الأخبار
منوعات سودانية
الشعلة أكثر طلباً.. (دق الدهب).. احفظ مالك (تورتة ومكرونة)
الشعلة أكثر طلباً.. (دق الدهب).. احفظ مالك (تورتة ومكرونة)
الشعلة أكثر طلباً.. (دق الدهب).. احفظ مالك (تورتة ومكرونة)


02-04-2016 10:01 PM
علي الطاهر

لم يكتفِ الذهب بالسيطرة المطلقة على مقاليد الزواج، وإنما انعكس ببريقه داخل الحياة الاجتماعية والاقتصادية ايضاً، ولمع نجمه، بدليل أن الغالبية من المشغولات "غوائش، سلاسل، ختم، حلقان" وغيرها تحمل أسماء ودلالات ذات طابع محلي موغل في الشعبيات، ويستعرض (الحيمور وهو أحد أسماء الذهب) قدراته في مناسبات الأفراح خاصة الأعراس، ويرافق (العريس) في كل الخطوات من (فتحة الخشم) وقولة الخير، مروراً بالخطوبة وحتى نهاية المطاف (الزفاف)، الذي يوازي (قطع الرحط) سابقاً، ففي الوقت الذي كان يقدم فيه الذهب للعروس بطريقة تقليدية تتمثل في الغوائش القديمة والسلاسل، تبدل الحال اليوم وأصبحت (شيلة الذهب) منفصلة لوحدها، حيث يتم تقديمها مغلفة بمشمع الباغة المائي وورق السلفان بطريقة استعراضية رائعة تخلب أنظار الفتيات والنساء معاً، فتنطلق الزغاريد ليس فرحاً بقدرما هو اعجاب بكمية الذهب الذي يسر البال وفقاً لما قالته حاجة رقية علي: والله زمان الولد البجيب الذهب بعز الفتاة واهلها، وهذا بالطبع سيكون له مكانة واحترام بين الجميع، ويرفع (راس امه واهله)، باعتبار ان قيمة الذهب الاجتماعية عالية، ولكن الآن الامر اختلف والظروف تغيرت واصبح الذهب يدل على المال والثراء، اكثر من قيمته الاجتماعية المعروفة. اما عن الاسماء فتقول: كان في الجنيه، احفظ مالك، الشف وغيرها من الاسماء التي تبدلت الآن وفقاً لتطور الزمن.. وما بين زمن الحاجة رقية واليوم ظهرت أنواع كثيرة لـ(دقة الدهب)، وتغيرت تشكيلاته وانواعه واختفى (الجنيه) ورفيقه (احفظ مالك)، وكذلك سلسل (الكردان) الذي يعد نجم شباك سوق الذهب في الثمانينيات. اما الغوائش فقد ظهرت (المكرونة) أحدث الأنواع، وقضت على (دقة) الثعبان التي كانت تقف على رأس موضة الذهب عند الصياغ، ويقول (بشير عبدالرحمن) صائع بسوق ستة الحاج يوسف: غوائش المكرونة مطلوبة اليوم، ولكن هنالك مجموعة جديدة ذاع صيتها بين النساء مثل التورتة، الشعلة وهي اكثر طلباً بين اقرانها ومتوفرة بصورة كبيرة في امدرمان، باعتباره سوقا رئيسيا للمشغولات الذهبية، وتوجد هذه الغوائش التي تشبه في تشكيلاتها (المكرونة) بصورة قليلة بالمحلات في الاسواق الصغيرة والفرعية، لأن قيمتها عالية جداً، أما بقية (الدقات) فموجودة بكثرة خاصة كرسي جابر، وهو سلسل كبير الحجم والسعر، ويتدلى الى الصدر ويستخدم عادة في التباهي والتفاخر في مناسبات الافراح والزواج، ولكنه في نفس اللحظة يقوم بالحفاظ على المال مثله ومثل احفظ مالك (سابقاً)، والمكرونة والتورتة حالياً، وهذه الاسماء التي تطلق على الغوائش ذات القيمة العالية والتي تحفظ المال، ويعتبر (احفظ مالك) اول من قام بمهمة ادخار المال في الذهب، وهنالك (خاتم) اسمه البوبار ظهر فجأة واختفى بنفس السرعة، وهو خاتم نساء كبير الحجم ايضاً وغالي السعر حسب الطلب، وهنالك ايضاً الشف (الخناق)، الكوز، والزمام او ما يعرف بـ(القشة)، على الرغم من عشق المرأة للذهب وتشكيلاته المبتكرة الرائعة، إلا أنه في النهاية يعد وسيلة لادخار المال (احفظ مالك، مكرونة) أو وضعه على كرسي جابر.

اول النهار


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 976


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة