الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الحزب الإتحادي الموحد – لا،، لإهدار حقوق أهلنا في الجني
الحزب الإتحادي الموحد – لا،، لإهدار حقوق أهلنا في الجني
الحزب الإتحادي الموحد –  لا،، لإهدار حقوق أهلنا في الجني


01-12-2016 09:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحِزب الإتِحادى المُوًحَد
The Unified Unionist Party
السودان وطن للجميع

التاريخ: يناير 2016
الحزب الإتحادي الموحد – لا،، لا،، لإهدار حقوق أهلنا في الجنينة ؟؟
في بداية هذا العام الجديد يأبي نظام جماعة الإسلام السياسي إلا أن يعود كعادته لممارسة العنف والقوة المفرطة في مواجهة مواطنينا العزل بمدينة الجنينة فيتساقط العشرات منهم ما بين قتلي وجرحي في غياب ٍ تامٍ لدولة الدستور والقانون اللذان من المفترض أن يرعيان جميع أبناء الأمة ويوفران لها سبل الحياة الآمنة والحرة والكريمة،، إلا أن الذي تشهده بلادنا ومنذ أن وطأت أقدام هذا النظام ثراها الطاهر المتسامح هو فقط التقتيل والتنكيل والترهيب والتدمير والتهجير الذي لحق بكل مُكونات شعبنا ومُقدَراته علي إمتداد الوطن غربا ً وشرقا ً جنوبا ً وشمالاً ،،
إن الذي حدث بمدينة الجنينة وما جاورها من إستخدام مُفرط للقوة تجاه المدنيين العُزل الفارين من جحيم المليشيات المسلحة وفي غياب فرص الحماية والتأمين لهم لهو أمر يندي له كل أَجْبِنة الأحرار والشرفاء المؤمنين بحرمة النفس البشرية التي يتوجب صيانتها وحمايتها وفقاً لما أَمَر به رب العزة في مُحكم تنزيله ونادت به المواثيق والعهود الدولية والإنسانية ،،
إننا في الحزب الإتحادي الموحد ندين مثل هذه الممارسات الرعناء التي أدمنها نظام جماعة الإسلام السياسي ومن والاهم وشايعهم ونُحَمٍلُهم جميعا ً أوزار كل روح ٍ ُأزهقت وكل نقطة دم ُأسيلت وأي ُممْتَلكٍ ودارٍ ُنهبت جراء ما حدث ويحدث يوميا ً في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وفي أي بقعة من بقاع السودان الذي مزقته سياسات وممارسات هذا النظام ،،
إن الحزب الإتحادي الموحد برؤيته الحزبية الجديدة إذ يؤكد وقوفه مع أهلنا في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وكل المهمشين والبؤساء في أصقاع الوطن يتقدم بالعزاء وخالص المؤاساة لأُسر وأهالي الضحايا من القتلي والمصابين الذي سقطوا برصاص الغدر وهم يبحثون عن الأمن والحماية والإستقرار إنما يود أن يحذر الجميع من مآلات مثل هذه السياسات والممارسات علي وحدة وتماسك بلادنا وشعبنا، كما يدعو الحزب الإتحادي الموحد كل الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى وكل الناشطين في مجال حقوق الإنسان إلي الوقوف ضد هذه الممارسات اللامسؤولة والسعي الجاد لمناصرة أهلنا في الجنينة وما جاورها بتقديم الجناة الى العدالة وأيضا ً نناشدها بتوحيد جهودها وحشد كل قدراتها وإمكاناتها من أجل إزاحة هذا النظام الذي لم يجلب إلا الدمار والخراب والفرقة والشتات لبلادنا ولشعبنا..

كونوا معنا من أجل أهلنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق

الحزب الإتحادي الموحد بريد إلكتروني: [email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 444


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة