الأخبار
منوعات سودانية
حاجة زينب: (المضطر يركب الصعب)
حاجة زينب: (المضطر يركب الصعب)
حاجة زينب: (المضطر يركب الصعب)


02-01-2016 12:59 PM
الخرطوم: آلاء عبد الحليم


تمنت الحاجة زينب بائعة الفول والتسالي أن يساعدها والي الخرطوم في مزاولة عملها بعد أن أصبحت تواجه مصاعب شتى بسبب الكشات كما قالت «أنا ببيع الفول والتسالي من زمن، بيهو ربيت أولادي وقريتهم، الحياة بقت صعبة، وغير الصبر دايرة المعافرة( الحاجة زينب تصل الى موقف جاكسون في تمام السادسة صباحاً، ولا تشغل نفسها ببرودة الطقس فهي كما قالت (المضطر يركب الصعب(، زينب تسكن في حي مايو جنوب الخرطوم، تحمل معها صينية وبنبر واكياس مملوءة بالذرة، والتسالي، والفول السوداني، وتجد صعوبة بالغة في التنقل من مكان الى آخر، ورغم ضعف القوى الشرائية بسبب برودة الطقس، لكنها توفر ما يمكنها من شراء بعض احتياجاتها الضرورية، وأحياناً تفقد كثيراً من الفول والتسالي بسبب الكشات الفجائية.. ( ياريت الوالي يديني كشك والله بتساهل.
حاجة زينب قالت هذه العبارة وبكت..
اخر لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1647

التعليقات
#1408981 [عمر تمبول]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2016 08:20 AM
اقرأ تعليقي ايها المتنكر للسودان former Sudanese . أنا لم اعترض علي توزيع كشك ولم أدافع عن حكومة السرقة والنهب ، أنا ضد السماح بالبيع العشوائي في الطرقات ومواقف المواصلات، وعدم الالتزام بالضوابط الصحية والمكان المناسب، وتلمس الأعذار للباعة بظروفهم الأسرية لتقنين كل مظاهر الفوضي لما لها من آثار سالبة علي صحة المستهلك والبئية و غيرها. لدينا الآلاف المؤلفة من الأطفال والنساء والرجال والأجانب، وما أدراك ما الأجانب، في كل مكان يبيعون الأكل والشرب دون ضوابط لا في صحتهم ولا صحة البئية ولا صحة الأكل ولا اشتراط النظافة في الأوعية ولا سلامة المارة ولا ولا ولا ....

[عمر تمبول]

#1408763 [ود الاعيسر]
5.00/5 (1 صوت)

02-01-2016 07:18 PM
يا حاجة زينب نسأل الله أن يرزقك من فضله. ومافي والي ولا رئيس. حكومة البشير مجموعة من المجرمين ، أوصيكي بأن تقومي بالدعاء عليهم بأن يأخذهم أخذ عزيز مقتدر. ولو كان في حكومة ما كنتي وصلتي لهذه الدرجة من الفاقة ، الله يرزقك من أوسع ابوابه. آمين.

[ود الاعيسر]

#1408753 [محمد ابراهيم السنوسي]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2016 07:00 PM
ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

[محمد ابراهيم السنوسي]

#1408750 [عمر تمبول]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2016 06:52 PM
والله ما أضاع البلد غير المجاملات... كل البلد بقت فوضي .. كل واحد فارض مشكلته علي الناس ويبيع في العراء والشوارع ستات الشاي لا يضبطهم اي نظام نظافة ولا صحة ولا سلامة شوارع والنيران مولعة في نص الناس والغبار و أخ خخخخخ تففف وقرف وفوضي لا يعلم بها الا الله. وفوضي لا توجد حتي في افقر بلاد افريقية... شفنا المدن وتنظيم العمل وقوانينه... لكن عندنا كل واحدة تنزل دمعة معناها نفج ليها الشارع علشان تتحكر وتسمم الناس بالملوثات البتبيع فيها...
يا ناس كفاية عبط وبلاهة... الاكل والشراب والعمل وشروط الصحة وسلامة بقية المواطنين والمارة في الشوارع ما ممكن كلها ننسفها و نضحي بكل شئ علشان كل شخص يسيب موطنه ويجي يفرض نفسه بدمعة... أنا والله متعاطف مع هذه الخالة وامثالها وأسأل الله أن يكفيها بحلاله ويغنيها ... لكن ليس الحل بهذه الطريقة التي جعلت من المدن السودانية مسخ مشوه وانتشرت الأمراض بسبب الفوضي الضاربة... اللهم اصلح الحال

[عمر تمبول]

ردود على عمر تمبول
European Union [محمد خليل] 02-02-2016 08:36 AM
أنت يا عمر شكلك عايش فى برج عاجى و لا حاسس و لا شاعر بمعاناة الغلابة و المساكين، حاجة زينب تذرف الدمع السخين لأنها محتاجة لهذا العمل لتوفير الطعام لأولادها و تعليمهم و لولا حاجتها الماسة لما تكبدت الصعاب للقيام بمثل هذا العمل و غيرها الكثير و أنت تتكلم عن النظافة و الغبار هذه ليست مسؤولية الغلابة و المساكين هذه مسؤولية الولاية، وشروط الصحة والسلامة مطلوبة ولا شك فى ذلك، و لكنها بالنسبة لدول مثل السودان تعتبر ترف لم تصل اليه هذه الدول.

[Former Sudanese] 02-01-2016 10:27 PM
تبا لك يا عمر تمبول ولا اظنك انك من تمبول!!،لان اهل تمبول يعرفون الكرم والشهامة.
انت تدافع عن حكومه ظالمه وفاجره،هل اعطاء كشك لامراءه يعتبر من المجاملات
لو كنت هناك حكومه عادله لاخذ كل المسنين وغير العاملين معاش من الحكومه يسد به جوعهم وعطشهم.
والظلم ظلمات من يوم القيامه.
ربنا يسهل امر الغلابة في كل مكان.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة