الأخبار
منوعات سودانية
بعد خسارة جورماهيا.. الهلال يواجه معضلات متفاوته
بعد خسارة جورماهيا.. الهلال يواجه معضلات متفاوته
بعد خسارة جورماهيا.. الهلال يواجه معضلات متفاوته


01-23-2016 09:07 PM
كووورة - بدرالدين بخيت

أعادت خسارة الهلال السوداني من فريق جورماهيا الكيني يوم الخميس الماضي بمدينة بورتسودان الساحلية بمناسبة مهرجان السياحة والتسوق التاسع بتلك المدينة إلى الأذهان خسائر موجعة للهلال بين على ملعبه وبين أنصاره.

فقد خسر الفريق من المغرب التطواني بدوري مجموعات ابطال أفريقيا في 2015 ولخبط حساباته في الصعود للدور قبل النهائي الأمر الذي كاد أن يفقد الفريق فرصة الوصول لذلك لأنه كان سيواجه مباراتين صعبتين جدا لاحقا امام سموحة المصري ومازيمبي.

وتشابهت مباراة جورماهيا يوم الخميس مع مباراة خسر فيها الهلال على ملعبه بدوري أبطال أفريقيا وكانت أمام المغرب التطواني المغربي, فقد اضاع المهاجم مدثر كاريكا ركلة جزاء للهلال كانت كفيلة بحفظ ماء وجه الهلال, وفي مباراة جورماهيا أضاع المهاجم الجديد والصغير ولاء الدين هدفا للهلال من ركلة جزاء من التسديد مرتين بعد الإعادة, وفي كلا المباراتين, ضد المغرب التطواني وجورماهيا شعرت قواعد الهلال من مجلس إدارة وجمهور وإعلام بالوجع الشديد.

الأشد ألما في الخسارة من جورماهيا هي أنها جاءت في اول مشوار للهلال بالموسم الجديد 2016, فهي المباراة الأولى التي يخوضها بالسودان بعد معسكره الطويل في تونس.

ليجد اللاعبون ومديرهم الفني الجديد ميشيل كافالي أنفسهم تحت ضغط إعلامي وجماهيري وإداري شديد, ففي ثقافة وقاموس نادي الهلال ومثله المريخ لا مكان للخسارة والتعادل مهما كانت الظروف, ومن هنا تتشابه بداية المدرب الفرنسي كافالي مع المدرب البلجيكي باتريك أوسيمس الذي قاد الفريق الأزرق لأقل من ثلاثة أشهر واقيل بسبب تعادل واحد مع هلال الأبيض والذي كان يخوض أول موسم له بالدوري الممتاز في 2015.

الشكل الذي ظهر به الهلال أمام جورماهيا برره الكثيرون وحللوا خلاله الفريق, وركزوا بأن الفريق ما يزال في فترة إعداد وهو ما أشار إليه نوتال الاسكتلندي مدرب فريق جورماهيا, والذي أكد أن الهلال ما يزال بحاجة إلى الإنسجام لأنه إعداده ناقص.

حديث مدرب جورماهيا يضع مدرب الهلال ميشيل كافالي في سباق مع الوقت لأنه إعداد الهلال لم يتجاوز 40 يوما بعد, بل ودخلت عليه عناصر جديدة في حاجة للإنسجام فيما بينها أولا ثم الإنسجام مع بقية زملاءهم, ثم بعد ذلك التكيف مع سياسة ومنهج وطريقة لعب المدرب كافالي, وهو مدرب جديد تتقاطع فلسفته الفنية مع كل المدربين السابقين الذين تولوا تدريب الهلال.

تلك عوامل تداخلت مع تصريح ادلى به ل"" محلل الدوري السوداني المدرب هشام الريشة الذي قال :" ظهر البطء الشديد على لاعبي الهلال في مباراة جورماهيا الكيني وبالتالي غابت الشخصية الفنية بفريق الهلال, إلى جانب غياب التنوع الخططي أثناء سير المباراة, فقد خاض العديد من لاعبي الهلال المباراة في مسار لعب واحد ولم يغيروا مواقعهم أبدا"

وإستدرك لكن:" لكن قطعا مباراة واحدة ليست بكافية في الحكم على الهلال وعلى شخصيته الفنية فواضح أن المدرب ينتظره عمل كبير".

ويمكن تلخيص مشكلات الهلال بعد خسارته جورماهيا الكيني بأن مديره الفني كافالي يواجه معضلة الوقت في بناء وإظهار شخصية فنية مهابة للهلال, ولكن ذلك لن يتحقق له إلا من خلال خوضه العديد من المباريات وهذا ايضا لن يتوفر له لأن الدوري السوداني الممتاز سينطلق بعد يومين فقط ما يعني أن أول ثلاث مباريات للفريق سوف تدخل ضمن برنامج تكملة إعداد الفريق للموسم الجديد, في وقت أن اي تعثر أو خسارة جديدة كفيلة بضرب كل المجهود الفني الذي بذله كافالي وجهازه الفني لاكثر من شهر لتأهيل فريق قادر على التنافس المحلي والقاري.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2710

التعليقات
#1404743 [محمدوردي محمدالامين]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 12:51 PM
لا اعلام رياضي يمكن ان يؤذي الهلال ولا(ستات الشاي) يمكنهن ان يهزمن الهلال،فقط (الشفقه) واستعجال النتائج يمكن ان تؤذي وتضر بالهلال ،ياجماعه نحن في بداية موسم في مرحلة بناء اصبروا شويه (حتي تكتمل الصوره)وبعدها لكل حادثة حديث

[محمدوردي محمدالامين]

#1404644 [عبد الماجد قنديل]
5.00/5 (1 صوت)

01-24-2016 09:36 AM
تطبيل الأعلام الأزرق للفريق مضر جدا ، أذ أنه يؤدي الى الغرور لدى اللاعبين
يجب على الأعلام أن يكون موضوعيا والبعد عن الكتابة التشجيعية فهناك فرق بين المشجع والناقـــد ... مانفتقده في أعلامنا الرياضي القيام بدوره في التنوير والتصبير لا التطبيل ...

[عبد الماجد قنديل]

#1404560 [ابو اللكمات]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 06:48 AM
يعني كانوا متوقعين تعادل مثلا؟؟ صدقوني لو لعبوا ضد ستات الشاى فى اى بلد ممكن يتغلبوا

[ابو اللكمات]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة