الأخبار
أخبار إقليمية
جائزة الطيب صالح تسلّط الضوء على علاقة المثقف بالسلطة
جائزة الطيب صالح تسلّط الضوء على علاقة المثقف بالسلطة
جائزة الطيب صالح تسلّط الضوء على علاقة المثقف بالسلطة


02-08-2016 12:43 PM
الخرطوم – : صلاح الدين مصطفى:
تشهد الدورة السادسة لجائزة الطيب صالح مشاركة كبار الكتّاب والأدباء العرب خلال الفعاليات الختامية التي تبدأ منتصف شباط /فبراير الحالي.
ويشارك في هذه الدورة أكثر من (400) كاتب في مختلف محاور الجائزة، التي تضم مجالات الرواية والقصة القصيرة والنقد وأدب الأطفال. وجاءت المشاركات من ثلاثين دولة حول العالم ، ويشارك في محور أدب الأطفال (60) عملاً، بالإضافة إلى المحورين الثابتين، القصة القصيرة، وبلغ عدد المشاركات فيها (232) عملا والرواية (126) عملا.
ويجيء محور الندوة العلمية بعنوان «العلاقة بين المثقف والسلطة» وسيُقدم حوله عدد من الأوراق العلمية من كبار الكتاب والأدباء من خارج وداخل السودان، على رأسهم الكاتب المصري محمد المنسي قنديل ويوسف رزوقة من تونس ومحمد السيد ولد أباه من موريتانيا وسميحة خريس من الأردن، إضافة لعدد من الكتاب العرب والسودانيين المقيمين في الخارج، من بينهم الروائي السوداني المقيم في قطر أمير تاج السر.
وتنظم أمانة الجائزة ندوات في مدينة الأبيض يتحدث فيها محمد المهدي بشرى والروائي إبراهيم إسحق، وشهدت انطلاقة الفعاليات تدشين الأعمال التي فازت في الدورة السابقة بعد طباعتها.
يقول محمد المهدي بشرى إن الأمانة العامة للجائزة قامت هذا العام بنشاط مصاحب واسع في إطار المحور الجديد (أدب الأطفال) حيث أقيمت ندوة عن أدب الأطفال عند العلامة عبدالله الطيب، تم فيها نقاش واسع لرؤية العلامة في مسألة الكتابة الإبداعية والتربوية وتعليم الأطفال. كما أقيمت – بالتعاون مع مركز عبد الكريم ميرغني- قراءة في كراسة هيليلسون لأدب الطفل التي قام بترجمتها عثمان جعفر النصيري، وأقيمت في قاعة الشارقة ندوة عن تجارب مجلات الأطفال تناولت مسألة التوثيق لمجلات «الصبيان» و»صباح» و»سمسمة» التي تصدر حالياً، وتم تناول تجربة الكاتب حسين حسون الذي أصدر أكثر من ثمانين إصدارا للطفل هادفة إلى تأصيل النشأة الدينية للطفل.
ويقول رئيس مجلس أمناء الجائزة، علي محمد شمو، إن جائزة الطيب صالح برعاية شركة زين اليوم تعتبر من أكبر وأثبت الجوائز في الوطن العربي، من حيث الثقة والمصداقية والإقبال الواسع من المتنافسين، مضيفا أن الفعاليات الختامية تتميّز بأنها ملتقى أدبي ثقافي ضخم يلتقي فيه الأدباء والمثقفون من مختلف الأنحاء للمشاركة في الندوات الأدبية والجلسات النقدية التي يتم اختيار موضوعاتها في كل عام.
وأوضح الروائي إبراهيم إسحق أن إحصائيات الجائزة في دوراتها الخمس الماضية تشير إلى أن السودان حقق أعلى نسبة فائزين، وجاء في المركز الأول في عدد الفائزين بجوائز المسابقة في دوراتها الخمس الماضية، بعدد خمسة عشر فائزأً، تليه مصر في المركز الثاني بعدد عشرة فائزين، ثم دولة المغرب في المركز الثالث بعدد سبعة فائزين، سوريا في المركز الرابع بعدد خمسة فائزين، ثم العراق ثلاثة، واليمن والأردن بفائز واحد من كل دولة. تجدر الإشارة إلى أن قيمة الجوائز لهذه الدورة قد تم تعديلها لكل محور، لتصبح الجائزة الثانية ثمانية آلاف دولار والثالثة ستة آلاف دولار مع ثبات قيمة الجائزة الأولى بعشرة آلاف دولار.
وأطلقت شركة زين جائزة الروائي العالمي الطيب صالح في مجالات الرواية والقصة القصيرة والنقد، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لوفاته. ويُقومُ على الجائزة مجلسُ أمناء من المُختصين في مجال الأدب والرواية والقصة القصيرة، يتم اختياره بمهنية رفيعة لتوفير أعلى الدرجات من العدالة والشفافية.
وتهدفُ هذه الفعالية إلى أن يكون شهر فبراير من كل عامٍ فرصة لإحياء ذكرى الطيب صالح، عبر احتفالياتٍ ثقافية متعددة تُكتشَفُ فيها المواهب الأدبية، استمراراً لمسيرة الإبداع العربي.
ولد الطيب صالح عام 1929 في إقليم مروي شمال السودان بقرية كَرْمَكوْل، وعمل في قطر وإذاعة (بي بي سي) وأقام في العاصمة البريطانية لندن إلى أن توفي في أحد مستشفياتها في ليلة الأربعاء 18 فبراير2009. وترجمت أشهر رواياته وهي «موسم الهجرة إلى الشمال» إلى أكثر من ثلاثين لغة واعتُبرت واحدة من أفضل مئة رواية في العالم، وكتب روايات «عرس الزين» و»مريود» و»ضو البيت» و»دومة ود حامد» و»منسي»، إضافة لرواياته، أصدرعدة مجموعات قصصية قصيرة.
«القدس العربي»"
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 797

التعليقات
#1411990 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

02-08-2016 06:56 PM
علاقة المثقف بالسلطة!!!!!

كلام مسخفين

[الحقيقة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة