد

[Lawrenceville]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة