الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من تحالف قوى المعارضة ولاية فكتوريا _ استراليا
بيان من تحالف قوى المعارضة ولاية فكتوريا _ استراليا



01-14-2016 03:16 PM
تحالف قوى المعارضة – فيكتوريا

بيان إدانة حول أحداث مدينة الجنينة

إستمراراً لسياسات القهر والتسلط، و ممارساته الإستبدادية غير الإنسانية في إسترخاص أرواح و دماء المواطنين، أقدم نظام الإنقاذ في يوم السبت 10-10-2016 بإطلاق النار على المدنيين المعتصمين بمباني رئاسة ولاية غرب دارفور للمطالبة بحقوقهم المشروعة في الأمن و السلام وواجهتهم قوات امن النظام ومليشياته بالاسلحة الثقيلة مما اوقع منهم شهداء وجرحي

إذ جاء هذا الإعتصام على خلفية إعتداءات قامت بها مليشيات تابعة للنظام على قرى بوبار، نيني، زغاوة، ديتا، تاني كورو، و حلة طريق ، الشيء الذي دفع أهالي القري للتحرك هاربين صوب مدينة الجنينة و الإعتصام أمام مبنى حكومة الولاية، محملين النظام مسؤولية هذه الإعتداءات و مطالبين بحقوقهم في الأمن و السلام.

يدين تحالف قوى المعارضة – فيكتوريا بشدة سلوك نظام الإنقاذ وأجهزته الأمنية المركزية و بولاية غرب دارفور التي لم تكتفي بالفشل توفير الحماية للمدنيين فحسب، بل رفضت حتى الاستماع إلى شكوى المواطنين النازحين من القرى المحروقة ومناصريهم من المواطنين الشرفاء. كما أن قوات أمن النظام واجهت تعبير المواطنين السلمي عن تظلماتهم بعنف أودي بحياة مواطنين شرفاء. ان نظام الإنقاذ و كما هو معهود عنه أبى إلا أن يضيف المزيد إلى سجل جرائمه النكراء، فكانت حصيلة آلة القتل في مواجهة العزل أثناء هذه الأحداث و أثناء مراسم التشييع مجتمعة إستشهاد كل من:
1. مبارك محمد بعقوب
2. سليمان يوسف ارباب
3. ابكر حسن محمد
4. رمضان عبدالكريم
5. صلاح هارون جمعه
6. عبدالعزيز محمد احمد
7. محمد ابراهيم اسحاق
إضافة لسقوط العشرات من الجرحى.

تحالف قوى المعارضة – فيكتوريا إذ يدين بشده هذه الجرائم الفظيعة التي ترتكب بشكل يومي في حق المدنيين بدارفور و يحمل نظام الإنقاذ و أجهزنه الأمنية مسؤلية إزهاق الأرواح. في ذات الآونة التي يجلس فيها مع آخرين فيما يسمى بالحوار الوطني و ما هذه الأحداث إلا دليل على أن نظام الإنقاذ لا زال يراوغ و ليس بجاد في توفير أدني سقف من متطلبات الحوار من أجل جماهير شعبنا.
كما نطالب كل الشرفاء بفيكتوريا و الولايات الأسترالية الأخرى و النشطاء في المجتمع الإقليمي والدولي بإدانة هذا الفعل و التحرك الجماعي لوضع حد لجرائم نظام الإنقاذ و ممارساته الوحشية في دارفور.

و نؤكد بأن أي حوار أو مشاركة في حوار مع نظام الإبادة الجماعية ما هي إلا ضخ دماء جديدة واكسابها شرعية مزيفة و أن مشروعنا الدائم وخطنا الاستراتيجي هو إسقاط هذا النظام تماماً و تكوين حكومة انتقالية ترتب وتشرف على حوار وطني بمشاركة كافة القوى و الأطراف السياسية.

الجنة والخلود للشهداء وعاجل الشفاء للجرحى.

حرية .. سلام .. و عدالة ..
الثورة خيار الشعب

تحالف قوى المعارضة – فيكتوريا – أستراليا
14 يناير 2016


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1385


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة