الأخبار
أخبار إقليمية
المراجع القومي : توصيات اللجان لم تعالج مشاكل مشروع الجزيرة
المراجع القومي : توصيات اللجان لم تعالج مشاكل مشروع الجزيرة



01-09-2016 11:15 AM
مدني: مزمل صديق
اعتبر تقرير ديوان المراجعة القومي، والخاص بمراجعة أوضاع مشروع الجزيرة للعام 2014م أن تقارير اللجان "1963-2012" وتوصياتها بمختلف مكوناتها وتكوينها للنظر في أمر قضايا ومشاكل المشروع وباختلاف المرتكزات والتحليلات اختلفت وتضاربت خاصة في علاقات الإنتاج ولم تعالج المشاكل الأساسية التي حددها التقرير في تحقيق عائد مجزٍ للمزارع وحل مشكلة التمويل والتسويق بأسعار تشجيعية ثابتة وتطهير وصيانة قنوات الري والإصلاح الإداري بجانب المساهمة في الناتج القومي. وأورد التقرير الذي تحصلت "الجريدة" على نسخة منه عدة ملاحاظات في بعض مواد قانون مشروع الجزيرة لسنة 2005، وأوضح التقرير أن المشروع واجهته عدة صعوبات تمثلت في قيمة التعويض التي طالب بها الملاك وإصرار وزارة المالية على السداد لهم من إدارة المشروع وفقاً للمادة 16، وفي المادة 17 أعطى قانون 2005 المزارع حق التصرف في حواشته بالبيع والرهن أو التنازل، مما اعتبره التقرير أنه قد يؤدي إلى شراء الحواشات من قبل المقتدرين بالتالي يصبح المشروع في شكل إقطاعيات وترك المزارع للزراعة وبيع حواشته؛ وذكر التقرير أن المادة (28-4) نصت على أن يتم تسليم قنوات الري لروابط مستخدمى المياه بعد تأهيلها.
وأكد التقرير عدم تأهيل قنوات الري، وأشار الى أن التطبيق الفعلي لقانون مشروع الجزيرة لسنة 2005م بدأ في موسم 2007-2008م خاصة فيما يتعلق بحرية المزارعين اختيار محاصيلهم، مما أدى لتقلص المساحة المزروعة قطناً من 249 ألف فدان في موسم 2006-2007م الى 89.656 فدان في موسم 2007-2008م، في وقت ارتفعت فيه المساحة المزروعة قمحاً من 289.195 فدان في موسم 2006-2007م الى 426.941 فدان في موسم 2007-2008م، ولخص التقرير أهم مشاكل المتمثلة في عدم توفير التمويل بالقدر الكافي وفي الوقت المناسب تحت ظل كل سياسات التمويل، وارتفاع تكلفة التمويل أضاف عبئاً لتكلفة الإنتاج وأثر على عائدات المزارعين بالتالي قل اهتمامهم بالزراعة، بجانب عدم استرداد كل التمويل بسبب ضعف الإنتاجية الذي أدى بدوره لتراكم ديون المزارعين، ولفت التقرير الى أن تنفيذ قانون 2005 أدى الى تقليص دور الإدارة وأصبح فقط في الإشراف وتقديم الإرشاد والدعم الفني ومراقبة تنفيذ الحزم التقنية.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1108

التعليقات
#1397603 [محمد عمر عبدوت]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2016 01:40 PM
مشكلة مشروع الجزيرة ليست مشكلة انتاج فقط
اهم مشكلة انتاج القطن في السودان هي التسويق لان انسياب التسويق يوفر التمويل
وبصفتي احد المعاصرين لانتاج وتسويق القطن منذ عام 1966م حتى عام1979م حيث كان القطن يباع بالمزاد العلني في الغرفة التجارية السودانية برائاسة المرحوم سعدابوالعلا وادارة السيد بشير مدني وكان هنا 36شركة اجنبية تحضر المزاد ايام الثلاثا الخميس من كل اسبوع والمزاد بالقرش السوداني S.P.T وكنت حينها كاتب صغير في اتحاد مصدري الاقطان
وكانت بداية مصيبة القطن عند تأميم الشركات في16/6/1970 حيث ألت تسويقها للمؤسسة العامة للقطن ثم بداء العد التنازلي للقطن الدهب الابيض
وانا استغرب كيف تكون سلعة استراتيجية مثل القطن والصمغ تباع بمنفذ تسويقي واحد
من36شركة اجنبية لديها فروع في كل انحاء العالم الى مؤسسة اوشركة قابضة هذه
تحتاج الى دراسه وافية من علماء التسويق.ولي لقاء في هذه انشا الله,

[محمد عمر عبدوت]

ردود على محمد عمر عبدوت
European Union [سمير] 01-10-2016 08:10 AM
ارجو منك اخي الكتابة اكثر في هذا الموضوع وتوضيح الملابسات التي ادت الي سقوط مشروع الجزيرة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة