الأخبار
منوعات سودانية
توريث الفن.. معادلة صعبة بين الاقتداء والإتقان.. استعارة حناجر الآباء
توريث الفن.. معادلة صعبة بين الاقتداء والإتقان.. استعارة حناجر الآباء
توريث الفن.. معادلة صعبة بين الاقتداء والإتقان.. استعارة حناجر الآباء


01-29-2016 05:40 PM
الخرطوم - صديق الدخري
يجزم الكثيرون بأن الفن لا يورث، وهو حديث له اعترافاته من أصحاب الخبرات الفنية والإبداعية، فقد أثبتت التجارب بلا شك أن الإبداع حالة خاصة لا يمكنها أن تنتقل بالجينات الوراثية والمحاكاة حتى للأبناء والأحفاد، ويتفرد دون غيره من المهن والممارسات بهذه الخاصية لاختلافاته، من تشكيل وشعر وموسيقى وتلحين واكتشافات وقدرة حتى على التقليد.
ويسعى البعض خاصة ممن ينتمون إلى قبيلة الإبداع الفني مثل الموسيقى واللحن والغناء للسير في دروب آبائهم وجدودهم، محاولين أن ينفذوا عبر ما تركوه من قدرة إبداعية وصيت في هذا المجال دون أن يمتلكوا فعلياً قدرة على الإتقان، وهو ما يتعارض مع المستمع والمتلقي حال لم تتوفر له الموهبة الحقيقية، لكن أيضا فإن البعض تمكن فعلا من اكتساب الموهبة وتوظيفها بقدر كبير ونجح في ارتياد ذات المجال الإبداعي لوالده أو جده.
مجاهرة واضحة
لا تخلو الساحة الفنية من مساجلات حول هذا الأمر، فبعض الفنانين يعترفون جهرا بأن أبناءهم بعيدون من الغناء، بل وإن آخرين يؤكدون أنهم قصدوا ذلك لما قابلوه من مشقة في هذا الطريق وعنت، وللفنان محمد وردي رأي صريح في ذلك حيث يقر بقدرة ابنه (عبد الوهاب) على التلحين والتوزيع الموسيقي بشكل ماهر، لكنه لن يصل بالتأكيد لمرحلة الغناء مثل والده الذي مثل أسطورة إبداعية قل أن تتكرر حتى في ابنه، ولوردي رأي صريح حول الموهبة الفنية لذلك لم يصمت طوال مسيرته الباهرة بالإدلاء للموهوبين أن يجودوا عملهم، لكنه لم يدع ابنه لوراثته في الغناء.
محطة الشهرة
لكن الأمر عند عز الدين أحمد المصطفى يبدو مختلفا، فقد سار في درب والده الملقب بعميد الفن السوداني، ورغم أن النقاد يرون في عز الدين صوتا قريبا من والده إلا أنه لم يحظ بالشهرة والصيت الذي حققه الوالد، وقد يبقى الاختلاف ضمنا في اكتفاء عز الدين في ترديد أغنيات والده، وهي بالضرورة حالة ليست إبداعية بما يكفي، ويمكن لأي مؤدٍّ أن يجيدها، تتشابه معه أيضا الفنانة عزة عبد العزيز داود، التي سارت هي الأخرى في درب والدها، مع الفوارق الكبيرة بالطبع، ولا يمكننا أن نجزم بفشل عزة، لكن بالتأكيد فهي تقول لـ (اليوم التالي) إن المسألة تعتمد على الموهبة، وتعترف بأن صوت والدها وإمكانياته الإبداعية لا يمكن أن يصله أحد، وهي ترى بأن تقييم تجربتها يرجع للناس ولمستمعيها، وهي لن تستطيع أن تقيم نفسها، لكنها لا تبدي حرجا من الاستفادة من إرث والدها الإبداعي رغم ما تمتلكه من جمهور محب ومستمع لها.
الأقرب إلى الموهبة
وبصورة مفاجئة ومن خلال عدد من البرامج التلفزيونية، فقد ظهر منتصر ابن الفنان الراحل سيد خليفة وهو يردد أعمال والده بصوت قد يكون الأقرب لموهبة خليفة الإبداعية والصوتية. ويرى منتصر في حديثه للصحيفة أنه نجح إلى حد ما في تقديم لونية والده، لكنه لم يصل لخبرة الراحل أبو السيد التي اكتسبها في الوسط الإقليمي عربياً وأفريقياً، ويميز خليفة أعماله الفنية بصوت إبداعي وكلمات بسيطة وأداء موسيقي جميل، ويمتد الصف الطويل من ورثة الفن مثل محمد خضر بشير وعماد أحمد الطيب وأبناء البنا الذين يمثلون حالة خاصة كونهم من أسرة فنية فعلا ورثت وتوارثت الغناء.
وصفة موسيقية
وفي السياق، يقول الناقد الفني هيثم سليمان النيل لـ (اليوم التالي) إن بعض من أبناء الفنانين أصبحوا خلفاً لآبائهم بعد رحيلهم عن الدنيا وولجوا إلى الساحة الفنية بالإرث الذي تركوه لهم، وإذا أردنا الوقوف عند هذه الظاهرة نجدها قديمة، ويشير هيثم إلى أن الأعمال التي ظهروا بها جميعها لآبائهم ولم يقدموا أعمالاً جديدة تؤكد أنهم لا يعيشون في جلباب آبائهم، فيما يشير إلى أن البعض ولتمكين نفسه سعى لمنع الفنانين من ترديد أغنيات آبائهم، مما أدى لتبقى حبيسة الأضابير، خاصة وأن بعضاً ممن يقلدون آباءهم كسولون وقليلو الظهور والمشاركة في الفعاليات الغنائية المختلفة

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1539

التعليقات
#1407716 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2016 07:21 PM
والله نحن كشعب سودانى مشاترين في كل شيء ,, لم نسمع في حياتنا بأن هنالك فنان غنائى في كل العالم ورث إبنه أو بنته الغناء إلا في سودان العجائب ,, وللأسف يكون الابن نسخه مكرره من والده ,, لايضيف ولايبدع,, إنما يجتر أغنيات والده بل هنالك من يقلد حتى حركات الوالد ,, مثل إبن خضر بشير ,, ,, الفن ياسادتى ليس نسخ مكرره ,, إنما هو إبداع ,, في مصر ومعظم الدول , يجب أن يكون الفنان خريج معهد الموسيقى ,, وليس خريج نجوم الغد ,, ,, ولكن ياهو ده السودان بلد العجائب ..وسمياية المولود البيعملوها في الصالات الفخمه ,, والناس ما لاقيه حق اللحمه !!!!!

[مالك الحزين]

#1407526 [ابو الخير]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2016 10:34 AM
التانيين خليهم عماد احمد الطيب قام باداء اغنيات والده بصورة رائعة وابدع فيها
وهو موهوب

[ابو الخير]

#1407425 [Truth]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2016 12:39 AM
الابداع هبة من الله و هناك من ورثوا اموالا و ضيعوها لعدم معرفتهم بفهم الاستثمار و كذلك الظروف المحيطة بهم فما بالك بشئ لا يشترى و لا يباع و هو الابداع و لم ارى حتى فى الممثليين المصريين الذين حاولوا تتبع مسيرة الاباء فشلوا مثل ابناء عادل امام و سمير غانم و فاروق الفيشاوى و فريد شوقى و هذا مثال اما ابناء الفنانيين السودانيين فهم يريدون ورثة الاباء و الزمن تطور موهبة + صقل اكاديمى و التجربة لا تكرر

[Truth]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة