الأخبار
أخبار إقليمية
لجنة التشريع بالبرلمان تكشف عن (263) شكوى بالثراء الحرام
لجنة التشريع بالبرلمان تكشف عن (263) شكوى بالثراء الحرام
لجنة التشريع بالبرلمان تكشف عن (263) شكوى بالثراء الحرام


01-12-2016 10:39 AM
البرلمان: سارة تاج السر
استعجل برلمانيون، وزير العدل في مراجعة قانون الثراء الحرام، وتفعيل إقرارات الذمة المالية لشاغلي المناصب الدستورية والتنفيذية بالدولة، وشددوا على ضرورة محاسبة أي شخص متسبب في جرائم دارفور أياً كانت وضعيته.
وكشف رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان أحمد التجاني، عن ارتفاع شكاوى الثراء الحرام إلى "263" شكوى مقارنة بـ"111" شكوى وردت في العام السابق.
وأوضح التجاني في تقريره رداً على بيان وزير العدل أن لجنة الشكاوى بالمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان استلمت"174" شكوى، تم الفصل في "126" منها والبقية قيد النظر.
وطالبت النائبة أم بشائر محمود بضرورة محاسبة الأشخاص الضالعين في جرائم دارفور مهما كانت وضعيتهم، ومحاكمتهم أمام القضاء دون أية تسويات سياسية.

الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1444

التعليقات
#1399640 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2016 01:28 PM
كم مرة هؤلاء الناس أعلنوا عن تكوين مفوضيات لمكافحة الفساد ثم سرعان ما يتراجعون؟؟ الطيب أبوقناية تم تكوين مفوضيته في بداية 2013 ويبدو أنه قد صدق الحكاية وبدأ إدخال يده في عش الدبابير وفجأة تم إلغاء المفوضية دون ذكر أي سبب وحتى اليوم،، بعضهم قال إن المسألة متعلقة بوداد بابكر وإخو الرئيس وحتى عندما صرح ضابط الجمارك المقال مؤخرا أنه يحتفظ بوثائق مهولة عن الفساد خارج السودان وإن وداد تستجلب عربات عن طريق منظمة سند معفية من الجمارك والضرائب وتبيعها في السوق وهددهم بكشف المستور وأن لحمه مر فهو ليس مثل الملازم غسان سكتوا كلهم ولم يهبشوه ولذلك سوف لن يتم فعل شيئ بخصوص الفساد كمال قال ثطبى المهدى،، كلام والسلام.

[الحقيقة]

#1399404 [الأزهري]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 05:49 AM
ومن علامات الثراء الفاضح الجضوم والأوداج المنفخة والكروش والجعوز الفاحشة واللون البمبي على قول الكاتب صلاح أحمد عبد الله

[الأزهري]

#1399320 [ود نفاش]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2016 09:23 PM
الحاج عطا المنان اعد للصحفيين وليمة حتى لا ينشروا مهزلة فصل ١١٣، موظف وحتى لا يفضح المفصولين هيمنة الحاج على بنك النيل والصرف الادارى والتصاديق الخاصة بشركاته .فهل اصبح الصحفيين رخيصين لهذه الدرجة.

[ود نفاش]

#1399173 [هميم]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2016 03:19 PM
إقرارات الذمة بالنسبة للبرلمانيين تعني توثيق المسروقات الحالية على أنها حلال لصاحب الإقرار! أما الرقم 263 بلاغ بالثراء الحرام هذه فهي والله شوية! الصاح تكون البلاغات بعدد الكيزان الدستوريين أي على الأقل 3000 بلاغ لعدد 3000 دستوري كوز أو أقل بشخص أو شخصين فقط!

[هميم]

#1399169 [علي موسى]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2016 03:08 PM
المتعافي قال انا ما كيشة ... هههههههههههههه

[علي موسى]

#1399147 [ابو جلمبو]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2016 02:29 PM
والله يا ودودة لكن اب تلايش اخدك منغاية وخلاكي تبشاية حسي، بري منه من تلاليشو ديلك الدومة لو لمو فيها يخلوها تقول واااي فكني، خليكي من منغاية استوائية، غايتو شمس الدين بيكون منتظرو وشايل ليهو سيخة مولعة من نار جهنم ههههههههههههههههههههههههه يممممممممة

[ابو جلمبو]

#1399135 [الجــــــــــــــزيرة ابـــا]
5.00/5 (1 صوت)

01-12-2016 02:16 PM
اسمها ثراء اوﻻد الحرام ( تنظيم المجانين الوثنى )

[الجــــــــــــــزيرة ابـــا]

#1399068 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

01-12-2016 12:12 PM
الامر لا يحتاجكل هذا العناء حول الفساد كما لايحتاج الامر لقوانين جديده ومفوضيه واليه او لجنه ولا حتى هيئه فكل هذه الاعيب سياسيه وخوف من مواجهة نافذين يمارسون الفساد وفقا لمنظومه ومنهج حتى ان لهذا الغساد قوانين تحميه وترعاه من قبيل الستره والتحلل ولو على حساب الاساءه لحدود الشريعه الاسلاميه والقوانين الوضعيه السودانيه والتى فيهما ما يكفي ويزيد لمحاربة الفسادوانه لمن الغباء التصديق ان يقوم الفاسدين بتقديم انفسهم طوعا للعداله ويقرون بانهم فاسدين لان فسادهم يجر بعضه بعضا كما تجر القاطره عربات القطار الاخرى

[الناهه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة