الأخبار
أخبار إقليمية
صديق يوسف : المعارضة لا تأخذ أوامرها من بريستون ليمان
صديق يوسف : المعارضة لا تأخذ أوامرها من بريستون ليمان
صديق يوسف : المعارضة لا تأخذ أوامرها من بريستون ليمان


نحن لسنا ضد الحوار شريطة أن يكون جاداً ومثمراً ومنتجاً.
02-11-2016 05:57 PM

حوار : الطيب محمد خير


أكد عضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي السوداني، م صديق يوسف، أن المعارضة لا تخضع للإملاءات الخارجية، وقال رداً على رسالة المبعوث الأمريكي السابق لدولتي السودان بريستون ليمان للمعارضة السودانية بالكف عن الدعوة لتغيير نظام الخرطوم بقوة السلاح : سنظل نطالب بإسقاط النظام رغم أنفك –في إشارة إلى ليمان، ونحن نحدد مواقفنا السياسية بأنفسنا ولا يمليها علينا أحد.

هل تخلت أمريكا عن إسقاط نظام الحكم في الخرطوم طبقاً لأحاديث مبعوثها السابق بريستون ليمان؟

حديث ليمان ليس بجديد وسبق أن قاله في العام 2012م في اجتماع مع وفد قوى الإجماع الوطني الذي ضم أبو الحسن فرح وهشام المفتي وشخصي وكنا وقتها في زيارة لأمريكا وكان ردنا عليه : نحن كقوى إجماع وطني معارضة لسنا ضد الحوار وإنما النظام ضد الحوار، فنحن وضعنا شروط ممثلة في إطلاق الحريات وأن يتم التوصل لاتفاق عبر حكومة انتقالية مكونة من القوى السياسية المشاركة في الحوار.

هذا كان ردنا، ونحن لسنا ضد الحوار شريطة أن يكون جاداً ومثمراً ومنتجاً.

أليس حديث ليمان تنكراً للمعارضة؟

ليس تنكراً، وليمان يرى إمكانية التوصل لحل سلمي عبر الحوار لحل مشكلة السودان، ونحن لسنا ضد ذلك، لكن الحكومة هي من تقف ضد هذه الرؤية. وإن كان ليمان لديه المقدرة فليقنع الحكومة أن تقبل الجلوس معنا على شروطنا الممثلة في تغيير القوانيين المقيدة للحريات وإيقاف الحرب والموافقة على حكومة انتقالية لا يرأسها البشير وذلك حتى نضمن تنفيذ مخرجاته.

كيف تنظرون لحديثه بأن الحوار الوطني يمكن أن يقنع أمريكا برفع العقوبات عن السودان؟

السؤال هنا هل ليمان يستطيع أن يقنع الكونجرس برفع العقوبات؟ هذا سؤال نوجهه لليمان. والآن الحوار وصل لنهاياته وقبل يومين الحوار المجتمعي في العاصمة سلم توصياته ومخرجاته لرئيس الجمهورية. في رأينا القضية ليس أي حوار وإنما الحوار الذي يوقف الحرب ويطلق الحريات ويفتح المجال للديمقراطية ويحدث تنمية متوازنة ومستدامة، ودون تحقيق ذلك لن يكون له أي تأثير في الداخل ولا الخارج، أما إن كان الامريكان مقتنعين بالحوار الجاري حالياً فهذا شأنهم ونحن كقوى معارضة لنا رؤيتنا التي نقف عندها بأن هذا الحوار لن يحل مشكلة السودان.

ألا يمثل مدح ليمان للحوار الوطني الجاري صك شرعية للاعتراف به؟

أبداً؛ فحسب رؤيتي أن ليمان لا يقصد هذا الحوار وإنما الحوار الذي يشارك فيه كل الناس، عموماً يمكن أن توجه له هذا السؤال.

ليمان قال باستحالة حدوث تحول ديمقراطي بدعم خارجي كيف تقرأون حديثه؟

أين إثباته على الدعم الخارجي لا سيما وأنه يدعونا بنفسه إلى ترك الانتفاضة إذ أننا نراهن على الشعب السوداني في أن يهب ويغير هذا النظام كما حدث مع نظامي عبود ونميرى والشعب السوداني لا ينتظر قوى أجنبية أن تأتي بأسلحتها لتخلصه من هذا النظام.

يبدو أن ليمان يتخوف من حدوث انفلات في حال التغيير بالقوة؟

نحن ضد التدخل الدولي في بلادنا، والتدخل وفقاً لهذه الإملاءات والإشارات حدث في ليبيا والعراق وسوريا وأؤكد لك نحن ضد أي تدخل عسكري من أي دولة أجنبية في السودان لتسقط لنا النظام وقضية السودان يحلها شعبه وهذا النظام لا تسقطه أمريكا ولم نراهن عليها في ذلك في أي يوم .

إذاً ما الذي يريده ليمان؟

يسأل ليمان. نحن لا نجرم شخص في رأيه وهو حر فيما يقول لكن حديثه لا يغير في موقفنا المتمسك بإسقاط هذا النظام، وهو موقف لن نتراجع عنه.

هل نفهم أن حديث ليمان يمهد لدخول الولايات المتحدة في الحوار الوطني بذات طريقة نيفاشا؟

الأمريكان والمجتمع الدولي موجودون في الحوار منذ البداية، وهناك أكثر من اجتماع عقده امبيكي ودول الترويكا، وبالتالي أصبحت قضيتنا مفتوحة أمام العالم ومتاح لأي جهة أن تتدخل، ولذلك متاح لليمان أن يتوسط ويطرح رؤية حكومته.

لكن هذه دعوة من وسيط أمريكي وإن حمل صفة السابق؟

هو الآن ليس وسيطاً، ولم يدعونا، وإنما تحدث في ندوة وطلب من المعارضة أن تتخلى عن المطالبة بإسقاط النظام، ونحن نرد عليه: كمعارضة بأننا سنتحدث ونطالب بإسقاط النظام رغم أنفك، ولا نأخذ أوامر من ليمان ونحن الذين نحدد مواقفنا السياسية ولنا شروطنا لدخول الحوار وهو لا يملي علينا شروطاً ولا يرسم لنا خطنا في التعامل مع قضايانا.

الصيحة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4150

التعليقات
#1414217 [كمبالا زلط]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2016 10:46 PM
كان لدى السودان فرصة تاريخية ليتسيد افريقيا ويكون الان في ركاب الهند والبرازيل وماليزيا
كل شي متوفر
البشر والموارد
لكن الساسة اضاعوه
ونظروا الي مصر عبد الناصر كنموذج!!!

اضاعو فرصة الكومونويلث بلا مبرر عملي

تركو الجيش داخل العاصمه كمؤسسة امتيازات وتفريخ انقلابات

احترفو السياسة كمهنه واورثوها احفادهم

ثم جاءت الطامه من قوم أشتروا بعهد الله وأيمانهم ثمناً قليلاً ، فعمى الضنك والفقر ا و قضو على كل شي ،،،،،،والان يجري ......إجترار لاسطوانة قديمة وفق نظرة أبنت على معطيات - الفترة من 1983 الى 2005- والتى أعتقد أنه قد حدث فيها تغييراً جذرياً، فلم تعد لها فعالية تذكر لاحداث التغيير المنشود لمصلحة الموطن البسيط في أمال الرفاهية ودولة العدالة والقانون ، فى إطار الكيان الثقافى والنفسي للقطاع الاعظم من سواد الشعب السودني البطل,,,, إن الايمان بانبلاج الفجر الجديد سوف لن ينقطع لمجرد استمرار هذا التناطح الاستئصالى بين النظام والشعبية شمال وحلفائها من جهة ، وبين هذين المكونين وباقي عناصر المشهد السياسي من حهة اخري ،،،،،
فاذا خلصت النويا تجاه الغرض الاسمي(مصلحة الموطن البسيط في أمال الرفاهية ودولة العدالة والقانون ، فى إطار الكيان الثقافى والنفسي للقطاع الاعظم من سواد الشعب السودني) ,,,فان هناك فرصة تاريخية لرواد العمل بالحركة الشعبية "لتقديم منتج جديد لتحقيق الغرض الاسمي" ، يتمثل في عمل مشروع تسوية وطنية شاملة ( تشبة ماقدمة نلسون مانديلا للمصالحة الوطنية في جنوب أفريقيا ) . أما محاولة الاستمرار في هذا الاسلوب والذي – بكل تاكيد – تحيط به شبهات الارتباط بأجندة أجنبية ( أو صلبية) ، فلن يؤدي الا الي زيادة مضطرده في نفوذ وتاثير نظام الانقاذ واضمحلال متستمر في فى قوى المعارضة المختلفة’.............إلا أن ياتي عام 2020 وندخل في دورة أنتخابات جديده يكون مرشحها بكري أو حسبو

[كمبالا زلط]

#1414208 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2016 10:15 PM
عاجبك الحالة الوصلنا ليها دي يا أستاذ!

قلت الحق و ما في زول أعطاك التقدير الكافي ، و السبب الإخفاق الجمعي (على وزن مصطلحكم العقل الجمعي) ، الذي يمارسه حزبكم.

سكرتيركم العام التاريخي (أيضاً على وزن القائد التاريخي التي أطلقها المحرر فنكهة فينا على المدعي عبد العزيز خالد) ، لأنه من ضمن ما خطرف به علينا ، قوله بإنكم إستغرقتم خمسة عشر عاماً لإختيار إسم لحزبكم ، و طلع لينا بإسم ما بينبلع حتى لو شربنا (لويزو بتاعة الجنزبيل بتاعة زمان) ، أو مشروب السكة حديد (الزجاجة أم بطن كبيرة).


فات عليكم أن هناك الكثير من النواقص و الكواديك ، لا يتقبلها الرأي العام ، و يمشيها على مضض لعدة إعتبارات ، منها وجود شخصيات وطنية شريفة كأمثالكم (هذا ليس إطراء لكنه واقع يعلمه كل من يعرفكم أو إختلط بكم) ، و نقول في أنفسنا ، أن قبولكم بذلك ، نابع من أدب إتفاق الكلمة و وحدة الصف الذي جبلتم عليه ، لكن ظروفنا الحالية و وضعنا السياسي ، و تراجع فكركم لزمن الديناصورات الذي ولى ، هذا الوضع يفرض عليكم خيارين لا ثالث لهما:

★ يا إما تقوموا بثورة حقيقية في حزبكم و بسرعة زمنية تواكب مسلتزمات العصر و المرحلة ، و تجروا تعديلات رئيسية ، تعيدوا فيها الأمور إلى نصابها ! و لا يهمنا فيها أمور هيكلتها الداخلية فهذا أمر يخصكم ، إنما يهمنا فيها أن تعيدوا فيها ثقة الجماهير في خطابكم له بما يهم مصالحه.

★ الخيار الثاني ، أن تقوم أنت و جميع الشخصيات التاريخية المشهود لها (معروفون لديكم و للجماهير) ، بتأسيس كيان مستقل ، يتبنى قضايا الشعب الأساسية و تقوموا فيه بتنوير المجتمع و خلق خارطة طريق لتشخيص الحالة السياسية على أسس علمية و واقعية.


و في كلا الخيارين ، لا بد من محاسبة النفس و تقديم الإعتذار للجماهير ، حتى تبرأوا ذمتك ، من شوائب بعض كوادركم (التي تركت التنظيم أو ما زالت ناشطة) في مشاركاتهم لمنظمات و جمعيات ، و أقصد بذلك الممارسات السالبة ، و على رأسها إظهار موقف واضح من إنسحاب عرمان من إنتخابات الرئاسة 2010 ، و التي كانت مهما كانت تبريراته ، ليست في مصلحة الجماهير ، التي وقفت معه و ساندته و تم رصدها من أجهزة النظام ، فلو كان هذا التصرف من أي أحد آخر تابع لأي كيان سياسي آخر لفتحتم عليه أبواب الجحيم و لما توقفت حملتكم حتى الآن.

[الفقير]

#1413911 [foza]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2016 12:56 AM
سجم خشمكم ...
في ياتو بلد من سوريا والعراق ولبنان وليبيا في ياتو واحد من البلدان دي حكمت المعارضه...
يحليلك ...انت موهوم زي حكومتك دي...
هزه سياسه ...عالميه ...لا يقررها ابناء البلد...
اصحوا ..يا عالم...
انت ..اداه..تفعل ..شي محدد...ثم ..مصيرك الي زوااال...
قال ...ايه...قال.. ما بحصل تدخل اجنبي...
احا...

[foza]

#1413859 [شيخدول]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2016 09:03 PM
غريب حديث صديق يوسف .
السيد ليمان قال : الكف عن الدعوة لتغيير نظام الخرطوم (( بقوة السلاح ))
الرجل قال بقوة السلاح ولم يقل لا تغيروا النظام !!!!!!
غيّروا .. لا يستطيع ليمان او امريكا او ورسيا او الصين(حلفاء النظام) ان يمنعوا التغيير
حدث ذلك في مصر وغيرها .

المهم ان نبدأ !!

[شيخدول]

#1413847 [العنقالي]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2016 08:22 PM
الخرطوم في 4 ديسمبر 2011 — أكد مبعوث الرئيس باراك أوباما إلى السودان برنستون ليمان أن انتقال حالة الربيع العربي الراهنة الي السودان ليس من أجندة الادارة الامريكية.
وقال " لا نريد إسقاط النظام، ولا تغييره بل نريد إصلاحه بإجراءات دستورية ديمقراطية".
وأضاف ليمان في مقابلة نشرتها جريدة الشرق الأوسط امس " نريد الحرية والديمقراطية في السودان، ولكن ليس بالضرورة عن طريق «ربيع العرب». وتابع "ليس في مصلحتنا إسقاط النظام في السودان وزيادة المشاكل تكفينا المشاكل الحالية، مصلحتنا هي تطوير النظام ديمقراطيا ومصلحتنا الآن هي الاستقرار في السودان وفي جنوب السودان" .

[العنقالي]

#1413829 [البصيرة ام حمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2016 07:18 PM
"اذ أننا نراهن على الشعب السوداني في أن يهب ويغير هذا النظام كما حدث مع نظامي عبود ونميرى " رهان خاسر ، هل الشعب السودانى الذى غير نظام عبود ونميرى هو نفس الشعب الموجود الآن؟ وينا نقاباتكم، وينا عضويتكم فى المستويات القاعدية، جموع الكادحين ذى ما بتسموهم فى القطاع غير الرسمي، الحرفيين بائعات الاطعة سائقي الحافلات والرقشات وعربات الكارو والشغالين تشاشة، ما فاضين ليكم مشغولين وجارين فى كسب العيش، الواحد فيهم لو يوم واحد ما اشتغل بيتو يتخرب، اعلام كل الاحزاب ضعيف وما قادرين يوعوا الناس ويملكوهم الحقائق، الطلاب بالملايين وماعندهم شغلة بالشأن العام، تحرق تغرق ما يهمهم،أظن سمك البحر افهم منهم،لكن نقول من الذى قام بتنويرهم وتوعيتهم وغرس قيم الحرية والعدالة بدواخلهم؟ اما باقى الشباب اظن ناس المؤتمر قدروا عليهم فقد تم استقطابهم واحتوائهم في تنظيمات وتشكيلات وهيئات ومنظمات مدنية ، سياسية، مؤدلجة، استطاعوا تنميط وعيهم، وتحديد آليات تفكيرهم وديل ما أظن عندكم طريقة معاهم.اتحاد الشباب لو قلت ليهم لمو 10 ألف شاب الآن يلموهم، هل تستطيع احزاب المعارضةذلك؟ أشك فى ذلك. اماالامركان ذى ليمان وغيروا لافين فى السودان وعارفين البير وغطاها.

[البصيرة ام حمد]

ردود على البصيرة ام حمد
[الفقير] 02-13-2016 10:44 PM
الشعب الذي قام بثورة على عبود و نميري لم يكن له سابقة يعتمد عليها كمرجعية.


الإدارة البريطانية التي كانت تحكم السودان فب فترة الإستعمار ، كانت تعقد دورات و محاضرات في (سينما النيل الأزرق) ، لتأهيل و تنوير الموظفين و العسكريين البريطانيين و الأوربيين ، بأسلوب التعامل مع المواطنيين السودانيين ، و ااذي كان قائماً على الإحترام ، لأن معظم الموظفين الجدد كانوا غالباً ما يكون إنتقلوا من مستعمرات أخرى أسلوب المعاملة فيها يختلف.

ما زلنا نفس الشعب السوداني ، نقيم على نفس الأرض و نشرب نفس الماء ، و نحمل نفس الجينات.

متى ما تبين للشعب طريق واضح لمستقبله و توفرت لديه رؤية ، يومها الله قادر.


قال تعالى في الحديث القدسي :*«أنا عند حسن ظن عبدي بي، فإن ظن خيرًا فله، وإن ظن شرًا فله»*.

. وكان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول: "والذي لا إله غيره ما أُعطي عبد مؤمن شيئاً خير من حسن الظن بالله عز وجل ، والذي لا إله غيره لا يحسن عبد بالله عز وجل الظن إلا أعطاه الله عز وجل ظنه ؛ ذلك بأن الخير في يده"*


#1413746 [أسامة عبدالرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

02-12-2016 02:55 PM
أولاً: المبعوث الأمريكي بريستون ليمان أمركم بالتخلي عن أفكار إسقاط النظام ليس حباً في السودان وإنما لعلمه بتقدم الحكومة في كل المسارات العسكرية والسياسية والدبلوماسية. أي أن الحسابات السياسية تغيرت وأمريكا تيقنت أن النظام السوداني غير قابل للإسقاط بمعايير القوة.. أمريكا صرفت المليارات علي حروب السودان علي مدي 25 عاماً دون فائدة ولم يبقي لها حل آخر سوي أن تلقي فوق رؤوسنا قنبلة نووية لتتخلص منا وتشعل الحرب العالمية الثالثة مثلما فعلت مع اليابانيين العنيدين، ونحن طبعاً أشد منهم عناداً..!!

ثانياً: طوال عمركم وأنت تسمعون نصائح أمريكا فيما يتعلق بإسقاط النظام وفشلتم فشلاً زريعاً فلماذا لا تريدون سماع نصيحتها الآن؟ أم أنها المعايير المزدوجة؟

ثالثاً: سواء أخذتم بنصيحة أمريكا أو لم تأخذوا بها فالأمران سيان, لأنه لا وزن لكم في دنيا السياسة في السودان والفكر الشيوعي قد مات حتي في مهده في الإتحاد السوفيتي المُنهار.

رابعاً: حزب (سقط لقط) أفضل وأقوي من الحزب الشيوعي السوداني بكل المقاييس.

[أسامة عبدالرحيم]

ردود على أسامة عبدالرحيم
[sasa] 02-13-2016 12:15 PM
ماهو موقعك يا أسامة من الاعراب السياسى في حزبى الخراب السودانى ... المتامر الواطى والمتامر الشبعى الشعبوى


اراهنك ياسى أسامة الكويز

اشارطك ستزولون ليس من الخارطة السياسية للسودان بل من صحائف الذكرى السوداء لشعب السودان والأيام بيننا

[الثورة الشعبية] 02-13-2016 08:23 AM
انا أرى انك لا ترى الا تحت اقدامك الانتفاضة لم يتبقى لها الا ايام قليلة وسوف ترى بعينيك ان الشعب السوداني شعب بطل ولا يرضى الظلم ..حتى منتسبي المؤتمر الوطني يعلمون ان الشعب السوداني اذا هب لن يتوقف وبهذه قال البشير في انتفاضة 2013 المجيدة وستبدي لك الايان ما كنت تتجاهله اما عمدا او بعدم دراية او بعنجهية سوف نضعها تحت ارجل في يوم ما ان شاء الله ...

European Union [ابو حامد] 02-12-2016 10:44 PM
و حزب (سقط لقط) ده يا هو المؤتمر (الوطني) ولا شنو ؟؟

European Union [حسين احمد] 02-12-2016 09:42 PM
السيد ليمان لا يمثل الامريكان يا سيد اسامة فهو مسؤل سابق وان كان على وظيفته فهو موظف في الخارجية و مجرد مبعوث
هذه بلاد يديرها كونجرس ونواب ودستور وقانون ومصالح ولوبيات و لا تدار كما لدينا بالجودية وبـ (علي بالطلاق ) و بلوها واشربوا
مويتها او بقعده و شرب شاي حليب لدي (الرئيس) .

وغير العقلية دي اللحقت البلد امات طه شنو ؟؟


#1413704 [taluba]
2.00/5 (1 صوت)

02-12-2016 11:32 AM
رسالتي للشعب السوداني ؛ يجب ان تعوا جيدا بالدرس الذي. يجري في سوريه الان. ان الكيان الاسرائيلي والامريكي لا يهمهم الانسان في العالم. لديهم هدف سياسي كبير وهو تقسيم الدول الي دويلات صغيره ضعيفه ،يمكن التحكم فيهم متي ما شاءوا؛ هذا يعني يريدون إمتلاك قرارات الدول .لذلك صنعوا هذه الفوضي الخلاقه في الدول الاسلاميه خاصه ؛وذلك لمعرفتهم الدقيقه بالكتب الاسلاميه ونفسيات الانسان المسلم الذي تربي علي التلقين والحفظ ؛وعرفوا كيفيه إستخدامهم بما نسميهم اليوم بالمجموعات الارهابيه ؛ ومن ضمن هذه المجموعه هم الاخوان المسلمون .
لذلك وجدنا تقسيم السودان في عصرهم وإذا لم نعي الدرس سيظل السودان الشمالي يتقسم لدارفور ،جبال النوبه والنيل الازرق. مع وضع الاعتبار اقوي انواع الاسلحه المستعمله اليوم هو سلاح الاعلام الذي يساعد بطريقه مباشره. وخير دليل علي ذلك ما تفعله قناه الجزيره والعربيه ؛لان زعماء هذه الدول هم عملاء الامبرياليه الصهيونيه والامريكيه.
فتره مرسي في السلطه لعام واحد؛ اراد ان يبيع سينا .تأثرت اغلب الدول العربيه بالربيع العربي عدا السعوديه وقطروالاردن والامارات ؛ لإستقلالهم البترودولار لتنفيذ الخطه الاسرائليه والامريكيه. اما السودان للاسف لهذه الدول يعتبر كالانسان المتسول ؛يطلب منهم الكرامات ؛ واصبحنا مهانون كالكلاب في هذه الدول، حتي قرارنا السياسي في ايديهم. وخير دليل طرد السفير الايراني.

[taluba]

#1413688 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2016 10:37 AM
المدعو منصور من قالك فادة الحزب في رفد الكلام دة قولو لغير فادة الحزب السيوعي تبالكل انجي معادي للشعب وداعم للديكتاتورية

[karkaba]

ردود على karkaba
Russian Federation [منصور] 02-13-2016 06:22 PM
عزيزي [Karkaba] ، لو تعقلت قليلا لرأيت مدى تعاستي و اسفي على ما حل بالحزب الشيوعي "طبعا لو تصدق انه يوجد شيوعين خارج الحزب اكثر و اصلب و اشجع من اللذين بالداخل" هذه اشارات للقاده لو يعوا قبل ان ينهمر السيل الذي يعرى جبنهم و ضحالة تفكيرهم.


#1413657 [Hassan son]
3.50/5 (2 صوت)

02-12-2016 07:56 AM
اكبر الاحزاب الشيوعية فى العالم تخلت عن اسم (الشيوعى) ولفظتها حتى فى اكبر معاقمها (روسيا)واصبحت كالتابو(Taboo) اما هنا فى السودان لازال الشيوعيين السودانيون يتبجهون بالشيوعية والنظرية الشيوعية فشلت فشلا زريعا و التى انهارت امبراطوريتهم فى الاتحاد السوفيتى نتيجة لعدم واقعيتهم وهاهم فى السودان لازالو يعملون بالنظرية الشيوعية القديمة وأجابات الرفيق صديق يوسف يعطيك احساس كأنو عايش فى غيبوبة ,لنا انا شخصيا بالرغم من معارضتى لهذة الحكومة الا اننى اؤيد اى مساحة للحوار مهما كانت ضيقة وهذا هو الحل الوحيد للمشكلة السودانية اما موقف الحزب الشيوعى التى طرحة الرفيق صديق لا يؤدى الا الى تفكيك الدولة السودانية مثلما تم تفكيك الاتحاد السوفيتى وربنا يكضب الشينة؟

[Hassan son]

#1413581 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

02-11-2016 10:55 PM
كان الحزب قائدا للشعب السوداني و منارة للشعوب المناضلة ضد الاستعمار القديم و الحديث . وهذا المجد قد فرط فيه نفر من ضيقي الافق و الجبناء الذين يحلوا لهم استخدام الشباب النقي الثوري ، اسنخدامهم دروع بشرية . و ينعم القادة برغد العيش و استخدام الحزب منصة اوبهة و جاه و برستيدج فكري.

[منصور]

ردود على منصور
[كمبالا زلط] 02-12-2016 08:13 AM
كان يا ماكان فى قديم الزمان وسالف العصر والاوان .....يبدوا ان الاخ مازال في الكهف ....بريجينيف عندما مات كان من ضمن ثروته 24 سيارة فاخرة.. وهكذا ديدن كل قادة حزب الالحاد ممثل الطبقة الكادحة

United States [فيودور ميخاليوفتش] 02-12-2016 07:31 AM
بالضبط لحق هذا الديالكتك الهرم بركب مرحلة انعدام الوزن وكل ما افاق من بياته الشتوي لايقوم الا بتحمية طبوله المهترئة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة