الأخبار
أخبار إقليمية
الصحة : عجزنا عن تحويل الأموال لاستيراد الدواء وارتفاع الأسعار لهبوط الجنيه والحصار المصرفي
الصحة : عجزنا عن تحويل الأموال لاستيراد الدواء وارتفاع الأسعار لهبوط الجنيه والحصار المصرفي
الصحة : عجزنا عن تحويل الأموال لاستيراد الدواء وارتفاع الأسعار لهبوط الجنيه والحصار المصرفي


01-18-2016 10:51 AM
البرلمان: سارة تاج السر
أعلن وزير الصحة، بحر إدريس أبو قردة، عن عجز بنسبة ٤٠٪ في الأدوية المستوردة عبر القطاع الخاص، وعزا ارتفاع أسعار الأدوية لهبوط قيمة الجنيه أمام الدولار والحصار المصرفي.
وقال الوزير "لدينا أموال معقولة لاستيراد الدواء ولكن مرات كثيرة ما بنقدر نحولا والقروش تمشي وترجع وجميع المحاولات لإثنائها من الحصار تفشل وهذه مشكلة قطاع الدواء".
وأكد الوزير في رده على مسألة مستعجلة بالبرلمان أمس، بشأن ارتفاع أسعار الدواء بنسبة١٠٠٪، أن الحكومة قلصت أسعار ٢٨٠ صنفاً من جملة ٦٧٥ صنفاً بسبب تطبيق سياسة الشراء الموحد لأجهزة الحكومة، والتي تمكن الصندوق القومي للإمدادات الطبية من الحصول على أدوية جيدة وبأسعار مخفضة أسهمت في أن يكون سعر الإمدادات أقل من السوق بـ"50%"، واعتبر أن تلك السياسة وفرت "12" مليون يورو لخزينة الدولة.
وأكد وزير الصحة وجود عجز في الأدوية المستوردة عبر القطاع الخاص طوال الفترة التي أعقبت تطبيق سياسة استقطاع "10%"، من عائد الصادرات غير البترولية والذهب، لاستيراد الدواء، وقال: إن هذه السياسة لم تكن كما بدأت، وأنها بحاجة لمراجعة وسنراجعها الأيام المقبلة".
ولفت أبوقردة إلى أن "675" صنفاً من الأدوية المنقذة للحياة والتي توفرها الحكومة لم يطرأ أي تغيير على أسعارها منذ العام 2011م الى يوليو 2015م رغم ارتفاع أسعار اليورو مقابل الجنيه، وأشار الى أن ذلك يمثل 62% من الأدوية الحكومية البالغة 1080 صنفاً.
وكشف الوزير عن جملة تدابير اتخذتها الحكومة، لخفض أسعار الأدوية، منها إعفاء الأدوية المستوردة من الرسوم وضريبة القيمة المضافة، بجانب توفير 404 أصناف من الدواء المجاني لأمراض مختلفة، وأعلن عزم الصندوق القومي للإمدادات الطبية وضع أسعار الدواء على العبوة الخارجية لمزيد من الرقابة.

الجريدة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1964

التعليقات
#1401970 [عبد الحليم]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 08:45 PM
قال لي احد شيوخ الحركة الاسلامية متحسرا ( و تربطني به علاقة قرابة ) قال : أكبر خطأ ارتكبته الحكومة هو اتفاقية نيفاشا --- و وصولها الي أسوأ النتائج : أنفصل الجنوب و الحرب لازالت مشتعلة -- لم تأتي مساعدات من العالم الغربي و لم تعفى الديون و لم ترفع العقوبات بل ذادت قوة و الحصار اشتد و تم عزل السودان تماما عن النظام المصرفي العالمي ---
يعني نيفاشا كانت مقلب و كانت خدعة دولية شربتها الانقاذ ---
كما تدين تدان --
خدع الترابي الشعب السوداني بالانقلاب --
خدع علي عثمان محمد طه الترابي و رمى به خارج التشكيلة و ادخله السجن عدة مرات ---
خدع المجتمع الدولي علي عثمان محمد طه و جعله يوقع علي الاتفاقية و ضمانات بمساعدة و تمويل دولي للسودان مع رفع العقوبات و شطب الديون و لم يفي بوعده ---
لكن الحق يقال العالم لم يتنصل عن مساعدة السودان الا بعد وقوع جرائم الابادة الجماعية في دارفور و عدم رغبة الحكومة في ايجاد حلول للمشكالة --
يعني نيفاشا هي الفاس الذي كسر رأس الانقاذ --
و لا يحيق المكر السيئ الا باهله --

[عبد الحليم]

#1401908 [صالة المغادرة]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 05:26 PM
انت يا وزير السجم والندم منتظر شنو مادام اعترفت بالعجز ياخى بلا يخمكم ويغطس حجركم ويعدمكم طافى النار يا رب عالم جبانة وعديمة حياء الله يقرفكم ويقرف اليوم الجابكم

[صالة المغادرة]

#1401853 [Zorba]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 03:03 PM
عجزنا ... هذه الكلمة هي الخلاصة لدولتكم الدينية البغيضة.

بلد يحكمها العجزة و العاجزين و المهووسين.

[Zorba]

#1401746 [عبدالله ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

01-18-2016 12:08 PM
وزير الصحه يشتكى من عجزهم عن توفير الدواء
وزير الماليه يريد ان يرفع اسعار المواد البتروليه والقمح رغم عن الانخفاض العالمى لاسعارها .
وزارة العمل تشكو من ان عدد المهاجرين يبلغ مائة الف سنويا فى تخصصات مهمه .
وزير البيئه يتحدث عن تلوث مياه الشرب بمياه الصرف الصحى .
شكوى من التجار عن ركود عام فى السوق .
شكاوى فى كل التجاهات :
المغتربين .
التعليم العالى .
الجوع يهدد ثروتنا الحيوانيه .
توقف اربعمائة مصنع عن العمل .
الدولار يقفز قفزات غير مسبوقه .
......القائمه لايمكن حصرها . ولازال الكيزان المستبدون يظنون انهم يحكمون .
تحكمون من وكيف ولماذا ... عليكم اللعنه .

[عبدالله ابراهيم]

#1401715 [ادوية تركية]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2016 11:20 AM
في شركات ادوية تركية ترغب في بيع ادويتها في السودان او اذا صح التعبير فتح سوق لها في السودان....تجار الادوية الكبار او شركات الادواية وتجار الجملة
للتواصل

[email protected]

[ادوية تركية]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة