الأخبار
أخبار إقليمية
من الذي يحكم بلادنا ،،، قراءة في وثيقة مخزية
من الذي يحكم بلادنا ،،، قراءة في وثيقة مخزية
من الذي يحكم بلادنا ،،، قراءة في وثيقة مخزية


01-14-2016 02:22 AM
الهادي هباني

عثرت علي الوثيقة المرفقة أدناه أثناء بحث عادي في شبكة العم قوقل عن موضوع له علاقة بالقضايا الاقتصادية و المالية للسودان. و هي كما تفصح عن مضمونها في صفحتها الأولي عبارة عن خطاب نوايا لحكومة السودان، يتضمن وصفا للسياسات التي تعتزم حكومة السودان تنفيذها في سياق طلبها الحصول على دعم مالي من صندوق النقد الدولي.

و علي الرغم من ما هو مذكور في نفس الفقرة بأن (الوثيقة تخص السودان، و يتم إتاحتها على موقع صندوق النقد الدولي بالاتفاق مع العضو كخدمة للمستخدمين لموقع صندوق النقد الدولي) إلا أنني لم أجدها عندما بحثت عنها في موقعي صندوق النقد الدولي و بنك السودان المركزي و بدلا عنها وجدت خطابات نوايا بتواريخ 26 يونيو و 21 نوفمبر 2014م و هي عبارة عن تقارير عادية عن السياسات الاقتصادية و المالية التي تتخذها الحكومة و تقوم برفعها لصندوق النقد الدولي بشكل دوري أو عند الطلب و لكنها أيضا لا تخلو من الخنوع و التذلل و الاستجداء. و يبدو أن الوثيقة قد تم سحبها من موقعي صندوق النقد الدولي و بنك السودان بإيعاز من جهة ما نرجح أنها حكومة السودان أولا: لأنها وثيقة مخزية و مشينة لبلادنا بالفعل و ثانيا: لأنها عبارة عن استجداء رخيص و طلب لصندوق النقد الدولي للحصول علي قرض خاصة و أنها تزامنت مع تصريحات السيد وزير المالية بدرالدين محمود عن أنَّ بلاده ستحصل على قرض من صندوق النقد الدولي و أنَّ السودان قد استكمل النواحي الفنية بشأن البرنامج قصير المدى الذي تمَّ الاتفاق عليه مع الصندوق كأحد المتطلبات و ذلك بعد عودته من واشنطون لحضور إجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي و البنك الدولي في أبريل 2014م (كما جاء في موقع صحيفة "العرب اليوم" بتاريخ 17 ديسمبر 2014م).

لا يكمن الذل و الهوان في الإستجداء الرخيص في حد ذاته فهذا ليس غريبا علي حكومة الإنقاذ فقد أذلتنا و مرَّقت بأنوفنا تراب الأرض خلال سنواتها العجاف و ضربت لنا أمثالا لا تحصي أو تعد من حيَّل و فنون التسول و الاستجداء و العمالة و الاسترزاق لم نسمع بأن إبليس قد جاء بمثلها. و إنما تكمن المصيبة فيما تضمنته الوثيقة من وعود بمزيد من الإفقار و التجويع لشعبنا في سبيل الحصول علي موافقة صندوق النقد الدولي علي تقديم دعم مالي للحكومة.

فمن المعروف أن لصندوق النقد الدولي شروط معروفة و ثابتة تقريبا لمنح قروضه قصيرة و طويلة الأجل لدول العالم الثالث كبلادنا و غيرها من الدول الأعضاء التي تعاني أزمات مالية حادة كاليونان مثلا من أهمها تحرير الأسعار و تخفيض العمالة و إيقاف الدعم الحكومي للسلع و الخدمات الرئيسية و زيادة الضرائب و تحرير الاقتصاد و التجارة و دعم و تشجيع القطاع الخاص و تحرير سعر الصرف. و يصطلح علي تلك الشروط علي نطاق عالمي واسع ب (وصفة أو روشتة صندوق النقد الدولي) التي يصدرها الصندوق و يراها صالحة لكل زمان و مكان و لكل البلدان التي تمر بأزمات اقتصادية بغض النظر عن الظروف الخاصة لكل بلد علي حدا و طبيعتها المختلفة عن ظروف البلدان الأخري.

الدول الأكثر فسادا التي ترزح تحت صلف الأنظمة العسكرية و الديكتاتورية التي لا تهتم لشعبها كحكومة الإنقاذ هي التي تخضع دائما و تقبل بكل ترحيب بوصفة صندوق النقد الدولي في سبيل الحصول علي دعمه المالي. و عادة ما تنتهي هذه القروض في جيوب قلة من المتنفذين في السلطة الحاكمة و لا توجه أو توظف في مشاريع التنمية أو في تحسين الخدمات الإجتماعية و في نهاية المطاف يتحمل الشعب و أجياله المتعاقبة عبئها الثقيل لسنين عددا. و هذا ما تؤكده الوثيقة المخزية المرفقة.

فقد جاء في الفقرة (10) من الوثيقة أن الحكومة قد اعتمدت في شهر سبتمبر حزمة من الإصلاحات الطموحة الجديدة متمثلة في أولا: فرض زيادات 68% علي أسعار البنزين و الجازولين و الغاز المسال و ثانيا: تخفيض سعر صرف العملة المحلية بحوالي 29% و ثالثا: زيادة سعر الصرف الجمركي ليتماشي مع المستوي الرسمي و رابعا: زيادات متباينة في الرسوم الجمركية علي بعض السلع. و بما أن الوثيقة كانت بتاريخ 10 يونيو 2014م و تمت صياغتها بتاريخ 7 مارس 2014م فإن شهر سبتمبر المقصود هو سبتمبر 2013م و أن الزيادات المقصودة في أسعار المنتجات البترولية هي نفس الزيادات التي فجَّرت إنتفاضة سبتمبر 2013م الخالدة.

زيادة المنتجات البترولية لا تشكل عبئا لوحدها علي كاهل المواطن بل تؤدي إلي تضخم أسعار كل السلع الأخري باعتبار أن البترول سلعة استراتيجية تتأثر كل القطاعات الإنتاجية و الخدمية بتقلبات أسعارها. و أن تخفيض سعر صرف العملة المحلية يؤدي إلي إضعاف قوتها الشرائية مما يضاعف الأعباء علي كاهل المواطن خاصة و أن الدخل ثابت لا يتحرك. كما أن زيادة سعر الصرف الجمركي و الرسوم الجمركية علي عدد من السلع يؤدي بدوره أيضا إلي زيادة الأسعار و بالتالي مضاعفة أعباء المعيشة علي المواطن. الغريب في الأمر أنه و برغم كل هذه النتائج الكارثية، و التي حدثت بالفعل و عاشها الشعب في واقعه اليومي خلال عام 2014م و لا يزال يعيشها حتي اليوم نتيجة للخطوات التي تم اتخاذها، أن الحكومة في وثيقتها المخزية و دون أي خجل أو حياء تسمي هذه الخطوات بالإصلاحات الطموحة. و لكن من الواضح أن المقصود بالاصلاحات هنا هو ترطيب و تصليح جيوب الذمرة الفاسدة و أزيالها من المحظيين و مراكمة ثروات كبار تجار المؤتمر الوطني و من لف حولهم من المستوردين و المتاجرين بقوت الشعب.

هذا و تأتي الفقرة رقم (12) من الوثيقة بعد كل هذا الضغط علي المواطن (لتزيد الطين بلة) حيث تعهدت فيها الحكومة علي تسريع برنامج الخصخصة و تشجيع القطاع الخاص و هو ما يعني مزيد من البيع لمؤسسات الشعب و تسريح العاملين في مؤسسات القطاع العام و تركيز الثروة في أيدي تجار المؤتمر الوطني و المتنفذين من رجال الأعمال المقربين للحكومة. أما ما تعهدت به في نفس الفقرة بترشيد الإنفاق و إصلاح مالية الدولة و إعادة هيكلة البنوك فهو لا يعدو أن يكون مجرد حبر علي ورق. فترشيد الإنفاق يأتي دائما علي حساب أوجه الإنفاق الضرورية ذات الارتباط المباشر بحياة الناس كالصحة و التعليم. فبينما بلغ المخصص للصرف علي الأمن و الدفاع 16 مليار جنيه في موازنة 2016م و 3.3 مليار جنيه علي الأجهزة السيادية لم يتجاوز المخصص للصرف علي الزراعة 1.6 مليار جنيه و للصحة مبلغ 571 مليون جنيه فقط لا غير. كما أن الحكومة لا تستطيع إعادة هيكلة البنوك لأنها (أي الحكومة نفسها) بكل بساطة تمثل أحد أهم المشاكل و الأعباء التي التي تواجه البنوك فبينما تبلغ حجم الودائع الحكومية في البنوك 2.1 مليار جنيه كما في نهاية عام 2014م يبلغ حجم التمويل المحلي للحكومة من القطاع المصرفي و من إصدار شهادات شهامة و أخواتها 14.4 مليار جنيه أي ما يعادل 7 مرات حجم الودائع الحكومية بمعني أن الحكومة مقابل كل جنيه تخرجه من أموالها الخاصة تستدين 7 جنيه من الجهاز المصرفي و من إصدار شهادات شهامة و أخواتها.

و قد جاءت الفقرة رقم (16)، كأحد المعالجات التي تعهدت بها الحكومة للصندوق لمعالجة ضعف نسبة إيرادات الموازنة إلي الناتج المحلي الإجمالي نتيجة لضعف حصيلة الضرائب و عدم كفاءة عملية تحصيل الإيرادات، لا لتبين فقط إثقال الحكومة بالضرائب علي كاهل المواطنين بل لتبين أيضا حجم الفساد المتمثل في التوسع في كمية الإعفاءات الجمركية و الضريبية التي تمنحها الحكومة لعدة جهات من المحظيين و المقربين من ذوي المصالح المشتركة و منها 8 الف شركة كبري من الشركات العاملة في النفط في تلك الفترة كما جاء في نقد عبد الرحيم حمدي وزير المالية الأسبق للإعفاءات الضريبية المشار إليه في موقع صحيفة اليوم السابع بتاريخ 2 يونيو 2014م. فقد تعهدت الحكومة في هذه الفقرة أولا: بتخفيض إعفاءات ضريبة القيمة المضافة في موعد أقصاه نهاية يونيو 2014م و ثانيا: تنسيق التشريعات الضريبية بين الحكومة المركزية و الحكومات الولائية و ثالثا: فرض غرامات علي المتأخرين و المتهربين عن دفع الضرائب و ترشيد الإعفاءات الجمركية و ثالثا: مراجعة الإعفاءات الضريبية الممنوحة للموظفين المتعاقد معهم بعقود خاصة (أحد أنواع الفساد الإنقاذي) و إصلاح النظام الضريبي على الأنشطة ذات الصلة بالذهب بما في ذلك فرض نظام ضريبة علي شركات الذهب المرخصة حديثا و إخضاع تجار الذهب لضريبة الأرباح التجارية و هو ما أكدت عليه أيضا الفقرة (17) من الوثيقة نفسها. و هذا ما يؤكده علي أرض الواقع ما تفرضه الحكومة المركزية حاليا علي ممارسي نشاط التنقيب الأهلي عن الذهب من ضرائب و رسوم تزيد عن 12.5% فضلا عن الرسوم التي تفرضها عليهم الحكومات الولائية و خامسا: تحسين كفاءة وكالات تحصيل الضرائب و زيادة نطاق الجهات الخاضعة للضريبة. و من الواضح أن الحكومة قد أوفت بعهدها لصندوق النقد الدولي بزيادة حصيلة الضرائب و الرسوم الجمركية فقد شكلت الإيرادات الضريبية ما يزيد عن 60% من إيرادات الموازنة العامة خلال السنوات 2014/2015م و سوف تستمر كذلك في عام 2016م.

و في الفقرة (18) تعهدت الحكومة للصندوق الإبقاء علي نسبة الأجور و المرتبات إلي الناتج المحلي الإجمالي في حدود 4.1% فقط مع الاستمرار في رفع الدعم عن المنتجات البترولية. و لخنوع الحكومة الكامل لصندوق النقد الدولي فمن المتوقع أن تواصل الحكومة زيادة أسعار المحروقات خلال الفترة القادمة برغم تصريحات وزير المالية النافية لذلك.

أما الفقرة (31) فقد استكملت فيها الحكومة آخر حلقات الخزي و العار باستجابتها لآخر بنود روشتة صندوق النقد الدولي المعروفة المتمثلة في التعهد ببذل الجهود المقدرة لتحرير التجارة و هو ما أكدت عليه الحكومة أيضا في الفقرة (12) المذكورة سابقا التي تعهدت فيها الحكومة بتحرير الاقتصاد و دعم و تشجيع القطاع الخاص. و الذي يؤكد عليه أيضا تعهد الحكومة في الفقرة (27) من الوثيقة من سحب الحكومة لأسهمها في بنك أمدرمان الوطني حرصا من صندوق النقد الدولي علي إلغاء أي مظهر من مظاهر تدخل الدولة في الاقتصاد و في قطاع الأعمال.
و في الختام لنا أن نسأل من الذي يحكم بلادنا؟؟؟ حكومة الطغمة الفاسدة أم صندوق النقد الدولي؟؟؟

[email protected]

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image



تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 17869

التعليقات
#1400738 [أحمد حسين]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 04:20 PM
بدايةً أشكر جهد الاستاذ/ هباني , أن دفعنا للبحث والتمحيص .
ثانياً, الوثيقة المشار إليها ليست سرية وهي منشورة على نطاق واسع في مواقع إقتصادية كثيرة , بما في ذلك الموقع الرسمي لصندوق النقد الدولي والبنك ومتاحة بعدة لغات من بينها اللغة العربية ويمكن الحصول عليها عبر الرابط التالي :http://www.imf.org/external/arabic/np/loi/2014/sdn/112114a.pdf
أخيراً, لدى الصندوق بعثة موجودة بالخرطوم وهي من أقدم البعثات الدولية ولديها مكتب اعلامي يصدر ايجازاً دورياً لاغراض الصحافة بالاضافة الى منشوراته الاسقيرية عبر موقعه الرسمي كذلك ومن الممكن مقابلتهم لأية استفسارات ويعملون بمهنية.

[أحمد حسين]

#1400719 [سلطنة المسبعات]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 01:53 PM
يحكمها أشباه الرجال الدجالين الراقصين المنبطحين المخنثين...

[سلطنة المسبعات]

#1400651 [ابن السودان البار]
3.00/5 (1 صوت)

01-16-2016 08:28 AM
سابقا كان الاستعمار بالجيوش والصرف المهول عليها وفقد ارواح غالية وعتاد مكلف وكل ذلك كان الغرض منه امتصاص دماء أي خيرات الدول الضعيفة في أفريقيا وغيرها ؟؟؟ والان أصبح الاستعمار الحديث أسهل بكثير من الاستعمار الكلاسيكي بالجيوش ؟؟؟ أصبح الاستعمار عن طريق الاقتصاد ؟ كيف ؟ ببساطة تسليط عسكر عصابة لصوص علي الشعوب الضعيفة خاصة في افريقيا وهي بدورهات تستفيد بالقليل وتفيد المستعمر بالكثير ؟ صندوق النقد الدولي هو معول الدول الصناعية العظمي التي تعيش ترفا خيالي يزداد كل دقيقة علي حساب افقار الدول المستعمرة اقتصاديا بمساعدة عصابة فاسدة من نفس البلد أي ما يسمي الانجليز السود ؟؟؟ يقال إذا أردت أن تعرف من الذي قرض الدخن فهي الفيران التي كروشها منتفخة وما أكثرها بسوداننا الحبيب ؟؟؟ حكومة العسكر والكيزان الفاسدة حطمت كل المشاريع المنتجة التي يعرفها الجميع وأصبح السودان سوق ومرتع لكل ما هو مضر بالصحة مخدرات خمور كريمات تبييض سجاير ادوية مزيفة ومعلبات رخيصة منتهية الصلاحية واسبيرات مقلدة وهلم جرر ؟ فتح السودان للمستثمرين الطفيليين. العمالة الاجنبية ليغرفوا العملة الصعبة من السوق الأسود كما يشاؤون من دون رغيب او حسيب؟؟؟ من يا تري الذي يساعد ويسهل كل هذا الفساد ؟؟؟ هي البنوك الشخصية الفاسدة(28بنك) التي منعت عنها رقابة بنك السودان المركزي ؟؟؟ السؤال الذي يطرح نفسه كيف يكون هنالك 28 بنك في دولة فقيرة ومديونة وغير منتجة؟؟؟ هذا السؤال يتجنب الإجابة عليه كل اقتصاديينا يا أما جهلا او لا يسعفهم خيالهم او خوفا او مرتشين ومستفيدين من هذه البنوك الفاسدة التي تتلاعب وتسهل كل الصفقات المشبوهة ؟؟؟ والقذرة؟؟؟ وطبعا هذه البنوك الأجنبية الشخصية الفاسدة لا تستفيد من الجنيه السوداني وهي عملة محلية لا قيمة لها خارج السودان فهم يتكالبون علي الأخضر أبو رأس كبير أي الدولار السايب في السوق ؟؟؟ يا تري من أين تأتي كمية الدولارات التي تشبع لصوص الكيزان و28 بنك فاسد ؟؟؟ يمكن لأي باحث أن يجد بالنت أن المغتربين الفليبينيين يدخلون الي بلادهم 28 مليار دولار سنويا ؟؟؟ فلنحاول أن نحسب لنجد كم دولار يدخل المغتربين السودانيين الي السوق السودة؟؟؟ يقدر عدد السودانيين بالخارج ب 6 الي 8 مليون والذي منهم يعمل في جزيرة فيجي او يوغندا او لاجئ في هولاندا او يبيع بنقو في مصر او يغسل عربات في شوارع أميركا لا بد له من أن يرسل حتي لو 100دولار شهري لأهله المطحونين بالسودان حتي لا يموتوا من الجوع او المرض ؟؟؟ والميسورين أصحاب المهن الرفيعة دكاترة ومهندسين ورجال أعمال وما أكثرت ففي لندن فقط هنالك أكثر من الفي طبيب واخصائي؟ وهؤلائ يرسلون الالاف لشراء الأراضي والشقق وتعليم وعلاج اهاليهم بالسودان؟ فإذا افترضنا أن هنالك 5 مليون سوداني فقط يرسلون بمتوسط 3 الف دولار فقط في السنة فهذا يعني أنهم يضخون علي أقل تقدير 15 مليار دولار سنويا. هذا غير ما تسلبه منهم السفارات بالخارج؟؟؟ وهذه المبالغ كفيلة باشباع لصوص العسكر والكيزان وبنوكهم الفاسدة ؟؟؟ ويا بختك يا الفيصل وبنكك الاسلامي خالص ويا صالح الكامل والحسناء زوجتك صفاء أبو السعود ويا بنك ببلوس اللبناني ؟؟؟ وهذه البنوك تخدم السودان خدمة كبيرة وتشبع شعبه بالبوش. ما الذ البوش ( موية فول مع خبز مسرطن) الثورة في الطريق لكنس هذا الوضع الاجرامي القذر واللصوص العسكر وكل الطوائف تجار الدين الله لا بارك فيهم ؟ تقدر تجاوب لنا يا استاذ هباني لماذا تمنع جارتنا اثيوبيا البنوك الاجنبية والصرافات وتشجع البنوك الوطنية وتكافح بضراوة تجارة العملة وبذلك أصبحت أسرع دولة نموا في العالم الثالث؟؟؟ فهل يا تري لهم اقتصاديين اغبياء ؟؟؟

[ابن السودان البار]

#1400641 [Hisho]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 07:32 AM
المشكلة ليست فى الخطاب , فهو خطاب عادى لطلب قرض من صندوق النقد الدولى , وصندوق النقد الدولى مهمته الاساسية هى الاقراض , ما جاء فى الخطاب هو سرد للمبررات التى بموجبها يريد السودان الدعم من صندوق النقد ... لا ارى ان هناك اهانة فى ذلك , معظم دول العالم الثالث تتعامل مع صندوق النقد الدولى للحصول على القروض وهذه الدول تحاول دائمأ حفظ علاقة جيدة مع صندوق النقد الدولى و تتم مناقشة الحزم الاصلاحية مع الدول وفق حالتها ووضعها الاقتصادى ولكنها دائمأ تكون فى اطار ما يسمى ( Structural Adjustement Programe) وهو الاطار الاصلاحى الفنى لصندوق النقد الدولى الذى يتعامل مع الاقتصاد الكلى للدولة .
المهم فى الامر لن يستطيع السودان الحصول على اى قروض على ما يبدو ان السودان او حكومة السودان قد استنفذت كل ماهو متاح لها من فرص على فعل اى شى فيما يتعلق بالضرائب او الخصخصة حيث لم تبقى هناك مؤسسة يمكن تخصيصها وليس هناك فرصة لزيادة الضرائب افقيأ حيث ان قطاع الاعمال فى السودان يتقلص ولا يتوسع وليس هناك فرصة للزيادة الراسية ربما يؤدى ذلك الى توقف ماهو قائم الان فى قطاع الاعمال , ولا تملك الدولة اى مصادر للنقد الاجنبى من الصادرات حيث ان الصادرات لم تراوح مكانها ( بهائم , جلود خام , محاصيل زراعية مؤسمية) وهى صادرات متخلفة وليست ذات اى عوائد يمكن الاعتماد عليها .
المصيبة الكبرى هى كانت فى سؤ التقدير وعدم الدراية والعقلية الايدلوجية المنغلقة التى تعامل بها السودان فى مسئلة البترول ابان مفاوضات نيفاشا التى تركت لرجل هو اقرب للغباء على عثمان محمد طه الذى بتوقيعه هذه الاتفاقية تحول السودان من دولة منتجة للبترول الى دولة تطلب قرض قصير الاجل من صندوق النقد الدولى

[Hisho]

#1400603 [ابن السودان البار]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 10:52 PM
سابقا كان الاستعمار بالجيوش والصرف المهول عليها وفقد ارواح غالية وعتاد مكلف وكل ذلك كان الغرض منه امتصاص دماء أي خيرات الدول الضعيفة في أفريقيا وغيرها ؟؟؟ والان أصبح الاستعمار الحديث أسهل بكثير من الاستعمار الكلاسيكي بالجيوش ؟؟؟ أصبح الاستعمار عن طريق الاقتصاد ؟ كيف ؟ ببساطة تسليط عسكر عصابة لصوص علي الشعوب الضعيفة خاصة في افريقيا وهي بدورهات تستفيد بالقليل وتفيد المستعمر بالكثير ؟ صندوق النقد الدولي هو معول الدول الصناعية العظمي التي تعيش ترفا خيالي يزداد كل دقيقة علي حساب افقار الدول المستعمرة اقتصاديا بمساعدة عصابة فاسدة من نفس البلد أي ما يسمي الانجليز السود ؟؟؟ يقال إذا أردت أن تعرف من الذي قرض الدخن فهي الفيران التي كروشها منتفخة وما أكثرها بسوداننا الحبيب ؟؟؟ حكومة العسكر والكيزان الفاسدة حطمت كل المشاريع المنتجة التي يعرفها الجميع وأصبح السودان سوق ومرتع لكل ما هو مضر بالصحة مخدرات خمور كريمات تبييض سجاير ادوية مزيفة ومعلبات رخيصة منتهية الصلاحية واسبيرات مقلدة وهلم جرر ؟ فتح السودان للمستثمرين الطفيليين. العمالة الاجنبية ليغرفوا العملة الصعبة من السوق الأسود كما يشاؤون من دون رغيب او حسيب؟؟؟ من يا تري الذي يساعد ويسهل كل هذا الفساد ؟؟؟ هي البنوك الشخصية الفاسدة(28بنك) التي منعت عنها رقابة بنك السودان المركزي ؟؟؟ السؤال الذي يطرح نفسه كيف يكون هنالك 28 بنك في دولة فقيرة ومديونة وغير منتجة؟؟؟ هذا السؤال يتجنب الإجابة عليه كل اقتصاديينا يا أما جهلا او لا يسعفهم خيالهم او خوفا او مرتشين ومستفيدين من هذه البنوك الفاسدة التي تتلاعب وتسهل كل الصفقات المشبوهة ؟؟؟ والقذرة؟؟؟ وطبعا هذه البنوك الأجنبية الشخصية الفاسدة لا تستفيد من الجنيه السوداني وهي عملة محلية لا قيمة لها خارج السودان فهم يتكالبون علي الأخضر أبو رأس كبير أي الدولار السايب في السوق ؟؟؟ يا تري من أين تأتي كمية الدولارات التي تشبع لصوص الكيزان و28 بنك فاسد ؟؟؟ يمكن لأي باحث أن يجد بالنت أن المغتربين الفليبينيين يدخلون الي بلادهم 28 مليار دولار سنويا ؟؟؟ فلنحاول أن نحسب لنجد كم دولار يدخل المغتربين السودانيين الي السوق السودة؟؟؟ يقدر عدد السودانيين بالخارج ب 6 الي 8 مليون والذي منهم يعمل في جزيرة فيجي او يوغندا او لاجئ في هولاندا او يبيع بنقو في مصر او يغسل عربات في شوارع أميركا لا بد له من أن يرسل حتي لو 100دولار شهري لأهله المطحونين بالسودان حتي لا يموتوا من الجوع او المرض ؟؟؟ والميسورين أصحاب المهن الرفيعة دكاترة ومهندسين ورجال أعمال وما أكثرت ففي لندن فقط هنالك أكثر من الفي طبيب واخصائي؟ وهؤلائ يرسلون الالاف لشراء الأراضي والشقق وتعليم وعلاج اهاليهم بالسودان؟ فإذا افترضنا أن هنالك 5 مليون سوداني فقط يرسلون بمتوسط 3 الف دولار فقط في السنة فهذا يعني أنهم يضخون علي أقل تقدير 15 مليار دولار سنويا. هذا غير ما تسلبه منهم السفارات بالخارج؟؟؟ وهذه المبالغ كفيلة باشباع لصوص العسكر والكيزان وبنوكهم الفاسدة ؟؟؟ ويا بختك يا الفيصل وبنكك الاسلامي خالص ويا صالح الكامل والحسناء زوجتك صفاء أبو السعود ويا بنك ببلوس اللبناني ؟؟؟ وهذه البنوك تخدم السودان خدمة كبيرة وتشبع شعبه بالبوش. ما الذ البوش ( موية فول مع خبز مسرطن) الثورة في الطريق لكنس هذا الوضع الاجرامي القذر واللصوص العسكر وكل الطوائف تجار الدين الله لا بارك فيهم ؟ تقدر تجاوب لنا يا استاذ هباني لماذا تمنع جارتنا اثيوبيا البنوك الاجنبية والصرافات وتشجع البنوك الوطنية وتكافح بضراوة تجارة العملة وبذلك أصبحت أسرع دولة نموا في العالم الثالث؟؟؟ فهل يا تري لهم اقتصاديين اغبياء ؟؟؟

[ابن السودان البار]

#1400580 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 08:36 PM
يااستاذ هباني الكيزان شغالين صرافين في بنك اوحد هو صندوق التشليع الدولي او قل الدولي علي طريقة وكلاء وحيدون غايتو ماعارف اعلق واقول شنو ذاتو في المصايب الحاكمين البلد دي لاحول ولا قوة الا بالله ياخي برميل النفط وقع في الواطة وديل لسع بكوركو انهم داعمين البنزين والشنو معارف طبعا عشان هم لاهطين لهط خيالي التقول سعر البرميل لسع عامل 100 دولار وفي الواقع سعره 30 دولار ومرشح للانخفاض اكثر والله الكيزان ديل لو قالو ليهم ارقصو عرايا وبنديكم قروش يخيل عمر البشير اول واحد وبعدو علماء السلطان شخصيا money money money ديل عالم مجانين بالقروش اعوذ بالله منهم

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1400516 [ابن السودان البار]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 04:31 PM
.

[ابن السودان البار]

#1400514 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 04:21 PM
* حينما نقول لا علاقة ل"الدين" ب"سياسة الدوله و إدارة شؤنها", يصفوننا ب"العلمانيه" على احسن الفروض!, او ب"الكفر" البين!
* ثم يضللون الناس بشعار "الإقتصاد الإسلامى" الهلامى, و تمكين "شرع الله"!..و فى ذات الوقت ينفذون كافة اشكال "السياسات العلمانيه"!..بل اكثر مما يطلبه منهم الغرب "العلمانى" و مؤسساته "الربويه", و "مواثيقه و إتفاقياته" الكثيره التى لا علاقة لها ب"دين"!
* إنهم عصابه من الخونه و "العملاء" و اللصوص يا أخى..و لا علاقة لهم بقيم "الدين" و لا ب"سياسات العلمانيه!" و لا ب"القيم الإنسانيه"!!
* هو صادق كل من يصفهم ب"أخوان الشيطان",,

[Rebel]

#1400479 [ابن السودان البار]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 11:46 AM
.

[ابن السودان البار]

#1400210 [نصر]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 03:12 PM
لن نذل و لن نهااان ولن نطيع الامريكان

ليكم تسلحنا ...

بقول الله و قول الرسول

ليكم تسلحنا

امريكيا روسيا قد دنا عذابها

على ان لاقيتها ضرابها

[نصر]

#1400178 [ada m omer]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 02:11 PM
الله على الظالم ...

[ada m omer]

#1400073 [المندهش]
4.97/5 (9 صوت)

01-14-2016 12:09 PM
مقال كفيل باسقاط كل الفكر الاخوانى فى العالم وليس الانقاذ وحدها بل هو مقال كفيل بنسف علاقة الدين بالدوله . عزانا يا هبانى ان امثالكم لازالوا موجودين ويبقى الامل ما بقيتم

[المندهش]

ردود على المندهش
United States [احمد] 01-17-2016 04:19 PM
اين صادق عبدالله عبدالماجد وسليمان ابو ناروا ؟ وماذا يعني هؤﻻء؟!! هل هم ابوبكر وعمر رضي عنهما ؟!!، انهم ليسوا اﻻ امتداد للباطل والمتاجره باسم الدين بدليل انهم ومجموعاتهم التي ذكرت لم يقفوا في وجه الباطل والطغيان من اقرانهم في الحكم حتي ولو باضعف اﻻيمان النصح، ياخي هذه الجماعه افتضح امرها و انتهي عهدها في السودان وهي مسألة وقت (لكل أجل كتاب) وستري كيف سيجعل الله وشعب السودان منهم عبره للاولين واﻵخرين ﻻنه ما من اسره لم تتأذي من هذا الطغيان ولذلك يضربون بالنار كل من يخرج ﻻقتلاعهم ﻻنهم يعلمون المصير المحتوم لهم سيحرقون واسرهم في شوارع الخرطوم باذن الله. عاش السودان حرا مستقلا وقل جاء الحق وزهق الباطل وما النصر اﻻ من عند الله.

[kojakejkoj] 01-16-2016 02:39 AM
إذاً يا المندهش مشكلتك ليست مع الظلمة و الفاسدين و إنما مع الدين
و إلا ما الذي أتى بذكر علاقة الدين بالدولة هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و هل ناس الإنقاذ الذين يتمرجحون بين دجل الصوفية و دجل المشعوذين أمثال الأمين يعرفون شيئ عن الدين؟؟؟؟؟
و هل الإخوان هم الذين يحكمون العالم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ألا ترى أنهم مظلومين في كل دول العالم التي يوجد بها إخوان مثل ماهو حاصل للشعب السوداني من تلك الذمرة الفاسدة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فلماذا التعيم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الا يوضح ذلك أن مشكلتك ليست مع الظلم و الفساد بصورة مطلقة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل السودان يحكمه الأخوان المسلون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم أنك ترى أن الإخوان في السودان هم عمر البشير و على عثمان و نافع و الترابي كبيرهم الذي علمهم السحر و من دار في فلكهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طيب أين صادق عبدالله عبدالماجد و مجموعته و سليمان أبو نارو و مجموعته و بقية الشخصيات الأخرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إذا أنت فعلاً ضد الظلم و الفساد بصورة مطلقة لما صدر منك ما قلت


#1400063 [مغصة بلد belly-ache]
4.50/5 (4 صوت)

01-14-2016 11:58 AM
مصيبة كبيرة ان تظل هذه الحكومة ثانية واحدة

[مغصة بلد belly-ache]

#1400043 [الحقيقة]
4.94/5 (7 صوت)

01-14-2016 11:42 AM
سبحان الله بالله هم بعرفوا يكتبوا إنجليزى قدر دة؟؟

[الحقيقة]

#1400022 [الطيب عبد الباقي]
4.00/5 (7 صوت)

01-14-2016 11:16 AM
المعادلات الرياضية المعقده التى عكفنا على تحليلها يوماً وتلذذنا بفرحة الحل الأمثل...كلها لم تعلمنا كيف نحل معادلات السوق العجيبة.....ولا نجحت فى جعلنا قادرين على إيجاد الحل الرياضى الأمثل لحسابات الإمكانيات والمنصرفات والتباين العكسى مابين المدخلات والمخرجات وحساب الجيب والنفقات !!
نظرية فيثاغورث ظلت نظرية....ولن تتحول أبداً لواقع عملى يحسم الحيرة التى نحياها.
)س) و (ص) تلازماننا بأبعادهما المبهمه شأنهما شأن معظم الأمور على أيامنا هذه....ولم تعد إحداهما قادره على التطابق مع الأخرى!!
عفواً لكل معلمى الرياضيات الذين عبروا حياتى...لم ينجح أحدكم فى تعليمى مبادئ الحساب التى تساعدنى على تفسير تحول أحدهم المفاجئ من مجرد معدم لملياردير فقط لأنه أصبح مسؤولاً أمام الله وأمامنا عن قضاء بعض حوائجنا وتسيير شؤون الوطن!!!..................

[الطيب عبد الباقي]

ردود على الطيب عبد الباقي
Russian Federation [حكم] 01-14-2016 06:13 PM
اخى الطيب

اذا عجزت المعادلات الرياضية عما تفضلت به ، فالمشكلة ليست فى المعادلات الرياضية وانما فى تكوين النموذج المراد حله .. غيرنا فى بلاد العالم الاول يحل مشاكله بنفس تلك المعادلات ..
المشكلة ان نموذجنا الاقتصادى هو نموذج فريد فى نوعه.. الفساد واقتصاد الظل وسماسرة يتحكمون فى الاسعار. اقتصادنا ليس له علاقة بالمعادلات العلمية، واول ما نفتقده هو المعلومة الاحصائية (وجهازنا الاحصائى اضعف جهاز بالدولة بالرغم من اهميته).. اذ قل لى ، كيف يمكنك ان تخطط لاقتصاد يعتمد فيه قطاعه الاساسى وهو الزراعى على موسم الامطار (معظم زراعتنا مطرية).
كذلك ثقافة الارقام تغيب عننا، اذن كيف تكون النموذج الصحيح لتحل المعضلة؟؟


اما موضوع تحول احدهم المفاجىء لمليونير من معدم، فهذه مرتبطة بالفساد، الوازع الدينى، المجتمع وعلومه، السياسة، الادارة ، المؤسسات العامة والادارة العامةو اخيرا سطوة القانون وسواده على الكل.

لا يمكن لمعادلاتك ان تحل نموذج من اساسه خطأ.. وحتى يتكون النموذج الصحيح تحتاج المعلومة الصحيحة والدقيقةوالمؤسسات الاداريةالقوية

ودمت

جزى الله اساتذتك كل الجزاء

[ابو الهول] 01-14-2016 05:33 PM
ينصر دينك ود عبد الباقي...
تعليق جميل جدا...وهو معبر جدا يا اخي
هذه العصابة اما انها ستحولنا لمجانبن او عباقرة...


#1400019 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 11:12 AM
كما تغلم ياسيد هباني لم يكن هنالك عهد انتخابي ولا ميثاق فيما بين الانقاذ والشعب السوداني وقد جاءت بهم الاقدار الى الحكم لذلك فلا عجب ولا استغراب لما يقومون به ونحن مسلمون نؤمن بالقضاء والقدر بقدر ما اننا مامورون بمقومة الباطل وقد حاول الشعب اقوى الايمان للتغيير بالايدي ولم يستطع ذلك في سبتمبر 2013م وهانحن نحاول التغيير بلساننا عبر الكيبورد هذا وهم يتودعدون ايضا الاعلام الالكتروني اما بقلبه فاننا ندعو الله ان يذهب عنا العذاب دون انقطاع
اما عن الاقتصاد وبعد اصابة الاقتصاد السوداني بالمرض الهولندي بعد ان القى الفشل السياسي بثقله عليه بانفصال جنوب السودان واضاعة الثروه البتروليه رغما عن ان السودان لم يستفد منها شيئا بسبب الفساد الناجم عن ساسة التمكين البغيضه التى بسببها انهارت المشاريع الانتاجيه مثل مشروع الجزيره وسودانير وسودان لاين والسكه حديد بجانب الخدمه المدنيه كما تم ذكره انفا وهكذا عاد السودان الى ماقبل حقبة الاستعمار الانجليزي صفر اليدين رغما عن تشدق الانقاذيين بالنهضه والتنميه التى لم يشهد منها الا بعض الطرق الرديئه والكباري التى تاكلها الجقور وسد مروي هذا اذذ حسبنا ذلك تنميه خلال 26 عام وعند حساب التدمير والتنميه فان الاولى هي الراجحه وبالقارنه فيما بين حكم عبود والعبود ونميري والانقاذ وهي نظم عسكريه شموليه نجد ان انجازات عبود ونميري تفوق بكثير جدا انجازات الانقاذ رغم ان فترة حكمهما اقصر .
وشر البليه ان التسول والقروض والودائع اصبحت هي بمثابة العصا السحريه للانقاذ التى اتخذتها بديلا للانتاج وتكفي الاشاره ان سعر صرف الدولار عندما استولت الانقاذ على السلطه 12 جنيها حتى وصل اليوم الى 11600 جنيه وما زال يترنح بقوه نحو القاع السحيق ولا امل في نجاة ابدا او اصلاح كما تطالعنا تقارير منظمة الشفافيه العالميه منذ اكثر من عقد من الزمان حيث يحتل السودان القاع كاكبر دول فاسده في العالم فلا عجب ان يعمد هؤلاء الى اقتلاع لقمة الخبز وجرعة الدواء من فم الشعب وليس من المنصف الصاق التهم بصندوق النقد الدولي الذي يعتمد على ما تقدمه له حكومتكم الموقره من تقارير ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

[الناهه]

#1399951 [أريج الوطن]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 09:17 AM
أكيد من يحكم السودان هو صندوق النقد الدولي عن طريق الوكلاء الخائنين

[أريج الوطن]

#1399950 [جرية]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 09:16 AM
والله ما عارفين نقول شنو عن الكيزان لأن ما خلينا أي وصف سيئ الا ووصفناهم به ولكن يبدو أن السودان الله كاتب له مصيبة ما, تجعله أن يصفه التاريخ كانت هنا دولة تسمي السودان.

[جرية]

ردود على جرية
United States [احمد] 01-17-2016 03:39 AM
أستغفر الله ، حاشي لله ان تأتي المصائب منه، فالمصائب تأتي بما كسبته ايدينا، حكومه تنهب وتدمر في كل الخير الذي وهبه لنا الله وشعب متفرج علي هذا الباطل .


#1399944 [سيف الدين خواجه]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 09:14 AM
شكرا ايها الاقتصادي النحرير قابضا علي جمر الحقيقة وباحثا عنها بغير ملل هؤلاء صاروا ملوكا اكثر من الملك لو ان لهم عقل فسياسة التحرير منذ مجي الانقاذ ما هي النتيجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولكن يبقي السؤال هل لدينا دولة ؟؟؟ نحن بالكاد نحلم باعادة بناء الدولة بعد انهارت بفعل الانقاذ نحن الان نحكم بمافيا صريحه وعباقرة في الفساد شكرا لك

[سيف الدين خواجه]

#1399920 [Abdo]
5.00/5 (5 صوت)

01-14-2016 08:42 AM
صراحة ما قريت مرفقات الخطاب ( التفاصيل ) لكنر ال ( letter of intent ) لفت إنتباهي فيه شئ واحد يكفي لفضح خضل و تخبط و كذب و نفاق هذه العصابة الا و هو الفقرة التي ذكرت أثر إنفصال الجنوب في نكسة الإقتصاد السوداني ؟؟؟ طيب مين الكان بقول ان إنفصال الجنوب لن يؤثر في إقتصاد السودان ؟؟ نترك الإجباة لعمر البشير شخصياً .

[Abdo]

#1399915 [dig]
5.00/5 (2 صوت)

01-14-2016 08:26 AM
طيب يا اخونا الهادي هباني اذا البنك الدولي يملي على هؤلاء الطغاة سياساته فماذا ينتظر الشعب فعليه ان يقوم بالتخلي عن هؤلاء الفاسدين والذين لايهمهم امر المواطن الغلبان والمسكين بل يهمهم امرهم وملئ جيوبهم بالمال كيف كان وفى اي مكان وانعدم الضمير الذي لا يهم بالدولة وايراداتها ومواطنيها الغلبانين.الله يكون فى عون السودان ومواطنيه.

[dig]

#1399914 [ابو احمد السوداني]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 08:23 AM
.

[ابو احمد السوداني]

#1399897 [Zorba]
5.00/5 (2 صوت)

01-14-2016 07:53 AM
باختصار "الحكومة تريد اسقاط الشعب".



خارج السياق:
------------
"وللصحة مبلغ 571 مليون "ريـال" فقط لا غير؟؟؟
كلمة ريــال دي حيرتني شوية؟ صندوق النقد دا قي السعودية؟

[Zorba]

ردود على Zorba
[Zorba] 01-14-2016 12:51 PM
يا سيد محمود العايز يعرف تم تعديل بالمقال لأني لما كتبت التعليق عملت نسخ و لصق (Copy & Paste) للفقرة "وللصحة مبلغ 571 مليون "ريـال" فقط لا غير؟؟؟ ولم اكتبها بيدي. ممكن تتأكد من ادارة الراكوبة عن التعديل بالمقال. تحياتي

[محمود يريد أن يعرف] 01-14-2016 11:30 AM
سلام يازوربا96... إنت متأكد من سلامة نظرك ؟؟؟


#1399878 [قاسم]
5.00/5 (3 صوت)

01-14-2016 06:30 AM
مقال الهادي هباني يبين أحدث نموذج للاقتصاد الإسلامي ... الشعوب تتعلم من تجاربها و سينجلى العمى عن البصائر يوما ما و سيعرف أغلب الناس أن الشعارات الإسلامية التي تطلقها العصبة الإسلاموية إن هي إلا أكاذيب لتستر بها نهبها ...

[قاسم]

#1399872 [محي الدين الفكي]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 05:12 AM
ياهنباني يا ابن عمي طالما النظام غير دستوري ماذا كنت تتوقع من ناس لا يملكون الحق في السلطة وبالتالي نقول لك شكرا على توضيح الامر للناس ولكن شعبك لا يستطيع فعل شيء حتى يعرف طريقه الى انفاذ دستوره .

[محي الدين الفكي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة