الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
تقرير مظاهرة اتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا حول مجزرة الجنينة
تقرير مظاهرة اتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا حول مجزرة الجنينة



01-18-2016 10:42 PM
تقرير مظاهرة اتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا حول مجزرة الجنينة

قام الاتحاد العام لأبناء دارفور بالمملكة المتحدة وايرلندا بمظاهرة كبرى أمام مكتب رئيس الوزراء البريطاني يوم السبت الموافق من 16/01/2016 حيث حضرت المظاهرة جموع غفير من أبناء دارفور بالمملكة المتحدة ومنظمات المجتمع المدني علاوة على القوى السياسية التي سجلت حضورا حافلا، فقام الاتحاد بتسليم خطاب لرئيس الوزراء البريطاني يتضمن قائمة بأسماء الشهداء والجرحى الذين استشهدوا وجرحوا في الهجوم الغادر على النازحين بمني حكومة ولاية غرب دار فور والذين تم إطلاق النار عليهم أثر تشيعهم جثامين استشهدوا أمام مبنى الولاية. كما تضمن الخطاب موقف الاتحاد الرافض للانتهاكات التي تقوم بها الحكومة وميلشياتها الجنجويد التي تعمل تحت غطاء الدعم السريع ضد المواطنين العزل بدار فور على مرأى ومسمع المجتمع الدولي وحث الاتحاد الحكومة البريطانية بالضغط على الحكومة السودانية للكف عن الانتهاكات التي تجري بدار فور وسائر أنحاء السودان. كما ألقى رئيس الاتحاد صديق حماد كلمة شكر فيها الحضور على تكبدهم المشاق وتحملهم لهذا الطقس البارد للمشاركة والتعبير عن غضبهم الرافض للجرائم الوحشية التي تمت بالجنينة وقال أن هذه القضية هزت الضمير الا نساني وأن وقفتهم هذه تعبر عن موقف الشعب السوداني الرافض للتطهير العرقي الذي بات يمارسه النظام منذ مجيئه إلى السلطة. وخاطب الحضور أيضا القانوني والسياسي البارز الأستاذ علي محمود حسنين حيث بدأ حديثه شاكرا الحضور وحيا أرواح الشهداء وقال أن هؤلاء لم يستشهدوا من أجل دار فور فقط بل قدموا أرواحهم في سبيل السودان وأن هذا النظام منذ أن جاء إلى السلطة ظل يمارس القهر والاستبداد وقتل النساء والأطفال عبر الحروب التي ظل يفتعلها ابتداء من الجنوب إلى دار فور وجبال النوبة وقال إن الوقت قد حان للشعب السوداني أن يقف وقفة واحدة لإسقاط هذا النظام والتحرر من الظلم والاستبداد. كما خاطب الحضور الدكتور هاشم مختار سكرتير تحالف قوى المعارضة بالمملكة المتحدة الذي حيا الحضور وترحم علي ارواح شهداء الثورة في دار فور وأخرهم شهداء مدينة الجنينة وقال أن هذه الوقفة تعبر عن تضامن الشعب السوداني حول قضية دار فور وأنهم في حركة وجيش تحرير السودان يعملون مع أخوتهم في بقية التنظيمات السياسية عبر تحالف عريض باسم تحالف القوى السياسية لإسقاط هذا النظام الذى ظل يعاني من ويلاته الشعب السوداني وذكر أن وحدة الصف السوداني أمر ضروري للتخلص من هذا النظام الذي بات يترنح وقال أننا نجدد عهدنا لشعبنا في دار فور وبقية انحاء السودان أن الثورة ماضية حتى الخلاص من هذا النظام الظالم وتقديمهم لمحاكمات عادلة حتى يثني للشعب السوداني العيش في ظل دولة يتساوى فيها الجميع دولة القانون والمواطنة الحقة . خاطب أيضا الأستاذ الهادي بشير الحضور باسم لواء التغير محيا الشهداء وأكد في خطابه ضرورة إسقاط هذا النظام وقال أن هذا لا يحدث إلا بتضافر جهود كل قوى التغير وجميع ومكونات الشعب السوداني الذي بات يؤمن بذهاب هذا النظام وفي ما يختص بالمحكمة الجنائية الدولية المنوط بمحاكمة الذين ارتكبوا الجرائم في دار فور وعلى رأسهم السفاح عمر البشير قال أن المحكمة تأخرت كثيرا وبالأخص بعد ذهاب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية أوكامبو باتت الأمور تسير ببطء وذكر أن هنالك أيدي خفية أثرت في سير العملية وأن هذه الجهات تريد بقاء النظام في السلطة وأن حادثة بريتوريا بجنوب أفريقيا خير دليل على ذلك عند ما تم ايقاف عمر البشير في قمة الزعماء الافارقة العام الماضي بجنوب أفريقيا تدخلت قوى خارجية كبرى وأنقذت البشير من قبضة المحكمة، أما بخصوص قضية دار فور قال أننا يجب أن نكون حريصين عليها ونحميها ممن يتسلق عبره ليتقلد مناصب في الخرطوم وأن الاتحاد العام لأبناء دار فور سيظل الداعم الأساسي لهذه القضية وقال أن هنالك جهات تسعى للنيل من الاتحاد والزج به في مفاوضات الدوحة كواحدة من منظمات المجتمع المدني الداعمة للحوار نحن نرفض ذلك على حد قوله.
ومن هنا يدين الاتحاد الهجمات والقصف الجوي الذي يقوم به القوات الحكومية مدعومة بميليشياتها الجنجويد على مناطق المواطنين العزل بجبل مرة ومطالبة المجتمع الدولي للتدخل لحماية المدنيين.


الامين العام للاتحاد

معتصم بابكر

18/1/2016


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 735


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة