الأخبار
أخبار إقليمية
متهمو حزب الأمة القومي.. تفاصيل بدء المحاكمة..مثل الدفاع أكثر من (30) محامٍ على هيئتين،
متهمو حزب الأمة القومي.. تفاصيل بدء المحاكمة..مثل الدفاع أكثر من (30) محامٍ على هيئتين،
متهمو حزب الأمة القومي.. تفاصيل بدء المحاكمة..مثل الدفاع أكثر من (30) محامٍ على هيئتين،


الشاكي جهاز أمن البشير
02-09-2016 02:38 PM
الخرطوم: مسرة شبيلي


وسط حضور كثيف لمنسوبي حزب الأمة القومي، وعلى رأسهم الأمين العام للحزب سارة نقد الله ود.مريم الصادق المهدي نائب رئيس الحزب، شرعت محكمة مكافحة الإرهاب (2) برئاسة د. صلاح الدين عبد الحكيم أمس في بدء محاكمة اثنين من الكوادر الشبابية بحزب الأمة بتسع تهم تتعلق بالاشتراك الجنائي في تقويض النظام والدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف والقوة وإثارة الكراهية ضد الطوائف أو بينها،

و نشر الأخبار الكاذبة وإشانة السمعة والإساءة والسباب، بجانب مخالفة قانون الإرهاب في المادتين (6/5). وكشفت التحقيقات الجنائية عن تفاصيل القبض على المتهمين، وقال مساعد شرطة متوكل مهدي إبراهيم بوصفه المتحري في البلاغ، إن المتهم الأول طالب بجامعة أم درمان الأهلية والثاني مدير المكتب التنفيذي للأمانة العامة لحزب الأمة القومي وهما شقيقان. وذكر بأنه بتاريخ 2015/12/28 م أبلغ مفوض الدائرة القانونية لجهاز الأمن بأن المتهمين قاما بإساءة مدير الأمن عبر موقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك»، كما وجها إساءات للشاكي ووصفوه بالفاشية بجانب تهديده بالقتل، ونشرا منشورات مناهضة للنظام على «الفيس بوك»، وأقر المتهم الأول بأقواله التي تليت عليه بواسطة المتحري وأشار فيها إلى وجود خلافات سابقة بينه والمبلغ وهو ضابط أمن، وسبق أن اعتقله في العام 2012م، وتقابلا بعدها بإحدى محلات بيع أجهزة الموبايل بالخرطوم وتجدد بينهما النقاش، وذكر أن الشاكي قد أساء إلى رئيس حزب الأمة الصادق المهدي مما دفعه إلى رد الإساءة إليه وأنه قام بتصويره بعد أن هدده بالاعتقال وأرسل الصورة لشقيقه وأخبره بالحادثة ونفى علاقته بالمنشورات التي ضبطت، فيما أقر المتهم الثاني خلال التحري بأنه قام بنشر صور الضابط واسمه بالكامل على «الفيس بوك» وانتقد النظام وجهاز الأمن وسجل اعترافاً قضائياً بذلك. وفي الوقت ذاته قدم الاتهام مستنداته التي عثر عليها على صفحة المتهم الثاني بالفيسبوك وتضمنت مقالاً يتحدث عن بلاغات بجهاز الأمن ضد ضابط اتهم بالنصب وإساءات للأمن وسيادة الدولة وتفاصيل اعتقال شقيقه، وأوضح المتحري بأن الغرض من النشر تجاوب المواطنين معهم لتخريب النظام وتحريك الشعب ضد الدولة من خلال المنشورات. ومن جهته اعترض الدفاع على المستندات، موضحاً بأنها غير رسمية وأن المقال خاص بموقع الحريات، وأن المنشور تابع لنشرة وكالة سونا للأنباء، وقبلته المحكمة وأرجأت الفصل فيها لمرحلة وزن البينة، وأضاف بأن المتهمين لم يقوما بأي عمل ضد النظام أو نشر الكراهية بين الطوائف خلال المنشورات. وقد مثل الاتهام عن وزير العدل المستشار معتصم عبد الله والمستشار أبوقراط عبد الله، فيما مثل الدفاع أكثر من (30) محامٍ على هيئتين، الأولى يترأسها د. نبيل أديب عن المتهم الأول، والثانية برئاسة الأستاذ ساطع الحاج وعضوية الأستاذ الرشيد سراج وآخرين عن المتهم الثاني.

اخر لحظة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2509

التعليقات
#1412812 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2016 10:52 AM
طيب والناس الاستعملوا السلاح فى يوم 30/6/1989 ضد الحكومة الشرعية والدستور والقانون واسقطوها بالقوة مش يجب ان يحاكموا؟؟؟

[مدحت عروة]

#1412472 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 05:49 PM
حزب فاق اعضاؤه الملايين...وفى النهاية يلعب بيهم ضابط امن هلفوت...حزب من زبد

[جركان فاضى]

#1412466 [Khalid Abdalla Ragab]
0.00/5 (0 صوت)

02-09-2016 05:40 PM
Is there any humiliation in the World more than this!? Young people captured, beaten, jailed, raped or threaten to be raped, and killed and unless they sign this fabricated already prepared confession they will not be released from the Ghost Houses! This happened many times for both genders! Is this an Islamic way or is it acknowledged by Allah? Why our Religious leaders shut their mouths without telling this Regime this is not acceptable. The only thing we say to this Tyrant Regime, GET LOST, STEP DOWN ElBashir

[Khalid Abdalla Ragab]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة