الأخبار
أخبار إقليمية
عبدالرحمن المهدي يتعهّد بحل مشاكل "جيش الأمة"
عبدالرحمن المهدي يتعهّد بحل مشاكل "جيش الأمة"
عبدالرحمن المهدي يتعهّد بحل مشاكل


02-04-2016 11:50 PM
تعهّد مساعد الرئيس السوداني، العميد عبدالرحمن الصادق المهدي، بحل مشكلة العائدين بـ"جيش الأمة" الذي كان يتبع لحزب الأمة خلال عمله المسلح ضد الحكومة، مؤكداً اهتمام الدولة في أعلى مستوياتها بدعم وتأهيل العائدين من التمرد.


وأوضح مساعد الرئيس المهدي عقب لقائه رئيس لجنة العائدين بجيش الأمة يحيى محمد ساتي، أن عمليات دعم وتأهيل العائدين ستكون وفقاً لمنظومة مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج "DDR"، وكشف عن ترتيبات لكل العائدين من مناطق التمرد، من أجل تعزيز فرص بناء السلام والأمن والمصالحة على المستويين القومي والمحلي.


وقال إن الاجتماع أكد على ضرورة حل إشكالات العائدين من مناطق التمرد، ودعم وتأهيل ودمج المقاتلين السابقين بكافة أنحاء البلاد.


من جانبه قال رئيس لجنة العائدين، ساتي إن المهدي تعهّد بحل مشكلة الجيش مبيناً بأنه أبدى رغبته بحل القضية في أقرب وقت ممكن وقفل الملف نهائياً، مشيراً إلى أن هذه الاجتماعات والالتزامات وجدت ترحيباً وقبولاً من كافة منسوبي جيش الأمة.


اس ام سي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1476

التعليقات
#1410533 [منير سعد]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 10:42 AM
الزول دا ما لو ومال حزب الأمه.....؟

[منير سعد]

#1410527 [abushihab]
5.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 10:03 AM
جيش الامة؟!؟!!! الظاهر نحن مصيبتنا ما في الكيزان بس, مصائبنا كثيرة والله المستعان.

[abushihab]

#1410507 [Sebit]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2016 08:37 AM
Lol the army of national belong to who both south and North act like that the same way that's why we still behind like 15 century .in my opinion army belong to the nation and separate that into two options to let the president be only commander in chief of army and on other side you got let army regulate their duties without president permission .

I am conservative

[Sebit]

#1410484 [الانصاري]
4.00/5 (1 صوت)

02-05-2016 05:10 AM
يادوب ياالرخمة تذكرت جيش الامة بعد اكلتوا قروش التعويضات يالصوص ،وانت وابوك بكل دناة وخسة قبلت باعادتك للخدمة دون الاخرين وهم ضباط جيش حقيقيون مش زيك عسكريتك المايعة الجايبة مجاملة وسلفقة من الاردن مااصلا الكيزان عارفنكم اي كلام ولذلك اعادوك للخدمة، وابوك الانتهازي قال للنقيب حسن ممكن يقبلوك في جهاز الامن برتبة رقيب ،بالله ده كلام رجال وانت عارف كل شي عن جيش الامة ياانتهازيين يادوب تزكرت ذلك..

[الانصاري]

ردود على الانصاري
[الفقير] 02-05-2016 05:22 PM
يا أخي مهما إختلفت الآراء ، إلا إننا يجب أن لا نذيف الحقائق أو ننكرها ، و إن كانت الحقيقة لا تتماشى مع رأيك فالأفضل أن تتجاهلها و لا تتطرق إليها!

لسنوات عديدة ، معظم العسكريين الأردنيين ، المشاركين في فعاليات خارجية ، كانوا عندما يرون سودانيين ، يسألون عن عبد الرحمن و يتحدثون عنه بإعجاب كبير ، لأداءه الرائع في كلياتهم العسكرية ، و قوة تحمله في دورة القوات الخاصة ، و هذه شهادة نعتز بها كسودانيين.

مجتمع العاصمة ، خاصة فئة الجزارين من ملاك الخيل (قبل أن تحطم الإنقاذ هذه الفئة) ، كانت لديهم إجتماعيات (غداء كل يوم جمعة في منزل أحدهم) ، قبل سباق الجمعة ، و كان عبد الرحمن يشاطرهم إجتماعياتهم ، و كانوا يحبونه لدماثة أخلاقه و إحترامه اازائد للجميع ، و تواضعه.

لا أدافع عنه في موقفه الحالى ، و لا مشاركته الحكومة ، لكن الحق حق.

عندما أصطحب الصادق إبنه عبد الرحمن معه في عملية تهتدون الشهيرة! لم يعجب هذا (ملاك الخيل) ، و كانت خلاصة رأيهم المعبر عن ذلك:

[الصادق ده ، كان خِتَى ولده عبد الرحمن ، أموره بتكون أحسن معانا]

يبدو أن نظرتهم كانت عميقة و ذات مغزى!!
و هم فئة لها تجارب في الحياة.

كانوا يعنون أن عبد الرحمن بمميزاته الشخصية ، يمكن أن يجد مكانة في المجتمع (المتنوع) ، و رصيد إجتماعي و شعبي ، أفضل مما يربط نفسه بتاريخ الصادق السياسي (بسلبياته و إيجابياته).

كذلك شهد له من عاصروه في المعتقلات و بيوت الأشباح ، قوة تحمله و صلابة موقفه ، و دماثة خلقه و معاونته لزملاءه من المعتقلين.


كما ذكرت لك ، الحق حق ، و إلا أصبح لا شئ يفرقنا عن أخلاق و ذمة التنظيم الحاكم.


#1410471 [Jubaone]
0.00/5 (0 صوت)

02-05-2016 01:01 AM
أبوك ما قادر يحلة انت تقول قادر جيش الأمة ليس أغنام لكم .ناس عندهم قضية لا انت ولا أبوك مدتكم فقدت الصلاحية. ....كلام دا كان زمان اليوم مفيش. ....آكل دجاج تك في القصر .انتظر الحساب. اتركوا الفتن والتجسس. علي الشعب انت في القصر وابوك في معارضة. ....انت حازمة علي قتل أبوك من أجل البشير. أم أبوك قتلك من أجل القضية. .....مفتكر الشعب نيمين. ....

[Jubaone]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة