الأخبار
أخبار إقليمية
من قتل الحوار؟!
من قتل الحوار؟!
من قتل الحوار؟!


02-07-2016 09:46 PM
زهير السراج

* هاجم الاستاذ محجوب عروة فى عموده المقروء (قولوا حسنا) أمس الاعلام السودانى، وقال إن الرئيس البشير لم يتجاوز الحقيقة عندما وصفه قبل عامين بأنه (عليل)، ولا أدرى إن كان هذا نوعاً من التحريض على الاعلام أم ماذا، وأى إعلام يقصد الاستاذ عروة، الاعلام الرسمى الذى تشرف عليه وترعاه وتديره الحكومة، أم الاعلام بصورة شاملة بما فى ذلك الصحف ووكالات الأنباء وأجهزة البث الإلكترونى الحكومية وغير الحكومية ؟!

* سبب غضبة الأستاذ هو عدم انفعال وتفاعل الرأى العام السودانى بمؤتمر الحوار الوطنى وما يدور فيه من قضايا جوهرية، خاصة طبيعة وشكل النظام الامثل للحكم وكيف يُحكَم السودان وقضايا الهوية والحريات والسلام والتنمية والسياسات الاقتصادية، وهى قضايا جديرة بالاهتمام والانفعال، ولكن لم ينفعل بها احد، بل إن البعض يشكك فى ما يحدث، والسبب هو ضعف الاعلام، كما يرى عروة، وعدم مهنية الذين يديرون الشأن الاعلامى فى اجهزة الدولة والحركة الاسلامية، ولولا هذا الضعف الاعلامى لبلغ اهتمام الرأى العام السودانى بمؤتمر الحوار الذروة وتجاوب معه الجميع ولاختلف الوضع كثيرا عن ما هوعليه الآن من تجاهل وعدم اهتمام!!


* وأقول، إذا كان الاستاذ عروة يقصد الاعلام الرسمى، فإننى اتفق معه، فهو أحد نوعين، إما إعلام تسبيح وحمد وتطبيل للحكومة آناء الليل واطراف النهار، أو إعلام غناء ورقص وتبييض وتفتيح وتزييف لإلهاء الشعب عن قضاياه وهمومه الأساسية، وتغييب عقول الناس، وهو ما تريده الحكومة، ولقد انصرف الناس عن الأول لسذاجته ونفاقه، وأما الثانى فلقد نجح دهاقنته فى إلهاء الكثيرين بالغناء واللهو حتى فى شهر رمضان الكريم، الذى لم يرحموه، واستخدموا فيه من يسطو على الغناء السودانى الأصيل ويشوه الأداء الجميل لأصحابه الحقيقيين ويسرق حقوقهم ومعاناتهم ويخرج فى نهاية الشهر بجيوب مملوءة واوداج مكتنزة، بينما يخرج المبدعون اصحاب الحقوق أو أسرهم باليباب والكفاف والحنق والغيظ، ولا يجدون حتى كلمة شكر تُطيّب خاطرهم المكلوم !!

* وأوافقه الرأى أن قيادات الاعلام الرسمى لم تأت بهم المهنية، وإنما جاءت بهم الظروف السياسية ولعبة الموازنات والمصالح، وهم لا يجرؤون على القيام بدور الناقد أو حتى الناصح الأمين، وسيظل الاعلام تحت قيادتهم تابعا ذليلا، عليلا مريضا ومسجى على فراش الموت!!

* ولكننى لا أوافقه الرأى أن الاعلام هو السبب فى عدم انفعال الناس بمؤتمر الحوار وما يدور فيه، فالناس قد عُزلوا عن الحوار، مثلما عُزل عنه الاعلام ومُنع من حضور الجلسات، أو حتى الاقتراب منها، وكأنها مفاوضات سرية تدور بين خصمين أو قائدين عسكريين، أو حوار ماسونى يدور بين نخبة معينة، وليس حواراً عاماً فى قضايا تهم الجميع ويجب أن يعرف الجميع ما يدور فيها، وحتى عندما ينجح صحفى مثابر، مثل زميلتنا (سعاد الخضر) التى تتابع الحوار، فى إلتقاط بعض الأخبار والأحداث المهمة وتتولى صحيفتنا نشرها، نُتهم بأننا ضد الحوار، ولقد أحسن رئيس التحرير أشرف عبدالعزيز صنعاً عندما ألقم أصحاب هذه الاتهامات حجرا وأوضح لهم بأنه لولا نشر هذه الأحداث الخلافية، لما اقتنع أحد بجدية، بل بوجود هذا الحوار الفوقى !!

* المسؤول عن موت هذا الحوار، أستاذى عروة، ليس الاعلام، وإنما الذى أغلقه وأراد له أن يبقى فى برج عاجى بعيدا عن الناس والاعلام لسبب لا يعرفه إلا هو، فلماذا يهتم به الاعلام والناس ويتكبدوا مشاق الصعود إليه، وربما إن فعلوا، قوبلوا بالهراوات والغاز المسيل للدموع وقانون الشغّب الجديد؟!


الجريدة
[email protected]


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 8604

التعليقات
#1412504 [علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 07:12 PM
.
الحوار أساسا ولد ميتاً من بعد ما بدأ تكوينه شايهاً ..
واي وثبة هذه التي يمكن لها ان تحقق نهوض عليل لم يزل يتوكأ على ركبتين اصابهما السوس حتى وهن العظم وانتهى بهما الى ما آل اليه الوطن من تيه .....
.
لم يكن عدم اهنمام الجماهير بالحوار بسبب اغلاق الحوار عن الاعلام ، القاصي والداني من افراد الشعب السودانييعلم بالحوار ويدرك انه بدأ خطأ وسينتهي الى أخطاء جسام ، اقلها قد اآل هذا الحوارالى ( مأزق ) لا مخارِجه ستخرج النظام من مأزقه ولا وثبة من بعده ستتحقق ....وعلها سانحة لإغلاق الصفحة الأخير من كتاب نظام الإنقاذ ، كتاب ظلّ ولم يزل يحمل في داخله أدوار مسرحية علّ آخرها ما يقوم به حزب المؤتمر الشعبي (الترابي ) الذي لم يزل يعتقد ان الشعب السوداني في غفلة من أمره ..... وقديماً قيل ( المغطى على الله مكشوف ) ................

[علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني]

#1412308 [التكي تاكا]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 11:46 AM
الشعب فقد الثقه في الحكومة وافعالها لذلك ليس يهمة مايدور سواء حوار اوتغيير للوجوه او اي نوع من انواع الخداع والكذب

[التكي تاكا]

#1412235 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 09:53 AM
بختك ياعروة فتات الموائد مغلف قلبك بالشحم. طبعا ما في كوز بيؤمن بالله
عشان كدة يرتعوا و يلعبوا باهلنا المساكين و يستغلوا في جهلهم بالعرضة و الرقيص بدون قرمصيص.

[منصور]

#1412072 [كتكو]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2016 11:56 PM
يا جماعة فيكم حد مقتنع انو دة حوار حقيقى يؤدى لاصلاح البلاد؟؟؟ لذلك لا الاعلام ولا الشعب اعطى قدرا من الاهتمام لانه لم ولن يراوح مكانه ابدا كلة مرة نسمع توصلنا الى تفاهمات وكونا لجان وانبثقت منها لجان وهكذا دواليك

[كتكو]

#1412025 [جركان فاضى]
3.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 08:27 PM
طالعين نازلين حوارات فى حوارات...كيف يحكم السودان!!!!!!!هذا يعنى وجهات نظر عديدة فى كيفية حكم السودان... طيب عرفنا وجهة النظر التى تنادى بالديمقراطية ...فماذا عن وجهات النظر الاخرى؟

[جركان فاضى]

#1411982 [Khalid Abdalla Ragab]
3.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 06:45 PM
Mahgoub himself knows that this Tyrant Regime captured the rule of our country by a fabricated military rise and they said they are going to rule by Sharea and proved to be nothing of that sort. They killed, raped, jailed and stolen every pound even in Zakat funds and destroyed our economy and fired all our experts and put incompetent people to replace them only because they are their own members of ElMutamar Gair ElWatani! Nobody elected ElBashir for 5 years and this peace talk is fabricated and they chose their own people to sit and chat and eat and drink on the people's accounts. Now, Ustaz Mahgoub have you been sleeping all the 26 years to come now and tell us that this government is good and its intensions are real and they are going to restore what they already destroyed . Are they going to bring to life those who had been killed too!??

[Khalid Abdalla Ragab]

#1411933 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
3.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 04:28 PM
اساسا مافي حاجة اسمها حوار وطني ده كلام فاضي وضياع زمن وضياع قروش ساكت لاحلو مشكلة ولا حلو حاجة كل المرقو بيهو تغيير اسم السودان وتغيير النشيد الوطني وتغيير شكل العلم وابقاء جهاز المخابرات اللاوطني مسلحا باسلحته وابقاء المعتوه عمر البشكير علي راس الحكومة وكمان الوهمة بتاعة حكومة انتقالية وعريضة ونحيفة ومكسحة وشنو ماعارف يعني كلام فارغ ده كل المرقو بيهو من لعب العيال ده ومرقو كلو واحد من المشاركين بنثريات وقروش لروحهم وجميع من شاركوا في هذه المهزلة هم من المنتفعين والراغبين في المناصب والترضيات والروش طبعا اهم حاجة عندهم ولا عزاء للشعب السوداني الذي مازال يتفرج في هذا الهراء والدجل الذي يجري تحت سمعه وبصره..وياعمر البشير انا بقول ليك حاجة الدجل القاعد تسوي فيهو ده شافع صغير مابصدقو ويومك قرب ياقاتل ياسفاح يامجرم الحرب ومهندس الابادة الجماعية في دارفور والنيل الازرق وكردفان وجميع مناطق السودان ان شاء الله لاانك قاتل قاتل قاتل ويديك ملطخة بدماء مئات الالاف من السودانيين انت واركان نظامك من بقي منهم ومن هرب نعرفهم واحدا واحدا وبالاسم...(((ولاتحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون))) القصاص ثم القصاص ولارحمة لي امثالك ان شاء الله ولا عفو عنك وعن من تبعك ياظالم ياقاتل ياسفاح

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1411910 [هميم]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 03:15 PM
لا ينفعل بشيء نادى به البشير وعصابته إلا ساذج أو فاسد "أخلاقياً" أو حرامي أو إذا أردت كلمة واحدة تجمع كل الصفات الذميمة، فقل أو كوز!!

[هميم]

#1411835 [زول مغبون]
3.00/5 (2 صوت)

02-08-2016 12:00 PM
حوار بدون اصحاب الشأن من الذين هجروا وابعدوا عن اتخاذ القرار لا يعد حوارا فهذا حوار الطرشاء فنحن في غني عنه ولا يمت للوطن بصلة

[زول مغبون]

#1411825 [بابكر عباس]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 11:41 AM
الحوار هو الأسلوب الأمثل لحل أى مشكلة و للوصول الى منطقة تفاهم بين لأى طرفين..هذا مسلم به و لا يحتاج لدرس عصر.. و لكن تبقى هناك أسئلة محتمة
ما هى المواضيع المطروحة..هل هى هموم الساحة و الواقع أم قضايا متصورة و إنصرافية؟
السؤال الثانى: من هم المتخاورون؟ قوى فاعلة و موجودة على الأرض و مؤثرة..أم فئات لا يكاد أحد يعلم عنها شيئا"؟
السؤال الثالث: من يضمن تنفيذ مخرجات الحوار؟؟.. هل يمكن أن يكون الطرف المتحاور ضامنا للتنفيذ و هو خصم؟؟؟
إجابة على السؤال الأول: نلاحظ أن من أكبر بنود الحوار: الهوية.. و كيف يحكم السودان.. و العلاقات الخارجية.. و الأقتصاد
حسنا: هل من بين المتحاورين من لا يعرف هويته؟؟ و فى المحصلة النهائية..بماذا يبشروننا الأن كمخرج من مخرجات الحوار فى هذه المفردة
رشح لنا كمواطنين أنهم قالوا أنهم أجمعوا على أن تكون السودانية سمة و هوية...
فتمخض الجبل عن فأر..لأن هذه المسألة قد حسمت منذ السلطنة الزرقاء و مرورا بدولة العبدلاب ثم الحكم الثنائى ثم إنضمام دارفور للمنظومة السودانية.. ثم الأستقلال فما بعده..إلى أن جاءت الأنقاذ ونادت بالهوية الأسلامية...فقط
المسألة الثانية و الثالثة و الرابعة فما فوق: إذا كانت الأجهزة الحاكمة و الحزب و الحركة و المتحافين معهم لا يعرفون إجابة لهذه الأسئلة طوال هذه المدة..فإنهم قد تأخروا كثيرا...كيف يحكم الناس.. و كيف يدار شأنهم الأقتصادى و علاقاتهم الخارجية..إلخ من المسلمات و الف باء أى تنظيم سياسي جاد و صادق..لدرجة قيامه بإنقلاب ليعتلى السلطة قسرا"
لماذا إعتليتم السلطة قسرا و أنتم لا تعمتلكون إجابة على هذه الأبجديات فى الحمك و التى يعرفها أبسط الناس؟؟
خلاصة القول: إما أن من دعوا للحوار يعلرفون و يتبنون أجابات على مفردات الحوار..أو لا يملكون
فى الحالة ألولى..أى أنهم يمتلكون إجابات..بل مشروع..فإن الدعوة لحوار حوله ..بعد ثلاثين عاما يعتبر إستخفاف بعقول الناس وهدر للمال و الوقت..أى كوميديا سياسية و ملهاة..
أما إن كانوا لا يملكون إجابات.. و لا مشروع.. لفلأمر أدهى و أمر..و ببساطة تخرجهم الأجابة النافية من أى أحقية فى حكم الناس..
إذا كان من دعوا للحوار جادين..فسنعرف من الختام كيف يكون
إما تحلوا بالشجاعة التى أنتابت المرحوم إبراهيم عبود.. و أعترفوا بخطيئتهم.. و تنازلوا عن الحكم طواعية و بسلاسة.. و دعوا لتكوين حكومة إنتقالية..
أو أخذتهم العزة بلأثم.. و أعتبروا الحوار و مخرجاته التى يدبجونها الأن بمثابة تجديد لحكمهم و الأستمرار فى اللعب على الدقون...
و فى الحالة الأخيرة..لن تكون المعارضة سلمية.. و لن تقف الحروب..بل ستتمدد.. وذلك للأسف هو المتوقع,,فرصة ضائعة اخرى..فى وطن منكوب

[بابكر عباس]

ردود على بابكر عباس
[جركان فاضى] 02-08-2016 08:39 PM
طيب قول مخرجات الحوار قالت نحن قومية سودانية او زنجية...بعدين؟...هذا يعنى ان نخرج من جامعة الدول العربية... هذا يعنى ان اللغة العربية ليست اللغة الرسمية الوحيدة....وفى رواية اخرى ان كل عربى دخيل على السودان ويجب اعطاؤه هوية بدون


#1411820 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 11:36 AM
اما وقد اجتمع نفر من اهل السودان بقاعة الصداقه بجلاليبهم البيضاء وعماماتهم البيضاء المزركشه ذات القوفه وسيلانهم البيضاء على اكتافهم وعلى جيوبهم الموبايل الجلاكسي والمراكيب النمر وقد اخرجوا حصيلتهم من اللغه العربيه ومصطلحات سياسيه واكلوا الوجبات الفاخره وحصلوا على النثريات وقد لخص كل ما قيل ومالم يقال وسلمت وثيقته الى رئاسه المؤتمر الوطني فقد انتهت المهمه ولكن سيعقبها سيناريو الانهاء المعروف
والى اللقاء في الحوار القادم ومن يعلم ايكون داخل ام خارج السودان او لايكون الله اعلم

[الناهه]

#1411819 [مدحت عروة]
3.00/5 (2 صوت)

02-08-2016 11:36 AM
هو اصلا فى اعلام صحى وقوى فى ظل نظام ديكتاتورى انقلب على الشرعية فى 30/6/1989 وعطل الحوار الوطنى الدستورى والسلام؟؟؟
العطل الحوار هم الاسلامويين بانقلابهم القذر الواطى على حكومة الوحدة الوطنية التى كانت بصدد اعلان وقف العدائيات فى 4/7/1989 وعقد المؤتمر القومى الدستورى فى سبتمبر 1989 ولا امل من تكرار هذا الكلام ولو للمرة المليون وكان اعلام الحركة الاسلاموية يشتم فى الديمقراطية ويهيىء للانقلاب الاسلاموى واهم ظهروا على حقيقتهم لا دين ولا حفاظ على وطن موحد حر ديمقراطى كامل التراب بل اكثر من 26 سنة جيشهم وامنهم وجنجويدهم وكوادرهم ساكين المعارضة وما بيقولوا بغم لاى محتل او معتدى على تراب الوطن من الاجانب!!!
كسرة:توماس جبفرسون احد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة اقوى دولة اقتصاديا وعسكريا فى التاريخ الحافظت على وحدتها وزادت من رقعتها من الروس(الاسكا) والمكسيك(تكساس وغيرها) قال من الافضل ان توجد صحافة ولا توجد حكومة من ان توجد حكومة بلا صحافة!!!

[مدحت عروة]

#1411774 [زلوط المنفلوطي]
3.00/5 (2 صوت)

02-08-2016 10:31 AM
انتم علاقة عروة دا بعروة زين شنو وهل هم احفاد عروة بحري ولا اسم ساي معقولة محجوب عروة داير الناس تتابع الحوار الحمار قالو في المثل السوداني الفايق بهمس امه انت زول ماعندك شغله حوار شنو لاغاز والرغيق بدقيق تركي منتهي ولايصلح للحصين التركيا ياعروة ماتبقه عره شوف لك شغلة تانيه

[زلوط المنفلوطي]

#1411749 [محمد]
2.75/5 (3 صوت)

02-08-2016 09:35 AM
عندنا نحن البدو أو الأبّالة بالتحديد الحوار(مولود البعير) ينمو من حوار الى حاشى الى قعود ثم الى جمل سوى ... لكن حوار الأنقاذ هذا ظل وسيظل حواراً كسيحاً لا يقوى على الوقوف ... أظنو طُراح.

[محمد]

ردود على محمد
[جركان فاضى] 02-08-2016 08:31 PM
هههههههههههههه ....هذا من التعليقات القوية التى تليق بالحوار الوطنى


#1411745 [زول..]
3.50/5 (2 صوت)

02-08-2016 09:30 AM
المقال موضوعي وكاتبه صحافي متميز...لكن التسبيح والتحميد آناء الليل وأطراف النهار لا يكون للحكومة حتى نقنط من خيره ومرتجاه...!!! ليتنا سبحنا وحمدنا الله آناء الليل وأطراف النهار لكفانا كل ما تكتبون وما ترونه من حلول لمشاكلنا...اللهم لا تكلنا لغيرك..آمين

[زول..]

ردود على زول..
[سودانى طافش] 02-08-2016 06:55 PM
عليك الله يازول إنت جادى فى مقال موضوعى وكمان كاتب متميز دى !


#1411735 [شرجال]
3.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 09:13 AM
محجوب عروة دا كان اول ضحايا الحريات وكان بامكانه ان يلعب دورا فى رد المظالم لكنه نحنى للعاصفة عندما اودعوا له الغلام جمال الوالى ومنحه فى صحيفته البائرة ما يكفيه واولاده لعشرات السنين ارتضى بلعب هذا الدور واليوم يريد ان يلعب دور اخر بفشل الاعلام فى عكس الحوار كان مخرجاته عسل ولبن
طيب خلاص يا عروة هاك رئاسة تحرير هذه الاصدارة

[شرجال]

#1411715 [Hozaifa Yassin]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 08:34 AM
مهمة الاعلام هى تسليط الضوء على الاحداث والاخبار والمعلومات التى تهم قطاعات واسعة من الناس .كذلك من مهام الاعلام صناعة ومساندة الاحداث التى تسعى لوضع كافة الامور فى نصابها الصحيح.عليه فان صح القول ان الاعلام حاليا لا ينقل اخبار الحوار يكون الاعلام قد اصبح يسير فى الاتجاه الصحيح وذلك للاسباب الاتية اولا ان هؤلاء المتحاورين لا يمثلون الا انفسهم ولم يفوضهم احد بالتحاور نيابة عنه ولا تعرف كم اوزانهم الشعبية وبالتالى لا اهبارهم لا تهم قطاعات واسعة من الناس .ثانيا لايعرف ماهى الوسيلة الديمقراطية التى يتبعها المتحاورون لا تخاذ القرارات عند تباين وجهات النظر فى مسالة ما ثالثا غير معروف ماهى حجية القرارات التى يتخذها المتحاورون فالحوار نفسه لا يستند على دستور ولا قانون يجعل قراراته ملزمة وهو بذلك اشبه بطق الحنك فى بيوت العزاء. عموما لو المتحاورين عاوزين ينشروا اخبارهم عليهم الاقتطاع من نثرياتهم دى البيطالبوا بيها بغير وجه حق ويمشوا للاعلام يعملوا اعلانات مدفوعة الاجر يكتبوا فيها العاوزنو. اما اذا استحاب الاعلام ونشر اخبار الحوار ببلاش فلن يزيد ذلك الصحف الاكسادا على كسادها وبوارها الذى تعانى منه.

[Hozaifa Yassin]

#1411707 [عادل السناري]
5.00/5 (1 صوت)

02-08-2016 08:19 AM
حوار لم يوقف الحرب و يحقق السلام
حوار لم يحقق يسط الحريات و يحقق العدالة و يعلي من قيم المواطنة المتساوية و لم يحقق مبدأ سيادة حكم القانون --
حوار لم يضع منهج لمعالجة الازمة القتصادية
حوار لم يقنع امريكا برفع العقوبات و يمهد لعودة السودان للمجتمع الدولي و اعفاء الديون ---
حوار لم يقيم حكومة انتقالية تعمل علي التحول الديمقراطي السلس و رد المظالم و تعويض المتضررين ---
حوار لم يحقق اي واحدة من المطلوبات المذكورة و عليه الشعب السوداني لا يقيم له وزنا و لا يحفل بمخرجاته و لا يكترث له --- الشعب منتظم في احزابه و تنظيماته يراقب جيدا و يرصد جيدا و لا تغيب عنه شاردة --
يا جماعة حوار الوثبة انفض السامر بخفي حنين و العرجا لى مراحا --

[عادل السناري]

ردود على عادل السناري
[جركان فاضى] 02-08-2016 08:30 PM
الحوار دا لو وقف الجنيه من الانهيار كان نقول عمل حاجة...وطالما الدولار طالع فى السماء فان السقف سيقع على المتحاورين فى اى لحظة


#1411704 [د. الزهجان]
3.00/5 (2 صوت)

02-08-2016 08:15 AM
نرجو من الاخوه .تنبيهنا عندما ينتهي الحوار...

[د. الزهجان]

#1411645 [حلة المقابر]
3.00/5 (3 صوت)

02-08-2016 01:37 AM
ده الحوار الغلب شيخه ... نقرأ عليه و علي البلد الفااااتحه .قوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله .

[حلة المقابر]

#1411607 [عصمتووف]
4.50/5 (4 صوت)

02-07-2016 10:16 PM
من لدية الفراغ ليستمع لمنظراتية لا يفرقون بين كوز الذرة والبطيخ والله لو كان جدلهم يتم ف غرفتي وعلي سريري محاط ب اجهزة الساوند لوضعت اصابعي علي آذني وفوقهم المخده بلاش قرف نحن ناقصين عوارتهم

[عصمتووف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة