الأخبار
منوعات فنية
هل يلتحق 'خيط حرير' بالسباق الرمضاني؟
هل يلتحق 'خيط حرير' بالسباق الرمضاني؟
هل يلتحق 'خيط حرير' بالسباق الرمضاني؟


02-12-2016 12:45 AM


المسلسل الجديد يعيد يسرا الى دراما رمضان بعد اخر اعمالها 'سرايا عابدين'، ومشاكل تعطل تصويره.


ميدل ايست أونلاين

دراما اجتماعية كوميدية

القاهرة - تعود النجمة يسرا الى سباق الدراما الرمضانية بعد غياب عامين بمسلسل جديد يحمل اسم "خيط حرير".

ويواجه "خيط حرير" مشكلة تعطل تصويره، مما يهدد مشاركته في السباق الرمضاني.

ولم تسلم ورشة السيناريو التي تشرف عليها الكاتبة مريم ناعوم عدداً كافياً من الحلقات المقرر تقديمها قبل بدء التصوير.

ورفضت يسرا البدء في العمل قبل استلام 15 حلقة على الأقل، مما تسبب في تأجيل التصوير الذي كان مقرراً له نهاية الشهر الماضي.

ولاتزال المشكلة قائمة ولم تحل، الأمر الذي دفع المنتج جمال العدل والمخرج هاني خليفة إلى حث ورشة السيناريو على تكثيف جهودهم حتى يتم البدء في تصوير العمل في أقرب وقت، للحاق بموسم الدراما الرمضانية هذا العام.

وتدور قصة المسلسل حول سيدة مصرية عاشت معظم حياتها في إحدى الدول العربية، وتقرر بعد تقدم العمر بها العودة إلى مصر من جديد للاستقرار فيها، فتقوم بشراء فيلا في أحد المنتجعات السكنية، وتدخل في صراعات مع جيرانها بسبب معاناتها من مرض نفسي يجعلها تفتعل المشاكل وتسبب أزمات لكل من حولها.

والمسلسل ينتمى لنوعية أعمال الدراما الاجتماعية الكوميدية.

و"خيط حرير" للمؤلفة مريم نعوم، وسيناريو نجلاء الحديني وإخراج هاني خليفة، ويشارك فيه الفنانة شيرين رضا ونجلاء بدر، ومن انتاج شركة "العدل غروب".

وتعاقد الفنان كريم فهمي على المشاركة في بطولة مسلسل النجمة يسرا.

وكان آخر الأعمال الدرامية ليسرا مسلسل "سرايا عابدين" الذي شاركها فيه البطولة قصي الخولى ونيللى وأنوشكا.

واعتبر "سرايا عابدين" اضخم الاعمال العربية المقدمة في رمضان 2014 ووصلت ميزانيته الى 20 مليون دولار، وهو من انتاج قناة ام بي سي.

وكان المسلسل أضخم عمل درامي تاريخي من حيث عدد المشاركين في بطولته حيث ضم أكثر من 200 فنان وفنانة من مصر والعالم العربي.

ودارت أحداث "سرايا عابدين" في مصر خلال القرن الـ19، وتطرّق إلى الحياة الأرستقراطية الفاخرة التي عاشها الخديوي إسماعيل ومن حوله من نساء وأقرباء وعاملين في القصر.

والخديوي إسماعيل خامس حكام مصر من الأسرة العلوية تواصلت فترة حكمه الى 1863 إلى أن خلعته إنكلترا عن العرش في 1879، وخلال حكمه أعطى مصر دفعة قوية للمعاصرة.

والمسلسل تناول حقبة تاريخية هامة في تاريخ مصر، حيث تطرق للدور الذي لعبه الخديوي إسماعيل، في النهوض بالبلاد المصرية وعلاقته بوالدته الملكة خوشيار، والعمل من تأليف الكويتية هبة مشاري.

وسعى خديوي مصر إلى حماية عرشه من المؤامرات وإدارة التوتّر المتصاعد بين زوجاته الـ14، إضافة إلى مقاومة تدخل والدته وإصرارها على تسيير الأمور وفق مزاجها العاصف والمتقلب.

وجري كل ذلك وسط أجواء من التنافس والتآمر والمكائد، التي فاقمها اطلاع الخدم على أسرار العائلة وتلاعبهم بها.

وزخرت القصّة بمؤامرات زوجات ناقمات يسعين إلى تنصيب أولادهن على العرش، ومكائد عشيقات يركضن وراء المال والجاه، ودسائس خدم يتقنون الترغيب والترهيب والابتزاز.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 631


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة