الأخبار
أخبار سياسية
قفازات ذكية تشتم الكوكايين في دقيقة واحدة
قفازات ذكية تشتم الكوكايين في دقيقة واحدة
قفازات ذكية تشتم الكوكايين في دقيقة واحدة


01-27-2016 11:27 PM


القفازات توفر طريقة سهلة وسريعة ورخيصة للكشف عن المخدرات مقارنة بالاختبارات الكيميائية المعقدة وباهظة الثمن.


ميدل ايست أونلاين

اختبار لتغير الألوان باستخدام مادة كيميائية

واشنطن - طور فريق بحث بلجيكي أميركي قفازات يد مطاطية ذكية تكشف المواد المخدرة على شكل بودرة بمجرد لمسها خلال دقيقة واحدة فقط.

وتضم فئة الأجهزة القابلة للإرتداء كل من النظارات والساعات والملابس الداخلية والخواتم الذكية، بالإضافة إلى الأساور الرياضية التي تستشعر المؤشرات الحيوية لمستخدمها.

والأجهزة القابلة للارتداء مصممة لكي تلبس على الجسم وليس لحملها، وهذه الأجهزة مثل النظارات والساعات تلتقط الصور وتسجل مقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية، وترد على الاتصالات وتجري المكالمات وتتصفح الإنترنت، وتعتبر أهم خاصية تقدمها الأجهزة القابلة للارتداء هي الحصول على المعلومة الفورية للأشياء من حولك.

وأوضح الباحثون في جامعة أنتويرب البلجيكية وكاليفورنيا الأميركية أن هذه القفازات مزودة بمستشعرات مثبتة بين إصبعي السبابة والإبهام قادرة على فحص عينات الكوكايين ومعرفته من ضمن مواد أخرى مغشوشة مثل الكافيين والبارا سيتمول وحمض البوريك والليدوكايين.

وأشار الباحثون بحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانية إلى أن الطريقة المتبعة حالياً في الكشف عن الكوكايين والمواد المخدرة سواء داخل المطارات أو الشرطة أو الأماكن الأخرى عبارة عن اختبار لتغير الألوان باستخدام مادة كيميائية "ثيوسيانات الزئبق الثنائي"، فإذا تغير اللون إلى الأزرق، فهذا دليل على وجود كوكايين، والنتيجة يجب تأكيدها من قبل معمل، وهذا يحتاج إلى وقت، وفي بعض الأحيان تخفق هذه الطريقة في اكتشاف الكوكايين.

وتستخدم القفازات الذكية بصمات الأصابع، بوضع المسحوق "البودرة" المشكوك فيه بين السبابة والإبهام وبفركه بواسطة مادة الغيلاتين الموجودة بإصبع الإبهام، فإذا أنتجت إنتاج إشارة كهروكيميائية، فهذا يفسر وجود الكوكايين.

ونوه الباحثون إلى أن الجهاز الذكي القابل للارتداء يوفر طريقة سهلة وسريعة ورخيصة مقارنة بالاختبارات الكيميائية المعقدة وباهظة الثمن.

ويعود الاهتمام الكبير بالتكنولوجيا القابلة للإرتداء في الوقت الحالي، نتيجة دخول شركات مهمة على غرار آبل وسامسونغ وغوغل وسوني الى حقل المنافسة، إضافة إلى ما تقدمه تلك المنتجات من خدمات وميزات بالنسبة للمستخدمين، حيث باستطاعتها تزويدهم بالمعلومات الضرورية إينما كانوا، وتبقيهم على اتصال دائم بالشبكات الإجتماعية بطريقة سهلة.

وستبادر أمازون أكبر شركة لتجارة التجزئة على الإنترنت بافتتاح اول متجر مخصص للأجهزة الذكية القابلة للارتداء.

ويوفر المتجر الجديد مخزناً للأجهزة الذكية قابلة الارتداء من ساعات ذكية وأجهزة مراقبة للياقة البدنية وأجهزة للرعاية الصحية والكاميرات التي يمكن أن ترتديها أثناء الرحلات أو المغامرات وكذلك أجهزة مراقبة الحيوانات داخل المنزل.

ويشبه المتجر من حيث تصميمه باقي مخازن أمازون الإلكترونية، فبإمكان الشخص تصفح المواقع الافتراضية لاكتشاف المنتجات الجديدة أو البحث عن منتج معين، وفقاً لما ورد في موقع "سينيت" التقني.

وحسب الموقع، سيتمكن المستخدم التنقل بين العلامات التجارية الكبرى مثل سامسونغ بساعتها الذكية "غير 2" وجهاز "غاوبون أب24" للياقة البدنية، وساعات ابل الذكية ونظارات غوغل الذكية ويستطيع المستخدم الاطلاع على وصف المنتج والتفاصيل الخاصة به، كما أن مركز التعليم الإلكتروني يزود المستخدم بدليل لإرشاد وإسداء النصائح له قبل الاقبال على شراء أي منتج جديد.

وستساهم امازون التي ابتكرت طريقة جديدة في البيع في اشعال حرب المنافسة بين الشركات العمالقة ليكون البقاء للاجدر والاكثر جودة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 517


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة