الأخبار
أخبار إقليمية
معركة طويلة المدى... من اجل الخبز والشمس والحرية
معركة طويلة المدى... من اجل الخبز والشمس والحرية
معركة طويلة المدى... من اجل الخبز والشمس والحرية


02-10-2016 03:04 AM
م. عادل خلف الله


بعض النخب تعمل بوعي خدمة لمصالحها وطموحاتها الذاتية، ولتشوية او تغبيش حقيقة الصراع الدائر في البلاد منذ نيلها استقلالها السياسي ١٩٥٦، حتي لا يعرف غالب الشعب من هم اعداءه الحقيقيون سارقي احلامه ومستغليه ومبددي تطلعاته وموارد بلاده وتقدمها وازدهارها.
ويعملون لتصوير الصراع وكانه بين الشمال والجنوب. بين الاسلام وغير الاسلام. بين العروبة والافريقانية. بين الماضي والحاضر. بين اقليم واقليم. بين قبيلة واخري وبين سحنه ولون ...الخ.
ان الصراع الحقيقي هو الصراع السياسي الاقتصادي الاجتماعي الذي يدور حول الديمقراطية والتعددية وتوطينهما وربطهما بمضمونهما الاقتصادي والاجتماعي لصالح غالب الشعب من كادحيه وفقرائه ومنتجيه وشبابه ومبدعيه، وبشكل متوازن وشامل وبضمان العدالة الاجتماعية والمساواة وبما يعزز من وحدة الشعب وان يكون سيدا علي نفسه وبلدة لينهض باقتدار تجاه دوره في قضايا محيطه وانتمائة القومي والاقليمي والقاري، مناهضا لقوي ومشاريع الاستعمار، داعما للسلام والحوار الحضاري في عالم يجب ان يكون متعددا الاقطاب تتسيدة قيم المساواة والعدالة وصيانة حقوق الانسان.
ان شعبنا قادر علي كل ذلك وهو عزيز وابي، ولكن يخذله لتحقيق عزته بعض النخب التي تشوه حقيقة صراع الشعب مع قوي التسلط الاقتصادي والاجتماعي المتوطنة في التخلف والتبعية والنفعية والانانية بحكم انتمائها لما هو ذاتي وضيق ولا انساني.
تلك النخبوية، اينما كانت وكيفما تمشدقت بالسلطة او بالمعارضة او بالشعارات، ما هي الا احدي مرتكزات الدوران في الحلقات المفرغة التي ظلت تدور فيها البلاد ووجها مع خصمها الصوري، الوجه الاخر للعملة الصدئة الرديئة.
لا خصم او عدو لشعب السودان، اينما كان وبمختلف تكويناته التاريخية والحضارية والثقافية والدينية، الان ومستقبلا، سوي المعبرين عن المصالح النفعية الضيقة من بيوتات قوي التخلف والتفتيت والتبعية.
وان اختلفت العبارات والمسميات، فان معركة شعب السودان الانية ضد الدكتاتورية المغطاة بالدين والراسمالية الطفيلية، ومعركته المستقبلية ضد مرتكزاتها المادية والمعنوية وامتداداتها، وهو ما يتطلب حشد الوعي والارادة الوطنية صوب حقيقة الصراع واقامة المتاريس علي امتداد مجراه حتي لا يحرفه قصر النظر وضيق المصالح وعتمة الارتباطات.
ان معركة شعب السودان معركة من اجل الكرامة الوطنية والقومية والانسانية. يتكامل فيها النضال من اجل الخبز بالنضال من اجل الشمس والحرية. ويعلم الشعب انها ليست معركة هينة ولا قصيرة، وانما طويلة كالمدى نفسه، ولكنها ليست عصية علي ارادته وتجربته النضالية.
وييقى السؤال: ماذا اعددتم لها وماذا انتم فاعلون؟


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1946

التعليقات
#1413300 [عماد الدين]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 10:41 AM
ماقاله الاستاذ عادل هو تلخيص لمشكلة السودان الحقيقية بعيدا عن الهرجلة وصرف الانظار لمواضيع اخري وحروب مفتعلة لا تخدم سوي أصحابها.

[عماد الدين]

#1412785 [المسلمي]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2016 10:11 AM
لابد من توعية الشعب امي وعالم بحققوقه وواجباته

[المسلمي]

#1412780 [ود سنين]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2016 10:06 AM
عظيم انت يا عادل لك مني السلام و التقدير و لنكن في خط النضال من اجل الخبز و الشمس و الحرية و العدالة الاجتماعية بمعناها العميق
دمت بخير

[ود سنين]

#1412738 [عبد الجبار علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2016 08:44 AM
يا ريس صباح الخير وياها الحالة
خمسة سنين نجابد في القراية رجالة
خلاص كمل الصبر واﻷمور بطالة
وإحنا وﻻد رواعيه وعقبال ترباله

قضينا الخدمة في الميدان كتال وبساله
ومضغنا الصبر في صي نسايمو عﻼله
بعد جبنا الشهادات البوظف شاله
ود ناسك مدير ... إﻻ الكفاءة عطاله

الدكتور وحاتك جوكي سايق الرقشة
وأب شنبات مصاقر البيت مع ناس عشه
يا حرس ام مسور اﻻ كديب ﻻ حشه
ولـ أنقد بالسنبك تجيبو الكشه

أكلو لحمنا ناس الحله قالو عطاله
مراتاً طلب مرات كتار عتاله
بعد ما رضينا يا ريسنا نبقى عماله
فتحولنا الحدود للحبشه والبنقاله

بطانتك خمرت فوقنا القبيله فطير
واقع المغصه والغبنه الحلازمو خطير
شباب أتلزم العركم ودوا وقصطير
بعد ما عيشو فتق ليه بتدي الطير

يا ريس جزم شعبك رقد موجوع
وﻻ هماهو تاني حضارة المشروع
الظلم المرض علمنا لحس الكوع
والسد أبره في قش للمضايقو الجوع

جوامع الفشخره البتصلو فيها براكم
تسو كم مدرسة لشعب جاري وراكم ؟
الحرص المدجج اهس كان ضاراكم
يوم البعث قابلني ان بقيت باراكم .

جت استوزرو الكيزان وملكو السوق
ناسين ساقية الدنيا الدوام بتسوق
الصفاقه اسه والنقايزه عسوق
ما ببروكه ساعة جره الواسوق

ما بتتوظف الولد الحكومة اتخلت
شومالك ضهر ساساق وروحن سلت
خلاف الطلبه والمهن الحسابه مخلت
إن الجيش أباك ضعت وقنيصتك جلت

بنات العفه والعزه وسترت الحال
إن أبن العوج والشين تراهو الحال
إما يخوضن العوجه ومشي اﻷوحال
وﻻ تحفي ساساقه جري وترحال

سيد المكتب الضروه وتﻼته سراير
عقب الباب مظلل نازله فوقو ستاير
بره تشوف سكرتيرتو ام سديرن فاير
قبيل كار الحبش واسع زعماتو حراير

التعيين قبيل فوقو الشروط منسجمه
شهادة وكمبيوتر فوق لغات العجمه
اسه شروطو في الكفل البصد الهجمه
والسوق أنزرد بالميسجور والنجمه

أول مره تتمنع تقول مي دايره
يوم يومين تﻼته تره المريكب سايره
هبشه وهبشتين قلده وتدور الدايره
ولـ تشيل دبيليمها وتقبل غايره

عقبان صاحبته ولمة بنات خاﻻته
مرات فد فراش اتوسدن تﻼتة
البلد القبيل قايل حكمتو صﻼته
إحنا بغلتك آ ريس وعد عثراتها

يا بلد الوجع ما في الحكومة براها
حتنا أنحنا قولة الحق دي ما بنطراها
يا الدكتورة عيانتك قضت مسراها
وأنتي مفسبكه وجادعه المريضة براها

في المستشفي موبايلين وستة شرايح
وتسمع قهقهات شنون دكاتره فرايح
العيانة تقنت والديكيتير مايح
والبجي للحوادث يا الحبايب رايح

باليل في المكاتب تلقى ألف حكاية
النيرس المكبرته والمرفقة غاية
من مكتب مطرف يا المرمده جايه
في شن العرق والصقط فوفايه

وزير الداخلية سﻼم الليلة يوم منكورك
أوﻻد الكبار خربوهو جت مشكورك
ما دام العوج والشين مرق من كورك
تبقى العوجه فيهم وﻻ في عسكورك

عسكور المرور أدو البسوقو إشارة
وقوفو ناضمم ضحكو وغمتلو صرار
أنا والقاعده جنبي العوحه ما بتتضاره
قالت فوق قصد غايتو المعيشه بصاره

شرف الكاكي في الغرزة وحكرتو غريشه
وتلقاهم جامعات في قهاوي الشيشة
اضان الشرطة طرشت وﻻ عينها عميشة
أما الدولة فاهمة والمواطن كيشة

الدورية تمرق والعساكر شاده
والسارينه تنبج في الظلط مي راده
أوﻻد الكبار بالثابتة في كم ماده
فد تلفون يدق ترجع تقبل صاده

التقرير بجيك كل يوم تمام يا ريس
والمؤمن فطن قالك رسولنا وكيس
اسه بقولك الحق إن لحقت العيس
قبل ما يمرقوك أبان دقون متيس

الهيروين زرد جامعااتنا عرض وطول
والفنان بغني مع الوزير مسطول
لوري البنقو يا ريس بخش على طول
قصر يد حكومتك والحكاية تطووووول

شريف نجيريا مبسوط من ندى وصاحباته
وفي ماي دوقري فرشولهم شرفنا ثباته
بعد ما كنا في كرن أم لبوس همباته
يات من فينا ديوس راسو تحت الباتـــــــــا

في جده ونواحي دبي بقينا حكاية
وجرن بنوت مهيرة على الرزيلة حفايه
جوازنا أب صقر كسرنا جناحو بغايا
والسوداني بقي غفير أندايــــــــــــه

وخابر نضمي يا ريس بجيك في محلك
وراجين فوق جمر بندور نشوف راس حلك
يا فشيت غبينتنا أم ضلامنا حلك
وﻻ نوارك الوجعة ونصد ونخلك

واسندي علينا يا بلد ام تنايه نصايبك
وعضي علينا في ساعة الوجع بنايبك
أقدلي وشيلينا هموم صغيرك وشايبك
رجال في الشينة والوجعة المغبي حبيابك

ما بنفوتك إن بخلت وطاتك وجفت
وما بنزحزح أن تقلت يمين وإن خفت
كراعن ما مشت في حر هواك وإتحفت
إن كال الرماد فيها الضحيوه وسفت

أبينا السفر واﻻغتراب في جده
وعهداً يا وطن إن شاء الله مافي مرده
بنوم في التراب ونخت ضراعنا مخده
بنعيش في هواك إن شاء الله نأكل رده

[عبد الجبار علي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة