الأخبار
أخبار إقليمية
الطبقة الوسطى المفترى عليها
الطبقة الوسطى المفترى عليها
الطبقة الوسطى المفترى عليها


01-19-2016 12:46 AM
كمال كرار


من فاته قطار الاستوزار في عصر التمكين،صار ديبلوماسياً،ومن نزل من عربة الفرملة في قطار الخارجية،صار كاتباً ومنظراً وفيلسوفاً كمان،يفتي في شأن الطبقة الوسطى،ويقطع الشك باليقين بأن الإنقاذ لم تمسحها،وأنها حية بشحمها ولحمها،تؤيد السلطة الحاكمة،وتناصر المركز الذي(تأكل من خيره)،وبالتالي تسقط كل الإحتمالات التي تأتي بالثورة والإنتفاضة من رحم الطبقة الوسطي،ورصيفتها الطبقة العاملة..

وليس الأمر هكذا فحسب،بل تتعارض مصالح هذه الطبقة الوسطي،التي اكتشفها فجأة واحد من سدنة الإنقاذ،مع المعارضة المسلحة في مناطق التهميش،كون هذه المعارضة(بحسب خالد موسي)تريد تحطيم المركز الذي ترضع الطبقة الوسطي من ثدييه.

ومعني ما سبق من إدعاءات أن الإنقاذ باقية ما بقي(عسيب)،وأنها لا تحمي نفسها بالقوة المسلحة،بل لديها قاعدة اجتماعية كبيرة تساندها وتدافع عنها.
ولكي يبرهن علي وجود الطبقة الوسطي (المندغمة) مع الإنقاذ،تم حشو المقال بكمية من المصطلحات الهلامية علي شاكلة الهوية الإجتماعية.

في إطار التمكين الإقتصادي،والتبعية لرأس المال العالمي،تم تحطيم الخدمة المدنية والقطاعات الإنتاجية،وطرد الآلاف من الخدمة وهذه حقائق ساطعة لا يغالط فيها إلا مكابر،فدخل معظمهم إلي القطاع غير المنظم،وصاروا في زمرة الفقراء.
ومن وجد طريقه إلي القطاع الخاص،وجد نفسه داخل بؤر طفيلية،لا تعطيه من الأجر إلا ما يبقيه حياً ليواصل إنتاج فائض القيمة،فاندثرت الطبقة الوسطى عملياً بفعل سياسة مدروسة ومخططة،لتحل محلها رأسمالية طفيلية،امتهنت السمسرة والمضاربة في مجال الأعمال،أو جلست علي سدة مؤسسات حكومية تحت مسميات مدير،وخبير وطني،ومستشار فلهفت ما لهفت من المال العام..وبنت ثرواتها مما سرقته من خزائن.

هذه الرأسمالية الطفيلية التي صنعتها الإنقاذ،هي التي يرتفع صوتها تأييداً للنظام الحاكم كلما اشتدت أزماته،لكن التأييد بالمقابل المادي،وبالإغراءات والتعيينات الوظيفية،وتسقط المبادئ علي طاولة القمار كما يقولون.

وربما تشابه البقر علي صاحبنا الدبلوماسي،فظن أن هذه الرأسمالية الطفيلية،وهم مجموع الحرامية من منسوبي الإنقاذ،هي الطبقة الوسطي ما قبل إنقلاب يونيو 1989،وعليه فلا ننصح بالنظارة الطبية لأن عمي البصيرة لا علاج له.

وإن كان هنالك ما يقال،فإن محاولة طمس التاريخ،وتزييف الواقع دوما ترتد علي صاحبها،وسيبقي نظام 30 يونيو 1989 معزولاً شعبياً،لأنه نظام معادي للشعب،وعميل،والفساد يسكنه من قمة رأسه(الخاوي)إلي أخمص قدميه،وسينهار حتماً تحت معاول الجماهير التي سترمي به إلي مزابل التاريخ،وعندها سينظر خالد موسي إلي طبقته الوسطى الجديدة(حامية الحمي)فلا يراها،لأن الفاسدين مكانهم السجن،ومن يهرب سيأتي به الإنتربول،ولو كان ديبلوماسياً في غياهب الأناضول.


[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5270

التعليقات
#1403650 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2016 02:26 PM
لا اعتقد في شئ اسمه الطبقة الوسطي او العاملة دون دولاب عمل وانتاج.وتكون فاعليتها بنسبة سهمها في الناتج القومي الاقتصادي. فالطبقة الوسطى او العاملة ليست فصيلة دم.

[فاروق بشير]

#1402721 [Zorba]
0.00/5 (0 صوت)

01-20-2016 12:15 AM
هي المحطة الوسطي انتهت ... انت جاي تتكلم عن الطبقة الوسطي ... دا كان زمـــــــــــان.

[Zorba]

#1402624 [كمال ابو القاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 06:50 PM
...يا أستاذ كمال...مررنا عليه في سودانايل...والحمد لله مقالات سودانايل لا يرافقها حيز للتعليق...قطعناها في (جوانيتنا) الطبقة الوسطى والصغرى (الوسعتها وزادت انتشارا الانقاذ)حتى أصبحت حامي حمى الانقاذ والثقافة والادب والسيما والمسرح والشعر والصحافة في زمن السموأل وحسين خجلتينا ومصطفى شحاتينا....ياراجل (زي هذا الكرور الناس تعفص ليهو)...جهل مركب على بدلة ونيكتاي...وكفين مرخرخات على الطاولة...ومنتهى الاستسهال للنظرية والمصطلح و(فهوم) باقي البشر....
حينما يتحدث الكوز عن الطبقةاي طبقة....تستغرب وأين متلازمة الصراع....ثم (نفزع قافلين للقناعة) والقدر!!!

[كمال ابو القاسم محمد]

#1402565 [محمدالمكي ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 04:48 PM
كان نجيب محفوظ يسمي الطبقة الوسطى بعد انهيارها بطبقة "الشحاذين الجدد"

[محمدالمكي ابراهيم]

ردود على محمدالمكي ابراهيم
[جمال علي] 01-21-2016 09:12 PM
و يسميها الكاتب الأمريكي رايت ملز (بروليتاريا المكاتب).


#1402393 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

01-19-2016 11:58 AM
بارت نظريات الاقتصاديين في السودان ولا مكان لها
في السودان طبقتين بس
اولا
الطبقه الاولى العليا :
قادة وزراء وولاة وعضوية وموظفي المؤتمر الوطني ومن والاهم ممن يقاتاتون من فتات موائدهم من احزاب وحركات مسلحه وبعض من يعارضهم واخوانهم في الدين الذين انشقوا منهم لا ينسونهم من الاحسان ليامنوا شرهم او من سا في دربهم واعانهم على فسادهم ومفاسدهم
ثانيا
الطبقه الثانيه السفلى :
وهم من سواد الشعب السوداني والمعارضه والحركات المتمرده اعداء الدين والوطن اصحاب الاجندات الخارجيه العملاء الطابور الخامس والمرجفين المتهمين باكل البيتزا والهوت دوغ خلسة

[الناهه]

#1402373 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 11:37 AM
هو نفسه بشحمه ولحمه مثال ساطع لبؤر الحرامية والإفساد ...

دخل الخارجية ولم يكن يعرف اي لغة أجنبية ...

انتدب الى امريكا : سرح ومرح فيها لأكثر من سبع سنين تعلم فيها اللغة ..

ثم تقلب في النعيم الانقاذي ...

الطبقة الوسطى هي طبقة كدح ... الواحد بضراعو يترقى من اسكيل لإسكيل

عليه تطوير نفسه بالشهادات والمثابرة .. لا ان يعتمد على نفوذ حزبه الذي

سرق السلطة وفرض كوادره بالقوة على العالمين المغلوبة على امرها بالسلاح ...

وفعلا استاذ كمال ... الله يؤخرهم ليوم كبير ان شاء الله لا ينفعهم فيه حزب او خلافه ...

[مجودي]

#1402083 [عابر سبيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2016 02:00 AM
كفاية بكاء ونويح . لاتغير الا بالفكر والاستنارة وليس بالسلاح او الدمار

[عابر سبيل]

ردود على عابر سبيل
[[email protected]] 01-19-2016 09:33 AM
سلمت يداك أستاذنا كمال كرار في الرد على هذا البرغوث ، فصبية الانقاذ الذين يرضعون مخصصاتهم ونثرياتهم المليارية واميتيازاتهم يرضعون من ضرع هذا لاشعب فباتوا ملهوفين لتبرير ما هم فيه فيمايعرف علم النفس بالاسقاط التبريري، أما أنت ياعابر سبيل فركز شوية عشان تفهم ما يقوله الكاتب الذي يكشف عوار تبريرات مساندي السلطة أمام أنفسهم ويكتبونه لأمثالهم، فأين لابكاء والنويح ، والسلام،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة