الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الناطق الرسمي بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي : تصريح صحفي حول احداث الجنينه
الناطق الرسمي بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي : تصريح صحفي حول احداث الجنينه



01-12-2016 06:05 PM
# الهدف

تصريح صحفي

تابع الجميع ماجرى ويجري في ولاية غرب دارفور وتحديدا في حاضرتها مدينه الجنينة من أحداث دامية أسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى جراء إصابتهم برصاص الأجهزة الأمنية .
والحال أن هذه المأساة هي حلقة في سلسلة ممارسات إشعال الفتنة في دارفور التي ينتهجها النظام الدكتاتوري العنصري، إضعافا للوحدة الوطنية ومحاولة ضربها في مقتل تمهيدا لتقسيم البلاد، ولكي يضمن النظام بقاءه في السلطة، دون أن يهمه في ذلك الموت المجاني لشعبنا في مناطق النزاعات رغم النزوح والجوع والمرض والفقر عوضا عن القصف وتأجيج الصراعات القبلية.

إن هذا النظام سقط أخلاقيا قبل أن يسقط سياسيا، ولذلك مازلنا نؤكد وللجميع، أن المدخل الوحيد الذي تبقى للشعب السوداني لحل أزماته المعقدة، هو العمل الجاد من أجل إسقاط النظام وتفكيك بنيته الإستبدادية.

كما نؤكد من جديد على موقفنا المعلن بأن الدخول في أي حوار مع هذا النظام يعني منحه مبررات أقوى للقتل وإحداث الفتنة؛ بالاضافة لإطالة عمره، وتبييض ماء وجهه.

وعليه ندعو كل العقلاء والمثقفين من كل قبائل وأعيان وقيادات المنطقة، إلى تقديم المصلحة الوطنية على أي مصلحة أخرى بإضاعة الفرصة التي يريدها النظام لإحداث الفتنة، من خلال وقف أي اعتداءات قبلية متبادلة، بل ونطالب أكثر بتوجيه كل الطاقات للعمل على إسقاط نظام الإنقاذ الذي يهدد وجوده وحدة البلاد وسلامة المواطنين وأمنهم.

الرحمة والخلود للشهداء الأكرم منا جميعا..

والشفاء العاجل للجرحى المصابين.

محمد ضياءالدين
الناطق الرسمي بإسم حزب البعث العربي الإشتراكي
11 يناير 2016


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 524


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة