الأخبار
أخبار إقليمية
هيئة علماء السودان: (داعش) أشبه بالخوارج وتعاني من الضعف الفكري
هيئة علماء السودان: (داعش) أشبه بالخوارج وتعاني من الضعف الفكري
هيئة علماء السودان: (داعش) أشبه بالخوارج وتعاني من الضعف الفكري


ما تقوم به دولة الخلافة الإسلامية "داعش" فتنة وسوف تزول،
01-30-2016 10:39 AM
الخرطوم: شبهت هيئة علماء السودان، تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بالخوارج، واعتبر التنظيم المتطرف حركة احتجاجية خاطئة تعاني من ضعف التأسيس العقدي والفكري والسياسي.
وأكد الأمين العام لهيئة علماء السودان إبراهيم الكاروري، أن نحو 70 سودانياً التحقوا بصفوف داعش في ليبيا لوحدها.
ومنذ العام الماضي التحقت عدة مجموعات من الطلاب بينهم طالبات بتنظيم الدولة الإسلامية بسوريا والعراق، كما سقط عدد من السودانيين في عمليات للتنظيم بالشام وليبيا.
وقال الكاروري إن ما تقوم به دولة الخلافة الإسلامية "داعش" فتنة وسوف تزول، واعتبر في ندوة نظمتها الهيئة في الخرطوم بعنوان "داعش.. نظرات حول الحال والمآل"، أن التنظيم صناعة غربية لضرب الإسلام والمسلمين.
وقال الكاروري إن الحركة تعاني ضعفاً سياسياً سيؤدي الى نهايتها المحتومة، مبيناً أنها حركة احتجاجية خاطئة ليست قادرة على بناء مؤسسات، كما أنها تعاني من ضعف التأسيس العقدي والفكري وليس لديها فقه.
وأكد أن حال داعش أشبه بالخوارج "الذين خلقوا الاضطراب العقدي في الحياة الإسلامية من خلال خلطهم للنصوص". وزاد "بالنظر إلى المآل الحضاري فإن تنظيم داعش لاتيني حضارة".

الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1843

التعليقات
#1408114 [Rebel]
3.00/5 (2 صوت)

01-31-2016 03:10 PM
* طيب, "القاعده" دى تكون نظريه حديثه فى علم الفيزياء و الرياضيات, و لا شنو!!..و "انصار بيت المقدس" ديل كانوا مناصرين لنادى "بيت المقدس الرياضى"!!..و "حماس" ديل مشجعين نادى ثقافى رياضى!..و "طالبان" هل هى نقابة لأساتذة جامعة أكسفورد, و لا شنو!!..و "جيش الإسلام" ده ياهو الفتح "الاندلس", و لا وين محله!!..و "التكفير و الهجره"!, و "جيش النصره", و "الدستور الإسلامى" و "الأخوان المسلمين" و "الجبهه القوميه الإسلاميه" عندنا هنا, ناس على عثمان و نافع و الجاز و الطيب سيخه, ديل كانوا امناء لمنظمة الامم المتحده و لا هم إرهابيين!!
* إن جميع التنظيمات الارهابيه حول العالم, هى المولود الشرعى ل"تنظيم الأخوان المسلمين" بالسودان:
* لاحظوا, ان جميع هذه "التنظيمات الارهابيه" لم يكن لها وجود فى أى بلد فى العالم, إلآ بعد "إنقلاب الأخوان المسلمين" على الشرعيه الدستوريه فى السودان, ثم إستخدامهم السلطه و الموارد لنشر "الارهاب" فى شمال و شرق و وسط افريقيا: فى الصومال و تونس و كينيا و يوغنده و افريقيا الوسطى و مصر, حتى محاولة إغتيال مبارك!
* فكان السودان "مقرا" و مرتعا لجميع رموز المعارضه و "العنف و الإرهاب" الاسلامويه فى البلدان العربيه و الاسلاميه(بن لادن, الغنوشى, الظواهرى, كارلوس, عمر عبدالرحمن, بلحاج...!), لممارسة شتى اصناف المؤامرات و الدسائس لنشر العنف و الارهاب حول العالم, وتحت غطاء "المؤتمر الإسلامى العالمى".
* و من هنا, كانت القاعده, و تفجيرات امريكا و إنجلترا و السعوديه..و أخيرا "داعش"!
* لعنة الله على "الأخوان المسلمين" أينما حلوا و الى يوم الدين,,

[Rebel]

#1407743 [أبو بكر]
5.00/5 (1 صوت)

01-30-2016 08:54 PM
يا هيئة علماء الضلال ، الآن لا يوجد فكر فى العالم الإسلامى - العربى و الأفريقى - لا يوجد فكر يستطيع التصدى لهذه التيارات المتطرفة سوى الفكر الإسلامى الذى جاء به المفكر محمود محمد طه - شئتم أم أبيتم - هذه التيارات سواء كانت داعش أو قاعدة أو غيرها ، لهم أدلة و أسانيد تبرر لهم أفعالهم هذه - أدلة من داخل القرءان والسنة - وهذه هى الشريعة التى أنتم عليها الآن وليس لكم منها فكاك !! و هنا يبرز السؤال ، كيف يكون القرءان صالح لكل زمان ومكان ؟! وهو سؤال لاتملكون له إجابة ولا تستطيعون !! و يبقى المخرج الوحيد لكم هو - الانتقال من نص فرعى فى القرءان حكم حياة البشرية فى الماضى ، الى نص أصلى كان مدخرا لهذا التطور الهائل فى حياة هذا العصر .. وهذا ما جاء به المفكر محمود محمد طه .

[أبو بكر]

ردود على أبو بكر
Hong Kong [العمرابي الخطر] 01-31-2016 12:12 PM
الشهيد المفكر محمود محمد طه.. الفاااااااااااااتحة


#1407694 [khalid osman]
1.00/5 (1 صوت)

01-30-2016 05:58 PM
أن التنظيم صناعة غربية لضرب الإسلام والمسلمين.
والله انها صناعة اسلامية بحتة وارجعوا للنصوص..... مازلنا نؤمن نظرية المؤامرة....

[khalid osman]

#1407665 [فدائى]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2016 03:38 PM
ومن الذى صنع داعش؟ انتو

[فدائى]

#1407590 [عبر الأثير]
5.00/5 (3 صوت)

01-30-2016 01:06 PM
(الدواعش فتنة و حاتزول ) الا بأمر القوات الصليبية المتحالفة يا هيئة حلماء السودان .. الكيزان ديل شنو ؟ و أنصار السنة ديل شنو ؟ و غيرهم من الحركات الاسلامية
لها نفس الفكر الداعشي بس تتغير المسميات ، و الدواعش ما حتزول طالما هناك في فكر و اعتقاد جازم من تبايعها بأنها هى الاصلح في ألأسلام ، كما يعتقد اهل أنصار السنة و الاخوان المسلمين
و الشيعة و القاعدة و السنة و الصوفية بكل فريقٍ منهم هو الاصلح في النهج الاسلامي .
الاسلام دين لا يحتاج لكل هذه الانقسامات الفكرية و المرجعيات السلبية .. الاسلام دين واضح يصلح لكل زمان مع متغيرات الأحداث ولا توجد واحدة من هذه الحركات ولدت مع ظهور الاسلام
إنما كلها اجتهادات شخصية و التف الناس مع مبتدعيها فقط كما هو الحال عليه داعش في شخصية البغدادي و القاعدة في شخص بن لأدن و الكيزان في شخص البنّا .
ارجعوا الى الاسلام دين الحق و المحبة و السماحة و السلام . فقد شوهتم صورة ديننا .

[عبر الأثير]

#1407588 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (3 صوت)

01-30-2016 01:02 PM
هيئة العلماء المرتزقه الذين يتعيشون من دماء شعب السودان وعرقه ينتقدون تنظيم داعش ونسوا شعب دارفور المسلم الذى مارسوا عليه النهب والاغتصاب والقتل والتشريد والابادات الجماعيه وكل الممارسات الداعشيه الجهاديه .
ان كانت داعش العراق وسوريا عصابة اجراميه فداعش السودانيه ( اللت )الخيش الترابى دولة معترف بها فى الامم المتحده .للاسف

[المشتهى السخينه]

#1407559 [أبو علي]
5.00/5 (3 صوت)

01-30-2016 11:56 AM
داعش خوارج وانتم دواعش وخوازيق مغروزة في خصر الوطن
داعش أولادكم وصنعكم وثمار ذنوبكم وافعالكم القبيحة
لا فرق بينكما في ممارسة القتل والتعذيب والسبي وغيره
أنتم (هيئة دواعش السودان) ياأعداء الوطن والإنسانيّة

[أبو علي]

#1407530 [خالد]
5.00/5 (5 صوت)

01-30-2016 11:00 AM
داعش تتغذى من فكركم يا شيوخ الغفلة ... داعش تعتمد نفس النصوص التي تعتمدونها ، داعش تقتفي أثر الصحابة في فتوحاتهم ، فقد حملوا سيوفهم و اتجهوا شرقا و غربا و لم يحملوا مصاحفا و لا كتبا ، وقفوا على الأبواب بثلاث خيارات : الدخول في عقيدة لا يعرفها القوم أو دفع الجزية مع الصغار و عن يد أو السيف ، حصد السيف الملايين و غنموا الأموال و سكنوا بيوت المهزومين و أخذوا نساءهم سبايا تم توزيعهن على الغزاة ينكحوهن بشبق و بلا رحمة و بيع الصبيان مع الباقي من النساء (عجائز أو دميمات أو من الفائض) في أسواق النخاسة و كما قال الخليفة الثاني عن الغنائم (الأموال المنهوبة) : و الله ليؤتين الراعي في اليمن نصيبه ... و فعلا أرسلت السبايا حتى اليمن ليستمتع بهن العربان ... لم يكن للدولة موارد غير السلب و النهب و عندما توقف السلب و النهب مع توقف الغزو عم الفقر و الخراب .... داعش هي بعض من السم الذي حقنتم به شرايين التاريخ يا هيئة جهلاء السودان .

[خالد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة