الأخبار
أخبار إقليمية
حصنوها بالمزيد من الحرية يا دكتور بلال ..!
حصنوها بالمزيد من الحرية يا دكتور بلال ..!
حصنوها بالمزيد من الحرية يا دكتور بلال ..!


01-13-2016 06:49 PM
محمد عبد الله برقاوي ..

حينما تكون مساحة الحرية مسورة بالقوانيين التي تحمي حقوق كل العارضين في ساحة الرأي العام وشئؤنه الوطنية .فلا خوف على الحقيقة إن هي كانت مدعومة بالمستند أو الشهود البشري أو حتى الشواهد العينية و لا ينبغي أن ينفيها من بيده السلطة أو الجاه أو النسب أو الولاء بالسب والتحقير لطارحها وإن طعنت في لحمه الحي كمتهم هو بري حتى تثبت إدانته ولو كانت سنانها تؤلمه ..طالما أن الهدف يكون هو البحث عن المصلحة العامة للوطن والأمة بعيداً عن التجني أو التجريح الذاتي أو شخصنة الأمور !
نعم نحن نقرأ من صفحات الورق الذي يصدر في الداخل أراءاً لا تنقصها الجرأة ولكن أسوأ مافي تعاطي الجهات التي تدعي مسئؤلية صيانة الأمن الوطني أنها تعتبر أن تلك الحرية منةً وكرماً حاتمياً منها تتكرم بها متى ما كان مزاجها رائقاً وتحجبها متى ما هاجت غزالتها كما يقول المثل !
فالتضييق على الإعلام الداخلي حينما تمس سنان أقلامه أموراً قد تفتح أبواب الجحيم على من يعتبرون أن الوطن قد بات سبية يملكون صك إستعباده دون أن يحق لأحد الإشارة اليهم بأصابع الإتهام وإن ملك السند لذلك ..هو ما يدفع بالمتضررين من ذلك التعتيم الى تسريب المعلومة الى الإعلام الإلكتروني الذي بات فضاءاً لا تحده حوائط ولا تحجبه غرابيل التكذيب الصدئة في زمان باتت فيه خيوطه تتدلى الى العيون عبر أكبر جهاز تلفزيون الى أصغر هاتف محمول في يد أي صبي أو صبية وهما يعيشان في الأدغال ..!
أفسحوا المجال أمام أقلام واصوات الداخل لتقول الحقيقة كاملة وأتركوا منصات القضاء في وضح النهار لتفصل مابين كل ناشر لما يراه محسوباً في صالح الوطن وضد المفسدين أو المقصرين أو مستغلي النفوذ ومن يود تبرئة نفسه شخصاً كان أم جهة إعتبارية دونه تلك السوح إن هي أُطلقت يدها لتساوي بين الكل في الوقوف أمامها ، ولا تتركوا الحكم المسبق قبل التقصي من حقيقة المسائل لمقصات الرقيب في الليل الدامس أو من يصادر في الصباح الناعس ليكون قاضياً لم يدرس أصول التقاضي جالساً ولا اسلوب الدفاع واقفاً !
وحينها لن تحتاجوا لجهات تصد الكرات بطريقة تنفيسها وهي تحلق في فضاء الملعب قبل أن تصل الى أرض
التحاور باللعب النظيف !
ربما نتفهم الحرج الذي يقع فيه السيد أحمد بلال عثمان كلما نظر اليه أولياء نعمته في المؤتمر الوطني شذراً لإخفاقه في مهمته العسيرة في ظل وجود هذا الفضاء الواسع وهو يحاول أن يحجب شمسه بأصبعه ..ولكن نجاح المهمة لا يتأتى ياسيادة الوزير بتغييب العقول .. وإنما بإيقاد المزيد من شموع الحرية حولها لتحكم بنفسها ما هو الخطأ وماهو الصواب.. فقد إنتهت عهود الشعوب التي يرى ويسمع بالإنابة عنها الآخرون .. فذلك الجهاز المعنى بالتحكم في القنوات من على البعد لم يكن يتعاطى مع قنوات العالم بهذه الكثافة المذهلة إبان تولي الأستاذ الطيب مصطفى الوصاية على أمزجة الناس . وأذواقهم . ويبدو أن من سوء الطالع أنك توليت هذه المهمة في ظرف تزايدت فيه إختراعات لم تكن تخطر على بال أحد وقد حصد الرجل الفشل في مناورته مع هذا المشاهد والمستمع الممحص والحصيف من قبلك بعقدين ..!
فتعقدت في زمان تلك المستجدات التقنية الحالي مهمتك التي هي كالسهل الممتنع في القول أو الشعر.. أو النثر فتراه قبل أن ترتاده سهلا وحينما تسعى لتقليد حرف واحد منه ستجده .. صعباً جداً ..يا معالي الوزير الموقر !

[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3944

التعليقات
#1400244 [فوزي]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 04:38 PM
alrakoba.net › news-action-show-id.

[فوزي]

#1400051 [seebo]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 11:47 AM
اغلاق كل القنوات والاذاعات والاسقيريات عدا قناة قلبى يا بتاع صقعونا الجاك

[seebo]

#1399956 [اhabbani]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 09:27 AM
صورة ابداع

[اhabbani]

#1399894 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 07:44 AM
الإتهام

إنتهت

إختراعات


أسلوب جميل ولغة رصينة وقدرة سرد عالية.

قررت أن أكتفى بالكاركاتير أول الأمر
فساقني الفضول للنظر في الفقرة الأخيرة التي جعلتني أعود للرقعة من أولها بالقراءة.


ولا يهمك همزات الفعل الخماسي نصلها بعد ( ضرب الخماسي في السداسي )

[مريود]

#1399875 [Zorba]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 05:46 AM
هو في دكتور بيعلموا التحصين؟ جاهل ولا صغير؟

الدكتوراة في شنو؟ هي المرأة الجاهلة بتعرف التحصين بس وزراء الانقاذ ما بعرفوا كُوعم من بُوعم.

انت بتأذن في مالطة و بتنفخ في قربة مخرووووومة.

[Zorba]

#1399826 [كشيب]
5.00/5 (1 صوت)

01-14-2016 12:04 AM
جزاك الله يا استاذ برقاوي
لكن هم صم عمي بكم لا يفقهون
ويفتكروا انهم ما زال يمكن ان يلعبوا علي عقول العباد ولن يفهموا بأن الشباب بعد عمر ال 15 سنه بيفهوا أكثر منهم ولن يستطيعوا خداعه

[كشيب]

#1399823 [الداندورمي.]
5.00/5 (2 صوت)

01-13-2016 11:41 PM
من يسلب السلطه بالبندقيه يخاف من الحريه.

[الداندورمي.]

#1399785 [حمدي]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 08:18 PM
انقضى عهد تحكم الدولة في الاعلام و اصحت المعلومة حق مشاع و بسرعة فائقة بغض النظر كانت المعلومة صحيحة او غير ذلك -- لان الصحافة الالكترونية صحافة شعبية جماهرية اي من الجمهور و الي الجمهور طازجة و ساخنة --- الجوالات الذكية هي ثورة في حد زاتها قلبت الموازين و ارقت مضاجع الانظمة الشمولية التي نفننت سابقا في محاربة المناشير السياسية الورقية --- اما الان تفتح جوالك تجد ميئات المناشير بالصورة و الصوت و الموسيقى و الالحان ---
وزير الاعلام / احمد البلال خليك مع الزمن و ما في داعي تورم ( فشفاشك ) علي الفاضي --- اعمل نايم -- لانك ما حاتقدر تعمل حاجة لا انت و لا ( ود عطا ) زاتو صاحب اضخم ميزانية في السودان و قول ليهو : جنب و تجنب المشاكل مع الصحافة الالكترونية ---
نصيحة لله و التاريخ --
عليكم اللعنة --

[حمدي]

#1399773 [الفاضح]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 07:36 PM
ستجده .. صعباً جداً ..يا معالي الوزير الموقر

با الوزير (المقوّر )

[الفاضح]

#1399772 [ابو جاكومه]
5.00/5 (1 صوت)

01-13-2016 07:32 PM
ولكن نجاح المهمه يا سيادة الوزير لا يأتي بتغييب العقول .. وإنما بإيقاد المزيد من شموع الحريه حولها لتحكم بنفسها .. وقد إنتهى عهد الشعوب التي يرى ويسمع عنها الآخرون .

هذه الفقره تكفي الوزير أحمد بلال عثمان الإستمرار في المهمه والوظيفه .

[ابو جاكومه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة