الأخبار
أخبار إقليمية
يبقى الوضعُ على ما هو عليه !!!
يبقى الوضعُ على ما هو عليه !!!
يبقى الوضعُ على ما هو عليه !!!


02-11-2016 01:44 AM
مهدي زين

عاد قيقم ، وعاد البوربون بعد سنتين من الحوار العقيم ، لم ينسوا شيئاً ولم يتعلموا شيئاً ، واستدار الزمان كهيئته يوم أن طمست الإنقاذ فجر الديمقراطية الوليدة ، واحتشد المنتفعون ، وهوَّم الحالمون ، ورقص الراقصون ، وانتشى المبتهجون ، الاَّ أنَّ حشرجة الحناجر الخائرة الراجفة كانت تفضح زيف ذلك الإبتهاج : ( نقول لكل العالم ولكل القوى الإستعمارية ، وعلى رأسها الولايات المتحدة ، نحن في السودان أحرار ، لأننا نحن قررنا أن لا نركع لغير الله سبحانه وتعالى )
هذا حشد الخرطوم لتسليم مخرجات الحوار المجتمعي ، ولا ندري متى ولا كيف تكون حشود الولايات الأخرى ، ولا متى ولا كيف تكون نهاية هذا التهريج والتفويج ، ولكنَّ السؤال الذي شغل بالنا هو هل هذه هي نسخة الإنقاذ الجديدة التي يعتقد حامد ممتاز أنَّ الشعب سيرتضيها لتحكمه خمسين سنة أخرى ؟!! أليس هذا هو الضلال القديم الذي كان يشدق السماء بهتاف أمريكا قد دَنا عذابها ؟

كنت أظنُّ عندما قرأت حديث حامد ممتاز عن مقدرتهم على حكم السودان لخمسين سنة قادمة ، أنَّه قد نجح هو وشباب المؤتمر الوطني في إحداث إصلاحات عميقة في فكر المؤتمر الوطني ومؤسساته ، وأنهم استطاعوا إقناع الحرس القديم بإجراء إصلاحات ديمقراطية شاملة في بنية الحزب والدولة ، استناداً على عضوية باذخة تبلغ عشرة ملايين ، لا يستطيع منافستها ديمقراطياً أي حزب من هذه الأحزاب المتهالكة والمنشطرة ، وبذلك يتمكن المؤتمر الوطني من حكم السودان ديمقراطياً لمدة خمسين سنة قادمة ، ولكنَّ الذي حدث هو أن عادت الإنقاذ الي قيقمها وقمقمها ليبقى الوضع على ما هو عليه !!!!!
والحال كذلك فعلى حامد ممتاز وأهله أن يستعدوا للرحيل في أقل من خمسين يوماً.

إتفاقية سلام نيفاشا لم يكن هدفها فصل الجنوب الذي وضعت له شرط تحقيق الوحدة الجاذبة ، ولكن كان هدفها هو تحقيق التحول الديمقراطي الشامل ، وعندما رأى أهل الإنقاذ أنَّ هذا التحول سيزلزل أركانهم ، ويُؤدي الي ذهاب ريحهم تآمروا على الوحدة الجاذبة ، وضحّوا بثلث الشعب وبستمائة ألف كيلو متر مربع من الأرض ، وهم الذين كانوا يُهرِّجون بأن لا تفريط في شبر واحد من أرض الوطن ، ففرطوا ليبقوا في السلطة وليبقى الوضع على ما هو عليه !!!

مخرجات هذا الحوار إن لم يكن لُبُّها تفكيك دولة الحزب الواحد ، وإقامة دولة الوطن الواحد ، والتحول الديمقراطي الشامل ، وبسط الحريات الكاملة فسيبقى الوضع على ما هو عليه كما بقي بعد اتفاقية السلام الشامل !!!

فرح الكثيرون وهم يقرأون بالصحف والأسافير أنَّ لجنة السلام بالحوار قد أوصت بتجريد جهاز أمن البشير من السلاح وحصر دوره في جمع المعلومات وتحليلها ورفعها للأجهزة المختصة ، وفرحوا أكثر وهم يقرأون أنَّ لجنة السلام والوحدة قد أجازت هذه التوصية بموافقة ٧٤ حزباً ، واعتراض المؤتمر الوطني وعشرة أحزاب أخرى ، وامتناع أربعة أحزاب عن التصويت ، والذين فرحوا بهذا العبث واحتفوا به لا يعلمون ولا يدركون الكيفية التي تُجاز بها مخرجات الحوار التي يتم التصويت عليها في الجمعية العمومية بحساب صوت واحد لكل حزب مهما كان حجمه ، ولا تُجاز أي توصية الاَّ بتوافق ٩٠٪ من أعضاء الجمعية العمومية ، وفي حال عدم التوافق يتم إبقاء الوضع على ما هو عليه !!!

هنا تكمن اللعبة التي يلعبها أساطين ودهاقنة المؤتمر الوطني الذين وضعوا هذه الأسس واللوائح لإجازة المخرجات من قبل أن يُولَد الحوار ، ثم كرسوا كل وقتهم وجهدهم في لجان الحوار بالطواف على المجتمعين لإجهاض أي فكرة تدعو الي تفكيك دولة الحزب الواحد وأجهزتها الأمنية ومليشياتها ، وسعوا الي استمالة أحزاب وحركات داخل الحوار بالتأثير على رؤيتها ، وتكوين تحالفات ، واستقطاب أكبر عدد من هذه الأحزاب لتدور في فلكهم ، ليبقى الوضع في النهاية على ما هو عليه !!!

عدد هذه الأحزاب والحركات لا يعلمه الاَّ الله ، فمنهم من يقول أنها سبعين حزباً ، ومنهم من يقول أنها ثمانين ، وفي آخر حديث للبروفيسور هاشم علي سالم أمين عام الحوار ، ذكر في الرابع من فبراير أنَّ عدد الأحزاب أكثر من مائة حزب وأنَّ عدد الحركات أكثر من ٣٥ حركة ، وهذا كله تمويه وتدليس ليظل الباب مفتوحاً لهم حتى يتلاعبوا في نسبة ال٩٠٪ المطلوبة لتوافق أعضاء الجمعية العمومية ، ويتمكنوا من إبقاء الوضع على ما هو عليه !!!

المؤتمر الوطني مطمئن تماماً الي أنَّ مخرجات الحوار ستكون في صالحه ، وستُمكِّن له ، وستُطلق يده ، وستُبقي على أجهزته الأمنية ومليشياته كما هي ، وسيتحدث دهاقنته غداً بأن كل ذلك تم بطريقة ديمقراطية نظيفة وفقاً لأسس وقوانين إجازة مخرجات الحوار التي وافق عليها المشاركون ، وسيملأ المؤتمر الوطني الدنيا ضجيجاً بنزاهة وشفافية وديمقراطية عملية التصويت التي أُجيزت بها المخرجات ، وسيكون أهله أسعد الناس ببقاء الوضع على ما هو عليه !!!

فهم بعض المشاركين في الحوار ، والذين قرأوا واستوعبوا قواعد ولوائح إجازة المخرجات في الجمعية العمومية ، فهموا أن الحوار سيتم تجيير مخرجاته لصالح المؤتمر الوطني ، لذلك غادروا باكراً حتى لا يُؤخذ عليهم المشاركة في تمديد عمر النظام ، وإعادة إنتاج الإنقاذ بتوحيد شطريها المتلاحيين ، وخداع الجماهير بديمقراطية زائفة تظل السيطرة فيها للإنقاذيين على مفاصل السلطة ، والخدمة المدنية ، والإقتصاد والمال ، والجيش والأجهزة الأمنية والمليشيات ، والنقابات والإتحادات ، دون محاسبة لهم من أحد على الجرائم التي ارتكبوها على مدى ربع قرن في حق الوطن والشعب ، وأن يظل الوضع على ماهو عليه !!!
لقد قلنا رأينا سابقاً في هذا الحوار ووصفناه بأنه حوار عقيم لن ينتج أي ثمرة مفيدة ولو ظلّ منعقداً لربع قرن آخر من الزمان ، وذلك ببساطة لأن القائمين عليه والذين يديرونه ويحركونه ويضعون أجندته ويشكلون جمعيته العمومية ، هم نفس الفاشلين الذين أداروا الدولة على مدى ربع القرن الفائت فظلت تتدحرج في درك سحيق ، فعلى الذين يحلمون بتجريد جهاز الأمن والمليشيات من السلاح أن يفيقوا من سُباتهم العميق قبل أن تفاجئهم العبارة التي تلخص الحوار العقيم ( يبقى الوضع على ما هو عليه ) !!!!!
[email protected]





تعليقات 18 | إهداء 1 | زيارات 10558

التعليقات
#1413601 [يوسف أبكر]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2016 12:30 AM
المهم تراجي وين اختفت

[يوسف أبكر]

#1413560 [شرجال]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 09:41 PM
وبجب ان لا ننسى ان ممتار حامد هذا مسئول عتن توريع المال على المستقطبين ولان التصويت قادم تم ارجاء الحوافر

[شرجال]

#1413552 [ود البصير]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 09:19 PM
تقّدم (نفر) غشيم من الشعب السوداني الايام الفائتة بإيعاز كيزاني فطير بعريضة للإدارة الامريكية لرفع الحظر
الاقتصادي عن السودان ورفع اسمه من قائمة الدولة الراعية للإرهاب والمنتهكة لحقوق الإنسان والمتهمة بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية
على ان تكون العريضة وكأنها من الشعب السوداني المتضّرر من هذه العقوبات !!!!!
الصورة اعلاه توضّح كيف ان النظام بالفعل راعي وداعم للإرهاب وانه المسؤل عن عن كل ما اصاب البلاد من حصار وتُهم
طالت كل من يحمل جواز سوداني في كل مطارات العالم .
وجرائم النظام المنتهك لحقوق الإنسان و جرائم الحرب و الابادات الجماعية قد مارسها النظام ضد شعبه الاعزل ولازال حتى يومنا هذا
هي التي اوردت بلادنا الى هذا المورد الخطير .
وراس النظام مجرم حرب قد رهن البلاد حتى لا تطاله العدالة !!
الحل ليس في تقديم العرائض و الإلتماسات و (تحنيس) امريكا
الحل في ان يذهب النظام وان يسّلم هؤلاء المجرمون الى العدالة .
لا يمانع ـ بل يسعى ويتمنى ـ الشعب السوداني رفع الحصار عنه ورفع اسم بلاده الا ان هذا لن يتحقّق له دون ذهاب المسببات
والعوائق والمتمثّل في النظام المتشبث خوفاً من الحساب العسير الذي ينتظره فرهن البلاد كما فعل صدام حسين وغيره .

[ود البصير]

#1413536 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2016 08:48 PM
في النهاية حكمهم الي زوال ان شاء الله طال الزمن ام قصر

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1413530 [ابو السرة]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 08:40 PM
في حوار مع كمال عمر امس نشر براكوبتنا الظليلة قال انهم قد سلموا المؤتمر (الوطني)
المخرجات والتوصيات وبانتظار ان ينفذها المؤتمر (الوطني)

هكذا كان (حوار) الحُواة ؟؟؟
بعد كل هذا الجهد وهذه المنصرفات والنثريات المليارية و قومة النفس .. النتيجة صفرية .
كما يقول كاتب المقال اخونا مهدي ( يبقى الوضع على ما هو عليه ) !!!!!
بانتظار رحمة و عطف ونظر المؤتمر (الوطني) .

يا هؤلاء المؤتمر (الوطني) غير مستعّد للذهاب وهو :
- ضد حكومة انتقالية - ضد اللقاء التحضيري - ضد الحل الشامل - ضد دولة المواطنة والديمقراطية - ضد تفكيك دولة الحزب
الواحد الحالية

ولكن المؤتمر (الوطني) مستّعد وجاهز لـ :
- حكومة انتقالية ، يبقى النظام ويلتحق به الآخرون (تُمومة) مساعدين حلة و وزراء كرسي ( تُبقى الوضع على ما هو عليه )


فماذا انتم فاعلون يا معارضة ويا شعب ؟؟؟
ده السؤال المهم الآن .. يكفي ما اضعناه من وقت و يكفي ما لحق بالبلد من خراب وفساد وموت .

[ابو السرة]

#1413528 [AAA]
5.00/5 (3 صوت)

02-11-2016 08:39 PM
والله لم يبق امامنا من خيار..سوى الثورة العارمة التي لا تبقي ولا تذر لاقتلاع هذا النظام البائس الفاسد.. فليمت فينا من مات بكرامة.. وليعش فينا من عاش بعزة..
فالموت واحد يا اخواتي وان تعددت المذابح والموت واحد وان تباينت الاسباب..

[AAA]

#1413484 [Azan Malta]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 06:03 PM
اللهم خذهم اخذ عزيز مقتدر وأحسن بهم الارض كما فعلت بفرعون ورهطه

[Azan Malta]

#1413410 [Rebel]
4.96/5 (9 صوت)

02-11-2016 02:38 PM
* قال رسول الله (ص): "سيأتى على الناس زمان لا يبقى من القرآن إلآ رسمه, و من الإسلام إلآ إسمه, يسمون به وهم ابعد الناس عنه, مساجدهم عامره و هى خراب من الهدى, فقهاء ذاك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء, منهم خرجت الفتنه و إليهم تعود"..صدق رسولنا الكريم, عليه صلوات الله و سلامه.
* لقد ضعضعت "الحركات الإسلاميه" العقيده و ضيعت البلاد و العباد!!
لعنة الله و الملائكه و الناس اجمعين, على أعضاء "الحركه الإسلاميه" اينما كانوا و اينما حلوا..لعنة الله عليهم ما شرقت الشمس و ما غربت و إلى يوم الدين..آمين.

[Rebel]

#1413381 [hassan]
5.00/5 (2 صوت)

02-11-2016 01:15 PM
شيعة براكم يا كيزان

[hassan]

#1413338 [الناهه]
4.63/5 (6 صوت)

02-11-2016 11:53 AM
ليس امام شباب السودان الا خيار واحد فقط
عليهم ان يتقدموا الصفوف لتخليص زطنهم وانتشاله من الحفره قبل ان يصل للقاع فلا يجدوا وطنا ليبكوا عليه
كيف يتم افاقة شباب السودان من غفوتهم هذه
الامر وصل مداه
الواقع كئيب ومريب
حتى لا ينسكم وطنكم كما نسيتموه
ولن يتقدم الصفوف غيركم
افيقوا

[الناهه]

#1413246 [بكري محمد]
4.50/5 (4 صوت)

02-11-2016 09:23 AM
وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرِي إلى آخر الآية
يبدو أن التاريخ يعيد نفسه من جديد فهاهو فرعون الأمة السودانية يحشد كل طاقاته
والأحزاب الهزيلة التي أرتضت لنفسها بأن تكون ظلا للمؤتمر اللاوطني لكي تتبعه مثل ظله في جميع حركاته وسكناته من أجل ان ينعم عليها من بقايا فتاته ولن نتفاجأ بنهاية الحوار المزعوم ان يطل علينا البشير ويقول ما علمت لكم رئيسا غيري

[بكري محمد]

#1413245 [ABU IXEER]
5.00/5 (7 صوت)

02-11-2016 09:22 AM
يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

[ABU IXEER]

#1413236 [محمد الفاتح]
5.00/5 (2 صوت)

02-11-2016 09:05 AM
تعليق علي الصورة
هل علم الكيزان بهذه الصورة أنهم لا يعرفون من الدين إلا رسمه وإنهم يخوضون مع الخائضين وإنهم مهرجين ومهرجلين نسأل الله السلامة من المنافقين ومن الملحدين المعارضين لشريعة رب العالمين

[محمد الفاتح]

#1413227 [Osman]
4.25/5 (4 صوت)

02-11-2016 08:58 AM
(الحمار الوطنى ) هو شهادة وفاة غير طبيعية لقاتل مطلق الصراح اجرم في حق الناس و البلد .. و لا بد ان يحاكم يوما ما ..

[Osman]

#1413216 [الثورة الشعبية]
5.00/5 (2 صوت)

02-11-2016 08:38 AM
اغتباس :والحل كذلك فعلى حامد ممتاز واهله ان يستعدوا للرحيل في اقل من خمسين يوما ..

تعليق : كيف الله يبشرك بالخير ...

ونحن جاهزين للمظاهرات والاعتصامات والعصيان المدني ...
ونحن جاهزين للمظاهرات والاعتصامات والعصيان المدني ...


ونحن جاهزين للمظاهرات والاعتصامات والعصيان المدني ...ونحن جاهزين للمظاهرات والاعتصامات والعصيان المدني ...ونحن جاهزين للمظاهرات والاعتصامات والعصيان المدني ...

[الثورة الشعبية]

#1413207 [bluenile]
5.00/5 (1 صوت)

02-11-2016 08:30 AM
حسب ما ورد في هذا المقال الواقعى جدا ومن نتيجة التصويت على نزع سلاح جهاز امن البشير فإن جملة الذين صوتوا على القرار هم (74+1+10) = 85 حزب واذا افترضنا ان هذا هو العدد الكلى للجمعية العمومية وحتى اذا لم يغيير اى حزب موقفه فى الجمعية العمومية فإن هذا القرار لن يجاز لان الحساب يقول ان 74 حزب من مجموع 85 حزب يساوى نسبة 87% اى انهم اقل من النسبة المطلوبة وهى 90% لاجازة التوصية وبالتالى يبقى الوضع على ما هو عليه ناهيك عما اذا تم تغيير بعض الاحزاب التى صوتت مع نزع السلاح بالطرق المعروفة لعصابة الانقاذ سواء بالترهيب او الترغيب ليقل العدد عن 74

[bluenile]

#1413196 [مدحت عروة]
4.25/5 (3 صوت)

02-11-2016 08:13 AM
مقال رائع يا مهدى زين ومصير حكم الكيزان الى مزبلة التاريخ والديمقراطية عائدة وراجحة يعنى هل هم اقوى اقتصاديا وعسكريا وتكنولوجيا وامنيا من الحزب النازى والجستابو والحزب الفاشى والاحزاب الشيوعية فى الاتحاد السوفيتى واوروبا الشرقية وهلم جرا اين هؤلاء الآن والانقاذ او الكيزان لا يساوون واحد فى المليون من قوتهم الاقتصادية والعسكرية والتكنولوجية والاستخباراتية والاجهزة الامنية الباطشة!!!!!
طال الزمن او قصر فان مصير حكم الانقاذ او الكيزان الى السقوط فى مزبلة التاريخ هكذا يقول العقل والمنطق والتاريخ!!!

[مدحت عروة]

#1413190 [على على]
4.25/5 (3 صوت)

02-11-2016 08:00 AM
كل الذى يجري يدلل على (دينمجارطية) الجبهة الاسلامية.
اى انها تقوم بمجارطة الدين لاهدافها الدنئة ولهم فى ذلك فتاوى كثيرة منها نفى عذاب القبر ونزول المسيح حتى يتفرغ جمعهم للم المال
ثم القول بان الحور العين هن بنات حواء فاكثروا فى نكاحهن حلال وحرام وهكذا فى كل مرة يخرجوا من الدين ما يتوافق ورجسهم.

[على على]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة