الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
هام وعاجل .. بيان من أبناء دارفور بدول المهجر وشرق أفريقيا و
هام وعاجل .. بيان من أبناء دارفور بدول المهجر وشرق أفريقيا و



01-30-2016 11:03 PM
هام وعاجل
بيان من أبناء دارفور بجنوب السودان وشرق إفريقيا ودول المهجر

ظلت دارفور منذ العام 1916م بعد ضمها بواسطة المستعمر الإنجليزي الي السودان واحدة من أكبر أقاليم السودان سكاناً وموارد, ويوجد بإقليم دارفور أطول شريط حدودي مع دول الجوار المتمثلة في جنوب السودان , ليبيا, تشاد وافريقيا الوسطي ورغم ذلك ظلت دارفور مهمشة منذ ما يسمي بأستقلال السودان عام 1956م.
تطورت الأوضاع المأساوية منذ العام 2003م وذلك بعد إندلاع الحرب بين النظام والحركات الثورية المسلحة, فقد تابعنا تطورات المشهد حيث درج النظام إتباع سياسة الأرض المحروقة والإبادة الجماعية التي ظلت تنتهجها قوات وملشيات المؤتمر الوطني علي مرأي ومسمع المجتمعين الاقليمي والدولي ودونكم الأحداث المأساوية التي تم فيها حرق ومسح أكثر من 2600 قرية من الوجود منها علي سبيل المثال لا الحصر قرية لبدو, حجير وتونو بجنوب دارفور, قرية هشابة وكرنوي بشمال دارفور وكذلك قرى مولي, أم شالايا وكرينك بغرب دارفور وغيرها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية نذكر منها جريمة الاغتصابات التي تمت لأكثر من 200 إمرأة في قرية تابت بواسطة جنود ومليشيات المؤتمر الوطني وكذلك مجموعة من الاغتصابات التي تمت في عدة مناطق مثل حمادة وأم برو .
لقد تابعنا ببالغ الحزن مجزرة الجنينة التي تزامنت مع أحداث العباسية تقلي والاّن نراقب عن كثب ما يجري من حصار مضروب وقصف جوي مستمر علي المدنين العزل في جبل مرة. ونحن إذ ندين وبأقسي العبارات مجزرة الجنينة وأحداث العباسية تقلي والقصف الجوي علي المدنين العزل في جبل مرة . هذه الأحداث بلاشك تعبر بجلا عن إنهيار الدولة السودانية فى ظل حكم عصابة المؤتمر الوطنى كذلك نستنكر صمت المجتمعين الإقليمي والدولي وتواطؤهما الفاضح مع الجرائم ضد الانسانية.
ومع تداعي الدولة السودانية يبدو المستقبل أكثر قتامة وتعقيداُ في ظل تواطؤ المجتمع الدولي مع نظام الإبادة الجماعية بسبب تقاطع المصالح.
نؤمن أنه لا سبيل لمنازلة الإستهداف العنصري الممنهج ضد أبناء وشعوب الهامش الا بتضامنهم وتوحدهم ضد المركز, ولا شك أن كفاح المهمشين سيتوج بالإنتصار الحتمي كنهاية منطقية فى حال توحدهم طالما أنهم يشكلون أكبر قوة إجتماعية وغالبية السكان في السودان كما ان أقاليم الهامش تشكل أكبر مساحة جغرافية في البلاد وبها معظم الموارد الإقتصادية بالاضافة الي أطول شريط حدودي مع دول الجوار وهذه كلها عوامل قوة خاصة وأن هناك قواسم مشتركة تحتم وحدة وتضامن قوي الهامش في كتلة تاريحية عريضة تعزز من فرص إنتصارهم علي الأقلية الحاكمة وهم يخطون إلى الأمام بخطى واثقة لإنجاز مهمة التغيير وبناء دولة المواطنة.
لقد تابعنا ببالغ الإهتمام البيان الصادر من رجل المهام الصعبة الرفيق القائد/ عبدالعزيز اّدم الحلو في صحيفة الراكوبة الإلكترونية بتاريخ 11 يناير 2016م وإستجابةُ لنداءه الموجه لشباب وأبناء دارفور بصفة خاصة. فقد قررنا نحن الموجودين في جنوب السودان, شرق إفريقيا ودول المهجر الأخري الإستجابة الفورية للنداء ونناشد كافة الشباب في الداخل للإستجابة والانخراط الفورى في صفوف الجيش الشعبي كأفراد وأعضاء بهدف التدريب وحمل السلاح للتصدي لمهام الكفاح المسلح ومنازلة المركز مع رفاقنا الأشاوس في جبال النوبة والنيل الازرق ليقودوا معاٌ وبشرف معركة الوجود والمصير المشترك وهو الخيار الوحيد المتاح أمامنا في ظل إحتقان الوضع وإنسداد الأفق. ونعلن أن هناك شباب جاهزون الاّن وهم رهن إشارة وتوجيهات القيادة .
نؤمن ونعتقد بشدة أن السودان الجديد كرؤية وأهداف وبرنامج هو المشروع الوطني الوحيد القادر علي إستيعاب التنوع والتعدد الموجود في السودان والقادر علي توحيد السودانين وإعادة هيكلة الدولة السودانية علي أسس العدالة والمساواة والمواطنة بلا تمييز.
إن إستمرار الأوضاع المأساوية في دارفور وإطلاق العنان لأيادي عصابة الجنجويد التابعة لنظام الإبادة الجماعية دون كابح إنما يعزي لضعف وتشرذم الحركات المسلحة وغياب الرؤية السليمة والتنظيم والقيادة الإستراتيجية, بينما نلاحظ تماهي كثير من نخب أبناء دارفور مع جرائم النظام والذين أدمنوا المتاجرة بقضايا ودماء أهلهم من الضحايا مقابل ثمن بخس من الإستوزار الوهمي والمصالح الشخصية.
وختاماً نبعث تحية خاصة لوفد الحركة الشعبية المفاوض برئاسة الرفيق الأمين العام علي صبرهم وصمودهم ومجهوداتهم التي أذهلت النظام وأقنعت الوسطاء والمراقبين وكما نشيد بثباته علي طرح مبدأ الحل الشامل مع التمسك بخصوصية المنطقتين وعدم المساومة بالجيش الشعبي.

النضال مستمر والنصر أكيد


أبناء دارفور بجنوب السودان , شرق أفريقيا ودول المهجر
30 يناير 2016م


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 671

التعليقات
#1408718 [ya ya]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2016 05:00 PM
ارمي قدام يا كمرد والله نحن جاهزين بس ورونا الدرب

[ya ya]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة