الأخبار
أخبار إقليمية
نصف عام خلف القضبان.. والتحقيق مع وليد الحسين لم يتعدى السؤالين فقط.
نصف عام خلف القضبان.. والتحقيق مع وليد الحسين لم يتعدى السؤالين فقط.
نصف عام خلف القضبان.. والتحقيق مع وليد الحسين لم يتعدى السؤالين فقط.


01-25-2016 01:43 AM
عبد الوهاب همت

بمرور يوم23 يناير2016 انصرم الشهر السادس منذ ان تم اعتقال الزميل العزيز وليد الحسين المحررالفني في صحيفة الراكوبة ,دونما ذنب جناه سوى أنه اختار أن يقف في المعسكر الذي ينافح ديكتاتورية (الانقاذ) ويسعى مع الملايين من بنات وأبناء شعب السودان في سبيل الحرية والديمقراطية بعد زوال نظام (الانقاذ) والذي أحال أرض السودان الواسعة الى جحيم لايطاق وتسبب في ذهاب جزء عزيز من وطننا.

وليد تعرض عدة مرات للاعتقالات والتعذيب منذ أن كان طالباً في جامعة الخرطوم الا أن ذلك لم يزيده سوى ثباتاً وقوة وعزيمة في مقارعة النظام وبكل الطرق السلميه.

اعتقال وليد لم يأتي مصادفة انما تم التخطيط لذلك بشكل كامل وبوشاية من طرف سوداني , لان الرجل ومنذ دخوله الى السعوديه في العام 2000 لم يرتكب ولامخالفة مرورية بل ظل محترماً لكل قوانين وأعراف الدوله , وكان مكان احترام بين زملائه في العمل الى لحظة اعتقاله وتأكيداً على ما أقول فانه وحتى اليوم لم توجه له أي تهمة تتعلق بارتكابه لاي مخالفة واذا رأى المحقق ذلك لتم تقديمه الى القضاء أو إخباره بالتهمة الموجهة له وكل التحقيق الذي تم معه متعلق بسؤالين فقط هل أنت معارض لنظام البشير - هل كتبت اي مادة تحت إسمك تنتقد فيها نظام البشير أو مقالة -, لكن مايؤسف له أن أعوان النظام وجوقة المطبلاتيه وكتاب جهاز أمن البشير يحاولون الايقاع بينه والسلطات في المملكة العربية السعودية, وقد سربت الاجهزة الامنية السودانية وثيقة تم نشرها في بعض الصحف السودانية والمواقع المختلفة تحت دعاوى أن موقع الراكوبة قام بنشر تلك الوثيقة وراحت خفافيش الظلام المندسة خلف حواجز الخوف والرهبة تحاول تثبيت تلك التهمة ,ومن المؤكد أنه لا صحيفة الراكوبة ولا منتدياتها لم تنشر تلك الوثيقة التي تم تداولها في كثير من المواقع ذلك لأن الراكوبة لا تتدخل في شئون الدول الأخرى ، وللأسف هم يدركون هذا جيداً و من يريد التأكد من ذلك عليه أن يدخل ويبحث بنفسه في موقع قوقل عن صورة تلك الوثيقة و عندها سوف تأتيه النتيجة بسرعة وبصورة وروابط لكل المواقع التي نشرتها بالتاريخ والحجم.

من يفعلون ذلك يعلمون علم اليقين ان السعودية تمتلك أجهزة تكنلوجيا متقدمة جداً وتستيطع الكشف والتأكد من ذلك في لمح البصر , لكن من تفحمت قلوبهم وعميت أبصارهم وبصائرهم بدوافع وأغراض دنيئه ومؤامرات لاتعرف شرف الخصومة ولا احترام اختلاف الرؤى يريدون تقديم وليد ككبش فداء, ومن جانبنا نقول لهم يمتلك أي دليل على أن الراكوبة نشرت تلك الوثيقة فليأتنا بها و عليه نشر ذلك على رؤوس الاشهاد ويورد تاريخ النشر بدلاً عن محاولة الصاق تهمة على شخص برئ قضى الان نصف عام خلف القضبان بعيداً عن زوجته وأطفاله ووالديه وبقية أفراد أسرته ولا يستطيع الرد عليهم والدفاع عن نفسه لأنه خلف القضبان فأي رجولة تلك التي يتمتعون بها.

كفيفو الانسانية ممن يغتصبون الرجال والنساء لا أحد يندهش من أفاعيلهم استناداً على المثل الشائع (العيب من أهل العيب ماعيب). لكن الاخطر منهم من يحسبون أنفسهم مع المعارضة وهم في حقيقة الامر لديهم أدواراً ينفذونها بتنسيق عال مع النظام, ما من عمل يبرز الى السطح الا وحشروا أنوفهم فيه تحت دعاوى أنهم من سبقوا الاخرين وأنهم أصحاب خبرة وهي شخصيات مصابة بالعقد والشروخ النفسية ما ظهروا في مكان الا وبذروا فيه الفتن وادعوا فيه بطولات وهميه , منهم من راح يرسل المقالات البائرة للصحف داخل السودان محرضاً اياها ومحاولاً تشويه سمعة رفاق وزملاء الوليد لكنه لم يجد سوى الزجر فارتد على عقبيه وهؤلاء لاوقت لاضاعته مع أمثالهم الان لكن ساعة كشفهم وحسمهم آتيه طال الزمن أم قصر.

يهمنا الآن أن نثبت أن وليد الحسين برئ من أي تهمة ونطالب مع الالاف من الشريفات والشرفاء باطلاق سراحه, سلكنا وسنسلك مع آخرين كل الطرق التي يمكن أن تساهم في الافراج عنه وبأعجل مايمكن لأننا دعاة حرية وديمقراطية وحقوق انسان , نعرف ماذا يعني الاعتقال وغمط الحريات .

نعم يفتقد طاقم تحرير الراكوبة وليد , لكنهم ما وهنوا ولايئسوا وظلوا كما هم , وربما أكثر شراسة مما كانوا في فضح النظام وكشف ألاعيبه وحيله وبقاء الراكوبة على خطها المقاتل هو خير هدية تقدم له, وان محاولات البعض في الصاق التهم بوليد أو بزملائه ماهي الا أضغاث أحلام تخرج من أصحاب النفوس المريضة التي أعماها الحقد وجعلها تعزف على نفس وتر الاعداء فراحوا يلطمون الخدود ويشقون الجيوب في معارك بلامعترك ولهؤلاء نقول ان معركتنا الان هي معركة الشعب السوداني الذي ربانا وعلمنا ونحن نباهي أننا ننتمي اليه ورسالتنا منه واليه.

رسالة الراكوبة بدأت قبل اعتقال وليد ومستمرة ووليد رهن الاعتقال وستظل بين بقية المنابر السودانية تقاتل النظام دونما هوادة وعلى يقين أن فجر الخلاص قادم.

نداء حار نطلقه الى كل المنظمات الدولية والاقليمية العاملة في مجالات حقوق الانسان أن تتدخل بشكل عاجل لدى السلطات السعودية من أجل الافراج عن زميلنا العزيز ليعود الى أسرته أولاً والى موقعه في هيئة تحرير الراكوبة.

نحن نعلم أن الكثيرين من الاحرار قد تحركوا في هذا الشأن وأجروا عدة اتصالات بجهات مختلفة في سبيل حرية وليد نتعشم في سرعة مجئ ذلك اليوم لنشكرهم الشكر الذي يستحقونه, وسنتجاوز عن الصغائر لانها لاتصدر الا من أصحاب العقول الصغيرة والضمائر المتفحمة.


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 6252

التعليقات
#1406548 [الفقير]
1.00/5 (1 صوت)

01-27-2016 11:48 PM
الأخ همت ، طلتك تفرح و تطمن ، و إن شاء الله تكون بشارة خير لحرية إبن السودان الوليد حسين.

أصدقك القول ، فإن حرصنا و خوفنا على الوليد من أي تأثير قد يشوش أو يعيق مساعي إطلاق سراحه و إلتئام شمله بأسرته و محبيه.

و حتى من باب الإحتراز لا أريد الخوض في التفاصيل و يكفي ما ما أشرت إليه في مقالك ، و هذا ما يجعلني أتحفظ بشأن المنظمات و الجمعيات الدولية (كما أشارت بذلك بعض الآراء في مقالات أخرى) ، لكن أهمية المنظمات ، إنها يمكن أن تكون الضامن لعدم تسليم الوليد للنظام ، لأسوأ الإحتمالات ، إن كان وضع المملكة حرج و لا مناص من ذلك ، و هذا بالطبع عرف دولي و مطبق عالمياً.

الأعلام السعودي ملم بالشأن السوداني بصورة ممتازة ، و كذلك الكثير من النخب ، و لا يخفى عليك مكانة بعض السودانيين من الأسرة المالكة و مراكز إتخاذ القرار ، لأن هذا ما يناسب طبيعة النظام بالمملكة ، و يناسب منهجنا أيضاً (جهد شعبي و تقليد سوداني) ، و نعلم ما تكنه المملكة (حكاماً و شعباً) للأمة السودانية.

و يا أخي ، من واقع التجربة ، من يكن عمله صادقاً و للوطن دائماً إبتلاءاته أكبر و و تبني الأبن الوليد لهذا الصرح العملاق (الراكوبة) الذي أصبح الملاز الآمن و المعبر الشعبي الأول في الساحة في هذا الزمن العصيب على الشعب السوداني ، فهي سنة حسنة خاصة إنها تهتم بالفكر و التنوير ، و نسأل الله أن تكون في ميزان حسناتكم و تعجيل الفرج للوليد إن شاء الله

[الفقير]

#1406360 [بنت الناظر]
1.00/5 (1 صوت)

01-27-2016 02:13 PM
ندعو الله العلى القدير أن يفك أسرك وينصرك على من ظلمك وظلم الشعب السودانى ..راكوبتك ما زالت صرح شامخ فى إنتظارك أيها البطل...

[بنت الناظر]

#1406072 [خليفة احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2016 01:10 AM
لقد كانوا يجيشون المظاهرات في حرب الخليج الاولى ويهتفون (بالكيماوي ياصدام) ونفس النظام بشخوصه ينقلب على عقبيه ...نظام انتهازي وبرغماتي لحد هز شخصية اي سوداني...كل نظم الحكم التي مرت على البلاد كان لها اخفاقات ولكن في السياسة الخارجية قمة في التوازن والعقلانية وحفظ الكرامة ولا داعي للتذكير بالازهري والمحجوب في قمة الخرطوم العربية حين وحدو العرب بعد نكسة ٦٧ واصلحو العلاقات بين كافة الدول وكان هذا الفعل من الاسباب الرئيسية لنصر حرب اكتوبر٧٣ ...اين هؤلاء من رهط اليوم الذين وضعونا في الدرك الاسفل لشعوب المنطقة...كل يوم موقف مخزي

[خليفة احمد]

#1405872 [جاكس]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 03:40 PM
نناشد خادم الحرمين الشريفين، المشهود له بالعدل والحكمة والحزم، وصيانة الحقوق، أن يطلق سراح الأخ وليد. ولا داعي لتذكير القيادة السعودية ما هي حقيقة نظام الإنقاذ، فهم يدركون أن ما يهمهم هو الشعب السوداني الذي يكن لهم كل الاحترام والحب، وليس هذا النظام الفاسد والزائل لا محالة الذي يتزلف.

[جاكس]

#1405755 [iishas]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 11:57 AM
الحرية للبطل وليد الحسين
أخجل من نفسي لأني لا استطيع فعل شئ

[iishas]

#1405617 [EzzSudan]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 08:37 AM
اتقدم باقتراح ان نقوم بحملة مناشدة او نداء للسلطات في المملكة العربية السعودية لاطلاق سراح الاخ/ وليد الحسين, وطبعا الاقتراح مقدم لمن يعرفون كيفية القيام بمثل هذا العمل.

[EzzSudan]

#1405434 [سيد احمد ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

01-25-2016 07:57 PM
الحرية الحرية لهذا البطل الشجاع

[سيد احمد ابراهيم]

#1405344 [واحد قرفان]
3.00/5 (2 صوت)

01-25-2016 03:40 PM
ماذا جنى هذا الصبي
اتركوه لكى يتحرر
العالم كله اصبح حر طليق

[واحد قرفان]

#1405079 [من الآخر]
5.00/5 (2 صوت)

01-25-2016 08:53 AM
أيْنَ أزْمَعْتَ أيّهذا الهُمامُ؟ نَحْنُ نَبْتُ الرُّبَى وأنتَ الغَمامُنَ
حْنُ مَن ضايَقَ الزّمانُ له فيــكَ وخانَتْهُ قُرْبَكَ الأيّامُ
في سَبيلِ العُلى قِتالُكَ والسّلْــمُ وهذا المُقامُ والإجْذامُ
لَيتَ أنّا إذا ارْتَحَلْتَ لكَ الخَيْــلُ وأنّا إذا نَزَلْتَ الخِيامُ
كُلَّ يَوْمٍ لكَ احْتِمالٌ جَديدٌ ومَسيرٌ للمَجْدِ فيهِ مُقامُ
وإذا كانَتِ النّفُوسُ كِباراً تَعِبَتْ في مُرادِها الأجْسامُ

[من الآخر]

ردود على من الآخر
[الاختشوا ماتو] 01-28-2016 08:18 AM
فعلا جبت الكلام من الاخر نسال الله ان يعجل باطلاق سراح هذا الفتى الرائع وسلمت يداك على ماسطرت من حروف رائعات فى حق رجل يسدد فاتورتين من اجل الحرية ودولة القانون الفاتورة الاولى هى الغربة عن الوطن البئيس والفاتورة الثانية هى الحرمان من الحرية والاسرة والابناء والاهل والاخوة والاصدقاء ونختم بان نقول لعصابة الرقاص ان لسان وليد هو لسان ذلكم الشاعر الذى قال الوحش يقتل ثائرا والارض تنبت الف ثائر يا كبرياء الجرح لو متنا لحاربت المقابر ولانامت اعين الجبناء


#1405011 [ahmed ali]
3.50/5 (4 صوت)

01-25-2016 06:41 AM
إقتباس ~
رسالة الراكوبة بدأت قبل اعتقال وليد ومستمرة ووليد رهن الاعتقال وستظل بين بقية المنابر السودانية تقاتل النظام دونما هوادة وعلى يقين أن فجر الخلاص قادم.
هذا هو الهدف و لا حياد عنه حتي لو إعتقلوا كل السودان . الويل لكم يا كيزان

[ahmed ali]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة