الأخبار
منوعات
مجموعة صغيرة من الاخصائيين ترتكب الاخطاء الطبية في الولايات المتحدة
مجموعة صغيرة من الاخصائيين ترتكب الاخطاء الطبية في الولايات المتحدة
مجموعة صغيرة من الاخصائيين ترتكب الاخطاء الطبية في الولايات المتحدة


01-29-2016 10:06 PM
اظهرت دراسة ان حوالى ثلث الاخطاء الطبية المسجلة في الولايات المتحدة في السنوات العشر الاخيرة ارتكبها عدد محدود من الاطباء لا سيما الرجال واتت في اطار حفنة من الاختصاصات.

وجاء في الدراسة التي نشرتها مجلة "نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين" ان 1 % من الاطباء تقريبا وغالبيتهم من الاخصائيين تلقوا 32 % من الشكاوى خلال تلك الفترة.

والخطر يتفاوت وفقا للاختصاص الا انه اعلى في جراحة الاعصاب والعظام والجراحة العامة والتجميل فضلا عن التوليد والطب النسائي.

والامر يتعلق خصوصا باطباء شباب لان الاطباء السريريين الذكور يواجهون احتمالا اعلى بنسبة 40 % بارتكاب خطأ جديد مقارنة بزميلاتهم من النساء.

وهذا الاحتمال اعلى بنسبة 35 % لدى الاطباء الرجال الذين يقل عمرهم عن 35 عاما مقارنة بالاطباء الاكبر سنا.

وقد درس واضعو الدراسة 66426 شكوى رفعت على 54099 طبيبا من اختصاصات مختلفة بين عامي 2005 و2014 وادت الى دفع تعويضات.

وشدد الطبيب ديفيد ستوديرت استاذ الطب والحقوق في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا والمعد الرئيسي للدراسة ان "كون هؤلاء الاطباء مختلفين جدا عن زملائهم على صعيد الاختصاص والعمر والجنس وعوامل اخرى كثيرة، هو الاستنتاج الابرز في هذا البحث".

واضاف "هذا يعني انه من الممكن تحديد الاطباء الذين يحتمل كثيرا ان يرتكبوا اخطاء، لتجنب تراكم الاخطاء الطبية".

وتابع يقول ان "درجة تركز هذه الاخطاء ضمن مجموعة صغيرة من الاطباء ملفت فعلا".

وشمل ثلث هذه الشكاوى تقريبا وفاة مرضى فيما كان 54 % منها مرتبطا بعواقب جسدية خطرة.

- احصاء الاخطاء -وافضت 3 % من هذه الشكاوى فقط الى محاكمة فيما تم التوصل الى حل بالتراضي في الحالات الاخرى.

وبلغ مستوى التعويضات فيها بشكل وسطي 371 الف دولار.

واشارت الطبيبة ميشال ميللو استاذ القانون في جامعة ستانفورد والمشاركة في اعداد الدراسة الى "تركز الاخطاء الطبية ضمن مجموعة صغيرة من الاطباء، اكبر مقارنة بالدراسات السابقة".

ويفسر هذا الفرق بكون الدراسة الجديدة تشمل بيانات وطنية في حين ان الابحاث السابقة كانت ترتكز الى احصاءات لشركات تأمين او بعض الولايات.

وتعود الدراسات السابقة كذلك الى اكثر من 25 عاما، فيما قد تكون وتيرة الاخطاء الطبية اعلى في السنوات الاخيرة على ما اضاف معدو الدراسة.

ويوصي الباحثون كل المستشفيات والعيادات الطبية التي تسجل ورود عدد كبير من الشكاوى من مرضى، بوضع نظام لاحصاء الاخطاء الطبية ضمن فرقها من الاطباء والجراحين.

وكتب الباحثون في الدراسة "يتبين من خلال تجربتنا ان قلة من المؤسسات تقوم بذلك (..) وتتخذ اجراءات في حق الاطباء الذين يسجلون احتمالا مرتفعا بتكرار الاخطاء الطبية".

والمؤشر الافضل لتوقع احتمال ارتكاب خطأ هو عدد الشكاوى التي ترد في حق الطبيب.

فالطبيب الذي يتعرض لشكويين اثنين لديه احتمال اكبر بمرتين بارتكاب خطأ طبي جديد مقارنة بطبيب كان موضع شكوى واحدة.

ويتضاعف هذا الاحتمال 12 مرة في حالة الاطباء الذين وردت ست شكاوى في حقهم.

ويسجل الاحتمال الادنى لارتكاب خطأ طبي يؤدي الى شكوى، في صفوف الاطباء النفسيين واطباء الاطفال.

(أ ف ب)


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 632


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة