الأخبار
أخبار إقليمية
رفض واسع لقرار الحكومة السودانية برفع أسعار غاز الطهي ثلاثة أضعاف
رفض واسع لقرار الحكومة السودانية برفع أسعار غاز الطهي ثلاثة أضعاف
رفض واسع لقرار الحكومة السودانية برفع أسعار غاز الطهي ثلاثة أضعاف


01-28-2016 10:17 AM

الخرطوم ـ صلاح الدين مصطفى:

اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي حملة رفض واسعة لقرار الحكومة السودانية بزيادة أسعار غاز الطهي ثلاثة أضعاف سعره الحالي، ودعا ناشطون لمقاومة هذا الإجراء.
وتفاجأ المواطنون بأن سعر اسطوانة الغاز الذي كان يبلغ (25) جنيها ارتفع بين عشية وضحاها إلى (75) جنيها في وسط العاصمة، ويرتفع السعرأكثر من ذلك في الأطراف والولايات بسبب الوسطاء وأجرة الترحيل.
وأعلنت الحكومة السودانية رسميا تحريرالفيرنس ووقود الطائرات وغازالطهي، وبرّر وزير المالية هذا الإجراء بأنه يضمن توفر هذه السلع في الأسواق، مؤكدا أن هذه السلع تشهدا هبوطا كبيرا في أسعارها على مستوى العالم.
وأكد الوزير أن حكومته ألغت الرسوم الجمركية على الغاز التي تبلغ ملياراً و200 جنيه، موضحا أن هذا القرار سيسهم في توفير السلعة عبر القطاع الخاص.
وبحسب وكالة «السودان» للأنباء، فإنّ الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، أوضح أن زيادة أسعار الغاز تشكل عبئا على كاهل العاملين. وبيّن أن الاتحاد لم يكن طرفا في مناقشة هذه الزيادة، كما أن موازنة العام الحالي، بعد إجازتها، لم تتضمن أي زيادات.
ويُرجع الخبير الاقتصادي حسن ساتي هذه الزيادات للفشل في إدارة الاقتصاد السوداني لأكثر من عقدين من الزمان، ويقول إن ما حدث يعكس حقيقة العجز الموجود في الميزانية. ويضيف في حديثه لـ»القدس العربي»،»البلاد تمر بأزمة مالية واقتصادية حادة، والوضع بائس جدا ومن الواضح أن الحكومة فشلت في تحقيق إيرادات كانت مقدرة من جهة ما فلجأت سريعا للمواطن الذي يعتبر ضحية جاهزة لأي عجز».
ويقول ساتي «إن أي حكومة سابقة في السودان حافظت على المشاريع الكبيرة الموجودة مثل مشروع الجزيرة ومصانع السكر وغيرها، حتى لو فشلت في الإضافة لهذه المشاريع، بعكس هذه الحكومة التي دمّرت كل ما كان موجودا من البنية التحتية وبدّدت الموارد الضخمة التي تتمتع بها بلادنا».
ويرى ساتي أن الدخل القومي ظلّ في تراجع مستمر منذ ربع قرن، وهنالك عجز كبير بين الصادرات والواردات فشلت الحكومة في تقليصه، مشيرا إلى أن الدول الكبرى توقفت عن منح السودان قروضا تساهم في التنمية، ومؤخرا توقفت الدول العربية أيضا. وأكد أن المنح التي تظهر من حين إلى آخر لا تفعل شيئا.
ويخلُص حسن ساتي إلى أن الواقع الموجود اليوم من فقر شديد وبطالة وهجرات كبيرة للعقول والأموال وتوقف للمصانع وانهيار الزراعة، يعكس الانهيار التام الذي يشهده السودان، ويرى أن ما تقوم به الحكومة الآن يزيد معاناة الناس ولا يسهم في وضع حد للتدهور.
وأجاز البرلمان السوداني موازنة العام 2016م في السادس عشر من كانون الأول/ديسمبر الماضي، وخلت من رفع الدعم عن السلع الأساسية، وفي أول رد فعل لقرار زيادة أسعار الغاز، اعتبر أعضاء في البرلمان أن هذه الزيادة غير مبررة وظالمة للمواطنين.
ودافع البشير في الشهر الماضي عن وزير المالية الذي تعرض لهجوم من الصحافيين بعد اعتزامه رفع الدعم عن الخبز والوقود. وقال إن ميزانية 2016 ليس بها أي عجز وأن هنالك قروضا عربية وأوروبية ستضخ في خزينة الدولة وستدعم الميزانية.
وطالب وزير المالية السوداني بدر الدين محمود، أعضاء البرلمان – في وقت سابق- بالتصويت لصالح رفع الدعم عن السلع والخدمات الرئيسية للمواطنين في ميزانية 2016م. وقال إن الدعم لتلك السلع بلغ خلال العام الماضي 10,5 مليار جنيه، فيما بلغ شراء السلع والخدمات للعام ذاته 6,2 مليار جنيه، لكن الميزانية أجيزت بدون (رفع الدعم).
وبسبب انعدام الغاز اندلعت تظاهرات كبيرة في مدينة الجنينة في غرب دارفور في التاسع والعشرين من الشهر الماضي، وذلك احتجاجا على انعدام الخبز بسبب شح الغاز ومنع الحكومة استعمال (الحطب) في المخابز.
وشهدت الأسواق السودانية في العاصمة والولايات أزمة حادة في غاز الطبخ ظلت مستمرة لأكثر من شهرين،وصفها بعض الناشطين بالمفتعلة تمهيدا لما حدث من زيادة كبيرة في أسعار هذه السلعة التي يعتمد عليها الناس في المدن والقرى.
ويأتي قرارالحكومة السودانية برفع الدعم لأول مرة، بعد أحداث أيلول/ سبتمبر 2013 التي سقط فيها عشرات المواطنين بعد أن تظاهروا ضد إعلان حكومي عن إسقاط الدعم عن الوقود. وتحاول الحكومة السودانية السيطرة على تدهور اقتصادي مستمر، خاصة بعد أن فقدت ثلاثة أرباع إنتاجها من البترول بعد انفصال دولة جنوب السودان التي توجد بها معظم حقول النفط.
[email protected]




تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4224

التعليقات
#1407256 [suliman]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2016 02:21 PM
اللهم ارفع عنا البلاء يارب

[suliman]

#1407045 [abushihab]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 10:14 PM
واكد الوزير ان حكومته قد الغت الرسوم الجمركية علي الغاز البالغة مليار ومائتي مليون جنيه, بالله عليكم يا اهل الاقتصاد, هل الغاء الرسوم الجمركية علي السلع تزيد سعر السلعة ام تخفضه؟ عوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك

[abushihab]

#1406993 [ود السودان]
2.00/5 (1 صوت)

01-28-2016 07:23 PM
7 سنوات قضيتها في ماليزيا وسعر اسطوانة الغاز 27 رنقت لا تزيد ولا تنقص ومازال الامر كما هو
كان الله في عون السودان

[ود السودان]

#1406939 [ظفار]
2.00/5 (1 صوت)

01-28-2016 04:43 PM
-الحكومة فشلت فى ايجاد مصادر لزيادة الايرادات لمواكبة وسد العجز فى الموازنة وكذلك منع الفساد والصرف البذخى
- التخبط فى العلاقات الخارجية والرعونة فى ادارة الازمات الداخلية
- امتناع المستثمر الأجنبى الدخول فى أنشطةاستثمارية نسبة للتحديات والمخاطر وهروب رجال الاعمال المحليين والسبب البيئة الغير ملائمة للاسثتثمار
الجهل المتعمد فى محل العلم وعدم الكفاءة فى ادارة الدولة لذلك الحكومة ليست لها وجهة أخرى غير المواطن وسوف تستمر زيادة الضرائب على السلع بنقص الايرادات والمواطن (نظامى أو مدنى )له أن يختار مجاراة الحكومة فى مسيرتها الخرقاء أو الدفاع عن وجوده!!

[ظفار]

#1406938 [النذير]
3.00/5 (2 صوت)

01-28-2016 04:42 PM
خياران فقط لا ثالث لهم, الخروج الى الشارع أو القبول بكل ما يفرضه النظام و تكونوا الدولة الأولى عالميا في الخنوع والاستسلام واهدار الكرامة.

[النذير]

#1406916 [رؤيا]
5.00/5 (2 صوت)

01-28-2016 03:44 PM
رسالة من اختى الصغيرة (ربة منزل) لكل رجل وشاب سودانى .. تقول انه في حالة سكوتكم على هذا الظلم وزيادة سعر الغاز وعدم تحرككم ضد هذا الظلم .. تستحقون قطع رؤوسكم بلا اسف ولا حزن عليها .. كونوا رجالا كما ينبغي وتصرفوا كما ينبغي ان يكون التصرف .. ارفضوا الظلم بجميع اشكاله .. دعونا نشعر بالأمان انكم أمامنا وتدافعون عن حقوقنا .. عن كل ربة منزل مغلوب على امرها .. ويكون وليها انتم أيها الرجااااااااااااااال .. ارجو ان لا تخجلونا ..

[رؤيا]

#1406906 [عابر سبيل]
2.00/5 (1 صوت)

01-28-2016 03:31 PM
اللهم ارفع عنا البلاء ..

[عابر سبيل]

#1406904 [Floors]
4.00/5 (3 صوت)

01-28-2016 03:21 PM
لايجدي نفعاً الإحتجاج بواسطة التواصل الإجتماعي ياكسالى ياجبناء خليكم شجعان وأخرجو
ودمروا الشاويش وزمرته !!!

[Floors]

#1406885 [فيلق]
3.50/5 (3 صوت)

01-28-2016 02:43 PM
ديل اولاد حرام بس ليس الا.. البعملو فيو ده ما عمايل اولاد ناس بعيدا عن اي تحليل وفلسفة

[فيلق]

#1406804 [الناهه]
3.75/5 (4 صوت)

01-28-2016 12:20 PM
الى كل مناضلي الكيبورد في الواتسب والفيسبوك وتويتر والراكوبه العملاقه
لم يبق للشعب صوت يسمع الا صوتكم ولو استطاعوا اليكم سبيلا لكان مصيركم مصير جريدة التيار ورئيس تحريرها المهندس عثمان ميرغني
انتم تقولولون الحق في وجه سلطان جائر ظل يبيع في وطنكم ويدمره من غير هدى ولا سلطان
بالله في دوله في الدنيا بترفع سعر سلعه 200% دفعه واحده
الاقتصاد دق الدلجه
قانون مكافحة الشغب صمم لقمع الشعب زيدوا الاسعار براحتهم ومن يطلع الشارع فان مصيره هو مصيره
شفتو كيف

[الناهه]

#1406774 [الشيخ محمد]
2.50/5 (3 صوت)

01-28-2016 11:40 AM
الحكومة ليس لها رحمة للمواطن ابدا المال العام ملك للمواطن وليس لافراد الحكومة اذا ارادة شئ تشاور الشعب على ايّ شئ لكن الشعب مقهور وحقوثه ضايعه و الحكزمة اصبحت ربحية فقط لا غير

[الشيخ محمد]

ردود على الشيخ محمد
[Bakri] 01-28-2016 04:07 PM
ربنا يستر،ربما سمعنا قريباً بأحداث جديدة لم تكن من ضمن ثقافة السودانين مثل التفجير الانتحارى واغتيالات لشخصيات بارزة او استهداف عائلاتهم وهذا احتمال وارد بسبب ما يحدثه الوضع الخانق لجنون وامراض نفسية خاصة لارباب الاسر الذين يرون ابنائهم يتضرعون جوعاً امام اعينهم او يفشلون فى علاجهم و تعليمهم فيفضلون الموت باى وسيلة وهذا وضع صراحة فى غاية الخطورة نحن امامنا اشياء لا احد يتمناه لكنها آتية لا محالة فى ظل هذا التخبط والكل سيدفع الثمن بما فيهم اصحاب السلطة الذين يعتقدون انهم فى مأمن



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة