الأخبار
أخبار إقليمية
تفاصيل بالصورة والقلم نجاة سوق الحصاحيصا من من كارثة حريق بالغاز للمرة الثانية
تفاصيل بالصورة والقلم نجاة سوق الحصاحيصا من من كارثة حريق بالغاز للمرة الثانية
تفاصيل بالصورة والقلم نجاة سوق الحصاحيصا من من كارثة حريق بالغاز للمرة الثانية


02-02-2016 09:24 AM
حسن وراق


مخبز الوافر قبل لحظات من الحريق لاحظوا وجود اسطوانة الغاز البيضاء غرب المخبز التي انفجرت rقبل عامين ونصف محدثة حرائق في المنطقة التي لا تبعد سوي 100 متر عن محطات الوقود
[img]<a href=[/img]image" />
اعمدة الدخان تغطي المنطقة الجنوبية للسوق

العناية الالاهية ويقظة السلطات الامنية من دفاع مدني و شرطة وامن و ادارة مرور وافراد من كل هذه الوحدات تمكنوا من إنقاذ سوق الحصاحيصا من كارثة حريق محققة بعد أن تسرب غاز الوقود من انبوب سعة 3 طن خاص بمخبز الوفرة الذي تسبب قبل عامين في حريق ضخم عند تعبئة الانبوب بالغاز من تانكر حمولة 20 طن اسفر عن ذلك الحريق عن تعرض حوالي 241 شخص بحروق متفرقة أسعف منهم 3 الي الخرطوم . الخسائر المادية تمثلت في سقوط 25 دكان منها 19 بشكل كلي و6 جزئيا واحتراق 23 طبلية بالإضافة الي عربة فستو و ركشة و عدد 5 مواتر .
في تمام الساعة الرابعة من عصر يوم امس الاحد الاول من فبرائر الجاري تلغت شرطة الدفاع المدني بالحصاحيصا بلاغ عن تسرب غاز من انوب سعة 3 طن امام مخبز الوفرة ، قامت ادارة الدفاع المدني بالوصول الي مكان الحدث وتم اجراء التحوطات الاولية بتأمين المكان بالتعاون مع بقية القوي الامنية باجلاء المواطنين وقطع تيار الكهرباء وتغيير حركة المرور و تامين الدخول و الاقتراب من مكان التسريب واغلاق جميع المحال التي تقع بالقرب مكان التسريب . قامت شرطة الدفاع المدني بتبريد الانبوب بصب الماء وتغطية الانبوب بضمادات من الجوالات الي حين تفريغ السوق من حركة المواطنين وتم التصال بعدة جهات لتوفير رافعة وسحاب لنقل انبوب الغاز الي مستودع قريب لتفريغه بعيدا عن المدينة .
في تمام الساعة الحادية عشر مساء استجابت شركة ايران غاز المسئولة من تعبئة انبوب الغاز للمخبز المذكور وبمعاونة الدفاع المدني تم بحذر شديد نقل الانبوب من مكانه الذي يقع علي بعد 100 متر من محطات الوقود بالسوق وكانت جهات الاختصاص قد حذرت من امكانية حدوث انفجار لللانبوب عن تحريكة في حالة حدوث احتكاك الامر الذي جعل العملية تتم بحذر شديد وسط اجراءات تامين صارمة الا أن كاميرا الحصاحيصا دوت كوم كانت هنالك تنقل العملية الخطرة خطوة بخطوة .

[img]image[/img]
لحظة وصول الرافعة والسحاب والتفكير في سحب الانبوب بحذر

[img]image[/img]
بدأت العملية دون حدوث احتكاك

[img]image[/img]
قليلا قليلا ارتفع الانبوب عن قاعدته

[img]image[/img]
كل الخوف من الارتطام بارضية السحاب .

[img]image[/img]
اخطر مراحل نقل الانبوب بوضعه علي الشاحنة .

[img]image[/img]
الحمدلله تمت العملية بسلام

[img]image[/img]
يتواصل التبريد علي سطح الشاحنة

[img]image[/img]
حذر وترقب في كل لحظة

[img]image[/img]
لحظات ويتحرك الانبوب مبتعدا عن السوق حسب ماهو خطط له

[img]image[/img]
واخيرا تحرك الانبوب وسط كنفوي تامين الشرطة والمرور والمطافي

[img]image[/img]
طاقم التامين في سوق الحصاحيصا

[img]image[/img]
الجنود البواسل الذين واجهوا الخطر لينقذوا سوق الحصاحيصا


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3908

التعليقات
#1409546 [زول ممكون]
4.00/5 (1 صوت)

02-03-2016 09:09 AM
والله فلمك اكشن رهيب و شوية شوية خشينا الفلم الهندي ههههههههههه

[زول ممكون]

#1409381 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2016 11:03 PM
(1) من غرائب التصديق على رخص النشاط التجارى فى السودان تجد مطعم جنب صيدليه ومخبز جنب محطة وقود وترزى جنب عجلاتى.
فى الدول المحترمه قبل التصديق تقوم لجنه بالكشف على المكان ونوعية الانشطه التجاريه فيه هل تتلائم مع نوعية النشاط المراد التصديق له من ناحية السلامه اولا ثم المظهر العام وحتى المظهر العام يلزم المحلات بتوحيد شكل اللافتات التجاريه.

(2)إذا كان هؤلاء اللى فى الصوره رجال الدفاع المدنى كما تدعون ما هى مناسبة حملهم السلاح وفى حد ذاته يشكل خطر على نوعية المهمه التى جاؤا من اجلها...ثم اين عربية المطافى والاسعاف تحسبا لأى طارئ... بعدين الحادث كان العصر والونش وصل حداشر بالليل يعنى الجماعه ديل جايين حفله ولاشنو وهم فى الاساس مدربين لمواجهة تلك الاشياء؟ فى اعتقادى لا اظن...ثم ما مناسبة إلتقاط الصور التذكاريه... او كما قال احد المتداخلين التحية لهؤلاء الجنود البواسل ونسأل الله ان يجعل هذا العمل الجليل في ميزان حسناتهم......يا أخى يجب ان نفهم هذا واجبهم الذى يؤجرون عليه مقابل راتب ومن أخذ الاجر طالبه الله بالعمل.

[عودة ديجانقو]

#1409299 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2016 07:20 PM
تخلف انبوب ولا مفاعل نووي ي اخي الغاز يوصل عبر الانابيب للمنازل كالماء والكهرباء والتلفونات نحن ي كافي البلاء ف محلك سر وماشين لوراء لا اقصد التريقة ب معناها الحقيقي لكن اتحدث عن وضع اشياء خطره تهدد حياة المواطنين وتعرضهم للخطر ك المخبز الحالي ونفس الطريقة ف بقية المخابز ف بقية الاقاليم وخاصة القري بيوت القش والطين لا بد من وضع تلك العبوات ف مكان امن وب مواصفات دقيقة من تجهيز مبردات وصمام امان اتومتيكي لفصلة كما تؤمن فناطيز محطات الوقود ف باطن الارض او ارجعوا للحطب

[عصمتووف]

#1409239 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2016 04:39 PM
بعدين ياخي الأحد كان يوم 31/1/2016 ، شكلك مفلس عاوز تلحس الشهر

[ابو محمد]

#1409129 [Kmal]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2016 12:50 PM
وين safety لايوجد أحد من الشرطه يلبس ملابس واقية

[Kmal]

ردود على Kmal
[علي] 02-02-2016 03:43 PM
بصراحة ياأخ كمال نحن في دولة من دول العالم الثالث مافي اهتمام بالسفتي ... ولا في اهتمام بالبني ادم ... وكل الاهتمام ده عشان صاحب الطرمبة الجمب المخبز زول كبير في البلد ديك .... وعمل الهيلمانة دي عشان طرمبتو ماتحرق ... بس ليس الا


#1409113 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2016 12:03 PM
حدث عادي يا استاذ حسن .. لكن الملسوع بيخاف من جر الحبل ..

[المتغرب الأبدي]

#1409103 [كاره الكيزان محب السودان]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2016 11:41 AM
التحية لهؤلاء الجنود البواسل ونسأل الله ان يجعل هذا العمل الجليل في ميزان حسناتهم.

[كاره الكيزان محب السودان]

#1409093 [ابوبشير]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2016 11:19 AM
والله بتكبرو الحاجه لامن الواحد يتخلغ انا افتكرته مفاعل نووى

[ابوبشير]

#1409084 [[email protected]]
5.00/5 (1 صوت)

02-02-2016 11:06 AM
thanks gentlemen for the job well done, your training was perfect and the courage was enormous.

[[email protected]]

#1409052 [نصر]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2016 10:18 AM
يا استاذ حسن

تلقت بالقاف وليس الغين

للعلم

[نصر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة