الأخبار
منوعات سودانية
إعداد المريخ للموسم الجديد.. أكثر من رأي.. الضو قدم الخير: إعداد الأحمر غير مقنع ولا يتناسب مع فريق كبير
إعداد المريخ للموسم الجديد.. أكثر من رأي.. الضو قدم الخير: إعداد الأحمر غير مقنع ولا يتناسب مع فريق كبير
إعداد المريخ للموسم الجديد.. أكثر من رأي.. الضو قدم الخير: إعداد الأحمر غير مقنع ولا يتناسب مع فريق كبير


01-23-2016 04:07 PM
الخرطوم – تحوم الشكوك حول مدى كفاية فترة الإعداد والمعسكرات التي خضع لها المريخ لتجهيز فريق الكرة للموسم الجديد في ظل المستجدات التي حدثت مع إضافة بعض العناصر والتعاقد مع جهاز فني جديد خاصة وأن إعداد الفريق للموسم الجديد بدأ متأخراً لبعض الوقت ولا يخفي الفنيون مخاوفهم من عدم جاهزية الفريق مع انطلاقة الموسم الجديد لكنهم يراهنون على أن الفريق وبعد الاستفادة من أول ثلاث مباريات تنافسية يمكن أن يكون في كامل جاهزيته ليقدم مستوىً مقنعاً في المتبقي من المباريات أو كما سنطالع ذلك عبر السطور التالية.
الإعداد الذي نفّذه المريخ في الموسم الماضي تحت إشراف الفرنسي غارزيتو انتهى دون أن يتوصل الأحمر للتشكيل الأساسي الذي يمكن أن يعتمد عليه الفريق في الموسم الجديد وبالتالي كانت الأسابيع الأولى من منافسة الدوري الممتاز بغرض الاختبار والتجريب وكادت تلك الفترة أن تؤدي لخسارة مبكرة للمريخ للقب الدوري الممتاز بعد أن تواضعت نتائج الفريق بصورة غير مسبوقة وخسر العديد من النقاط السهلة في بداية المنافسة وكاد الأمر أن ينتهي بكارثة أكبر بخروج الفريق من الدور التمهيدي من مسابقة دوري الأبطال بعد أن قبل الخسارة في جولة الذهاب أمام عزام التنزاني بهدفين دون رد وهي النتيجة التي أدخلت المريخ في تجربة قاسية تفاداها في آخر خمس دقائق من مباراة الإياب وتأهل بصعوبة بالغة إلى دور الـ32، قد يعذر البعض غارزيتو إن تأخر في الوصول للتشكيل الأساسي لأن غالبية اللاعبين الذين اعتمد عليهم لاحقاً كانوا في بداية مشوارهم مع الأحمر وكان الفريق يبحث عن الانسجام والتفاهم لكن لا أحد يمكن أن يعذر البلجيكي لوك ايمال لأنه تسلم فريقاً جاهزاً وصل إلى نصف نهائي دوري الأبطال وأصبحت عناصر تشكيله الأساسي أكثر وضوحاً سيما وأن المريخ لم يضف الكثير من العناصر في فترة الانتقالات الشتوية واللاعب الوحيد الذي يمكن أن يكون ضمن الخيارات الجديدة هو صابر عطرون لأن الغاني كريم الحسن مازال بحاجة للمزيد من الإعداد في حين يواجه ألوك أكيج تعقيدات قانونية ينتظر فيها المريخ الحسم بواسطة الفيفا وخالد الأمير وبرغم تألقه لكنه يلعب في وظيفة تشهد وفرة واضحة ستفرض عليه الجلوس على مقاعد البدلاء وبالتالي كان يمكن للمدرب البلجيكي أن يصل للتشكيل الأساسي على وجه السرعة وأن يركّز كل جهده في تجهيز بدائل جيدة لأن هذه هي المشكلة الوحيدة التي كان يعاني منها المريخ في الموسم المنصرم، فأي مباراة افتقد فيها المريخ عناصر التشكيل الأساسي حتى لو كانت في الدوري الممتاز كان الفريق يعاني فيها بشدة ويخسر النقاط بسهولة ولم تكن أزمة البدائل في المريخ بسبب عدم توافر خيارات جيدة ولكن لأن الحرب التي أدارها غارزيتو ضد عدد كبير من اللاعبين قلّصت خياراته وصعّبت من مهمته في تقديم بدائل مقنعة غير أن الأمر اختلف مع قدوم البلجيكي لوك ايمال فأصبح أوكراه من العناصر التي يمكن الاعتماد عليها وكذا الحال بالنسبة للمالي تراوري ومجدي عبد اللطيف وبخيت خميس وهي عناصر جيدة ستحدث إضافة حقيقية للفرقة الحمراء لكن المشكلة الكبرى أن البلجيكي لم يتوصل بعد لتشكيلته الأساسية.
علي جعفر في التشكيل الأساسي.. هل يحدث ذلك
يتمنى الكثيرون أن تكون التشكيلة التي يدفع بها المدرب البلجيكي بصورة متكررة في عدد من المباريات بغرض الاختبار لا أكثر والا تكون تشكيلته للموسم الجديد لأنها غير مقنعة على الإطلاق وكشفت التجارب الإعدادية التي خاضها المريخ بتلك التشكيلة عن مشاكل كبيرة في المنطقة الخلفية يمكن أن تؤدي لنتائج كارثية اذا اعتمد البلجيكي على تلك التشكيلة التي يضع فيها علي جعفر في مقدمة خياراته في متوسط الدفاع إلى جوار أمير كمال برغم أن المريخ يمتلك خيارات أفضل مثل علاء الدين يوسف الذي أثبت نجاحاً كبيراً في الدفاع وهناك ايضاً أحمد ضفر وصابر عطرون وحتى القادم الجديد كريم الحسن ومهما كان الحديث عن عدم جاهزيته في النهاية لا يمكن أن يكون أقل مردوداً من علي جعفر، والصادم في الأمر أن المباريات التي يستبدل فيها البلجيكي علي جعفر دائماً ما يدفع بالريح علي وهي خيارات جربها المريخ كثيراً مع غارزيتو ونتائجها كانت معلومة لجماهير المريخ.
قال الكابتن الضو قدم الخير مدافع المريخ السابق إن إعداد الفرقة الحمراء لو كان الغرض منه بطولة الدوري الممتاز كان يمكن أن يكون كافياً لتجهيز الفريق بما يكفي للاستحقاقات المحلية لكن الضو عاد وأشار إلى أن المريخ يستهدف في هذا الموسم دوري الأبطال بعد أن وصل في آخر مشاركة له إلى نصف النهائي وبالتالي سيكون سقف الطموحات أكبر بكثير ولن ترضى الجماهير بأقل من الكأس الأفريقية وأضاف: لكن الإعداد الذي ينفّذه المريخ الآن لا يكفي للاستحقاقات الأفريقية التي كانت تتطلب فترة إعداد أطول، الظروف أجبرت المريخ على معسكر قصير وحالياً الإعداد الذي ينفّذه المريخ غير مثالي من حيث التدرج والتعامل البدني وقد تكون الميزة الايجابية الوحيدة في هذا الإعداد التجارب الودية التي خاضها الفريق، ومضى الضو: شخصياً غير مقتنع بإعداد المريخ ولا بالطريقة التي تم بها الإعداد لأنها طريقة غير عملية وعلينا أن نعلم أن المريخ نادٍ كبير وإعداده ينبغي أن يكون بطريقة أفضل بكثير من تلك التي تم بها الإعداد

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1085

التعليقات
#1404565 [م محمد ود ديم المشايخه]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 06:54 AM
صباح الخير كلام في السليم نرجوا من الاخوه في مجلس الاداره العمل ومناقشه ما دار في هدا المقال

[م محمد ود ديم المشايخه]

#1404564 [ابو اللكمات]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2016 06:51 AM
غير مقنع؟؟ هههههههههههههههههه ومقنع لشنو.؟؟ وعشان شنو؟؟ ومتين كان مقتع اصلا؟؟خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ... كرة دافورية محلية وبس

[ابو اللكمات]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة