الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان - إنضمام تحالف ابناء الريف الجنوبى للجبهة الوطنية العريضة
بيان - إنضمام تحالف ابناء الريف الجنوبى للجبهة الوطنية العريضة



01-28-2016 10:00 PM

تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان - بيان
إنضمام تحالف ابناء الريف الجنوبى للجبهة الوطنية العريضة
جماهير شعبنا الأبي
ظل تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان منذ تأسيسه، يتبنى موقفاً وطنياً وحدوياً بين كافة مكونات الشعب السودانى، وبعد إنقلاب الجبهة الإسلامية المشؤوم، وتبنى النظام الفيدرالية والتى كانت تنادى بها بعض التنظيمات الاقليمية التى تشكو من الظلم التنموى فى اقاليمها، ترقب الناس فصلا جديداً فى عدالة تقسيم السلطة والثروة وإعمال اللامركزية لمصلحة تلك الاقاليم، ولكن هيهات فقد باغت النظام اولئك المتفائلين وقام بتقسيم الاقاليم الى ولايات وانكشفت اساليبه الرامية الى إحكام السيطرة والتحكم فى كل صغيرة وكبيرة لمصلحة بقائه واستمرار سلطته، وكنا نظن نحن ابناء وبنات اقليم الخرطوم وبصورة اخص فى تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان ان السودانيين المدافعين عن اراضيهم وحقوقهم فى الاقاليم الاخرى يتبنون ذات الاتجاه ولكل الاقاليم ودونما استثناء، ولكن بتنا نشعر ان الغالبية نسيت او تناست اقليم الخرطوم بارضه وشعبه واختصرته فى كونه العاصمة!
ان تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان لا يمل من دعوته للقوى السياسية وأطراف المجتمع المدنى والاهلى بضرورة الوحدة من أجل إنتشال البلاد من الضياع الذى بدأ يتهددها باستمرار هذا النظام البغيض الذى اصبح يلعب بمقدرات شعبنا بيعا وشراء عبر عناصر وكوادر حزب الموتمر الوطنى، وهاهم وفى ظل الحماية الامنية والقانونية يقومون بالاستيلاء على مقدرات وحقوق مواطنى اقليم الخرطوم فى الخرطوم وفى شرق النيل والخرطوم بحرى وفى امدرمان، ويتلاعبون بالحقوق القانونية الثابتة للمواطنيين فى الاقاليم اوالمديريات، كما يقومون باشعال الحروب فى مناطق السودان المختلفة، وتفكيك آواصر وروابط المجتمع السودانى جغرافياً وسكانياً بهدف السيطرة على ثروات البلاد وتوزيعها غنائم لقادة النظام وحلفائه المرتزقة.
شرفاء الشعب السودانى
لقد تمت اعادة ترتيب الاوضاع فى تحالف ابناء الريف الجنوبى الذى دعا الى مقاطعة اكذوبة الانتخابات المزورة، فكانت الاستجابة من جماهير الريف الجنوبى بام درمان، وها نحن نستعد لمرحلة جديدة من البناء والاستجابة الى الضمير الجمعى الوطنى الذى تنامى عقب انتفاضة سبتمبر المجيدة، حيث نسعى الى تجميع الجهود فى عمل وطنى يحرر الانسان السودانى من قيود الذل والهوان، وذلك لن يتاتى الا باسقاط النظام ومحاكمة القتلة والمفسدين ومحاربة الظلم واقامة حياة ديمقراطية تعددية تصان فيها حقوق جميع المواطنيين، ونصل الى تحقيق العدالة الاجتماعية وتأخذ الاقاليم حقوقها وفقا لدستور ديمقراطى، يشارك فيه جميع السودانيين.
ولاننا لانؤمن بالتعايش مع نظام القتلة كانت دعوتنا الى توحيد قوى المعارضة المدنية والمسلحة، فى هذا خضنا حوارات مع غالبية قوى المعارضة، لمعرفة خطوات الخلاص وكيفيته، ولكنا لم نجد لا الاجابة ولا الجدية و لا الهمة فى إسقاط النظام، ولان تحالف ابناء الريف الجنوبى لا يؤمن بالتعايش مع النظام الحالى، ويعمل على إسقاطه ويؤمن بوحدة قوى التغيير، كان مكانه الطبيعى الإلتحام مع قوى المعارضة الداعية الى إسقاط النظام وعدم التحاور معه، وليس أجدر من الجبهة الوطنية العريضة التى بادرت بالتأسيس لهذين المبدئين.
جماهير شعبنا الابى
اننا فى تحالف ابناء الريف الجنوبى نعلن إنضمامنا الى الجبهة الوطنية العريضة كمنصة وطنية تعمل وفق مبدئى العمل على إسقاط النظام وعدم التحاور معه، وتهدف الى توحيد ابناء وبنات الشعب السودانى لمواجهة تحديات ما بعد إسقاط النظام، وفى مقدمتها محاكمة كل من إرتكب جرماً فى حق الشعب اوالوطن.
وتحالف ابناء الريف الجنوبى امدرمان يدعو جميع القوى السياسية التى تعمل على إسقاط وعدم التحاور معه، الى العمل المشترك بالتنسيق مع الجبهة الوطنية العريضة لإنجاز الإنتفاضة الشعبية وبمشاركة جميع مكونات أمتنا السودانية، وللعمل سوياً من أجل بناء دولة مدنية ديمقراطية تعددية، تكون المواطنة فيها قائمة على أساس الحقوق والواجبات.
ونؤكد نحن فى تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان التزامنا بالعمل مع بقية مكونات الجبهة الوطنية العريضة لاستكمال ما بدأته من مشاريع قوانين للمرحلة الإنتقالية، مثل قانون مكافحة الفساد، قانون الاحزاب السياسية، وقانون تجريم إستخدام الدين والعرق في السياسة، وقانون الهيئة القضائية، وأطروحتها حول الفيدرالية المناسبة لنظام الحكم في السودان.
المجد والخلود لشهداء الوطن والنصر للشعب السوداني.
تحالف ابناء الريف الجنوبى بامدرمان
28 يناير/2016


الردود


جماهير شعبنا الأبي
ظل تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان منذ تأسيسه، يتبنى موقفاً وطنياً وحدوياً بين كافة مكونات الشعب السودانى، وبعد إنقلاب الجبهة الإسلامية المشؤوم، وتبنى النظام الفيدرالية والتى كانت تنادى بها بعض التنظيمات الاقليمية التى تشكو من الظلم التنموى فى اقاليمها، ترقب الناس فصلا جديداً فى عدالة تقسيم السلطة والثروة وإعمال اللامركزية لمصلحة تلك الاقاليم، ولكن هيهات فقد باغت النظام اولئك المتفائلين وقام بتقسيم الاقاليم الى ولايات وانكشفت اساليبه الرامية الى إحكام السيطرة والتحكم فى كل صغيرة وكبيرة لمصلحة بقائه واستمرار سلطته، وكنا نظن نحن ابناء وبنات اقليم الخرطوم وبصورة اخص فى تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان ان السودانيين المدافعين عن اراضيهم وحقوقهم فى الاقاليم الاخرى يتبنون ذات الاتجاه ولكل الاقاليم ودونما استثناء، ولكن بتنا نشعر ان الغالبية نسيت او تناست اقليم الخرطوم بارضه وشعبه واختصرته فى كونه العاصمة!
ان تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان لا يمل من دعوته للقوى السياسية وأطراف المجتمع المدنى والاهلى بضرورة الوحدة من أجل إنتشال البلاد من الضياع الذى بدأ يتهددها باستمرار هذا النظام البغيض الذى اصبح يلعب بمقدرات شعبنا بيعا وشراء عبر عناصر وكوادر حزب الموتمر الوطنى، وهاهم وفى ظل الحماية الامنية والقانونية يقومون بالاستيلاء على مقدرات وحقوق مواطنى اقليم الخرطوم فى الخرطوم وفى شرق النيل والخرطوم بحرى وفى امدرمان، ويتلاعبون بالحقوق القانونية الثابتة للمواطنيين فى الاقاليم اوالمديريات، كما يقومون باشعال الحروب فى مناطق السودان المختلفة، وتفكيك آواصر وروابط المجتمع السودانى جغرافياً وسكانياً بهدف السيطرة على ثروات البلاد وتوزيعها غنائم لقادة النظام وحلفائه المرتزقة.
شرفاء الشعب السودانى
لقد تمت اعادة ترتيب الاوضاع فى تحالف ابناء الريف الجنوبى الذى دعا الى مقاطعة اكذوبة الانتخابات المزورة، فكانت الاستجابة من جماهير الريف الجنوبى بام درمان، وها نحن نستعد لمرحلة جديدة من البناء والاستجابة الى الضمير الجمعى الوطنى الذى تنامى عقب انتفاضة سبتمبر المجيدة، حيث نسعى الى تجميع الجهود فى عمل وطنى يحرر الانسان السودانى من قيود الذل والهوان، وذلك لن يتاتى الا باسقاط النظام ومحاكمة القتلة والمفسدين ومحاربة الظلم واقامة حياة ديمقراطية تعددية تصان فيها حقوق جميع المواطنيين، ونصل الى تحقيق العدالة الاجتماعية وتأخذ الاقاليم حقوقها وفقا لدستور ديمقراطى، يشارك فيه جميع السودانيين.
ولاننا لانؤمن بالتعايش مع نظام القتلة كانت دعوتنا الى توحيد قوى المعارضة المدنية والمسلحة، فى هذا خضنا حوارات مع غالبية قوى المعارضة، لمعرفة خطوات الخلاص وكيفيته، ولكنا لم نجد لا الاجابة ولا الجدية و لا الهمة فى إسقاط النظام، ولان تحالف ابناء الريف الجنوبى لا يؤمن بالتعايش مع النظام الحالى، ويعمل على إسقاطه ويؤمن بوحدة قوى التغيير، كان مكانه الطبيعى الإلتحام مع قوى المعارضة الداعية الى إسقاط النظام وعدم التحاور معه، وليس أجدر من الجبهة الوطنية العريضة التى بادرت بالتأسيس لهذين المبدئين.
جماهير شعبنا الابى
اننا فى تحالف ابناء الريف الجنوبى نعلن إنضمامنا الى الجبهة الوطنية العريضة كمنصة وطنية تعمل وفق مبدئى العمل على إسقاط النظام وعدم التحاور معه، وتهدف الى توحيد ابناء وبنات الشعب السودانى لمواجهة تحديات ما بعد إسقاط النظام، وفى مقدمتها محاكمة كل من إرتكب جرماً فى حق الشعب اوالوطن.
وتحالف ابناء الريف الجنوبى امدرمان يدعو جميع القوى السياسية التى تعمل على إسقاط وعدم التحاور معه، الى العمل المشترك بالتنسيق مع الجبهة الوطنية العريضة لإنجاز الإنتفاضة الشعبية وبمشاركة جميع مكونات أمتنا السودانية، وللعمل سوياً من أجل بناء دولة مدنية ديمقراطية تعددية، تكون المواطنة فيها قائمة على أساس الحقوق والواجبات.
ونؤكد نحن فى تحالف ابناء الريف الجنوبى ام درمان التزامنا بالعمل مع بقية مكونات الجبهة الوطنية العريضة لاستكمال ما بدأته من مشاريع قوانين للمرحلة الإنتقالية، مثل قانون مكافحة الفساد، قانون الاحزاب السياسية، وقانون تجريم إستخدام الدين والعرق في السياسة، وقانون الهيئة القضائية، وأطروحتها حول الفيدرالية المناسبة لنظام الحكم في السودان.
المجد والخلود لشهداء الوطن والنصر للشعب السوداني.
تحالف ابناء الريف الجنوبى بامدرمان
28 يناير/2016


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 458


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة