الأخبار
أخبار إقليمية
حسم الذهنية الإقصائية أم حسم الإعلام؟!
حسم الذهنية الإقصائية أم حسم الإعلام؟!
حسم الذهنية الإقصائية أم حسم الإعلام؟!


01-14-2016 11:21 AM
حيدر احمد خيرالله


*الحديث عن حسم الإعلام الإلكترونى لايعدو كونه تأخير لعقارب ساعة الوعي ، فان عالمنا المعاصر الذى ساهم فيه الاعلام الإلكترونى -المفترى عليه - من ان تكون المعلومة بكل تفاصيلها فى متناول اليد فى اللحظة والتو ، قد جعلت الإخاء الإنساني بلامسافات مكانية وماكان هذا ممكناً لولا هذه الثورة التقنية الهائلة ، فان لازمت هذه التقنية بعض الهنات من هنا وهناك فان الحديث عن الحسم يكون مجرد رحابة فى الحلقوم لن تستطيع حجبها او الغائها ، فان الواقع الماثل يقول : ان تطور التقنية مستمر كل صباح جديد ..

* والاخبار تورد : ( توعدت الحكومه بحسم الاعلام الالكتروني ووصفته بالمهدد لأمن البلاد ببث الكثير من الأكاذيب وطالب الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير الاعلام الدكتور احمد بلال عثمان بضرورة الحاق الاعلام الالكترونى بقانون الصحافة والمطبوعات الصحفية، واضاف "زمان كان يقال كلام جرائد وحالياً يقال كلام واتساب"، وأعلن عن إنشاء مركز اعلامي للرد علي الاعلام الالكترونى. ) النظرة المتأنية لحديث الوزير بلال يخرج منها المرء بحزن ممض تجاه جعجعة السيد الوزير .. الذى يصور حكومته وكأنها من الهشاشة بحيث يزعجها الواتساب والاعلام الالكترونى ؟ والرجل ببساطة مؤلمة يحتقر الجرائد والتى تقع تحت وزارته (زمان كان يقال كلام جرائد وحالياً يقال كلام واتساب ) ولطالما هما بلا قيمة فى المصداقية فلماذا التوعد بالحسم ؟ ولماذا يتحدث عن (انشاء مركز اعلامى للرد على الاعلام الإلكترونى ؟)

*ان تنشئ الوزارة مركزاً للرد على الاعلام الالكتروني ، فبالتاكيد هذا عمل جيد ، اما ان يصر وزير الاعلام على ان السلطة الرابعة هى مجرد كلام جرائد ، فانه المسؤول الاول عن تصوير الجرائد وكأنها بلامصداقية ، كان حرياً به ان يبحث عن الاسباب التى جعلت الجرايد بلامصداقية ، فاذا كان المسؤول يصرح وتنقل عنه الصحف تصريحه ثم ينكر ماقاله ، فمن هو الفاقد للمصداقية الجرايد ام المسؤول ؟ والأصح اان نقول كلام مسؤولين وليس كلام جرايد ياسعادة الوزير..والاحوج للحسم الوزراء الذين لايتحملون مسؤولية تصريحاتهم وليس الاعلام الكترونيا كان او ورقياً.. والوزير يرى ضرورة الحاق الاعلام الالكتروني بقانون الصحافة والمطبوعات الصحفية . فهل هذا الإلحاق هو نوع من الحسم المقصود؟واذا تم هذا الالحاق يكون الاعلام الالكترونى احسن حالا من الصحفيين الذين يحاكمون تحت القانون الجنائى وقانون الصحافة وقانون امن الدولة وقانون مجلس الصحافة ،وامن المعلوماتية ، وقانون الامن والمخابرات الوطنى والحال هكذا يكون الأيسر للصحف ان تتحول الكترونياً حماية لصحفييها لأنهم وقتها سيحاكمون تحت قانون واحد ، سيادة الوزير : كما عهدناك ملكياً اكثر من الملك يشغلك حسم الاعلام ولاتنشغل بحسم الذهنية الاقصائية؟! وسلام يااااااااااوطن..

سلام يا

إنتصب فى قارعة الطريق.. حاسر الراس ،دامي العينين، صارم الملامح ، يتحدث بحماس حتى تبين عروق عنقه ، يرمقه السابلة وتوقف عنده بعض اصحاب الفضول ، زاد العدد ، صار ركن نقاش ، لم يكن حديثه مفهوما .. صراخ متصل .. ضحك لمستمعيه وسالهم لم تفهموا منى شيئاً ؟؟ اسمعوا ستفهمون ، كلامى الماضى هو انتم الذين لاتريدون ان تفهموا ولكنكم تريدون ان ترموننى بالجنون ، لكم مااردتم .. وصرخ : وطنى .. ثم مات .. وسلام يا

الجريدة الخميس 14/1/2016
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2343

التعليقات
#1400750 [فلمنجو]
0.00/5 (0 صوت)

01-16-2016 05:51 PM
من كرور الانقاذ الرديئيين

[فلمنجو]

#1400587 [الطاهر]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 09:40 PM
الاخ الكاتب حيدر
السلام عليكم
الحكومة لديها مركز اعلامي الكتروني كبير جدا وتصرف عليه بالملايين المتلتة رئيسه او مسؤوله هو ضابط الامن الالكتروني سي السمعة علاءالدين يوسف علي محمد والمركز يعمل لكن في الاتجاه الاخر في الفبركة والاكاذيب ضد المعارضين وضد كل من يقف ضدهم وضد كل من له قلم قوي ومؤثر.
هم لا يردون على الكتاب لان ليس لديهم ما يقولونه للناس غير ان هناك مؤامرة عليهم.
ليس لهم الشجاعة على وقف الفساد المالي والاخلاقي لهذا يركزون على الاعلام الالكتروني المعارض لكن هيهات لهم.

[الطاهر]

#1400458 [[email protected]]
0.00/5 (0 صوت)

01-15-2016 10:04 AM
سعادة الوزير الرد علي الإعلام الالكتروني يكون بالمصداقية في الأقوال والأفعال إذا كنتم صادقين مع الله لا يضركم من يتحدث في الإعلام، أما إن كنتم غير صادقين فسيكون الإعلام هو الرابح في الدنيا و الآخرة،قال تعالي:( أم حِسبَ الذين إجترحوا السيئاتِ أن نَجَعَلهم كالذين آمنواوعملوا الصالحات سواء محَياَهم ومماتُهم ساءَ ما يحكمون).

[[email protected]]

#1400273 [راس الفتيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 06:04 PM
دا كلام قمرتية
دايما القمرتى مغامر ومجرم لا يهمه الاخر بقدر ما يهمه كسبه وباسلوب القمرتية يحاول احمد بلال ترسيخ افعاله على العباد وهو الحريف وسط مجموعة من لاعبى القمار السياسى وحرفنته تجىء من ممارساته طوال حياته وصاحب خبرة فى هذا المجال فى اكل اموال الناس بالباطل ويبدو ان الفكرة راقت له لان مال القمار كاد ان ينفد فاطلق تصريح الاعلام الاليكترونى وهو الذى يملك القنوات والصحف وكل الاذاعات وفشل فيها لانه لا يملك صدق المعارضة وقبل شهور اعترف بفشله بان راديو دبنقا راديو صغير يدار بتثلاثة اعلاميين هزمه بالضربة القاضية ..
وباسلوب القمرتى فكر كيف يخرج من فقدان التوزيعة الاخيرة وجاءته فكرة الاعلام الاليكترونى ومعروف ان القمرتجى عندما يتيقن انه مهزوم ومخروت يدعى حيلة البول ليهرب ولكن الوزير وهو الغبى الذى لا يفكر قال شىء احسن من شىء ومن قبل سبقه وزير اعلام كان اغبى منه عندما صرح بانهم سوف يحاربون البث المباشر الذى اطلقته امريكا فى نهاية تسعينات القرن الماضى

[راس الفتيل]

#1400264 [ابو جاكومه]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2016 05:45 PM
أخي حيدر أحمد خيرالله تحيه طيبه

على حكومة المؤتمرجيه إن كان لهم عقول يميزون بها السمين من الغس والجيد من الردي . فكل ما عليهم هو أخذ الجيد والسمين من القول والفعل وترك الردي والغس فالذبد يذهب جفاء والمثل الشعبي يقول :
( الجمل ماشي والكلاب تنبح )
وأيضا ( الذهب لا يصدأ )
وأيضا ( الإناء بما فيه ينضح )
وأيضا ( البخلي عادته قلت سعادته )
وأيضا ( الملدوغ بخاف من جر الحبل )
وأيضا ( البتجي من السماء بتتلقاها الأرض )
وأيضا ( الصقر إن وقع كتر البتابت عيب )
وأيضا ( الما شاف البحر يتهول في الترعه )
وأيضا (الجمل ما بشوف عوجة رقبته )
وأيضا (جس الخروف بعد الذبح حرام )

[ابو جاكومه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة