الأخبار
أخبار إقليمية
حس العدل : لك الله ياعمروبن العاص!!
حس العدل : لك الله ياعمروبن العاص!!



02-10-2016 10:58 AM
حيدر احمد خيرالله


*عندما نشرنا التساؤلات المتعددة عن الشيكات التي لم يتم تحصيلها في قناة النيل الازرق وهي بعدة ملايين من الجنيهات من حرمال الشعب السوداني .. وقد ظلت هذه الشيكات حبيسة الادراج او محبوسة لاغراض مجهولة عندنا ونريد ان نعلمها بعد ان حل اجلها ومضي زمنها القانوني ولم يسأل عنها احد كعادة المال السايب في هذا البلد المنكوب ، وعند ما انبرى الاستاذ الفاضل /عمرو بن العاص محي الدين وهو المستشار القانوني للقناة انذاك متسائلاً عن لماذا لم يتم تحصيل هذه الشيكات في اوانها من باب حرصه على المال العام ؟ وتجويد ادائه كمستشار.. لكن هذا التساول كلفه الكثير واخره سجنه اول امس بشكل سنأتي عليه لتوكيد حس العدل ..

*فالرجل وهو يرأس هيئة الدفاع عن صحيفة الجريدة فى قضية قناة النيل الأزرق يخرج ليجد القناة تنتظره بامر قبض تحت مادتين 123التزوير ، 180ق .ج التملك الجنائي ، والغريب حقاً أن القناة تعلم ان الرجل قد طالب بكشف الشيكات الذى استلمها بموجبه ، وتجاهلت القناة الطلب .. والقناة تعلم انها تحتجز عندها استحقاقات عمرو المالية . والسؤال هل لايعلم مستشارها ان قانون المحاماة يبيح للمحامى ان يحتفظ بكل شئ يحفظ له حقوقه ، رغم ان هذه الشيكات اصبحت مجرد كمبيالات لن يتم تحصيلها الا عبر المحكمة المدنية ، وهذه ليست القضية ولكن القضية الأكبر هو ان هذه الشيكات لم تظهر فى ميزانية 2014التى تحت ايدينا كديون مستحقة للقناة فلماذا تلاحقها القناة وبكل الوسائل التى لانريد ان نطلق عليها وصفاً !!ويبرز السؤال هل القناة تبحث عن الشيكات ام انها تعمل على تعطيل عمرو من ان يقود هيئة دفاعه فى قضيتنا الكبرى؟!

*والشق الثانى من الحدث مادة التزوير !! قد تندهشوا عندما تعلموا انها تخص شريحة زين؟ نعم انها مجرد شريحة ترفع لأجلها الحصانة ، وتحجز القناة حقوقه المالية ، وتعمل بكل وسائلها على ان تجد لها وسيلة لحبسه ، وكم كنا نتمنى لوانهم استجابوا لحس العدل واعطوه حقوقه ، واستمعوا لنصحه ، وأعادوا أسهم الاوقاف المختفية ، وارجعوا الفاقد الضريبي الذى ضربوه ، وساووا بين موظفي القناة ، واستدعوا المراجع العام وحرصوا على اموال شعب السودان ، وان يتم الزواج بين السلطة والثروة على هدى مصلحة هذا الشعب الصابر ، لو استخدموا هذا الأسلوب بديلا لأسلوب الترهيب بالمحاكم واوامر القبض وغيره من وسائل لن ترهب مثل عمرو ونحن كذلك .. ولن يخاف من نتائج الحق الا من أدمن الباطل ..اخي عمرو دمت وانت حر وسلمت وانت فى طليعة موكب الأحرار .. ولك الله ياعمرو .. وسلام يااااااوطن..

سلام يا

إمرأة خلقت معجونة من طين النفاق ، تسوقها طموحاتها الى حتفها بخطى وئيدة ، اذ ترمقها تجد كل معانى الغباء المتلفع عباءة الإنتهازية ، جلست اليه يوماً ما كسيرة عسى ان تجد لها موطئ قدم .. فجأة اخذت الموطئ ومدت القدم .. ظنت انها استراحت ، فروح الإنتهازية الخادعة تصور الصورة كأنها الأصل .. ولأنها غير أصيلة نهديها اليوم صورتها البائسة ، وهذا ليس المنتهى..وسلام يا..

الجريدة الأربعاء 10/2/2016
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2766

التعليقات
#1412845 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

02-10-2016 11:48 AM
كتاباتك الأخيرة توحى بأن أسلوب التشفير والإشارة أصبح أكثر أمانا من تسمية الأشياء والبشر ...وأن أسلوب الحكومة ( العفن) أصبح يؤتى بعض من ثماره لكن لن ينضجها ما دمتم أقوياء
لا نريد لكم مشقة المقاضاة والتوقيف و(التلتلة) لكن الطريق الصعب يقود إلى القمة ولا نشك فى قلمك إطلاقا

[حسكنيت]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة