الأخبار
منوعات
الطاقة الذهنية عاجزة عن القيام بأكثر من فعل في وقت واحد
الطاقة الذهنية عاجزة عن القيام بأكثر من فعل في وقت واحد
الطاقة الذهنية عاجزة عن القيام بأكثر من فعل في وقت واحد


01-09-2016 11:21 PM


على عكس ما كان يعتقد العلماء، لا يستطيع الإنسان استخدام حاستين في نفس الوقت بنفس القدر من الكفاءة، وإنما تبين أن إحدى الحواس تتغلب على الأخرى وتؤثر فيها، لا سيما إذا تحدثنا عن حاستي البصر والسمع.

العرب محمد رجب

أثبتت بعض التجارب العلمية أن الطاقة الذهنية محدودة ولا تكفي إلا لفعل شيء واحد، فعندما يكون الشخص منهمكا في فعل شيء، فإنه قد لا يكون مدركا لما يدور حوله، فأحيانا يكتشف أحد ركاب الحافلة أنه لم يسمع السائق عند إعلانه عن اسم المحطة التالية، وذلك عندما يكون الراكب منهمكا في القراءة، وهو ما يعكس تأثير تركيز الإنسان على شيء مرئي على تركيزه السمعي.

وتُعرف الطاقة الذهنية بأنها قدرة الدماغ على القيام بعدة أعمال في وقت واحد، وتحملها للضغوط والصعوبات، وتختلف قوتها من شخص لآخر بحسب القدرات والمستويات الذهنية لكل فرد.

وتوصلت دراسة بريطانية إلى أن الطاقة الذهنية للإنسان محدودة وينحصر مداها في أداء فعل واحد فقط، حيث أن المراكز العصبية المسؤولة عن السماع هي نفسها المسؤولة عن القراءة، ما يجعل الإنسان غير قادر على سماع الآخرين وهو يقرأ، فعندما تحتاج إحدى حواس الإنسان لأكثر من مركز عصبي، فإن ذلك يحدث على حساب الحواس الأخرى وبشكل مؤقت.

وطلب الباحثون خلال الدراسة، التي أجرتها جامعة لندن تحت إشراف البروفيسور كاثرين مولوي، من متطوعين القيام بمهام معينة على شاشة كمبيوتر، حيث كان عليهم استخراج حروف بعينها من بين مجموعة حروف. وكان جزء من التجارب سهلا في حين تطلب بعضها تركيزا أعلى. وفي بعض الأحيان شغل الباحثون مواد صوتية على أسماع المتطوعين وقاموا خلال التجربة بعمل رسم لنشاط المخ باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي لرصد المراكز العصبية.


ووجد الباحثون أن قدرة العينات على التركيز وإدراك ما يحدث حولها تراجعت إلى 30 بالمئة، عند استماعهم للموسيقى، كذلك تراجع التركيز السمعي إلى حوالي 35 بالمئة، عند تركيز المتطوعين على القيام بشيء مرئي. وتبين للباحثين من خلال التجارب أن تركيز الإنسان على شيء مرئي يطغى على تركيزه السمعي، وهو ما ظهر بوضوح من خلال انخفاض نشاط المخ في المنطقة المسؤولة عن السمع.

وعن التجربة قالت د.ماريا شيت، إحدى الباحثات بجامعة لندن وشاركت في الدراسة: وجدنا من خلال تصوير المخ أن المتطوعين لا يتجاهلون الأصوات ببساطة، بل إنهم لا يسمعونها أصلا، أثناء تركيزهم على شيء مرئي.

كما أظهرت دراسات سابقة، أن مخ الإنسان قد لا يستطيع التعامل مع مؤثرات حسية جراء انشغاله بمؤثرات مرئية، حيث أثبت باحثان في دراسة ألمانية تحت مسمى “غوريلا بيننا”، أعلن عنها عام 1999، أن متطوعين يمكن أن يتجاهلوا تماما إنسانا يرتدي لباسا يجعله يبدو كالغوريلا إذا كانوا بصدد التركيز على أشياء أخرى.

ويؤكد د. ماجد عبدالنصير، أستاذ جراحة المخ والأعصاب بجامعة القاهرة، النتائج التي توصّلت إليها تلك الدراسة، حيث يقول: إن الطاقة الذهنية غير كافية للقيام بأكثر من فعل في وقت واحد، ولذلك فإن المرء من الصعب عليه أن يركز في عدة أشياء في نفس الوقت. وأوضح عبدالنصير أن تركيز الإنسان على شيء مرئي يطغى على تركيزه السمعي، حيث ينخفض نشاط المخ في المنطقة المسؤولة عن السمع، ما يجعل الإنسان قد لا يسمع الأصوات من حوله.


ويضيف: المراكز العصبية المسؤولة عن السماع والمسؤولة عن القراءة في الدماغ واحدة، ما يجعل الإنسان غير قادر على سماع الآخرين وهو يقرأ، فعندما تحتاج إحدى حواس الإنسان إلى أكثر من مركز عصبي فإن ذلك يحدث على حساب الحواس الأخرى، ما يؤثر سلبا عليها.

وأشار إلى أن الطاقة الذهنية مخزون يحتاج إلى التطوير كل فترة من الوقت. وتختلف قدرة كل شخص عن الآخر في مدى قدرة عقله وذهنه على الاستيعاب المتكامل والواعي، وتختلف أيضا قدرته على تحمل الضغط لفترة طويلة، أما الحاجة إلى تجديد المخزون الذهني فهي حاجة لكل إنسان طبيعي.

ويوضح د. أحمد سالم، أستاذ الصحة العامة بكلية طب قصر العيني، أن الطاقة الذهنية للإنسان لها مخزون ذهني قد ينفد أحيانا، حيث يشعر حينها الشخص بحالة انعدام وزن يُعاني خلالها من أعراض أهمها القلق والتوتر وعدم القدرة على الفهم والتحدث، وانعدام القدرة على الاستيعاب من أول مرة، وقد تجده يُعاني من صداع نفسي أو إرهاق بدني غير مبرر.

ولفت إلى أن دماغ الإنسان بحاجة إلى وقت راحة، فوقت الراحة من هذه الضغوط أو المهام القائمة والمطلوبة، هو السر في إمكانية التخلّص من الآثار الضارة، وبالتالي إنجاز المهمات بشكل جيد، وبأقل من الوقت المحدد، وبجودة عالية.
محمد رجب


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1038

التعليقات
#1398083 [س, عباس]
0.00/5 (0 صوت)

01-10-2016 03:13 PM
ما جعل الله لامرئى من قلبين في جوف واحد

[س, عباس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة