الأخبار
أخبار إقليمية
حزب الترابي يتمسك بالإبقاء على مليشيات حزب البشير
حزب الترابي يتمسك بالإبقاء على مليشيات حزب البشير
حزب الترابي يتمسك بالإبقاء على مليشيات حزب البشير


مناقشات حادة حول التمييز العرقي لصالح قوميات أو عرقيات محددة،
01-14-2016 10:28 AM
الخرطوم: سعاد الخضر
تمسك المؤتمر الشعبي بالإبقاء على قوات الدفاع الشعبي، وذلك على خلفية مطالبة حركة الأحرار والإصلاح في الورقة التي قدمتها أمس في اجتماع لجنة الهوية بالحوار الوطني بإلغاء الدفاع الشعبي، في وقت شهد اجتماع اللجنة أمس جدلاً وصف بالحاد عقب تحميل ورقة حركة الأحرار والإصلاح، الحكومات المتعاقبة مسؤولية ما وصفته بدخول البلاد للنفق المظلم، ومطالبتها لتلك الحكومات بالاعتذار وتعويض الضحايا.
وقال عضو اللجنة وممثل حركة تحرير السودان القيادة العامة علي شوقار إن الاجتماع شهد مناقشات حادة لتطرقه لقضايا مسكوت عنها من بينها التمييز العرقي لصالح قوميات أو عرقيات محددة، بجانب تحميل حركة الإصلاح والتحرير للنخب السياسية منذ الاستقلال أزمة البلاد.
وطالب ممثل الحركة، الأحزاب التقليدية بتقديم اعتذار لفشلها في إدارة التنوع، مما أثار حفيظة ممثل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وتقدم باعتراض، ونقل شوقار عنه أن الاعتذار لن يحل مشكلة السودان، وأن ممثل الاتحادي شدد على ضرورة عدم فتح الجراحات القديمة حتى لا تتعمق.
وشددت ورقة حركة الأحرار والإصلاح على ضرورة الاكتفاء بالقوات المسلحة، وأشار شوقار إلى أن ممثلة المؤتمر الشعبي في اللجنة د. سهير صلاح دافعت عن استمرار قوات الدفاع الشعبي باعتبارها قوات احتياطية مساندة للقوات المسلحة، وتمسكت الورقة بتكوين حكومة انتقالية لمدة عامين برئاسة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير.
واعتبر شوقار أن طرح قضية الهوية يتم لأول مرة بمبادرة من رئيس الجمهورية، ووصف تلك الخطوة بالهامة، وشكك في مقدرة أحزاب الحوار على مناقشة مسألة الهوية لجهة عدم المامها بالثقافة والتاريخ، ولفت الى أن مناقشتها تتم من خلال التركيز على المنظور السياسي.

الجريدة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5150

التعليقات
#1400633 [تمرو]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 03:08 AM
اقتباس
" وشكك في مقدرة أحزاب الحوار على مناقشة مسألة الهوية لجهة عدم المامها بالثقافة والتاريخ، ولفت الى أن مناقشتها تتم من خلال التركيز على المنظور السياسي."

اتفق مع عاليه واضف الى ذلك الجهل بجغرافية السودان وان الكثير من الذين يشاركون فى الحوار يعانون من خلل منهجى فى طريقة تفكيرهم وتعاطيهم مع الاخر تجعل امر المعالجة السليمةلمسألة الهوية فى حكم المستحيل وسوف تثبت الايام القليلة القادمة هذه الفرضية.

[تمرو]

#1400622 [صداح]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 12:05 AM
" شدد على ضرورة عدم فتح الجراحات القديمة حتى لا تتعمق"...
هذه جراح تحتها قيح و صديد يجب أن تفتح و تنزف حتى نشفى منها.

[صداح]

#1400599 [Karzay]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 10:43 PM
ممثلة المؤتمر الشعبي في اللجنة د. سهير صلاح دافعت عن استمرار قوات الدفاع الشعبي باعتبارها قوات احتياطية مساندة للقوات المسلحة،
والسودانيون بداعش عليهم استكمال المهام بذبح الكيزان خلال ٢٠١٦ كما فعل القرامطه سنه ٥٣٧ه..داعش مش د ف ع ش ياراجل ارى دماء تسيل من بحري للخرطوم

[Karzay]

#1400549 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 07:00 PM
ليس حل الدفاع الشعبي بل حل المؤتمرين الوطني والشعبي الذان جاءا بما يسمى بالدفاع الشعبي بالشعارات المعروفة ارجوا أن يكون من لقيى ربه في جنات النعيم كما وعدهم شيخهم الترابي

[قساس فادي]

#1400523 [قرنتيه]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 05:14 PM
(دافعت عن استمرار قوات الدفاع الشعبي باعتبارها قوات احتياطية مساندة للقوات المسلحة)
ياتو يوم الديش كان عايز احتياطي. و الله العظيم و شوف عينا مافي حاجه .... أم الديش غير الشي الاسمو دفاع شعبي ده. ديل كيزان عرمانين في حور الجنه و ما عندهم اي فهم عسكري فاكرين الحرب كواريك و جلالات و اماه لا تجزعي و باقي وسخ ساحات الفداء.
العسكريه علم يدرس و يتدرج فيه الطلاب لسنين عددا. اما انتو شايلاكم حاله حماريه ليس الا و ما بتحلو مشكله ناهيكم تبقو احتياطي للجيش.

[قرنتيه]

#1400503 [عبدالله ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 03:00 PM
لدفاع الشعبى والجنجويد المسمى بالدعم السريع هما مليشيات ارهابيه كونهما الاخوان لمحاربة الجيش السودانى والشعب السودانى .
اذا كنتم مصرين على ضرورة هذه المليشيات فالتبقى ضمن منظومة القوات المسلحه . او يكونون قاعدين فى بيوتهم كاحتياطى فى حالة تعرض الجيش لاستنفار خارجى .
والا فأن الغرض مفضوح مفضوح يا ولدى . ولن تجدوهم فى الحاره فهم مجرد مرتزقه .

[عبدالله ابراهيم]

#1400471 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 10:46 AM
من يعتذر لمن وعم يعتذر؟ أليس على من _ حمل السلاح وحطم البنيات الاساسية على قلتها واوقف التنمية واستدعى العامل الخارجى فى صراع داخلى واهدر الموارد وهلك الانفس والتمرات وما تبع ذلك من تخلف و لجوء واغاثات وامراض اجتماعية وظواهر سالبة وما لحق بسمعة البلاد والعباد اليس هو الاجدر بالاعتذار للشعب السودانى بصفة عامة ولسكان اقليمه ومجتمعه المحلى بصفة خاصة اولا :لما الحقه بهم من اضرار وثانيا : لفشله فى تحقيق ما وعدهم به من حياة كريمه لم تتحقق لاى من الطرفين وثالثا: عن اختيارة لوسائل العنف بدلا عن الحوار الذى يتداعى اليه اليوم مهرولا بعد اقتناعه بخطل الطريق الذى سلكه طويلا ؟ ثم اين هو ذلك التميز العرقى ومن هى تلك القوميات المميزة تحديدا ؟ افهو غير ما نعلمه مما يتميز به طلاب دارفور دون سائر طلاب البلاد بل ودون سائر طلاب مناطق النزاعات المماثلة فى النوبة والانقسنا والشرق ...؟ ألا ترى فى نزوح قوميات بعينهامن مناطقها التى تبعد الاف الكيلومترات ولجوئها الى ارض لم تعرفها تاريخيا ثم تتخطى سكانها التاريخيين وتتخير اقربها الى ضفاف انهارها وتتخدها مقاما حلالا بلالا دون ان يعترضه اى من اؤلئك او يبدى امتعاضا...أليس فى ذلك تميزا ان لم يكن استفزازا مقصودا لذاته ؟. ام هى عين السخط تبدى المساؤا....مالكم كيف تحكمون ؟ فمن يتحمل اذى من ومن يعتذر لمن ؟

[الوجيع]

#1400435 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 08:10 AM
(وشكك فى قدرة احزاب الحوارعلى مناقشة قضية الهوية لعدم المامها بالثقافة والتاريخ) والله انه لكشف عظيم بعد مناقشات دامت شهرين من الصرف الباذخ والدعاية الاعلامية المكثفة اكتشفوا ان الامر اكبر من فهم وامكانيات المتحاورين المتواضعة وقطعا سيسرى ذلك على جميع المحاور ولن يقتصر على موصوع الهويةفحسب وهو نفس ما قال به الحادبون على نجاح الحوار .... وقلنا مرارا وتكرار انها تعلو على الاطماع والطموحات والهامات السياسية وتقصر عنها مستويات الساسة وحملة السلاح والانتهازيين والفاشلين ممن حملوا الالقاب العلمية بغيرما جهد ولاجدارة ونحمده تعالى على ان شهد شاهد من اهلها واحصص الحق وابلجه قلنا (اعطواالخبزلخبازه .. ودعوا القوس لباريها )ولم نفل اكثر من ذلك .... لكن ورغما عن ذلك ( ستأخذهم العزة بالاثم) و سيستمر الحوار تحت اضواء الكاميرات الملهوفة على اعتاب مداخل ومخارج القاعات و وينتهى الامر وتسلم التوصيات فى اوراق مصقولة لامعة وطباعة فاخرة واسلوب تداعت له محسنات الكلم من سجع وجناس وطباق وترفع للرئيس فى ديباجة من الحرير المنعم و تحت هالة اعلامية واحتفائية كبرى يدعى لها الممثليات الدبلوماسية والجامعة العربية والاتحاد الافريقى والساحل والصحراء والايقاد والباسفيك والكاريبو اما ما يعقب ذلك فلن يحيد عن مصير سابقاتها من مؤتمرات وورش عمل وسمنارات لم يفلت منها نشاط من انشطة الحياة فى بلاد النيلين فما من امر الا وعقد له سمنار اوورشة او مؤتمر دون ان ترى لها اثرا محسوسا فى واقع اوضاعنا الا على القائمين عليها ..... اليس كذلك ؟

[الوجيع]

#1400287 [ود المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 06:33 PM
إن كان لاهل النظام عقول مع علمي بانه لا عقول لاي منهم والدليل الفساد والخراب الحصل في عهدهم :

كل من له مليشة خاصة به او كل حزب له مليشيات بعد تكوين الحكومة القومية عليكم بضم اي مليشيات تحت امرة الجيش الوطني الجيش السوداني.

الذي سيحمي النظام القادم ...............

اذا رادتم حقن دماء اهل السودان الفضلوا عليكم بهذا الطرح تجنبا لاي انفلات.


كل المليشيات والجيش والشعبي يجب ضمها وتدريبها لتكون نواة قوية لجيش ضارب....

يحمي الوطن كله............ وليس الترابي او البشير او غيره.

حفاظا على السودان حتى يكون بعيدا عن اي صراعات من قبل الاوباش.....

وانظروا لما يحدث في بعض الدول التي من حولنا :::::::::::::::::

[ود المهدي]

#1400280 [الحسن البصري]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 06:10 PM
اقتراح للاسم

سموه

حزب المنافقين الهالكين

[الحسن البصري]

#1400254 [خالبوش]
4.50/5 (3 صوت)

01-14-2016 05:07 PM
(حزب الترابي يتمسك بالإبقاء على مليشيات حزب البشير) بمثل هذه الأخبار، يعرف محمد أحمد المسكين أن الخلاف بين الكيزان والمؤتمر الشعبي خلاف لإيهام الناس فقط بأنهما كيانان منفصلان!

[خالبوش]

ردود على خالبوش
[صالة المغادرة] 01-15-2016 07:37 PM
الدفاع الشعبى والشرطة الشعبية والامن الشعبى وامن المجتمع وكل هذه التفاهات هى مليشيات حزبية تابعة لحزب الرقاص وهذا امر يعرفه راعى البقر فى امريكا مش فى الضعين عشان كده نحن كرهنا كلمة شعبى دى زى ما قال المرحوم د عوض دكام خلينا المشى للسوق الشعبى جاتكم داهية تخمكم وطنى وشعبى يا ضالين يا مضلين يا تجار الدين .

[Jubaone] 01-15-2016 12:20 AM
ليس منفصلان ولاشي يريدون أن يتلاعب بعقول الناس. ..أليس سياسة سوفتية اسمة الضرب من الخلف ..أمريكية cnn. . .....



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة