الأخبار
أخبار إقليمية
جبريل إبراهيم: هدفنا الإبقاء على وحدة البلاد وفكرة الانفصال غير واردة لدينا



01-17-2016 10:10 PM
الخرطوم - سلمى معروف
اعتبر جبريل إبراهيم، زعيم حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور، أن الوقت ليس مناسباً لإجراء أي شكل من أشكال الاستفتاء في إقليم دارفور، وقال في مقابلة مع قناة (الفرنسية 24) : "إذا كانت الحكومة جادة في أن يقرر الشعب كله في أمر نظام الحكم في البلاد فليس هناك حاجة للاستفتاء في دارفور". وأكد جبريل أنهم لا يسعون لانفصال دارفور والاستقلال عن السودان أسوة بجنوب السودان، ولا يسعون لانفصال أي جزء من السودان، معتبراً أن هدفهم الإبقاء على وحدة البلاد وأن يكون السودان موحداً. وأشار جبريل خلال المقابلة إلى أن فكرة الانفصال غير واردة لديهم، وقال: "لا نرفض الجلوس مع الحكومة في طاولة التفاوض إن تم الاتفاق، وإلا تفرقنا لحال سبيلنا"، متهماً الحكومة بأنها تناقض نفسها وأنها في الوقت الذي تتحدث فيه عن الحوار للوصول إلى شكل الحكم في البلاد تلجأ للاستفتاء ونظام الأقاليم والولايات. ونفى جبريل أن تكون حركة العدل والمساواة حركة إسلامية وقال إنها لم تنبثق من حركة إسلامية، ووصفها بأنها "حركة جامعة لكل ألوان الطيف السوداني وغالبية أفرادها ليس لديهم انتماء سياسي"، واستطرد: "لكن بها أفراد كانوا ينتمون للحركة"، قال إنه من بينهم وكذلك شقيقه الراحل خليل إبراهيم

اليوم التالي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1739

التعليقات
#1402201 [ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 08:51 AM
كلام منطقى و موزون يا دكتور جبريل كلنا ضد هذة الطغمة الفاسدة التى مزقت البلاد و هلكت الحرث و النسل . نؤمن على كلامك لأنه لا يجوز أن نتكلم عن إنفصال دارفور . دارفور جذء عزيز بل أهم جذء .لا نريد أن نخسر ما بقي من السودان بسبب هذا العفن . هؤلاء دمرو كل السودان الجزيرة و الشمالية و كردفان مش بس دارفور. ربع قرن من الفسادو تغيير النسيج الإجتماعى السودانى بالكامل لأسوأ ما يكون. و ليعلم الفسدة أنها أخر محاولة للضحك على الدقون و احسن ليكم تطلعوا بكرامة إذا أصلا عندكم كرامة و إلا مصير القذافى و صدام !!!!!!!!!!!!!

[ibrahim]

#1401902 [احمدسبيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 05:05 PM
طالما اصلا كنت إسلامي ...حتي الآن لم نسمع ولم تصدر منك بيان او منشور تتبرء فيه من الحركه الاسلاميه وتوضح رأيك الصريح في هذا الفكر والايدولوجيا الفاسدة التي أضرت بالناس ..وحتي الآن رأيك في الترابي انه مفكر ورجل صالح فكيف يثق فيك الناس والعالم في حركه العدل والمساوة ولماذا تحارب وتتعب و تهدر الدماء طالما تعتقد إان الترابي والحركه الاسلاميه اتجاة سليم ....

[احمدسبيل]

#1401830 [ميسي ميسي]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 02:29 PM
اذا انت يا جبريل ابراهيم لا تفكر في الانفصال باقليم دارفور فغيرك من قادة الحركات المسلحة يفكر فى ذلك ....فقبلك منى اركو مناوى طرح فكرة الانفصال من قبل .....

[ميسي ميسي]

#1401749 [yaser]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 12:14 PM
خليل إبراهيم كان أكثر ديناميكية

[yaser]

#1401617 [najy]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 09:09 AM
اتفق معك في ان حومة الكيزان غير جادة في السلام لسباب شخصية داخل الحكومة و منافع تجارية خاصة بهم لذلك في مصلحتهم استمرار ازمة السودان حتى يجنو الارباح و المال من منظماتهم الشخصية و التي تسمى خيرية امثال منظمة الزبير و منظمة وداد و غيرها من المنظمات التي لها كل الصلاحيات التجارية من غير دفع ضرائب او اي رسوم .

لكن في نفس الوقت لا اتفق معك في ان الحرب هي الحل لخلع هذا النظام فالمتضرر من الحروب هو الموطن و السودان عموما يكفي ما وصلنا له الان من تخلف و جهل و فقر على مستوى افريقيا دعك من العالم ... اذا اردنا تغير النظام فيجب العمل من الداخل و ذللك بتفكيك النظام و العمل علي تنشيط الحرك الشعبي بالمظاهرات و التجمعات المنظمة في وسط الخرطوم فقط وحول الدوائر الحكومية و المنظمات الدولية و السفارات الاجنبية .... هكذا فقط نجح الشعب في اسقاط الحكومات السابقة السودان ... فالحروب لم تنجح ابدا في تغير شي طول تاريخ السودان

[najy]

#1401545 [الرمح الملتهب]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2016 07:23 AM
وان شاء الله ما تلحق تشوف , لا سلام ولا انفصال وتلحق شقيقك المقبور

[الرمح الملتهب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة