الأخبار
أخبار إقليمية
بورتسودان تحي ذكري الشهداء ... والمجـازر تتواصـل
بورتسودان تحي ذكري الشهداء ... والمجـازر تتواصـل \



01-18-2016 12:30 PM
بورتسودان تحي ذكري الشهداء ... والمجـازر تتواصـل
د. ابومحمد ابوآمنة
دني الاحتفال السنوي لاحياء ذكري شهداء مجزرة بورتسودان الذي تواظب عليه اسر الشهداء والمنظمات الطلابية ومؤتمر البجا . يتواصل الاحتفال لاحياء لهذه الذكري رغم الارهاب والاعتقالات والملاحقات والعنف الذي تمارسه الاجهزة الامنية ضد النشطاء كل عام, وهاهي الاجهزة الامنية تحرك ملف قضية طلاب مؤتمر البجا هذه الايام لتقديمهم مرة اخري للمحاكمة.ـ
تم الاعتداء الوحشي علي موكب سلمي نظمه نشطاء مؤتمر في بورتسودان يطالبون فيه بمباحثات سلمية لانهاء المواجهات العسكرية علي الجبهة الشرقية لحل قضايا الشرق. بدلا من الاستجابة لهذا المطلب المنطقي جاءت السلطة الاجرامية بقوات عسكرية مدججة بالسلاح لتطلق النيران الحية علي المتطاهرين, وتصرع في الحال اكثر من عشرين شهيد من ابناء البجا. هذه كانت اكبر مجزرة داخل مدينة تشهدها بورتسودان عبر التاريخ, بل السودان اجمع.
كان ذلك في 29 يناير عام 2005.ـ
منذ ذلك التاريخ تتواصل المجازر لتعم كافة انحاء القطر, فهاهي حرب الابادة تتواصل في دارفور حيث تم سحق ارواح مئات الآلاف من الابرياء, وتتواصل في جبال النوبة والنيل الازرق, كما عمت كجبار والعاصمة القومية اثناء هبة سبتمبر الشهيرة.ـ
ان السلطة الاجرامية لكي تحتفظ علي موقعها لن تتورع عن ارتكاب ابشع الاجرائم ضد هذا الشعب الاعزل, لكن عليها ان تفهم انها بالسلاح لوحده لن تتحكم في شعب اصر علي ازالتها, فكما فشل من قبل الكثيرون من الحكام الاستبداديين في قمع الثورات امثال شاوشسكو ونول بوت ومبارك سيلاحقها الفشل وسيرمي بها في مزبلة التاريخ, مهما استبدت وطغت وقتلت وابدات, فالنصر دائما للشعوب..
حين تحي بورتسودان ذكري الشهداء
فانها بهذه المناسبة فانها تحي كل شهداء الوطن الذين ضحوا بدمائهم من اجل وطن يعم فيه السلام والرخاء والديموقراطية ويتوافر فيه الخبز والماء والدواء, ويتنهي فيه مص الدماء.
وحين تلتف جماهير شعبنا حول جبهة ديموقراطية موحدة تضم كافة قوي المعارضة دون عزل لاحد وتتم التعبئة الجماهيرية في كل المدن والقري لتشمل كل قطاعات الشعب من شباب وعمال ومزارعين ومثقفين وكافة القوي الحديثة, سيتم خلع النظام والرمي به في مزبلة التاريخ.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 458


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة