الأخبار
أخبار سياسية
النفط يغلق على هبوط بعد ان تراجع عن مستوى 30 دولارا للمرة الاولى في 12 عاما
النفط يغلق على هبوط بعد ان تراجع عن مستوى 30 دولارا للمرة الاولى في 12 عاما
النفط يغلق على هبوط بعد ان تراجع عن مستوى 30 دولارا للمرة الاولى في 12 عاما


01-12-2016 11:59 PM
نيويورك (رويترز) - هبطت أسعار النفط للعقود الاجلة لفترة وجيزة عن مستوى 30 دولارا للبرميل اثناء التعاملات يوم الثلاثاء مواصلة موجة مبيعات قضت على حوالي 20 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام وسط تزايد القلق بشأن ضعف الطلب الصيني في غياب أي قيود على الانتاج.

وتراجعت الاسعار يوم الثلاثاء في سابع جلسة على التوالي من الخسائر.

وتخلى المتعاملون عن محاولة التكهن بالمستويات التي قد ينتهي عندها هبوط الاسعار في العام الجديد. وحذر محللون من ان النفط قد يهبط إلى 20 دولارا للبرميل في حين قال بنك ستاندرد تشارترد إن مبيعات الصناديق الاستثمارية قد لا تخف حدتها حتى يصل النفط إلى 10 دولارات.

واثناء الجلسة هوت عقود خام القياس الامريكي غرب تكساس الوسيط لأقرب إستحقاق حوالي 4 بالمئة إلى 29.93 دولار للبرميل وهو أدنى مستوى لها منذ ديسمبر كانون الاول 2003 قبل أن تقلص خسائرها إلى 3.1 بالمئة لتسجل عند التسوية 30.44 دولار.

وأغلقت عقود برنت منخفضة 2.19 بالمئة إلى 30.86 دولار للبرميل بعد ان هبطت أثناء الجلسة إلى 30.34 دولار.

وكانت أسعار النفط قد صعدت في التعاملات المبكرة يوم الثلاثاء بعد تفجير انتحاري دموي هز وسط مدينة اسطنبول التركية وقول وزير النفط النيجيري إن اثنين من اعضاء اوبك طلبا اجتماعا طارئا للمنظمة.

لكنها تراجعت مجددا بعد ان دحض وزير النفط الاماراتي حديثا عن اجتماع محتمل لاوبك قائلا ان استراتيجية المنظمة تحقق نجاحا. ورفضت اوبك دعوات من بعض اعضائها لتقييد الانتاج مفضلة ضخ الخام بأقصى طاقتها للدفاع عن حصتها السوقية بدلا من دعم الاسعار.

وهوت اسعار النفط بأكثر من 18 بالمئة منذ بداية 2016 في أسوأ سلسلة إنخفاضات في سبعة أيام منذ الازمة المالية العالمية. وتشمل القائمة الطويلة للعوامل السلبية أيضا ضعف الاقتصاد وهبوط سوق الاسهم في الصين -ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم- وارتفاع الدولار الامريكي وهو ما يجعل النفط أكثر تكلفة على حائزي العملات الاخرى وتماسكا مفاجئا لانتاج النفط الصخري الامريكي أمام هبوط الاسعار.

وقالت مصادر تجارية انه مما يزيد المخاوف بشان الامدادات ان العراق -ثاني اكبر منتج في اوبك- يخطط لتصدير مستوى قياسي من الخام عند حوالي 3.63 مليون برميل يوميا في فبراير شباط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3424

التعليقات
#1399541 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2016 11:01 AM
ان انخفاض النفط له فوائد على بعض الدول الغير منتجه للنفط وهي فوائد مسكوت عنها غالبا لا تلجا للاستفادة ومن تلك الفوائد خفض تكلفة الانتاج للمصانع والنقل ووسائل المواصلات ورفع الحكومة عن دعم المنتجات البترولية والكثيير ومثل السودان عليه الاستفادة القصوى من تلك الوجهه الاقتصادية علية خفض الضرائب والجمارك للسيارات الواردة اليه وايضا جميع الاليات والمحركات لينعشالقطاع الخاص والاستفادة القصوى من الانتاج الهائل ال\ي يوفره له القطاع وخاصة دخول المغتربين .

[ابو محمد]

ردود على ابو محمد
[كاســترو عـبدالحـمـيـد] 01-13-2016 06:50 PM
هذا الكلام للذين يفهمون فى علوم ودنيا الأقتصاد . اما مثل الدول التى تحكم بواسطة جربندية ولصوص وفاقدى ضمير مثل ما عندنا , فهذه فرصة لهم لتنفيذ مؤامراتهم الدنية فى سرقة اموال الدولة واستغلال المواطنين , اما نهضة الدولة فهى ليست من اهتماماتهم .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة