الأخبار
أخبار إقليمية
معركة تحرير الخرطوم ٢٦ يناير ١٨٨٥
معركة تحرير الخرطوم ٢٦ يناير ١٨٨٥
معركة تحرير الخرطوم ٢٦ يناير ١٨٨٥


01-26-2016 02:27 AM
حامد الباهي

ان معركة تحرير الخرطوم التي وقعت في اليوم السادس والعشرون من شهر يناير في العام1885م مثلت احد اهم احداث ذلك القرن من الزمان فشرارة الثورة التي انطلقت تزلزل الارض تحت اقدام الغزاة المتسلطين سالبي الارض ناهبي خيرها مستعبدي من ولدتهم امهاتهم احرارا الذين نسوا ان ارض الكوشيين ولاده وان احفاد بعانخي وتهراقا وسلاطين الفور وملوك الفونج والسلطنة الزرقاء ومملكة المسبعات وبنات مهيرة بت عبود ورابحة الكنانية لم يولد بعد من يكسر شوكتهم او يفت عزمهم فلم يكونوا اذلة خاضعين لاحد ولن يكون ذلك حتي يرث الله الارض ومن عليها.

ان ما تعرضت له اعتي امبراطوريات الارض واكثرها شراسه وسفكا للدماء من ضربات قاصمة ونكبات حدث لا مثيل له ولا شبيه, ان ضربات اسود اشاوس باعوا الدنيا وزخرفها جهادا وبسالة واقدام كانت موجعه فقد ابطنت سياط ود النجومي ظهر الامبراطورية فأدمته ومرغ فرسان ابو قرجة جباهاً بتراب الارض فتهاوت عروشها وغدت تمجد قائدها وترثيه وهي تترنح بالاهازيج علي الارصفة وفي المقاهي والحانات .

تقاطرت الحشود وتدافعت الرايات نحو الخرطوم يحيطون بها احاطة السوار بالمعصم.. احكم حصارها أنصار الشيخ العبيد ود بدر الذي عينه الامام المهدي اميرا على جهة شرق النيل الازرق فسار ورفيق دربه المجاهدالمضوي عبد الرحمن , وتحت قيادة الفارس ابراهيم ود بدر دمرت حامية الحلفاية الحصينة وفر قادتها , نزل الامير عبد القادر ودأم مريوم واتباعه في مواجهة المدينة من جهة النيل الابيض التي تولي قيادتها الامير محمد الطيب البصير, تقدم الامير محمد الأمين ود أم حقين من جهة الشمال الغربي وجمع الامير احمد ابو ضفيرة فرسان الجموعية والفتيحاب وحاصروا المدينة من جنوبها اما قيادة القوات المحاصرة الانفة الذكر فقد عقد المهدي لوائها لأمير البرين والبحرين ابي قرجة الذي شرع في تشديد قبضة الحصار وتقدم بقوته الرئيسية في سلسله من الوقائع تقربه من المدينة تارة وتبعده تارة اخري ثم تبدل الحال وانقلبت موازين القوي علي غير موعد وترتيب فقد فرغ اسد المهدية واشجع فرسانها الامير عبد الرحمن النجومي من حرب الدائر فقدم في قوة كبيرة تربو علي الاربعة الف مقاتل فانتدبه المهدي اميرا عاما علي المحاصريين فالتقي بابي قرجة وزحفا سويا نحو الخرطوم وعند اسوارها كتب لغردون ....

( اعلم انني ود النجومي امير امراء جيوش المهدية الملقب بسيف الله المسلول وفاتح كردفان والدائر وقد جئتك بجيوش لا طاقة لك بها ومدافع لا قدرة لك علي احتمالها فسلم تسلم ولا تسفك دماء العسكر والاهليين بعنادك والسلام )

يا لعظمة وشهامة واباء ود النجومي وتلك المدرسة التي انجبته واقرانه .

رتب ود النجومي قوته وعزز المحاصرين بكتائب عبد القادر مدرع وعبد الله ود النور وعبد الله ود جبارة وابي بكر عامر... تقدم المهدي قاصدا الخرطوم وفي معيته ابو عنجة فارس مشارق المهدية ومغاربها .. .. ان من دواعي الشفقة والحسرة والرثاء ان يوجد قوم يحاصرهم المهدي وود تورشين وابي قرجة والنجومي وحمدان ..

اندفعت طلاع جيش المهدي تخترق اسوار الخرطوم وتدك معاقلها في حرب خاطفة وجند مكبرين مهللين انها معركة الكرامة واسترداد الارض .

قد حاز هذا الافتخارجميعه ... صحب الامام السادة القادات

قوم اذا حمي الوطيس رايتهم ... شم الجبال وللضعيف حماة

في السلم تلقاهم ركوعا سجدا ... اثر السجود عليهم وسمات

وتخالهم يوم اللقاء ضراغما ... اسد وكان رماحهم غابات

شاعر المهدية (عبد الله محمد عمر البنا )

اما رواية معسكر غردون فيسردها صاحب كتاب(السودان بين يدي غردونوكتشنر ) والذي وضع اللبنه الاولي المدونه لذلك الحدث , يقول .. ( لما كانت الخرطوم عاصمة اقاليم السودان المصري فسقوطها في قبضة المهدي صير السودان كله خاضعا له ) انه يملك اليقين ان الخرطوم ما هي الا عاصمة لمجموعة من الاقاليم التي تتشكل في مجملها لتكون الدولة المصرية ذات السيادة والريادة . انه لا يغالي في وصف الاحداث فحسب بل اشبعنا فيها وخزا دونه طعن السنان ووخز الرماح ... يقول ان فظائع ذلك اليوم لم تقف عند حد القتل وازهاق الارواح بل كانوا يمثلون باشلاء المقتولين ويجمعون التبغ ويحرقون به الجثث , ثم يقول ان مافعله المهدي بسكان الخرطوم من جهة الاموال والاعراض يفوق الوصف بل ان كثيرا من الرجال الذين كتبت لهم النجاة من تلك المذبحة ماتوا لفرط ما اصابهم من الحزن بعد ما انفطرت اكبادهم من هول ماراوه في ذلك اليوم .

ان اي فكرة او معلومة قبل ان تدون اوتنشر لابد ان يهيأ لها لكي تترسخ في اذهان الناس حتي تتآصل في النفوس كمفهوم وامر واقع فذلك حال رواياتهم ومؤالفاتهم التي اقرت واعتمدت .

اما الرواية الاخري فتقول ان الخرطوم التي اضحت مأوي للأوربيين والشوام والارمن والمماليك وألاف الجنود المصريين مع عدد قليل من السودانين لايتجاوز خمس السكان الذين لم يكن لهم نصيب من ثروة المدينة وخيراتها فالوافدين عليها يزداد نفوذهم واحتكارهم للوظائف ومناصب الدولة بالاضافة لاستأثارهم بالثروات الطائلة العائدة لهم من تجارة الرقيق والعاج . لقد انعدمت الرحمة في قلوب اولئك الجنود الاتراك والمصريين الذين كانت تتكون منهم حامية الخرطوم كان كل مايهمهم هو جمع الضرائب ونهب اموال الناس وجلدهم وتعذيبهم بكل امتهان وقسوه .

ان المصادر الموثقة تبين ان الآف الاهالي قد سبق ارسالهم الي مصر مقيدين ومقرنين بالسلاسل والاصفاد منذ حملات الدفتردار التي فاقت غزوات المغول والتتار .

ان المكتبة التاريخية التي ضمت بين اضابيرها قصة الثورة لم تصدقنا القول بل احدثت شرخا عجز الباحثون عن سبر غوره وضحد فريته بالدليل والبرهان والحجة والبيان . كانت الصحف بعد دخول الاستعمار قليلة والاقلام محتكرة لاشخاص معلومين من رواد الشهرة وغيرهم من المستجدين عطف الانجليز بما ينمقونه من وصف الحكومة بالعدل والاصلاح

كتب تاريخنا عدو امتلك عدة النشر , والقاري النهم , واللغة الواسعة الانتشار .. ان الانجليز قد فاقوا العالم في مناحي عده لاجدال عليها ابرعها طمس التاريخ وتزويره ( المؤرخ عبدالمحمود ابوشامة - الطريق من ابا الي تسلهاي ) )

كيف لا يزور تاريخ امة عطل اميرها موسي ابو حجل طابور النهر ليوم كامل والنص للمؤرخ ابوشامة يقول كان الامير يقود مائة واربعين مقاتلا يحملون بنادق, ثلثها لا يصلح للعمل , اما الجيش الذي اوقفوه , فقد كان ستة الاف جندي وتابع , يحملون امداداتهم علي باخرتين وتسعمائة زورق والاف الجمال ومئات الخيول , ورغم ذلك اخروهم وقتلوا قائدهم وخيرة ضباطه .

بطل غزو الصين العظيم - غردون - عندما هاجمه امير الامراء عبد الرحمن النجومي اجتاح قلاعه في خمس دقائق , وحطم جيشة نهائيا في خمس واربعين دقيقة وقتل القائد البريطاني في ساعة تقريبا .

من المؤكد ان التزوير قد حدث في المؤلفات والمرويات والوثائق والوقائع والاحداث وبذلك اقاموا الدليل علي انهم ارادوا ان يخفوا شيئا ما ! ان ستر الحقيقة ينبئ عن حقائق عمدوا علي حجبها وإخفائها ..

اذا كان القول الفصل بايدي اولئك الاسري فكل العار ان نستمع اليهم فقد اصبغوا تاريخنا بكل الوان الخزي والذل والهوان اما اذا كان الامر بايدينا فلن نقبل ان تسفه بطولاتنا او ان تحقر مجاهداتنا .

لا مناص من البحث والتدقيق فقد انصرف بعض من نقل الي العمل تحت منظومة من اراح واستراح فنقل عنهم دون عناء واستبيان وبين من حاول فصدم بقلة المصادر وشحها وهذا يقودنا لمنعطف جديد , هل كان لمزوري التاريخ دور في وضع متاريس تعوق حركة البحث والتدوين اذا كانت الاجابة بنعم فتلك بداية صادمه لمن سعي لالصاق التهمة باخرين فقد وجد من كان يقول علي الدوام ان المسكوت عنه هو في موقع ادانة لتاريخ المهدية وهنا تبرز حقائق جديدة تبين ان المسكوت عنه كان خلاف ذلك .

لقد وعظهم المهدي وشحذ هممهم وصقل نفوسهم علي اتباع هدي رسول البشرية والاقتداء به فتحاشوا ان يقتلوا مسنا او امرأة او طفلا وأن لا ينهبوا او يقتلوا رجلاً ألقى السلاح, تبين المصادر الموثقة ان أكثر من 25 ألف من الجاليات الأوروبية لم يذبحوا كما روج وشيع بطريقة ماكرة قصد بها تشويه صورة المهدية وتاريخها بل تم اسرهم ثم دعوا الي الاسلام فاسلم اكثرهم وتم اسكانهم في موقع اطلق عليه حي المسالمة جميع سكانه كانوا من سكان الخرطوم من الجاليات الأوروبية والشوام وغيرهم .

صاحب ( النداء في دفع الافتراء ) المؤرخ محمد عبد الرحيم الذي شهدكثير من اخبار المهدية واشترك في اربع مواقع هي عكاشة وفركة والحفير وكرري يقول ...

لقد بلغ المهدي في وعظه مبلغا عظيما من التاثير علي رجاله الذين زهدوا في متاع هذه الحياة الفانية الي درجة لم يتصف بها احد منذ الصدر الاول من التاريخ الهجري ففي 26 يناير سنة 1885م عندما هزم جيش المهدي غردون دون ان يمد احد يده الي شي من الغنائم المنثورة في دور الاغنياء وخزائن الولاة فانتدب المهدي خمسة كتاب لجمعها وتقديمها لبيت المال بدون رقيب عليهم وهم :

1- عبد السلام الحاج بله كاتب إمارة عبد الرحمن النجومي

2- احمد محمد قباجي كاتب إمارة احمد ابو سن عدلان اللبيح

3- بشير ود بادي كاتب إمارة محمد عثمان ابو قرجه

4- شيخ ادريس احمد هاشم كاتب امارة مكين ود النور

5- مكي ود العقب كاتب امارة شيخ فضله

وانتدب مع كل منهم 40 جنديا مدججين بالسلاح للمحافظه علي المال والمندوب جمعه اذ ربما يكون بداخل دور الاهالي اناس مخبوئين يدافعون دون مالهم فأبدي اولئك المندوبون من العفه وطهارة الذمة مايدعو الي الغبطة والسرور فانهم جمعوا القناطير المقنطرة من الذهب والفضة وسلموها الي بيت المال دون ان يختلس فرد من الكتاب وجنود الحرس درهما او دينارا ولو فرض وحدث شي من ذلك لظهر اثره في انجالهم وحفدتهم الموجودين حتي الان( ثلاثينيات القرن الماضي ) . واخذ امين بيت المال يصرف الذهب في مرتبات الانصار فهبط سعره الي درجة صار ثمن اوقية الذهب باثنين جنية مصري .

هذا السجال الطويل لن ينتهي الا بفتح صفحة جديدة تروي فيها الحقائقاستنادا علي المصادر التاريخية النزيهة والمصادر الشفهية الموثقة . ان مهر التاريخ هو النزاهة والامانة و الحياد اما ذاك التاريخ الذي مُهر بالأحقاد والضغائن والثارات فقد كشفت روايته وإستبانت فريته .
[email protected]


تعليقات 31 | إهداء 0 | زيارات 5999

التعليقات
#1406450 [الطاهر المرضى]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2016 04:57 PM
ويحلل المؤرخ البريطاني والمحلل العسكري دونالد فيثرستون أسباب انتصارات الثورة المهدية علي جيوش الاستعمار.. حيث يرجع ذلك لملكات المهدي القيادية وتخطيطه العسكري المتميز المستمد من اطلاعه ودرايته التامة بتاريخ حروب الاسلام الأولي ومقدرته علي اختيار ما يناسب ظروفه من تكتيكات عسكرية منها ويصف عبقرية تكتيكاته العسكرية في مواجهة الجيوش البريطانية ..بكلمات قصار موجزات .. " لقد كان قادرا علي الاستفادة من هذا الإرث في الصبر علي العدو والانتظار بتأن حتي تحين اللحظة المناسبة لتوجيه الضربة القاضية .. لقد كان بارعا في الاستفادة القصوي من لحظات الارتباك الكامل في صفوف عدوه .. ان المرء منا ليجد قرارته العسكرية والسياسية المصيرية - في معظم الأحيان- مصحوبة بحدسٍ عبقري قلما يخطئ " ثم يستطرد قائلا .. " لقد كانت تكتيكات الانصار العسكرية تعتمد علي عنصري المفاجأة والصدمة .. والإحاطة الدائرية بالعدو من اتجاهين ".. ولا يخفي فيثرستون اعجابه الشديد بفكر القادة العسكريين للمهدية حين يقول عنهم : " علي الرغم من عدم تلقيهم تدريبا عسكريا نظاميا الا ان تكتيكاتهم العسكرية والقتالية المتأصلة قد جعلت منهم مقاتلين رائعين".. ( فيثرستون: الوقفة الاخيرة للجنرال غردون، Osprey Publishing ،أوكسفورد ، المملكة المتحدة 1993 ) .. اما عن عبقرية الامير عثمان دقنة العسكرية فيقول المؤرخ البريطاني وليام رايت : " من الممكن القول بان عثمان دقنة كان اكبر عبقرية عسكرية تكتيكية واجهتها الامبراطورية البريطانية في حروب الصحراء علي الإطلاق ! . لقد كان بارعا في الإبقاء علي تماسك جنوده .. يعرف جيدا كيف يقوم بالاختراقات العسكرية المباغتة الناجحة فيضرب مؤخرة المربع العسكري للعدو .. ويعرف جيدا متي ينسحب بقواته .. كان يفهم جيدا أهمية رفع الروح المعنوية لرجاله فيؤكد لهم ان الانجليز قد فروا وولوا الأدبار فيلهمهم ( اي رجاله ) مزيدا من الثبات والاخلاص في القتال . لقد كان دقنة رائعا في إلهاب حماس جنوده بالخطب الحماسية التي تستحسنها اذان الرجال قبل المعركة ".. " William Wright: The Battle story , Omdurman 1898 , by William Wright ,The History Press , e-book, P64 " .. ولعل هذه التكتيكات هي التي قادت السودانيين لانتزاع استقلالهم من المحتل عنوة واقتداراً .

[الطاهر المرضى]

#1406264 [عبدول]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2016 10:54 AM
ﺍﻧﺖ ﻭﻟﺪﻙ ﻛﺎﻥ ﺑﻌﺎﻧﺨﻲ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺤﺮﺍﺑﺔ
ﺍﻧﺖ ﺗﺎﺭﻳﺨﻨﺎ ﺍﻟﻤﺪﻭﻥ ﺑﺪﺭﻱ ﻣﻦ ﺯﻣﻦ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ
ﺍﺳﺄﻟﻮﺍ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﺑﺘﺤﻜﻲ ﻟﻤﺎ ﻏﺮﺩﻭﻥ ﺍﺣﺘﻤﺎﺑﺔ
ﻟﻤﺎ ﻣﻬﺪﻱ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﺎﻫﺎ ﻭﺧﻠﻔﻪ ﻧﺎﺱ ﺷﺎﻳﻠﻴﻦ ﺣﺮﺍﺑﺔ
ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻻﺑﺴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮﻗﻊ ﻭﺑﺎﻟﺤﺮﺍﺏ ﺳﻮﻭﻫﺎ ﻏﺎﺑﺔ
ﺷﺪﺕ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻣﺎ ﺑﺮﻳﺪﻭ ﺍﻟﺘﻘﻮﻝ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻗﺮﺍﺑﺔ

[عبدول]

#1406065 [هاشم]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2016 12:05 AM
يا سلام علي البطولة

ولله تاريخ زي دا الشعوب تفتش لي بالقروش ما تلقي زيو

احمد الله جدودي كلهم استشهدوا في المعارك ان شا الله كلهم في جنة عرضها السماوات والأرض يوم لا ينفع مال ولا بنون

[هاشم]

#1406063 [سوداني عادي]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2016 12:02 AM
تحية وسلاما عاطرا
شكرًا لك وانت تكتب تاريخنا العظيم
شكرًا وانت تذكر المصادر والمراجع التي تؤكد الحقائق بالعلم والحجة والمنطق
هذا الشعب عظيم وتاريخه اعظم ولكن جرذان الكيزان أرادوا له ان يتقزم
الحمدلله نحن سودانيين اولاد بلد نفخر بالمهدي الامام ودقنة وعلي عبداللطيف والأزهري و والمحجوب وألما عندو تاريخ يمشي يفتش لي تاريخ

[سوداني عادي]

#1406061 [Omer]
5.00/5 (1 صوت)

01-27-2016 12:01 AM
الله اكبر ولله الحمد ، اللهم ارحم كل شهيد سوداني قاوم الاستعمار ، الحرية لا تباع ولا تشتري . هذا تاريخ من التضحيات ما ينكره الا خفاش يغالط ظهور ضوء النهار

[Omer]

#1406058 [كمال عابدين]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 11:59 PM
احمد الله كثيرا لقد كان اجدادى ضمن القلة القليلة من السودانيين الاحرار الذين فدوا هذا البلد الجميل وحرروا الخرطوم في صبيحة 26 يناير 1885............ تف على الانقاذ واهل الانقاذ

[كمال عابدين]

#1406051 [ود الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 11:47 PM
من أوبريت الشريف الهندي

سلام يا البقعة ، مبروكة الإله والدين ..
حباب السودنوك وخلوك سمارة وزين
حباب قصرك ضبح "غردون " من اللَّضنين ..
حباب الخَندق .. العجن الجلود بالطِّين .
حباب المهدي فيك ، كِبر حرارة ودين ..
حباب أسد العرين ، عبد الله ود تورشين ..
حباب النُّور، عقيد الخيل ، عقود الشَّين ..
عَنقرة المَعَزَّة .. الأصلو ما بِتلين .
حباب ودَّ النُّجومي القَبرو في توشكين ..
حباب عثمان سواكن دقنه في الدَّورين ..
حباب يعقوب ، حباب يعقوب
، حباب محمود ، وشيخ الدِّين

[ود الشريف]

#1406017 [الطاهر على الريح]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 10:18 PM
التحية لهؤلاء الأبطال الشهداء الذين فدونا بأنفسهم وأقاموا لنا وطناً عظيماً مازلنا نتفيأ فى ظلاله مهما تطاول أحفاد الخونة الذين لم يقبلوا بهذا التاريخ المجيد وهم الذين خانوا الوطن ووقفوا مع المستعمر ولكن فضحهم الله فكانوا ومازالوا يشار اليهم بالخونة أحفاد الخونة .
التحية لكاتب المقال حامد الباهى وعلى ما أورده من حقائق كانت غائبة على الكثرين والله أكبر ولله الحمد

[الطاهر على الريح]

#1405999 [محمد حسن فرح]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 09:16 PM
كتاب د. ميمونة مرغني حمزة ـ وهو في الأصل اطروحة علمية ـ يكذب كثيرا مما جاء موضوعك العاطفي ذا.. ودراويش المهدي ارتكبوا الفظائع بعد سقوط الخرطوم خاصة فيما يخص النساء .. وكان منهم لصوص ايضا ولم يكنوا بالقداسة التى ذكرت ـ راجع فظائع الدراويس وسرقاتهم في كتاب بابكر بدري ( حياتي )ـ غردون باشا ضحى به الانجليز لهدف بعيد خططوا له تماما كما ضحى الامركان بسفيرهم الذي قتل مع رئيس باكستان ضياء الحق يعني اقتضت المصلحة العليا للتخلص منهم ... رغم ذلك فقد كان غردون شجاعا رابط الجأش حتى آخر لحظة من حياته ورفض الاستسلام بينما اطلق عبد الله تورشين خليفة المهدي المزعوم ساقيه للريح بعد ان ورط المساكين الاغباش في كرري! اما الطريقة البشعة التي قتل بها غردون فتبين همجية وبربرية الدراويش وسذاجة فهمهم للدين. الغريبة ان قبايل السودان كل يتعبر ذلك مأثرة وفخرا وينسب مقتل الحكمدار لنفسه .. وانا انتهز هذه السانحة وادعو اعادة تسمية شارع الجامعة بشارع غردون كما كان وأدعو بارجاع جميع مقتنيات تلك الفترة التى اخذها الانجليز والتي تقبع في متاحف لندن لأن ذلك جزء من تاريخ السودان.

[محمد حسن فرح]

ردود على محمد حسن فرح
[محمد حسن فرح] 01-27-2016 06:49 PM
انت لا تستحق الرد لانك جبان يبدو ذا من التخفي وراء اسم وهمي فضلا انك ضعيف الحجة والمنطق بدا ذلك من اسلوب القذف والسباب فقط ارد احتراما للقراء الذين اشرت لهم مصدر قولي وهما كتاب ميمونة مرغني حسن ( حصار وسقوط الخرطوم )وكتاب بابكر بدري ( حياتي )

[سوداني الهوي] 01-26-2016 11:50 PM
السلام عليكم ..
سبحان الله اصبحنا في من يجاهر فيه احفاد المنبطحين للاستعمار بحبهم لاسيادهم مثل غردون و غيره من الهالكين الغزاة
تعليقك يشبه إسمك ولا أريد أن أحللك أكثر فسيرة ود فرح عميل الانجليز معروفة فلست أنت المقصود بالموضوع هنا .. ولكن

أرجو دائما التفريق بين الفعل والفاعل في النقد ﻷنها تعد سقطة كبيرة وقعت فيها ﻷخمصك بإقحامك العاطفة من ضمن مبررات سقتها تقدح في المقال وجودة المعلومة فيه بل وأقحمتنا نحن في الذنب الذي تدعي إرتكتبته المهدية وهذا خلط ربما يقود إلى الخطل وهو ضرب كل المعاني في إناء واحد لن يكون مستساغا" ولربما يؤدي للتسمم وإن كانت كلها فرادى وإعتبرناها أغذية ومفيدة ولكنك (جطتها جوطة شديدة - كما قال شيخنا محمد أحمد حسن).


الرجل عدد شجاعة الفرسان وإقدامهم على الموت فداء" لما يؤمنون به.
الرجل لم يتحدث برأي (مثلك) بل هو مؤرررخ وأكثر (مدقق) لذلك يا بتاع غردون انت ..
الرجل نقل فيما نقل توثيق محترم لتاريخ ثورة حررت السودان ... والي اليوم يتألم من ذكرها احفاد العملاء مثلك

ملخص:
عندك حاجة في راسك أكتب عنها منفردا" ورجاء لا تكتب فقط بسبب العادة، إعتبر ياخي الكتابة عبادة سيقبلها الله وستسأل عنها والسلام مع فائق اﻹحترام.


#1405935 [أحمد نقه]
2.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 06:21 PM
ياأخوانا

فضوها سيره وكل قرد يطلع جبلوا .. دارفور ذاهبه لا محاله كما ذهبتم بجنوبنا الحبيب .. بلا تعايشي بلا كلام غير مفيد .. يا أما تستفيدوا من تاريخكم وتحرروا الخرطوم من الدواعش الانقاذيين .. او كل قرد يشيل ليه كتاب حجاوي ويطلع جبله

[أحمد نقه]

#1405880 [ماهذا]
2.50/5 (4 صوت)

01-26-2016 03:56 PM
وماذا جنى السودان من حكم عبدالله التعايشي والذى كانت فترة حكمه أسوأ فترة فى تاريخ السودان ، ومن المضحك ان البعض ويهجوم مقيت يتصدون لكل من يذكر فظاعاته ويريدون ان يمحونها من ذاكرة الناس ويفرضون عليهم ان يتوجونه ملكا مثلهم ولكن هيهاااات

[ماهذا]

ردود على ماهذا
[محمد حسن فرح] 01-27-2016 06:51 PM
صدقت يا أخي وما قلت إلا الحق لا فض فوك

[mohamed] 01-27-2016 11:35 AM
والله ماقلت الا الحق

[أسد الشرى] 01-27-2016 02:48 AM
الظاهر عليك من بقايا أعداء الوطن ,ابناء الجواسيس صنيعة المستعمر


#1405868 [yassom]
3.00/5 (3 صوت)

01-26-2016 03:25 PM
استفاد السعوديون من ثورة محمد عبد الوهاب،واستفاد الايرانيون من ثورة الخميني،واستفاد الهنود من ثورة غاندي. فماذا استفاد السودان من الثورة المهدية؟؟؟ غير احفاد مخذولون ومتخاذلون،ما زلنا نعاني منهم حتي الان!!!

[yassom]

#1405859 [سوداني جدا]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 03:16 PM
شكرا حامد الباهي انصفت التاريخ واعطيت الرجال الذين حرروا السودان من براثن الاستعمار حقهم ومستحقهم

[سوداني جدا]

#1405838 [الحطاب]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 02:29 PM
سلمت يداك ياحفيد الرجال مقال كامل مكتمل من كل شئ بما فيه الأمانة فى النقل والتوثيق ..
فقط أريد أن أشير هنا لأعداء الثورة المهدية وهم معلومون بحكم غبائهم وعقدة النقص المتجزر فيهم ..
1/ أحفاد ماسحى الجوخ وحاملى شنط الخواجى وهؤلا عند أحفادهم اليوم متعلمين ورواد فى الثقافة (ولا أدرى أى ثقافة هى ربما إشعال السجائر وتجهيز الحمام )
2/ محبى شهوة البطن والفرج المتابكين على الحياة الرغدة زمن المستعمر ويعددون إنجازاته التى تستحق الإستعباد وتقديم الشرف للدنيس طواعيتا
3/ الدواعش الذى ترتعد أوصالهم لذكر مذهب غير مذهب بن عبدالوهاب وبن باز ومحمد حسان وفتاوى الغلمان ووط الدبر وهؤلا خارج التاريخ مهما قالو ويقولون


تحية الشرف الباذخ لكل سودانى أصيل والأصالة هنا الإنتماء بكل ماتحمل الكلمة من معنى ..

لو ماكنت من ناس ديل واسفاى واماساتى وازلى .

[الحطاب]

#1405784 [الشريف العمراني]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 12:31 PM
اؤلئك ابائي فجئني بمثلهم ***ادا جمعتنا يا جرير المجامع

[الشريف العمراني]

#1405756 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 11:58 AM
الامام محمد احمد المهدي رجل كتب اسمه باحرف من ذهب في تاريخ السودان وكذلك بعض اصحابه حيث ان هذه انصع صفحه في تاريخ السودان .. ثم جاء اللواء الابيض على عبداللطيف وصحبه لهم المجد .. ثم جاء اسماعيل الازهري والمحجوب ورفعوا علم السودان عاليا خفاقا .. ثم جاء عبود واحدث بعض التنميه بكل امانه وتنحى بشرف وكرامه .. ثم جاء جعفر نميري وجسد معنى الوطنيه وامانة الحاكم حتى تم تنحيته بثوره بيضاء ولم يعرف له فسادا رغم شمولية حكمه ولكنه يظل من الصفحات الناصعه على ايتها حال ..
اما ما يكتب بعد في صفحات التاريخ كالاتي وايجاز
الامام الصادق المهدي رغم ديمقراطيته وعلمه ووطنيته ولكنه ظل في حالة تردد وتوهان ويحسب عليه ابنه عبدالرحمن الذي انضم الى صفوف من سلبوا منه السلطه ابان الديمقراطيه الثالثه مما جعل كثير من الشكوك تحوم حوله بمهادنته لهم بسبب انضمام ابنه لهم
اما الساده المراغنه كما يعرفون انفسهم بحزب الوسط فخير من يؤرخ لهم المنضوين تحت لواء حزبهم لكثرة تلونهم وتعرجهم وحالة التوهان والمهادنه مع من سلبهم سلطتهم على نحو يصل الى مرحلة الخنوع والخضوع التام
وتبقى ال 26 عام الاخيره التى مزقت خلالها خريطه السودان الجغرافيه ووحدته ودمر مشروع الجزيره وسودانير وبيع خط هيثرو ودمرت سودان لاين وبيعت بواخرها ودمرت الخدمه المدنيه واستشرى الفساد وسؤ الاخلاق وعاد الاستعمار بصورة الرجل الاسود للسودان في حاله فرعونيه فالم بالسودانيين الجوع وتشردوا حتى ذهبوا لاسرائيل وعلى ايتها حال هي صفحه من تاريخ السودان تخلو من كل ما يحمد او يذكر والى ان تصبح هذه الايام في عداد التاريخ فالتاريخ سيكتب ما يكتب وسيقرا الشعب السوداني ما يقرا حتى تكون لهم العبره والعظه في المستقبل

[الناهه]

#1405754 [Adil]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 11:56 AM
هذا هو السودان العظيم جمع غربه وشماله وغربه وجنوبه هذه هي ابطالنا الله يرحم المجاهد المهدي والانصار الاحرار ولعنه الله على جبناء المستعمر الذين جاءوا ابهاتهم يحملون رايات الصليبيين ويخدمون كتشنر الخايب، فمن تربى على الخيابه قاليكون خابا وضعيفا في حياته ولا يعرف الرجال الا من كانوا الرجال ايها الضعفاء احفاد الخائن ابراهيم فرح و الزبير باشا

[Adil]

#1405750 [حامد باهي]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 11:52 AM
هدف المقال في المقام الاول لمحاولة تفنيد او بالاحري كشف بعض الغموض حول احداث تحرير الخرطوم 1885 لان الحدث كان عاصفا فقد كسر شوكه الانجليز والاتراك والمصريين وغيرهم ولم يتسني لهم الاستفاقة من هول صدمته لوقت طويل . المقام الثاني يتمثل في الرواية الرسمية التي لقنت للاجيال اقول انها محض خيال وفرية بائنه لذلك طرحت رواية اخري لم يرد لها ان تروي وتنشر وحتي وان نشرناها ينبري سريعا من يرفضها جملة وتفصيلا !!!! اماالمستعمر البغيض الذي ارتكب المجازر وسفك الدماء في كرري وام دبيكرات ونبش القبور غيظا وحقدا وانتقاما والذي لازالت بعض ذيولة تتراقص زهوا وفخرا به وهي لاتدري انه استصلح الارض لاستغلال خيراتها واستخرج الثروات لنهبها . لقد انعتقت دول من اسره وحطمت قيده ثم انطلقت تعانق السحاب علما وتطورا وازدهارا وسيشرق علينا صباح ونحن في مقدمة الركب وليس ذلك علي الله بعزيز

[حامد باهي]

ردود على حامد باهي
[زيدان] 01-28-2016 10:58 AM
شكرا حامد باهي قولت الحق وصححت التاريخ
بالنسبة للاخ ود فرح نقول ليه كلمة وغتايتها بس فتش جدك ود فرح وسط الاتية اسمائهم
وغالبا غالبا في رأيي الخاص تكون الاجابة رقم 3
قصرنا معاك تاني ؟

أعداء الثورة المهدية :

1- الخونة من اصحاب المرتبات الاستخباراتية وفق جداول ونجت الموجودة في جامعة درم.
2- الأجانب الباحثين عن الثروة والسلطة وعلي العبيد ( السودانيين) الذين يخدمون اسيادهم الأجانب بوفاء الكلب ومنهم قادة الطرق الدينية ذات المصالح مع المستعمر .
3-المعتادين علي العبودية والإذلال ( ماسوشية).
4- الشواذ جنسيا من صنف قرفة الذي تسبب الامام المهدي في الأبيض بسبب قيام الامام المهدي وابكاره بفرتقة حفل زفاف ليلة عمره ( عرس رجل لرجل) ومقولة محمد سعيد جراب الفول باشا كردفان بان الدنيا حرة .
5- اصحاب المصالح التجارية المتبادلة مع قوات وحكومات الاحتلال .
6- تجار الرقيق الذين كان لهم ماضي مرير مع القبائل التي دعمت الثورة المهدية.

[محمد حسن فرح] 01-27-2016 06:57 PM
لم يكسر شوكة الانجليز ولم يحرك فيهم شعرة بدليل انهم عادوا وحكموكم نصف قرن ... لكنهم علموكم المدنية وارتقوا بكم سلم الحضارة وجعلوا منكم بني آدمين .. لست أدري لو لم يحكم الانجليز اين كنتم!!؟ والسودانيون رغم ادعاءاتهم الفارغة حتى اليوم فاشلين في حكم بلدهم فاشلين في اشاعة العدل والحرية والمساواة وفي كل يوم جديد ينحطون ويتقهقرون للوراء تماما مثل جنيهم..


#1405740 [عودة ديجانقو]
3.00/5 (2 صوت)

01-26-2016 11:39 AM
كتابة التاريخ يجب ان تكون بطريقه محايده واخلاقيه وخاليه من العواطف.

اولا الصوره اعلاه التى توضح عملية اقتحام الدراويش للسراى شاهدت وحده غيرها الجنرال غوردون واقفا فى مواجهتهم ومصاب بالرمح فى بطنه...طبعا احفاد الدراويش لم يعجبهم هذا الموقف البطولى للجنرال وقاموا باستبدل الصوره بواحده يبدوا فيها مذعورا كالفأر ولم يكتفوا بهذا بل اضافوا تعليق يكون له رنين فعال لدراويش المستقبل..وانا اتسآئل إذا كذبتم فى هذه ما الذى يجبرنى بأن اصدق بقية حكاويكم؟؟ أللهم إلا عشان اكتب ليكم زى ماعاوزين وانجح فى مادة التاريخ.
ثانيا كما هو معلوم الثورة المهديه إنتهت بعد 14 سنه من فتح الخرطوم على ايدى الانجليز أنفسهم فكيف يعقل ان تدعى بأنك حررتها من دنسهم و 14 سنه لم تتمكنوا فيها من وضع أساس لدولتكم ماذا كنتم تفعلون طوال تلك المده.

وأخيرا اجد نفسى أشد استغرابا فى بعض التعليقات التى تقول ولازالت بأن المهدى حرر السودان من الانجليز فى حين ان آخر جندى انجليزى خرج من السودان قبل 60 سنه والمهدى توفاه الله قبل 131 سنه فى نفس سنة فتح الخرطوم.
أرجوا بأن لا أتهم كما يحلو للبعض إنت ما سودانى او إنت ماعندك وطنيه

تحياتى وكل عام وانتم بخير

[عودة ديجانقو]

ردود على عودة ديجانقو
[حامد الباهي] 02-03-2016 09:36 AM
ظللنا لاكثر من قرن من الزمان نتداول رسمة لا تمت للحقيقة بادني صلة , عندما حاول البعض اجراء تعديل طفيف لفضح زيفها يقابل ذلك بالرفض والاستهجان .
ان تلك الرسمة التي رسمها الرسام الايرلندي جورج وليم جوي والموجودة في متحف مدينة ليدز البريطانية من نسيج خياله لعبت دورا حاسما في اظهار غردون بمظهر البطل الجسور خلافا للروايات التي تؤكد محاولة الفرار والاستسلام بل نقل عن شهود ما كان يردده مذعورا امسك محمد امسك محمد يعني انني اؤمن بمحمد رسول البشرية . كما ردد فرعون عندما تداركه الموج وجنده آمنت برب موسي وهارون .
اما بشآن التحرير فقد كان يوم 26يناير 1885م بمثابة مولد الامة السودانية واستقلالها من سيطرة المحتل واعوانه.


#1405736 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 11:27 AM
تلك اللحظة التي استقل فيها السودان هي لحظة انكسار السودان ودمارة المستمر منذ تاريخه حتى اليوم .

اي استقلال كان هذا يا ليتنا لم يستقل السودان حتى تاريخه كنابقينا دولة ذات مركز قوي لكن الغباء المستحكم لدى اهل السودان منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم مستمر للاسف لم نتعظ من الماضي البعيد او القريب .

[aldufar]

#1405733 [Sudanese]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 11:22 AM
مقال ممتاز و رائع

لم يكن مفهوم الدولة قد ترسخ عند السودانيين وكانت القبيلة هي الإنتماء الأكبر وقد حافظ المستعمر التركي على هذا الوضع لمصلحته

وجاء الإمام المهدي ووحد السودانيين تحت راية الجهاد و طرد الاستعمار وهزم السودانيون الانجليز بالعزيمة والوحدة الوطنية التي كانت موجودة الي ان جاء كيزتن السجم وقسمواالبلد

[Sudanese]

#1405709 [SESE]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 11:02 AM
اين اولئك الاقزام الذين يقدحون في المهدي والثورة المهدية والخليفة عبدالله التعايشي والرجال الذين كانوا معهما...اين هم من هذا الشرف الذي لا يدانيه شرف والفخر الذي لا يضاهية فخر والرجولة التي تساويها رجوله....رجال صنعوا لنا المجد واسسوا لنا دولة بمساحة مليون ميل مربع في وقت كانت تتساقط فيه الامم تحت وطأة المستعمر في كل بقاع الدنيا إلا السودان فقد انسل كالسيف القاطع في ظلام القرن التاسع عشر...اين اشباه الرجال الذين قسموا السودان من اولئك الرجال العظماء مصدر فخرنا ما حيينا على وجه هذه البسيطة والفضل ما يشهدت به الاعداء

[SESE]

#1405705 [jamal]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 10:59 AM
يا سلام علي البطولة

ولله تاريخ زي دا الشعوب تفتش لي بالقروش ما تلقي زيو

احمد الله جدودي الثلاثة استشهدوا في معركة تحرير الخرطوم ان شا الله كلهم في جنة عرضها السماوات والأرض يوم لا ينفع مال ولا بنون

[jamal]

#1405700 [استورابيا]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 10:56 AM
منتهي الروعة ,كاتب المقال قدم المعلومة التاريخية في قالب شيق وممتع جدا
شكرا للكاتب لانه جعلنا نشعر بالفخر في زمن الإحباط وفقدان الثقة بالنفس ولكن هناك بعض احفاد العملاء الذين تعاونوا مع الانجلبز لايريدون لهذا البلد تاريخ بطولي يذكر ليستروا عورات اجدادهم ولهم نقول هيهات لكم

[استورابيا]

#1405691 [عبد الله مجمد آدم]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 10:43 AM
بارك الله فيك السيد/ حامد الباهي فقد كفيت و وفيت هكذا هي عزيمة الرجال عندما يكون المبدأ (في شان الله) فكانت العزيمة التي دكت حصون الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس.
دعني أضيف سيرة جدي الأمير عبدالله ود النور الذي سميت عليه فهو جدي من أمي
عبد الله ود النور
أمير أمراء المهديه و أمير الدار الآخره
و الدار الآخره هي منطقة بري الحاليه الممتده من الجريف جنوباً حتى مدخل الخرطوم من الجنوب محازيه لشاطي النيل الأزرق ، أسماها الأنصار الدار الأخره لأن بواخر غردون كانت تجوب النيل الأزرق ذهاباً و إياباً و هي تصلي كل متحرك بنيران مدافعها و لذلك كان جل الأنصار يختارون هذه المنطقه طمعاً في الشهاده.
أما ذلك الشاب عبد الله ود النور الذي ختم القرآن الكريم بخلاوى الشيخ النور في ريبا قرب سنار التقاطع، قيل إنه كان وسيماً شجاعاً تقياً مقرباً من الإمام المهدي عليه السلام محبوباً من كافة أقرانه. أرسل محمد خالد زقل من الفاشر التي كان أميراً بها إلى الإمام (حذاءاً فاشرياً ) و حزاماً من الجلد الأحمر المدبوغ شفقةً على حال المهدي الذي كان ينتعل (الشقيانه) و يتحزم بسعف الدوم المضفور فوضعها بجانبه و إستدعى حبيبه و صفيه الأمير عبد الله ود النور و أمام الحضور ألبسه
الحذاء و منطقه بالحزام و إتجهت الى الشهيد الحي الأنظار و من ثم وجهه للإلتحاق بالحصار بالخرطوم . فيمتطي عبد الله فرساً مودعاً و مهللاً و وصل إلى إخوانه المحاصرين للخرطوم الذين إحتفوا به و تيمنوا بمقدمه . و يتولى عبد الله ود النور إمارة منطقة الدار الآخره على ضفة النيل الأزرق الغربيه و يقابله من الناحيه الشرقيه الأمير المجاهد / العباس ود العبيد ود بدر الذي إستطاع أن يكتم أنفاس غردون من التحرك جنوباً و شمالاً.
و سرت الأخبار داخل الخرطوم بوصول عبد الله ود النور فقد طبقت شهرته الأفاق و نشط الأنصار في رمي البواخر بوابل الرصاص و إبتدع عبد الله ود النور حيلة الحفره فصار المجاهدون يحفرون الحفر و يدخلون فيها تعمية لجيوش العدو و ما إن يقترب مشاتهم حتى ينقضوا عليهم بالسيوف و الرماح.
لقد دوخ المجاهدون حكومة الخرطوم و بدأ لغردون أنه لا محاله من زحزحة هذا الفارس من مكانه و في فجر السبت 3 يناير 1885 خرج بنفسه حتى حازى السور من الداخل ليبث الحماس في قلعتين من جنوده و التي تقدمت نحو بري و تحزم الشهيد عبد الله ود النور و جثا الأنصار على ركبتيه يتجنبون الإلتحام المباشر. على ميمنتة الأمير عبد القادر ود مردع و على ميسرته من ناحية النيل شقيقه الأمير/ مكين ود النور، و وقع العدو تحت أيدي المجاهدين فأعملوا فيهم ضرباً بالسيوف و طعناً بالرماح و غردون يشاهد هذا الخسران المبين بالمنظار من أعلى قصره فيرسل الوابورات لنجدة الخاسرين فيصليهم العباس من الشرق و الذي كان مجاهدوه يشاهدون هذه الملحمه و يتوقعون الأشتراك فيها لولا حواجز النيل الأزرق و يتساقط الأنصار شهداء، و يسقط فرس الأمير عبد الله ود النور فيترجل عنه صائحاً و مبشراً و مشجعاً حتى تخترق جسده الطاهر رصاصات قاتله ليلاقي الله عز و جلً مجاهداً مهللاً و مضرجاً بدماء الشهيد و يسقط بجانبه الفارس عبد القادر ود مردع و يلتقي معهم الشهيد عمر ود خليفه بعد أن أبادوا كتيبه مدججه بالأسلحه كان يعتمد عليها غردون .
لقد كان لإستشهاد الأمير عبد الله ود النور الذي لم يناهز الثلاثين من العمر رنة حزن كبيره وسط الأنصار وفي طريقه من الأبيض للخرطوم يصل خبر الإستشهاد للإمام المهدي فيحزن عليه و يخاطب المصليين مبشراً عبد الله و أخوانه بما لا عين رأت و لا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، من صنع الله الذي أحسن كل شيء.
يقول بابكر بدري رحمه الله و الذي كان في مجموعة الأمير الشهيد عند إستشهاده، هرع إليه الأمير عبد الرحمن النجومي و الأمير أبو قرجه و الأمير العباس ود بدر و الأمير مكين ود النور باكيين حزينين و دفنوه في موقف مهيب. يقول بابكر بدري إنه شاهد في تلك الليله قصراً منيفاً في المنام قالوا إنه قصر الأمير عبد الله ود النور ، قال فجئت إليه لأزوره فوجدت بداخله سيدنا عبد الرحمن بن عوف فأعتزر و قال له سيدنا عبد الرحمن بن عوف ( يا بني إنه قصر اخيك عبد الله ود النور و لقد جئت لأزور هذا الشهيد الذي أبلي في سبيل الله و الوطن)
قبره لا زال موجوداً في بري جوار قصور الضيافه و بجانبه الشهيد عبد القادر ود مدرع .. طوبى لكم أنصار الله و طوبى للسودان و أبنائه البرره ، و لعل من نافلة القول أن نذكر أن رأية الشهيد عبد الله ود النور قد سلمها الأمير عبد الرحمن النجومي لأخيه الأمير مكين ود النور.

[عبد الله مجمد آدم]

#1405677 [Hisho]
5.00/5 (2 صوت)

01-26-2016 10:06 AM
ثم عادت جيوش الامبراطورية البريطانية لتقضى على المهدية الى الابد فى معركة كررى مرة اخرى بعد اعوام قليلة , لتبدى بعدها مرحلة تاسيس الدولة السودانية الحديثة وتنتهى دولة الخرافات والقبلية والتخلف والجهل , الدولة التى سادت فيها مفاهيم ( الشيوخ الذين يسخطون الناس والشيوخ الذين يحولون الماء الى روب ) لقد عاد الانجليز ليقضواء على دولة كان اساسها ان مؤسسها هو ( المهدى المنتظر) الذى سيظهر فى اخر الزمان ويملا البلاد عدل بعد ان ساد الجور والظلم .
لقد قام النجليز ببناء السكك الحديدية من وادى حلفا الى بابنوسة وواقاموا مشروع الجزيرة وخطوط التلغراف والهاتف والمدارس فى كل بقاع السودان والمستشفيات الحكومية والموانى النهرية وميناء بورتسودان ... اين كانت ستكون المهدية من كل ذلك ؟؟؟؟
المقال فيه اسهاب مخل من المدح الغير مؤسس على اناس لم يقدموا شى ملموس للسودان , هم رموز تاريخية لابد ان تذكر فى تاريخ السودان للامانة العلمية فى حدود الوقائع التاريخية , اما الكيل من الالقاب البطولية وغيرها هذا لا يخدم ولا يعضد صحة تاريخ زعمت انه مزور , المهدية فترة من تاريخ السودان يتم ذكرها فى حدود الموضوعية لا اكثر ولابد من ذكر محاسنها ومساوئها معأ .
الخرطوم لن تسقط فى خمسة دقائق كما ذكرت لقد ظل المهدى وجيوشه محاصرين لها لعدة اشهر وسقطت فى معركة طويلة فجر 26 يتاير وظل غردون باشا حاكم السودان يقاوم بسلاحه الخاص من داخل القصر حتى نفدت ذخيرته وقتل فى نفس اليوم .

[Hisho]

ردود على Hisho
[محمد حسن فرح] 01-27-2016 07:00 PM
صدقت صددقت لا فض فوك ما قلت إلا الحق

United States [عودة ديجانقو] 01-26-2016 11:42 AM
فى الحقيقه بعد عام من كررى...فى معركة ام دبيكرات


#1405662 [زول سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2016 09:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
ان الذي تقول قد فعلوه الانجليزي والاتراك وغيرهم من الاجانب باهل السودان من مزلة وقتل وسجن واستحواز على الاموال هذا لا اجادلك فيه الا ان ما فعله اتباع المهدي والخليفة علبدالله من بعده بعد ان دان لهم الامر بسقوط الخرطوم اضعاف اضعاف ذلك ويتمثل في ابادة قبائل وسبي نساء احرار ومصادرة اموال وتهجير سكان ونزع اراضي والاستحواز على تجارة واموال الناس واكثر من ذلك بكثير وهذا ليس من كتب التاريخ وانما من روايات لعدد كبير من المعاصرين لتلك الفترة والتي تعتبر اسوأ فترة مرت بها البلاد تخللتها مجاعة طانة كانت بسبب سوء التخطيط والتهجير للسكان وعدم الاهتمام بالزراعة والكثير ويمكنك سؤال الذين عاصروا تلك الفترة او من سمع منهم
ودمتم

[زول سوداني]

#1405626 [ود بنقه]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 08:46 AM
كلام جميل ديل هم الوحال قاتلوا لاجل الوطن

[ود بنقه]

#1405614 [علي حوير]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 08:36 AM
لله درك يا كاتب المقال لقد ابدعت في مقالك الرائع في ذكرى هذه الابطال الاشواس العظماء

[علي حوير]

#1405609 [mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 08:31 AM
تحرير ايه
والله الترك اكن احسن منهم بمليون مرة
يسيدي الفاضل المهدي كان عبارة عن اكذوبة دينية كبيرة
واسالك سوال بسيط جدا لتعرف ان المهدية اسوا شي مرة علي الاراضي المسمي حاليا السودانية ماذا قدمت المهدية علي كافة الصعد الدينية والاقتصادية والسياسية
الاجابة تخلف وتردي علي كل الصعد ولم تفعل شي واحد يحمد لها لانه ببساطة فاقد الشي لا يعطيه فعبدالله التعايشي شخصية بلاتاريخ ولا ارث حضاري ولا يحزنون لذلك كان حكمه اسوا عشرات المرات من داعش الان .

[mohamed]

ردود على mohamed
[mohamed] 01-27-2016 11:27 AM
الاخ شجرة التبلدي
لان الخليفة عبدالله وزمرته هو اسوأ مخلفات المهدي ومهديته النتنة الكاذبة
والمهدي لم يعش بعد قدومه امدرمان اكثر من 6 اشهر بينما استمر حكم الخليفة اكثر من 14 سنة علي مااذكر

[mohamed] 01-27-2016 11:25 AM
يا اسد الشري
ما ما عندهم فرق من داعش الان داعش بيقاتل بنفس الكيفية لانه باختصار الفرد منهم محشو بهوس ديني وافكار ضالة تقوده الي تغييب عقله والموت بالطريقة التي ذكرت ياخي يكفيهم من اندازاتهم الجاهلة انهم حولوا الحج ليكون في ام درمان بدلا عن مكه
يااخي ما بني علي باطل فهو بااااااااطل

[أسد الشرى] 01-27-2016 02:53 AM
تعرف ان الذين جاءو لحرب المهدية منالإنجليزية كانوا أفضل منك وأصدق انظر ماذا قالوا لتعرف الرجالة والقهرة وحرة العين

“كانوا أشجع من مشى على الأرض، دُمِّروا ولم يُقهروا بقوَّة الآلة”، هكذا دوَّن تشرشل في دفتر المراسل الحربي (Ibid). وكتب ستيفنس: “لقد بلغ رجالنا درجة الكمال، ولكنهم هم فاقوا حدَّ الكمال. كان ذلك أعظم وأشجع جيش خاض حرباً ضدَّنا .. حملة بنادقهم يحيط بهم الموت والفناء من كلِّ جهة، وهم يجاهدون عبثاً لإطلاق ذخيرتهم القديمة الرَّديئة عديمة الأثر في وجه أقوى وأحدث أسلحة التَّدمير” (مع كتشنر إلى الخرطوم، ص 211 ـ ضمن: زلفو؛ كرري). وكتب فيليب وارنر، بعد زهاء السَّبعين سنة من كرري: “ربما وجدنا، إذا نقَّبنا في تاريخ الإنسان، جماعة ماثلت في شجاعتها الأنصار، ولكننا، قطعاً، لن نجد، مهما نقَّبنا، جماعة فاقتهم شجاعة” (قيام وسقوط إمبراطورية أفريقية، ص 9 ـ ضمن المصدر). لقد كانت تلك حقاً “أفضل خصال البشر عندما يتجرَّدون .. في أعنف اختبار .. من كل ضعف وخور” (زلفو؛ كرري، ص 495). حتى عبد الرحمن ود احمد، شقيق الأميرين محمود وإبراهيم الخليل، مضى يشقُّ طريقه بثبات إلى الجَّبهة الأماميَّة، متلمِّساً لنفسه، وسط كلِّ ذلك الموت المصبوب على الرُّؤوس، مكاناً وسط الصَّخر بعصاه التي لا تفارقه، رغم معارضة الأمير يعقوب “جراب الراى” الذى كان يشفق على ذلك الفارس الأسطوري، كونه كان .. ضريراً! (نفسه، ص 418).

[ابومحمد] 01-26-2016 01:09 PM
هذا الاسمر من جزيرة ِلبَبْ ذوالروحِ الوثابَة
ملف مرفق 996
هذا الاسمر من جزيرة ِلبَبْ ذوالروحِ الوثابَة
يتطلعُ لمجدٍ أبدى
لا مالَ ولا جاهَ يبغِى ويتوقُ لبناءِ الانسَان
انسان مبادىء
ينهضُ منْ غفوتِة ويرومُ حياةً سرمدية
لا يرضَّى بالدنيَّّّّّّّّّة
يؤمنُ بانَّ الله هوَ النافعُ
وهوَ الملجأ
والحِصن ُالمصُون
تربَى على الزُهدِ فى الدُنيا
يكْدَح
يعملْ فالعملُ عِبادة
ويُقيمُ الَّليل ويُجاهِد ويُربى النَّفسَ
على كلِّ المشَاق
فالهدفُ نبيلٌ ولابد منْ اعدادٍ واعداد
فالدربُ طويلٌ والزادُ قليلٌ
والنفسُ الامارة يكسِرُها
حُسنُ التَّدبير
يصدع ُبالحقِ ولكن ما لرسولٍ
فى اهله من تصديق
ويهاجِرُ الى غرب السودان
حيثُ الرجال الاشاوس أهل ُالفزعِ والنُّصرَة
آمن به وبمبادئه اهلُ البادية
سَرَتْ اخبارُه ُ وعمَّتْ كلَّ السودان
وتقاطرتِ الوفود ُمن كلِّ الأصقاع
وتوحَّدَ الكُّلُ تحت إمرةِ هذا المغوار
وتحركت ْقُوى الشَّرِ والعُدوان
تحركتْ مدججةً بأحدثِ الأسلحة
تحرَّكتْ لكسرِ شوكةَ هذا المتمرِّد
وأعَد َّلهُم مااستطاعَ هو وفرسانه المغاوير
خفافا سراعا
وكانتْ أول واقعة جاَبَهَ فيها جيشاً نظامياً
ثبَتَ الرجالُ وكانوا كرياحِ الهبَاباَى
وكانوا كرعدِ القَبُوب والفَشَقَة
وفرَّ الاعداءُ وتملَّكَهُم الرُعبُ
وقُتِلَ قادتُهم وأبطالُهُم
وسرى خبرُ الهزيمة كالنار فى الهشيم
وصَعِقَ رِجالاتُ الدولِ العُظمَى فى ذاك الزمَان
لم يُصدِقُوا الذى كَان
واجتمعُوا وقرَّرُوا إرسال خيرَ القواد
وخطَّطُوا ودَبَّروا
وجاءُوا باحدثِ الاستراتيجياتِ
والتفَّتِ الجُمُوعُ حولَ هذا المِغوَار
جاءتهُ قبائلُ الشرقِ والشَّمالِ واالجنُوب
جاءته بالميرة والسلاح
وبداتْ المناوشاتُ للجيشِ الغازِى
أطارٌوا النَّوم َمنْ عُيونِ الغُزاة
وزرَعُوا فى عُيونِهم الرُعبَ
وأيقنوا بأنَّهُم يُحارِبُون مَا لم ْيكُنْ فى الحُسبَان
وكانتْ موقِعة ُشيكان
تلقَّتِ القواتُ الغازيَة هزِيمة ًشَنعَاء
وطارَ الخبرُ وعمَّ كلَّ الأرجاء
أعظم جيشٍ تهزِمْه ُشلُّةُ دراويش
أعظم جيشٍ تهزِمْه ُشلُّةُ دراويش
فياللعار وياللعار
وتوجهتْ جيوشُ الابطالِ لتحريرِ الخرطوم
حُوصِرَتِ الخُرطُوم
وكانَ غُردون وما أدراكَ ما غردون
قسيسٌ اذاق الصين شرَّ عذاب
وجاءَ للخرطوم فى غطرسةٍ وعنجهية
ليكْسِر شَوْكةَ السودان
لكنَّ السودان كانَ كشوكةِ حوت ٍ فى حلقِه
وفى حُلوقِ كلِّ المُستعمِرين
"لا بتنبلِعْ ولا بتفُوتْ"
واستمرَّ حِصارُ الخُرطوم بِحنكة ٍ ودراية
حتى جَاءتْ ساعةُ الصفر
اقتحمَتْ جيوشُ المهدى سرايا القَصْر
وقطَعتْ راسَ غردون
وأعطتِ المستعمرَ درساً مُرَّاً
لازالتْ مرارته فى الحُلقُوم
تتوارثُها أجيالٌ وأجيال
وتبكِى حرقة على القس غوردون
ابو محمد

[الأشـعـة الـحـمــراء] 01-26-2016 01:01 PM
بـقـيـة مـن تـركـة ســلاطـيـن ..و عــوالـم وفـرق الـتــرفـيهـة مـن الـغـجـر لجـنـود المـسـتـعـمـر ..

European Union [شجرة التبلدي] 01-26-2016 12:24 PM
عجبا!!!...لماذا حصرت كل تاريخ المهدية في الخليفة عبداللهالتعايش؟؟؟!!!!


#1405583 [المسلمي]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2016 07:44 AM
التحية لكل من حرر شبرا من ارض الوطن الغالي والتحية لاهلي المسلمية الذين دخلو ببوابة سميت باسمهم الي يومنا هذا وشكرا لك يا كاتب المقال ولقد اوجزت وعدلت والعبرة لمن يعتبر والزحف قادم الي ديار الظالمين

[المسلمي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة